منتديات شباب الجزائر

العودة   منتدى شباب الجزائر لكل العرب > الأقسام العامــة > قسم اخبار الصحف

قسم اخبار الصحف [خاص] بما تنشره الصحف الجزائرية والعربية[كل ما ينشر هنا منقول من الصحف والجرائد]

لم نقم سوى بالواجب ولن نندم على الإنضمام للشرطة

الكلمات الدلالية (Tags)
لا يوجد
 
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
مشاهد غير رجولية للشرطة المغربية و هي تقمع بوحشية مظاهرات سلمية لمواطنين صحروايين Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2013-03-24 05:10 PM
إحراق ناد للشرطة واتحاد الكرة في القاهرة Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2013-03-09 03:41 PM
هل تعرف معنى كلمة (كريسماس) و(بابا نويل) ؟! samir adjimi منتدى العام 1 2012-12-28 03:17 PM
ببغاء ضائع يعود إلى منزله بعد أن شرح عنوانه للشرطة اليابانية ! Emir Abdelkader منتدى العام 8 2012-05-04 09:27 PM
جائزة ايج نويل لتكريم آخر الاكتشافات العلمية الغبيه!!فوت واضحك -ماهر- منتدى العام 1 2010-06-23 09:54 PM

 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2013-11-11
 
:: الادارة العامة ::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  Emir Abdelkader غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 11609
تاريخ التسجيل : Aug 2011
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة : باتنة
عدد المشاركات : 45,937 [+]
عدد النقاط : 3119
قوة الترشيح : Emir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond repute
Manqool لم نقم سوى بالواجب ولن نندم على الإنضمام للشرطة

لم نقم سوى بالواجب ولن نندم على الإنضمام للشرطة




الحمد لله المهم سلاك الراس..الضربة الكبيرة جات فينا..لم نقم إلا بواجبنا تجاه وطننا..ولم نندم يوما على انضمامنا سلك الشرط.. صبرنا كثيرا ولانزال صابرين.. الله يهدي شبابنا إلى طريق الخير واحنا ولاد الشعب ومن الشعب وإلى الشعب..
هي عبارات رددها رجال الشرطة أو بالأحرى قوات مكافحة الشغب الذين كانوا ضحايا أعمال الشغب والتخريب التي شنها شباب ''طائش'' منذ أيام بالعاصمة ومختلف مناطق الوطن. ''النهار'' انتقلت إلى مستشفى الأمن الوطني ''ليغليسين'' بالأبيار، واقتربت من بعض رجال الأمن الذين أصيبوا بجروح، ونقلت شهاداتهم في هذا الروبورتاج..
صبرنا ومازالنا صابرين.. من أجل الوطن
لم يكن سهلا علينا الوصول والتقرب من رجال الأمن أو بالأحرى قوات مكافحة الشغب الذين دافعوا ولايزالوا يدافعون عن الوطن، بكل ما أوتوا من قوة، للحديث معهم، فالجميع كان تحت الصدمة، متأثرا بما حدث له في تلك الليالي المشئومة حين خرج العديد من الشباب في مظاهرات ومواجهات مع رجال الأمن من أجل الإرتفاع الجنوني في أسعار.. الساعة كانت تشير إلى الثالثة زوالا، حين وصلت إلى المستشفى، كانت مصلحة الإستعجالات تعج برجال الأمن الجرحى، عائلات قدمن للإطمئنان على مرضاهم.. ترددت قليلا.. قبل الدخول.. وقلت بليني وبين نفسي إنه لن يتم السماح لي بالدخول خاصة إذا اكتشفوا أنني من الصحافة.. ثم دخلت مباشرة، ورحت أنظر يمينا ويسارا محاولة التقرب من أحد الجرحى.. لعلني أنجح في مهمتي من دون وقوع أية مشاكل.. حينها اقترب من أحد الأطباء وسألني عن سبب قدومي، فأخبرته مباشرة ومن دون المراوغة أنني من الصحافة وأود القيام بروبورتاج مع رجال الأمن الذين أصيبوا في المظاهرات الأخيرة، غير أن مطلبي قوبل بالرفض، وطلب مني التوجه مباشرة للحديث مع المدير العام للمستشفى، غير أن هذا الأخير منعني هو الآخر من الدخول، لكن وبعد إلحاح كبير تم السماح لي بالدخول والتقرب منهم، وحينها اقتربت من مجموعة من رجال الشرطة الذين كانوا يجلسون بقاعة الإنتظار.. إحباط.. تعب.. إرهاق شديد.. وتأثر كبير بما حدث لهم في تلك الأيام المشئومة، حتى أن بعضهم لم يقو حتى على الحديث معي والإدلاء لي بشهاداتهم.. حين تدخل أحدهم الذي كان يبدو عليه التعب الشديد، وكان يجلس ويحمل بيده بعض التحاليل فأخبرنا قائلا ''حالتنا تبين لك كل شيء.. واش حبيتي نقولولك.. صبرنا ومازالنا صابرين بإذن الله''.. نعم هو أعوان مكافحة الشغب الذين لم يتأخروا لحظة في الدفاع عن الوطن والحفاظ على ممتلكاته بكل ما أوتوا من قوة.. لنتحول للحديث مع شرطي آخر الذي أصيب على مستوى رجله ويده في الإشتباكات الأخيرة التي نشبت بمدينة يسر بولاية بومرداس، فأخبرنا قائلا ''ليست المرة الأولى التي أصبت بها بجروح ومن واجبي حماية وطني''
الحمد الله على سلاك الراس..واحنا أولاد الشعب ومن الشعب وإليه
نعم هي عبارات جاءت على لسان شرطي من قوات مكافحة الشغب، هو الآخر كان يجلس بغرفة الإنتظار ويضع بجانبه كشف التحاليل.. فكان صعب علي جدا الدخول معهم في حديث فالجميع كان تحت الصدمة ولم يقوا حتى على النطق بكلمة واحدة، حين أخبرنا ذلك الشرطي بأنه جروحه متفاوتة وقد أصيب على مستوى يده ورجله، بعدما تعرض إلى هجوم عنيف من قبل بعض الشباب، بمدينة يسر يوم الجمعة الماضي في حدود الساعة الرابعة مساء، لكنه ورغم ذلك أخبرنا عن أسفه الشديد لما يقوم به شبابنا خاصة وأن أغلبهم لا يتجاوز سنهم الـ25 سنة.. فما يسعني في هذا المقام إلا أن أدعو لكافة رجال الأمن بالشفاء العاجل.. وكما يقول المثل الشعبي ''الحمد لله على سلاك الراس''....
لم نقم إلا بواجبنا تجاه وطننا.. ولم نندم يوما على انضمامنا لسلك الشرطة
ورغم أن الجميع عبر لنا عن أسفه لما بدر من بعض الشباب الذين خرجوا إلى الشارع في مظاهرات ومواجهات مع رجال الشرطة، خاصة وأن أغلبهم إن لم نقل كلهم شباب لا يتجاوز سنهم الـ25 سنة يجهلون حتى أسعار المواد الغذائية.. حين أكد لنا رجال الأمن الذين استجوبناهم بأن الضربة الكبيرة جات فيهم وأنهم لم يقوموا إلا بواجبهم تجاه وطنهم لأنهم حملوا على عاتقهم مسؤولية الدفاع عنه في كل الظروف وإلى آخر قطرة من دمهم.. وفي تلك اللحظات الخاطفة وأنا أواصل حديثي مع رجال الشرطة من الجرحى بقاعة الإنتظار، حتى بلغني صوت شرطي الذي كان يجلس في زاوية القاعة لوحده، يضع كشفه الخاص بالتحاليل بالقرب منه، يرتدي لباسا رياضيا ويضع قبعة على رأسه، وهو الآخر كان مصابا على مستوى عينه، فراح يخبرني بصوت مرتفع متأثرا جدا لما حدث له ولزملائه، ''والله والله هم شباب لا يتجاوز سنهم 20 سنة، والله لا يعلمون حتى أسعار المواد الغذائية التي خرجوا في مظاهرات من أجلها، فهم يجهلون حتى الأسباب التي خرجوا من أجلها..''
قذفونا بالحجارة.. بقاروات الزجاج.. البلاط.. فكدت أن أفقد عيني في رمشة عين
ليضيف نفس المتحدث قائلا ''قذفونا بالحجارة، بقارورات الزجاج، بالبلاط، وحتى القضبان الحديدية، فكدت أن أفقد عيني، في رمشة عين، لما قذفني أحد الشباب بحجرة تسربت من تحت الواقي وأصابتني مباشرة في عيني، والله كدت أن أفقد عيني بسبب تهور شباب بلا مطالب.. ''
الله يهيدهم..
ليختم حديثه معي، قائلا ''ما عساني أن أقول، وما عساني أن أوجه لهم من نصائح.. الله يهدي شبابنا إلى طريق الخير، فنحن أيضا أولاد الشعب ومن الشعب و إلى الشعب.. غادرنا مستشفى الأمن الوطني، ودعواتنا للجميع بالشفاء العاجل..''







رد مع اقتباس
اعلانات
 

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

لم نقم سوى بالواجب ولن نندم على الإنضمام للشرطة



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتدى شباب الجزائر ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

الساعة الآن 08:18 AM

Powered by vBulletin® Version 3.8.7 .Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
Designed & Developed by shababdz.com
جميع الحقوق محفوظة ©2014, منتدى شباب الجزائر لكل العرب