منتديات شباب الجزائر

العودة   منتدى شباب الجزائر لكل العرب > الأقسام العامــة > قسم اخبار الصحف

قسم اخبار الصحف [خاص] بما تنشره الصحف الجزائرية والعربية[كل ما ينشر هنا منقول من الصحف والجرائد]

كنت ضدّ إضراب الفيس.. والجزيرة فبركت رسالة لعباسي مدني

الكلمات الدلالية (Tags)
لا يوجد
 
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
شاهد قنوات art وقنوات ShowTime والجزيرة الرياضية مجانا ‏بدون برامج بث مباشر دلوعة وكيوت منتدى الكورة العالمية 1 2009-08-26 10:37 PM

 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2013-11-03
 
:: الادارة العامة ::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  Emir Abdelkader غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 11609
تاريخ التسجيل : Aug 2011
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة : باتنة
عدد المشاركات : 45,959 [+]
عدد النقاط : 3119
قوة الترشيح : Emir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond repute
Manqool كنت ضدّ إضراب الفيس.. والجزيرة فبركت رسالة لعباسي مدني

كنت ضدّ إضراب الفيس.. والجزيرة فبركت رسالة لعباسي مدني



لهذه الأسباب رفض قادة «الفِيس» دعوة «المُعارضة المُسلّحة» لوقف العُنف ..

قناة الجزيرة فبركت رسالة لعباسي مدني وعلي بن حاج

أكد القيادي في جبهة الإنقاذ المحظورة عبد القادر بوخمخم في كِتابه المعنون بـ«الحقيقة والتاريخ»، قُدرة القياديين السّياسيين البارزين في «الفيس» إيقاف الحرب الأهلية التي كانت مُشتعلة سنوات التسعينات، والتحكم في من أسماهم بـ«المُعارضة المُسلّحة»، غير أنّهم كانوا اشترطوا مقابل ذلك إطلاق سراح المُعتقلين ورفع الحظر عن الجبهة، مما خلّف 10 سنوات من الدم. وفي كتاب من ثلاثمائة صفحة يحتوي على حوارات للرّجل مع جرائد وطنية وعربية، يؤرّخ لمواقفه من سنة 1994، تاريخ إطلاق سراحه، إلى سنة 2008، ويذكر فيه تفاصيل مُثيرة حول مواقف قادة «الفيس» خلال وجودهم في السّجن، خاصة اللقاء الذي جمعهم مع الرئيس الأسبق اليمين زروال عندما كان وزيرا للدّفاع، حيث يقول إنّ زروال اتصل بقيادة «الفيس» حينها، واقترح عليهم مناقشة إمكانية تحرير نداء للشعب الجزائري يدعوه إلى الهدوء والطمأنينة. وقال إنه بعد الدراسة «رأينا أنّ هذا الاقتراح غير مُجد وسابق لأوانه»، ويُواصل مُتسائلا «إذ كيف نطلب من شعب راشد أبيّ انتزعت منه أول انتخابات حرة منذ دخول الاستعمار، أن يهدأ ويطمئن أو يسكت وقد اغتصب حقه الشرعي في اختيار من يوليه أمره من أهل الأمانة والقدرة من أبنائه... وكيف نطلب منه أن يسكت وهو يرى ثمرة جهاد أجياله تغتصب؟». وعن قدرة الجبهة على وقف العنف يقول بوخمخم في كتابه الصادر عن دار النعمان «..إذا وجدنا من يوقف عنف السلطة فلا شك أننا سنجد من يوقف ما ترتّب عنه من رد فعل.. إنّ اللاشرعية التي هي أم الأزمات لم تعد تُطيقها الأمّة ولا أمل في حل لا يعود بالأمة إلى الشرعية». ونفى في سياق آخر أنّ الجبهة الإسلامية للإنقاذ غير قادرة على التحكّم في الجماعات الإسلامية المسلحة، وأنها لا تقدر إلا على التحكم في الجيش الإسلامي للإنقاذ. وفي حوار آخر مع جريدة «فلسطين المسلمة»، مؤرخ في 23 أكتوبر 1994، لكلّ من عبد القادر بوخمخم وعلي جدّي، يقول الاثنان في ردّهما على سؤال حول قدرة الجبهة الإسلامية للإنقاذ على ضبط الجماعات المسلحة، أكد الاثنان أن الأمر ممكن «...لأن الجماعات الإرهابية التي أطلق عليها اسم المعارضة المسلحة التي ترتبت عن الخروج عن الشرعية وقهر إرادة الشعب سوف تختار، في تقديرنا، الحل الذي يحقن الدماء... ما اقتنعت بأنه يحقق السلام». وفي مناسبة أخرى أشار إلى أنّ القادة السياسيين لم يشاركوا في المفاوضات التي أفضت إلى الوئام المدني، كما حمّل بوخمخم اليمين زروال مسؤولية فشل المفاوضات التي أجريت بين القيادة السياسية للبلاد وقادة جبهة الإنقاذ داخل السجن العسكري للبليدة، وتأجيل تسوية الأزمة إلى الفترة التي خلفه فيها الرئيس الحالي عبد العزيز بوتفليقة، ذاكرا أن خطابه الداعي إلى الهدنة تبعته رسالة من مدني مزراق لدعم مسعاه في الصلح، قبل أن يبارك الرئيس ما جاء في الرسالة، حيث قال في هذا الصدد إنّ «الفيس» لم يدعُ يوما إلى رفع السّلاح. وقال بوخمخم، إنّ قناة الجزيرة فبركت إحدى الرسائل المنسوبة لعباسي مدني، والتي كان من المقرر أن يقوم بتوجيهها عام 2000 لقادة «الفيس» بالخارج، ليوضح فيها موقفه من عقد مؤتمر لجبهة الإنقاذ، حيث يوضح بوخمخم، في هذا الإطار أن الرسالة التي عرضتها القناة القطرية كانت مكتوبة بالآلة الراقنة، غير أن الرسالة الأصلية كانت مكتوبة بخط اليد، إلى جانب الاختلاف الكبير بين الرسالتين في مضمونهما. كما استعرض بوخمخم، في كتابه موقفه من الإضراب السياسي الذي أعلنته قيادة الجبهة، حيث قال إنه كان معارضا للإضراب لعلمه بأنه سيؤدي حتما إلى اصطدام مع السلطة. كما يبدي الرجل من خلال مواقفه في الكتاب تأييده الواضح لقانون المصالحة الوطنية الذي أقرّه الرئيس عبد العزيز بوتفليقة، وقال إن الأمة منحته صكا أبيضا للمضي في هذا المسعى الذي وصفه بـ«النبيل».




الجزائر- النهار أون لاين
رد مع اقتباس
اعلانات
 

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

كنت ضدّ إضراب الفيس.. والجزيرة فبركت رسالة لعباسي مدني



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتدى شباب الجزائر ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

الساعة الآن 10:52 PM

Powered by vBulletin® Version 3.8.7 .Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
Designed & Developed by shababdz.com
جميع الحقوق محفوظة ©2014, منتدى شباب الجزائر لكل العرب