منتديات شباب الجزائر

العودة   منتدى شباب الجزائر لكل العرب > الأقسام العامــة > قسم اخبار الصحف

قسم اخبار الصحف [خاص] بما تنشره الصحف الجزائرية والعربية[كل ما ينشر هنا منقول من الصحف والجرائد]

أموال «أريفا» وقطر تُستثمر في تهريب الماس والكوكايين بإفريقيا

الكلمات الدلالية (Tags)
لا يوجد
 
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
حرب الجزائر ضد تهريب الوقود تُفرز تهريب الأشخاص والحمير Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2013-10-03 04:12 PM
سلاسل الماس ولا اروع Ḿéřięm Ḿàjikà منتدى حواء 16 2012-06-08 11:41 PM
0 الألفية 0 الثالثة 0 لمنال 3 الضاوية منتدى الترحيب والتهاني والتعازي 10 2011-08-10 11:54 PM
سيارات من الماس loupi منتدى عالم الصور والكاريكاتير 1 2011-05-29 09:13 PM
من واحد الى عشره وحط تاج الماس على اي عض ملكة المنتدى منتدى الالعاب والتسلية 28 2009-10-22 11:35 AM

 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2013-11-12
 
:: الادارة العامة ::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  Emir Abdelkader غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 11609
تاريخ التسجيل : Aug 2011
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة : باتنة
عدد المشاركات : 45,937 [+]
عدد النقاط : 3119
قوة الترشيح : Emir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond repute
افتراضي أموال «أريفا» وقطر تُستثمر في تهريب الماس والكوكايين بإفريقيا

أموال «أريفا» وقطر تُستثمر في تهريب الماس والكوكايين بإفريقيا




وصلت المساعدات المالية، والأسلحة التي منحتها حكومة قطر، التي قدمت في بداية الحرب الأهلية لمن يطلقون على أنفسهم اسم ثوار 17 فيفري في ليبيا، إلى يد تنظيم القاعدة في النهاية.وقعت أموال قطرية أخرى، دُفعت كجزء من فدية مالية لتحرير رهائن غربيين، من بينهم رجال أعمال قطريين، على علاقة وثيقة بالأسرة الحاكمة، في يد الإرهابيين في شمال مالي، الذين استغلوها في تهريب الماس، من الكونغو والمخدرات عبر السينغال، ونيجيريا، وموريتانيا والمغرب.

وقال تحقيقٌ مشترك بين الجزائر وفرنسا، تم تسريب معلومات منه عبر قنوات غير رسمية، إن تنظيم القاعدة لا يتواطأ مع مهربي المخدرات فقط، بل إنه يمارس التهريب في حد ذاته، والاستثمار في أموال الفدية التي تُمنح له، من دول خليجية وشركات تابعة لدول غربية، وكما كشفت تحقيقات باشرتها مديرية الأمن الخارجي الفرنسية، عن مصير أموال الفدية التي حصل عليها تنظيم القاعدة، طيلة 6 سنوات، التي سبقت الغزو الفرنسي لشمال مالي، إلى غاية عملية تحرير الرهائن الأخيرة، التي كلّفت شركة «أريفا»، شركة قطرية ثانية، ما لا يقل عن 20 مليون أورو، قد أشار الموقع الإلكتروني البريطاني المتخصّص في مكافحة الإرهاب «قول قلوبال»، أن التحقيقات الفرنسية أدانت الحكومات الغربية التي حررت مواطنيها بدفع الفدية بأموال تم الحصول عليها بطرق غير شرعية، ففي إحدى عمليات تحرير الرهائن، قدم العقيد معمر القذافي، الأموال مباشرة، وفي حالات أخرى، منحت الأموال من شركات قطرية تستثمر في مصر ونيجريا، وقال مصدر موثوق، إن مصالح الأمن الفرنسية، من خلال مصادرها، تمكّنت من التعرف على هوية عدد من المتعاونين مع القاعدة في دول الساحل، يعملون في استثمار أموالها في مشاريع أغلبها تجاري، وتتركز هذه الإستثمارات في المدن الكبرى البعيدة عن نشاط الجماعات الإرهابية، وتنطلق التحقيقات من فكرة أن نشاط ما يسمى اللجنة المالية في تنظيم القاعدة في بلاد المغرب، ينحصر في أغلبه بدول مالي، والنيجر وموريتانيا، حيث يجني الإرهابيون الأموال من السيطرة على ممرات التهريب الكبرى، حيث حصل الإرهابي أبوزيد، حسب مصادرنا، خلال السنوات الخمس الماضية، على عائدات مالية ضخمة من استثمار أموال الفدية، في بعض المشاريع في مالي وبوركينافاسو، ولعبت الأموال المحصل عليها من التهريب، دورا محوريا في ضمان تماسك جماعة «دروكدال» في الشمال، حيث أن بعد كل ضربة تتعرّض إليها على يد الجيش، وحتى عام 2006، كان الاعتقاد السائد، هو أن الجماعة السلفية تحصل عبر الحدود الجنوبية على السلاح فقط، وكان السؤال في ذلك الحين، هو، كيف تموّن الجماعة اقتناء السلاح ونقله، رغم أنها لا تحصل في مناطق نشاطها التقليدية، على المال الكافي حتى ليعيش إرهابيوها، وتأكدت الشكوك بعد الحصول على معلومات من مهربين متعاونين، تفيد بوجود مسلحين سلفيين جزائريين، وموريتانيين، في أكبر شبكات التهريب.ويفرض مسلحون تابعون لفرع تنظيم القاعدة في بلاد المغرب، في ما وراء الحدود الجنوبية للجزائر، إتاوات على المهربين، وهوما يفسر التحول الإجرامي لجماعات التهريب في السنوات الثلاثة الأخيرة، ومنذ نهاية التسعينات، فرض أمير كتيبة الملثمين، الإرهابي بلمختار مختار، إتاوات مالية على المهربين، مقابل تأمين مسالك مرورهم، في مناطق الحدود الصحراوية، ثم قرر تنظيم القاعدة، بعد انشقاق بلمختار من إمارة الصحراء، توسيع النشاط في هذه المناطق، بالاستعانة بسلفيين جهاديين من موريتانيا ومالي.وقد استجوبت مصالح الأمن حسب مصادرنا، عددا من الأشخاص من تجار العملة، وبعضهم على صلة بعمليات مالية، عبر دول الساحل للاشتباه، في علاقتهم، باستثمارات مالية للجماعات السلفية الإرهابية في شمال مالي، وانحصرت التحقيقات في أشخاص يقيمون بصفة متواصلة في دول إفريقية وبعضهم يمارس تجارة المقايضة، بعد حصول الأمن على معلومات مؤكدة، حول اعتماد جماعة الإرهابي أبي زيد على عائدات استثمارات لها في تجارة السيارات المسروقة المنتشرة في دول مالي، موريتانيا، والنيجر، وتهريب السجائر والمخدرات، وتأمين نقل المهاجرين السريين، وتشتبه مصالح الأمن في عدد من الأشخاص الذين ظهرت عليهم علامات الثراء غير المبرر، وفي هذا الشأن، حقّقت مصالح الأمن مع عدد من المشتبه فيهم، وتمت تبرئة عدد من المشتبه فيهم، بعد أن حصلت مصالح الأمن على معلومات تفيد بتورط مهربين كبار، في تحويل أموال لصالح أفراد على صلة بالجماعة السلفية للدعوة والقتال، مقابل حماية الجماعة السلفية للمهربين، وعدم التعرض لهم فيما وراء الحدود الجنوبية للجزائر، وتعززت فرضية الاعتماد الكلي للجماعة السلفية، على دعم مالي ضخم، تحصل عليه من وراء الحدود، بعد أن ظهر أن كل إجراءات تضييق الخناق على موارد القاعدة والتوحيد والجهاد، وتقول بعض المعلومات التي نشرت في الموقع البريطاني، إن جنوب غرب ليبيا، هو الآن شريان حياة تنظيم القاعدة الذي فرض إتاوات مالية على مهربي السجائر والمخدرات في، وفي دول مالي، النيجر، موريتانيا، وأوكل درودكال مهمة تسيير شبكات الدعم هذه، لأمير ما يسمى كتائب الصحراء «يحيى أبوعمار»، أو «يحيى جوادي»، في ما يسمى «تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي»، الذي انحصرت مهمته في تأمين نقل التموين إلى معاقل الجماعة السلفية في الشمال، عبر جبال بوكحيل بالجلفة، ومشونش ببسكرة، التي تُعتبر بوابات للصحراء.
ياسمين بوعلي




http://www.elmihwar.com/

رد مع اقتباس
اعلانات
 

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

أموال «أريفا» وقطر تُستثمر في تهريب الماس والكوكايين بإفريقيا



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتدى شباب الجزائر ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

الساعة الآن 01:10 AM

Powered by vBulletin® Version 3.8.7 .Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
Designed & Developed by shababdz.com
جميع الحقوق محفوظة ©2014, منتدى شباب الجزائر لكل العرب