منتديات شباب الجزائر

العودة   منتدى شباب الجزائر لكل العرب > الأقسام العامــة > قسم اخبار الصحف

قسم اخبار الصحف [خاص] بما تنشره الصحف الجزائرية والعربية[كل ما ينشر هنا منقول من الصحف والجرائد]

التَّعليمُ في لِيبيا: 300 ألف "شبحٍ" ... و أستاذُ لكلّ تلميذ !

الكلمات الدلالية (Tags)
لا يوجد
 
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
مخطط "أمريكي صهيوني" لإقامة "دولة غزة" في "سيناء" يثير جدلا واسعا في "مصر" Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2013-09-12 10:13 PM
شباب "تمرد" المغربية يدينون "الميوعة" و"العبث" بشؤون البلاد Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2013-07-27 12:55 AM
"السكتة" لوقف الشهود.. "الهبّالة" لمنع الطلاق والحناء "ترطب" القاضي Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2013-04-18 11:56 PM
"البلاك بلوك" لـ"الإخوان": "إحنا مسلمين وموحدين بالله وبلاش فتنة" Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2013-01-29 06:58 PM
هل ينسي الانسان من تسبب في جرحة """"""""للنقاش إبن الأوراس منتدى النقاش والحوار 18 2012-05-19 06:10 PM

 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2013-10-22
 
:: الادارة العامة ::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  Emir Abdelkader غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 11609
تاريخ التسجيل : Aug 2011
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة : باتنة
عدد المشاركات : 45,930 [+]
عدد النقاط : 3119
قوة الترشيح : Emir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond repute
Manqool التَّعليمُ في لِيبيا: 300 ألف "شبحٍ" ... و أستاذُ لكلّ تلميذ !

التَّعليمُ في لِيبيا: 300 ألف "شبحٍ" ... و أستاذُ لكلّ تلميذ !



كشف تقرير محلي في ليبيا، عن عمق أزمة التعليم في هذا البلد المغاربي، الذي مافتئ يُلملم جراحه
عقب حرب داخلية، استنزفت الكثير الدماء و الأموال و الجهد، و لا زالت حرارة رماده تلفحُ مناطق عدة مناطق من بلد عمر المختار، نتيجة التقاتل الداخلي على المناصب.

تُعتبر فئة رجال التعليم الأكثر استفادة من الوضع الحالي و السابق، فقد نشرت جريدة "مراسلون" الليبية و تقريرا تفصيليّا عن عمق أزمة الموارد البشرية في قطاع التعليم، متحدّثة عن فائض في المدرسين يُقدر بحوالي 300 ألف أستاذ! فيما قلة ممن يتقاضون رواتبهم يُمارسون التّدريس أو أعمالا مكتبية تابعة لوزارة التربية و التعليم فعليّا.

احتلت ليبيا المرتبة الـ 142 من 144 دولة شملها التقرير السنوي لمنتدى الاقتصاد العالمي "دافوس" لسنة 2012/2013، بفارق أربع مراتب عن مصر و 37 مرتبة عن المغرب. وضعٌ، وصف رئيس تحالف القوى الليبية محمود جبريل سابقا مخارجه بـ"المتردّية و النّطيحة" حسب ذات المصدر.


كشف وزير التّربية و التعليم الليبي الدكتور علي عبيد في حوار مع الجريدة، أن عدد موظَّفي قطاعه يبلغ حوالي 600 ألف موظف، من بينهم 400 ألف معلّم و معلّمة، في حين لا تحتاج ليبيا حسب المقايس العالمية سوى إلى 100 ألف كحد أقصى و 85 ألف كحد أدنى، و هو ما يعني ركون حوالي 300 ألف معلم و معلمة إلى السكون و الدَّعة في انتظار مهام محدّدة.


و عن أسباب هذا العدد الهائل من "العاطلين المأجورين" قال وزير التعليم الليبي أن سياسة القذافي كانت تقضي بتوظيف خريجي الجامعات و حاملي الشواهد في قطاع التعليم، دون النظر إلى الحاجيات، حيث كانت الزبونية و الانتماء القبلي و محسوبية اللجان الشعبية معيار التوظيف الأوحد.


أشار التقرير السنوي للبرنامج الوطني لتقييم المدارس الليبية الذي أصدرته وزارة التربية و التعليم بالتعاون مع منظمة اليونسيف سنة 2013 كل 5 تلاميذ ليبيين بأستاذ واحد!، فيما قال الوزير أن هذا العدد مضخَّم! و لا يتجاوز في أحسن الأحوال أستاذا لكل 3 تلاميذ كمتوسِّط!، حيث أن مؤسسات تعليميّة يتساوى فيها عدد الأساتذة مع عدد التلاميذَ، و أخرى يتجاوز عدد الأساتذة المنتسبين إليها، عدد المُتَتَلمذين الدارسين فعليّا !!

مثالا على سوء تدبير الموارد البشرية داخل المؤسّسة التعليمية، فقد استغربت نائبة مديرة مدرسة "الزاوية الجنوبية" تعيين 67 أستاذا جديدا داخل مؤسستها، التي تضمّ 500 تلميذا و تلميذا، بإطار تربوي نصابه 200 أستاذاً ! إضافة إلى كون كثير من هؤلاء الأشباح يتقاضون رواتب إضافية من الدولة عن أعمال أخرى قد يقومون بها و قد لايفعلون، كحال 50 ألف جيولوجيٍّ و قانونيٍّ و إداريٍّ تم تعيينُهم كمعلِّمين في عهد القذافي!

إلا أن هذا الحقائق الرقميّة الفعلية لا تُعبر عنها الصورة الواقعية للمدارس الليبية، التي بلغت بعض أقسامها من الاكتظاظ 60 تلميذا للفصل الواحد، في غياب شبه تام للمقاعد و الأدوات اللازمة لتقديم تعليم في مستوى النّفقات الضّخمة التي تُصرف على القطاع.





و رغم هذا الفائض الخياليِّ في أطر التدريس، تشتكي مؤسسات تعليميّة أخرى في أصقاع ليبيا من نقص حاد في مُدرسي تخصصات معينة كالموسيقى و الآداب و الفنون و الرياضة. نقصٌ أرجعه الوزير في الحوار سالف الذكر إلى كون أغلب المدرسين نساء، حيث يتعذر على الوزارة إلحاقهن بمناصب "الخصاص"، التي توجد غالبا بمناطق "يحتجْن معها إلى ركوب مواصلات" يقول السيد الوزير !


تراتُبية المعلِّمين
مشاكل "الفائض" المتضخِّم ليس الأزمة الوحيدة التي يعانيها التعليم الليبي، فإشكالية تصنيف المعلمين حسب درجاتهم و أفضليتهم لاستحقاق "العلاوات" عن رتبهم و كفائاتهم أمر آخر ينضاف لسابقه، حيث وقف مفتِّشو القطاع غير المكوَّنين أيضا(!) على واقع تصنيف مأجورين عاطلين عن العمل ككفاءات تُصرف لها علاواتها، فيما آخرون مُمارسون فعليّا و يكدحون من أجل الطِّفل الليبي يُصنَّفون دون المستوى، في بلد يعترف بوجود فئة رسمية إسمها "معلِّمون غير تربويين".


هي الدولة العربية الوحيدة التي تُعتبر فيها ميزانية التعليم الأضخم من بين جميع الوزارات بما فيها الدفاع و الداخلية! لكن لا يمكن الحديث هنا عن نتائج في مستوى هذه النفقات التي تُوجَّه للفئة التي أسلفنا الحديث عنها، في حين لم تخرج ليبيا قط من مجموعة الدول العشر التي تتذيَّل التقارير الأمميّة حول جودة التعليم.
مرد ذلك إلى أن 92% من ميزانية التربية و التعليم تبتلِعه رواتب الموظّفين، فيما نسبة 8% المتبقية تُوجه لمصاريف الصيانة و الإصلاح التي باشرتها الحكومة المؤقَّتة الحالية، و التي أتت على 95% من المدارس المهترئة غير الصالحة للدراسة بفعل "حرب التحرير".

عن صفحة بوكماخ للتربية و التعليم

رد مع اقتباس
اعلانات
 

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

التَّعليمُ في لِيبيا: 300 ألف "شبحٍ" ... و أستاذُ لكلّ تلميذ !



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتدى شباب الجزائر ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

الساعة الآن 06:33 AM

Powered by vBulletin® Version 3.8.7 .Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
Designed & Developed by shababdz.com
جميع الحقوق محفوظة ©2014, منتدى شباب الجزائر لكل العرب