منتديات شباب الجزائر

العودة   منتدى شباب الجزائر لكل العرب > أقسام الشريعة الإسلامية > منتدى الدين الاسلامي الحنيف

منتدى الدين الاسلامي الحنيف [خاص] بديننا الحنيف على مذهب أهل السنة والجماعة...

هل تعرف النووي مؤلف أشهر ثلاثة كتب إسلامية !

الكلمات الدلالية (Tags)
لا يوجد
 
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
وفاة "مريم الجميلة" اليهودية التي أصبحت أشهر داعية إسلامية Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2012-11-02 11:54 PM
من أولـ شخــص لفــت انتبــاهكـ أول ما سجـلت * fabiou منتدى النقاش والحوار 10 2011-08-28 07:41 PM
من اليابان: 20 صورة مذهلة بعد ثلاثة أشهر من الكارثة!! عصام ابو عماد منتدى عالم الصور والكاريكاتير 2 2011-06-20 02:27 PM
عندما قرأت دفتر زوجها.لم ترفع بصرها له منذ ثلاثة أشهر أم أنس ركن قصص ومواعظ اسلامية 8 2011-02-13 10:49 AM

 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2013-11-14
 
:: الادارة العامة ::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  Emir Abdelkader غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 11609
تاريخ التسجيل : Aug 2011
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة : باتنة
عدد المشاركات : 45,959 [+]
عدد النقاط : 3119
قوة الترشيح : Emir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond repute
Manqool هل تعرف النووي مؤلف أشهر ثلاثة كتب إسلامية !

هل تعرف النووي مؤلف أشهر ثلاثة كتب إسلامية !




النووي .. واسمه الثلاثي يحيى بن شرف النووي .. من أهم العلماء والفقهاء ليس في عصره الذي عاش فيه بل في التاريخ الإسلامي ككل .. تخصص في الحديث والفقه .. وكان له دور في كتابة وضبط المذهب الشافعي وهو أحد المذاهب السنية المشهورة .. ولد في قرية تسمى نوى سنة .631هـ .. ثم انتقل لدمشق مع أبيه عندما بلغ الـ 19 .. وعاش فيها حتى مات بها عام 676هـ .. وكان عمره يوم وفاته 45 سنة ..


من أقوال الفيلسوف اليوناني سقراط .. أعرف نفسك ! .

أي اعرف قدراتك ومواهبك ثم اختر لها ما يناسبها ..

وهذا ما طبّقه الإمام النووي حرفياً .. فالامام النووي عرف نفسه منذ البداية فلم يرغب في أن يكون تاجراً .. مع أنه اشتغل في دكان والده عندما كان صغيراً .. ولم يرد أن يكون رجل سياسة .. أو قريب من السلطة .. ولم يفكر أن يكون شاعراً مثل المتنبي وأبوتمام ..

بل أراد أن يكون شيخاً .. عالماً .. فقيهاً ..واستحق ذلك عن جدارة واستحقاق .. فكان عالماً وفقهياً من الطراز الأول .. بل أنه كان فقيه عصره .. لأنه يمتلك مواصفات العالم والفقيه ..

وعندما أقول إن الإمام النووي اختار أن يكون عالماً من البداية .. من الصغر .. من الطفولة .. فانا لا أبالغ .. ولكن هذا ما حصل بالضبط ..

فمن أبجديات علم نفس النمو .. الف باء علم النمو ..أن سن الطفولة هو سن اللعب والحركة والطاقة والحيوية واللهو البريء والمرح .. ولكن هذا الكلام النظري لا ينطبق على الإمام النووي .. فعندما كان طفلاً صغيراً ..كان يرفض اللعب مع الأطفال .. وكان يفضل حفظ القرآن الكريم على اللعب مع الأطفال رغم أنه في سن الطفولة واللعب .. ولايكتفي بالرفض .. بل يصل به الأمر إلى البكاء والهرب .. حتى ينجو بنفسه منهم وعلى إجبارهم له لكي يلعب معهم ! .

وليست هذه الحادثة إلا مؤشراً واضحاً على ان هذا الطفل الصغير سيصبح شيئاً كبيراً في المستقبل القريب .. وهذا ما حدث ..

والمعادلة سهلة جداً وبسيطة .. هدف واضح + إرادة = نجاح باهر ..

ولذلك استطاع النووي بعد أن حدد هدفه أن يحقق أشياء كثيرة وكبيرة في زمن قصير ..
كيف استطاع ذلك بهذه السرعة ؟ ..

استطاع تحقيق ذلك لأنه ترك اللعب واللهو البريء وعمل الصداقات وإضاعة الاوقات في اشياء تافهة .. وأي شيء آخر .. وركز على تحصيل العلم والعلم فقط .. فهو مثلاً لم يتزوج .. وإنما تزوج العلم والكتب .. فالنووي مثل ابن تيمية لم يتزوج .. لأنه كان غارقاً في الحديث والفقه وفي كتابة المذهب الشافعي وفي التأليف وفي الدروس ..
ومضى العمر دون أن يشعر أنه لم يتزوج !.

وعندما سئل .. لما لم تتزوج ؟ .. أجاب .. نسيت !.

ولكل شيء ضريبة .. ومن ضريبة غرق النووي في العلم .. نسيانه الاهتمام بصحته .. حتى مات في سن الشباب بسبب الإجهاد والإرهاق التاتج عن عدم إراحة الجسم وعدم الاهتمام بالصحة .. فالعلم أخذ من النووي كل شيء حتى صحته .. والصحة أغلى ما يملك كل إنسان ..

بل إن النووي ورغم أنه كان يعيش في دمشق حيث مالذ وطاب من الفواكه .. حيث البرتقال والتفاح والعنب .. ومع ذلك يقال إن النووي لم يكن يأكل من فواكه دمشق .. ولايأكل إلا وجبة واحدة في اليوم بعد العشاء .. ولم يكن يشرب الماء المبّرد .. وكان يلبس ثياب مرقعة ..

فهو لم يكن يهتم لا بأكل ولا بشرب ولا بلباس .. ولا بأي شيء .. سوى العلم ..


وكان يقرأ في اليوم 12 درس .. ينتقل من كتاب حديث إلى كتاب فقه إلى كتاب أصول فقه إلى كتاب نحو إلى كتاب صرف إلى كتاب في اللغة .. وهكذا كل يوم دون مل أو كلل ..

حتى عندما أراد أن يتعمق في علم الحديث لم يكتفِ بالطريقة التقليدية السائدة في ذلك الوقت .. وهي الذهاب إلى العلماء في المساجد .. بل إنه قام بشيء جديد .. شيء غير مسبوق .. فقام بالالتحاق بدار الحديث الأشرفية في دمشق .. وهي أشبه بالجامعة المتخصصة في الحديث فقط .. ودار الحديث الأشرفية في دمشق في وقتها ربما تماثل الآن جامعة هارفارد في امريكا ..

ولاغرابة في أن تكون الحصيلة بعد ذلك الإنهماك الكامل في العلم ..

حفظ القران الكريم كامل .. وحفظ 100 ألف حديث وهو رقم قياسي .. ولذلك فهو في الحديث يسمى "حافظ" .. الحافظ يحيى بن شرف النووي .. والحافظ مرتبة رفيعة في علم الحديث تطلق على من يحفظ هذا العدد الهائل من الأحاديث ..

كما أن النووي حفظ كتاب "التنبيه" .. وهو أول كتاب علمي متخصص يحفظه النووي .. وكتاب التنبيه يعتبر كتاب ألف باء لأي دارس مبتدىء للفقه الشافعي ..
كما أن الجدول الدوري يعتبر ألف باء لأي دارس مبتدىء للكيمياء ..


ومن الطبيعي لمن ملك هذا العلم الكبير أن يؤلف 25 كتاب (هذا ما وصل إلينا وربما تكون هناك كتب أخرى) .. في وقت قصير ..

وليس أي مؤلفات .. وليست أي كتب .. بل أن كتب النووي هي أبرز حدث في سيرته الذاتية .. فعندما يذكر النووي تذكر مؤلفاته .. وعندما تذكر مؤلفاته يذكر النووي .. بل إن مؤلفات النووي هي سبب شهرته في العالم الإسلامي .. فلا يكاد يخلو مسجد في أي بلد إسلامي .. في السعودية وباكستان ومصر وإندونيسيا وأفغانستان وأي دولة إسلامية أخرى .. من كتبه الثلاثة الأربعين النووية ورياض الصالحين والأذكار ..

والنووي هو مؤلف أشهر ثلاثة كتب إسلامية ..

وكان يكتب حتى تكل يده فتعجز عن الكتابة فيضع القلم ..

كما انه كتب بيده أفضل شرح لصحيح مسلم .. في كتابه "المنهاج" .. وكتبه لاتزال متداولة رغم أنه ألفها في القرن السابع الهجري ونحن الآن في القرن الحادي والعشرين .. ولاتزال تباع وتشترى في المكتبات .. وبنسخ جديدة وطبعات منقحة ..

بل إن مؤلفاته قياساً بحجمها وأهميتها وقياساً بعمره في التأليف تعتبر شيئاً مذهلاً .. معجزاً خرافياً ..

فهي ليست كتب والسلام .. بل هي كتب عميقة في العلم وليست سطحية ..سهلة العبارة .. حسنة العرض .. مفهومة وواضحة ..

ولذا من يحفظ مثلاً 30 أو 40 % من كتابه رياض الصالحين فحتماً سيخرج بحصيلة هائلة من الأحاديث .. ومعلومات كثيرة ومفيدة ..

والنووي بدا التأليف في سن الـ 30 .. ومات في سن الـ 45 .. أي أن عمره في التأليف لايتجاوز 15 سنة .. ولو قسمنا 25 عدد كتبه (التي نعرفها) على عدد سنوت التأليف 15 .. يكون الناتج .. كتابين إلا قليلا في السنة الواحدة ..

وهذا رقم كبير .. بل يوجد علماء عاشوا إلى الستين والسبعين ولم يؤلفوا كتباً مثلما ألّف النووي لا في العدد ولا في القيمة ..
والسؤال ..

كيف لو عاش النووي أكثر .. وطال به العمر أكثر من 45 سنة ..



كم كتاباً سيؤلف ؟ ..
الله أعلم ..


رد مع اقتباس
اعلانات
 

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

هل تعرف النووي مؤلف أشهر ثلاثة كتب إسلامية !



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتدى شباب الجزائر ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

الساعة الآن 06:27 PM

Powered by vBulletin® Version 3.8.7 .Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
Designed & Developed by shababdz.com
جميع الحقوق محفوظة ©2014, منتدى شباب الجزائر لكل العرب