منتديات شباب الجزائر

العودة   منتدى شباب الجزائر لكل العرب > الأقسام العامــة > قسم اخبار الصحف

قسم اخبار الصحف [خاص] بما تنشره الصحف الجزائرية والعربية[كل ما ينشر هنا منقول من الصحف والجرائد]

الرّئيس السوري بشار الأسد في حوار حصري مع المحور اليومي

الكلمات الدلالية (Tags)
لا يوجد
 
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ابن صديق الثورة الجزائرية «هنري علاق» في حوار حصري مع «المحور اليومي» Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2013-11-06 03:21 PM
الرّجل الثالث في الفيس المنحل، الهاشمي سحنوني في حوار مع المحور اليومي Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2013-10-23 05:26 PM
البوليساريو في ضيافة بشار الأسد Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2013-09-19 03:59 PM
موفدو بشار الأسد في الجزائر لطلب الوساطة مع الثوار Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2013-04-04 08:02 PM
مرسي يرفض برقية تهنئة بشار لأنه لا يعترف بشرعية النظام السوري Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 1 2012-06-26 11:28 PM

 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2013-11-07
 
:: الادارة العامة ::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  Emir Abdelkader غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 11609
تاريخ التسجيل : Aug 2011
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة : باتنة
عدد المشاركات : 45,959 [+]
عدد النقاط : 3119
قوة الترشيح : Emir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond repute
Manqool الرّئيس السوري بشار الأسد في حوار حصري مع المحور اليومي

الرّئيس السوري بشار الأسد في حوار حصري مع المحور اليومي



«موقف الجزائر كان متّزنا وواقعيا منذ البداية وأصبح مشرّفا ومساندا للشعب السوري بعد فهمها للوضع»


بأناقته المعهودة وبشاشتّه، التّي ترسم الأمل في سوريا أقوى بعد الأزمة، وبشموخ رجال المقاومة، التّي زادتّها قامته الطويلة المعانقة لعطر قامات كجمال عبد الناصر وقّار، ملكتني رعشة كبيرة وأن أحظى باستّقبال آخر السّهام المتّبقية في وجه إسرائيل، كدّت أظّن أنّني في حلم وأنّ أدنو من آخر رجالات الصفّ الأوّل، الذّين يتّوسّمون فخر الدّفاع عن القومية العربية، إنّه بشار الأسد رئيس الجمهورية العربية السورية، الذّي خصّنا باستّقبال مميّز.



«أهلا بالجزائر، أهلا بكم في بلادكم دمشق، أهلا بكم يا أحرار الجزائر»، هكذا استّقبلنا الأسد، أخذت أستّرجع قواي، التّي استّسلمت أمام رمز المقاومة العربية في وجه الكيان الصهيوني والهيمنة الغربية، فلم يكن جدير بي وأنا في حضرة محارب، هزم الغرب بالعقل في وقت اختاروا هم الدّمار على يد بعض أبناء الوطن لتّركيعه، إلا أنّ أكون حفيدة جميلة بوحيرد والجوندارك نسومر، وزادني تواضع الأسد، الذّي أعاد شريط صور مخيّلتي إلى التّواضع، الذّي ألفناه في الرّئيس بوتّفليقة تماسكا، فكان هذا حوار «المحور اليومي» مع بشار الأسد.

سيادة الرّئيس، كيّف تقيّمون موقف الجزائر من الأزمة السورية؟

الجزائر التّزمت الحياد في بداية الأزمة السورية، والجزائر لم تفهم في بداية الأمر الوضع في البلد، لكنها لم تقم بالتّصويت على كلّ قرارات الجامعة العربية، وهو يؤكد أنّ موقف الجزائر كان متّزنا وواقعيا منذ البداية، لكن وبالنّظر إلى المعطيات الجديدة، التّي طرأت على الساحة السورية، وبعد أن فهمت الجزائر ماذا كان يدور في سوريا، أصبح موقفها مشرّفا ومساندا للشعب السوري ضدّ الآلة الإرهابية، وأضيف أنّكم في الجزائر عانيتم من هذّه الآلة الإرهابية، التي تعرفها سوريا، وننوّه بموقف الجزائر، وأقول أنّ الدبلوماسية الجزائرية معروفة بمواقفها في كلّ الدّول العربية وليس في سوريا فقط.

سيادة الرّئيس، القضية الفلسطينية تمرّ بأزمة خاصة تزامنا مع دكّ آخر قلاع المقاومة في الوطن العربي، ممثلة في سوريا، ماذا يمكّنكم أن تقولوا في هذا الخصوص؟

لقد همّشت القضية الفلسطينية، وأقول أنّ هذا الأمر كان مقصودا، وبسبب ما حدّث في السنوات الأخيرة في الوطن العربي، انشّغل الرأي العام العربي بأمور تافهة، وأصبح كلّ حديثه عمّا يسمّى الرّبيع العربي، وفي ظلّ هذا الانشغال المقصود، تمّ تجنيبهم الاهتّمام بالقضية الفلسطينية.

سيادة الرّئيس، مصير سوريا أمام موعد ثاني في جنيف، ما رأيكم في مؤتّمر جنيف اثنان؟

مؤتّمر جنيف، تسعى الولايات المتّحدة الأمريكية من خلاله إلى تدمير سوريا، وتهدّف من خلاله الدّول الغربية وعلى رأسها أمريكا إلى الحصول على تنازلات الدّولة السورية والمقاومة السورية.

سيادة الرّئيس، أمام الثقّة الكبيرة، التّي حظيّتم بها من طرف السوريين، الذّين التّفوا حولكم بالرغم من الهجوم الغربي وآلة الإرهاب، المسنودة من دوّل عربية، تعدّ عرّابة ما يسمى الرّبيع العربي، هل ستترشحون خلال الانتّخابات الرّئاسية القادمة؟

سأتّرشح إذا قبل الشعب السوري بذلك.



الوفد الجزائري خلال زيارته جرحى الجيش العربي السوري:

لمسنا قوة العزيمة والإرادة والأمل بالنصر القريب

وتقديرا لتضحياتهم في سبيل كرامة وعزة الأمة العربية وإفشال كل المخططات الخارجية لضرب الوحدة الوطنية في سورية زار الوفد جرحى الجيش العربي السوري في مشفى الشهيد يوسف العظمة بدمشق.

وأكد أعضاء الوفد أن سورية تقدم التضحيات عن العرب جميعا معبرين عن رفضهم لما تقوم به المجموعات الإرهابية المدعومة من أنظمة البترودولار من قتل واجرام بحق الشعب السوري.

وقال بودلاعة في تصريح لـ سانا إن هؤلاء الجرحى هم شرفنا وعزتنا ونحن نقوم بواجبنا بزيارتهم لنتعانق و«نقف جنبا إلى جنب في وجه الإرهاب الفاسق في عدوانه على الأمة العربية”.

وأضاف بودلاعة لمسنا قوة العزيمة والارادة والأمل لدى الجيش العربي السوري وهو منتصر لا محالة مشيرا إلى أن الإرهابيين يستهدفون الجيوش العربية التي قامت بتحرير بلادها من الاستعمار وإلى خطورة الفكر الظلامي المتطرف المنقاد من دول استعمارية تستهدف إخراج دول المواجهة من محور التصدي والمقاومة مؤكدا على أن التضحيات التي قدمتها سورية نبهت الشعب الجزائري إلى حجم المؤامرة التي تحيط بالأمة العربية.

من جهتها الناشطة السياسة ليلى قويدري قالت.. “تأثرت كثيرا بما شاهدته في سورية في زيارتي اليوم وهو مختلف تماما عما ينقله الإعلام المضلل”.

وأضافت قويدري: زيارتي اليوم مع الوفد الجزائري لجرحى الجيش هي زيارة رمزية من بلد قدم مليون شهيد من أجل رفع معنوياتهم والشد على ايديهم لكن ما رأيناه انهم هم من رفعوا معنوياتنا بعزمهم على الدفاع عن سورية حتى النصر.

وكالة “ سانا” للأخبار





متّفرقات:

الأسد يصف «المحور اليومي» برمز

من رموز المقاومة

تسلّم الرّئيس السوري بشار الأسد خلال استّقباله لنا جريدة «المحور اليومي»، واطّلع على بعض المقالات، التّي وردت بها، وأبدى إعجابه الشدّيد بها ونوّه بطاقمها، وانبهاره بمقالاتها، وعند اطّلاعه على الحوار الكامل، الذّي أجراه بصورة حصرية مع قناة الميادين الفضائية في صفحات الجريدة، التّفت نحونا وقال «هل قمتّم بذلك»، وأضاف «أنتم تمثلون رمزا من رموز المقاومة وأنتّم تساهمون في المقاومة، ودّعناه وهو يضيف توقيعه على الجريدة.

الأسد يخصّنا باستّقبال الفاتحين و«المحور اليومي» تتجول بأرجاء دمشق الجريحة

استّقبل الرّئيس السوري الوفد الجزائري، الذّي قام بزيارة تضامن مع الشعب السوري في محنته ضدّ الهجمة الغربية الصهيونية بتواطؤ وتآمر من بعض الأشقاء العرب بتّرحاب كبير، وكأنّه في استّقبال الفاتحين، وأخذ صور تذكارية مع الوفد في غياب السيّدة الأولى في سوريا، وباعتّزاز الثائر، الذّي يحمل همّ المقاومة العربية وبحديث مقاتل من رجالات النخوة العربية تكلم الأسد عن انتّصارات الشعب السوري الأخيرة ضدّ الآلة الإرهابية، التّي فرخ كتّائبها الهمجية الأعداء الغربيين والحلفاء العرب المتآمرين ضدّ أرض الشام، وقال إنّ سوريا ستبقى شامخة رغم الدّاء والأعداء. ولقي الوفد الجزائري، الذّي يقوم بزيارة لسوريا بعد خراب «الرّبيع العربي» هي الأولى من نوعها، وتعكس ارتّباط الشعب الجزائري بثوابتّه في الوقوف في صفّ المقاومة وضدّ أشكال الاستّعمار الجدّيد، ترحابا كبيرا مفعّما بمشاعر التّقدير والاحترام لموقف الجزائر شعبا ودولة انطلاقا من ذلك الرجل السوري، الذّي كان في استّقبالنا عند البوابة وإلى الرّئيس الأسد، وقبل ذلك كانت للوفد زيارة لجرحى الجيش السوري العربي بالمستّشفى، وتبادلنا مع بعضهم الأحاديث، كما كانت لنا فرصة لالتّقاط صور مع هؤلاء المناضلين الجرحى، الذّين كانت ابتّسامة التّحدي لا تفارقهم وهم طريحي الفراش، وأكّدوا لنا إصرارهم على المقاومة، وأكدّنا من جانبنا أنّ كلّ ما وقفنا عنده من دمار يذّكرنا بالوضعية الأمنية العصيبة، التّي عاشتّها الجزائر في التّسعينات من القرن الماضي، ودّعنا الجرحى وتوجّهنا لاكتّشاف مناطق أخرى جريحة من دمشق التّاريخ والقومية العربية.

صحفية «المحور اليومي» على شاشة التّلفزيون السوري..

حظيّت «المحور اليومي» بترحاب خاص لدى الأسرة الإعلامية بسوريا الجريحة، التّي ترفع تحدّي الصمود والمقاومة، لفضّح ما وصفه الرّئيس بشار الأسد «الآلة الإرهابية»، وتلّقت الجريدة دعوة للتّدخل في إحدى بلاطوهات التّلفزيون السوري، وأكّدت صحفية «المحور اليومي» رحمة حيقون» أنّه منذ أن وطئت أقدامها أرض الشام لم ينتابها ذلك الشعور بالخوف، الذّي تسوّق له بعض الأبواق الإعلامية العربية والغربية، التّي تبثّ مسلسلات تراتيجيدية حول الوضع في سوريا، وقالت خلال تدّخلها في ميكروفون التّلفزيون السوري «كنت أتّجول بشوارع سوريا وكأنّني ببن عكنون أو براقي» براقي مدينة صباها وحاضرها.

جمعتها: رحمة حيقون



http://www.elmihwar.com/

رد مع اقتباس
اعلانات
 

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الرّئيس السوري بشار الأسد في حوار حصري مع المحور اليومي



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتدى شباب الجزائر ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

الساعة الآن 03:00 AM

Powered by vBulletin® Version 3.8.7 .Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
Designed & Developed by shababdz.com
جميع الحقوق محفوظة ©2014, منتدى شباب الجزائر لكل العرب