منتديات شباب الجزائر

العودة   منتدى شباب الجزائر لكل العرب > الأقسام العامــة > قسم اخبار الصحف

قسم اخبار الصحف [خاص] بما تنشره الصحف الجزائرية والعربية[كل ما ينشر هنا منقول من الصحف والجرائد]

رسالة الى وزير خارجية الجزائرمن طرف منظمة من المجتمع المدني‎

الكلمات الدلالية (Tags)
لا يوجد
 
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ديكورات نوافذ خارجية تصاميم شبابيك منازل خارجية بنت السعودية منتدى الفن والديكور 1 2013-07-26 05:50 PM
الجزائر تنفي حدوث ملاسنة بين سفيرها ووزير خارجية قطر Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2013-02-21 04:56 PM
مصر تسدد 36 مليار دولار التزامات خارجية في عامين Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2013-01-31 05:55 PM
مسابقة خارجية لتوظيف أساتذة التعليم المتوسط ايمن جابر أحمد منتدى التعليم المتوسط 2 2011-10-03 02:25 PM
وزيرة خارجية اسرائيل تطلب طرد فلسطينيي48 عربية حرة منتدى فلسطين وطن يجمعنا 1 2008-12-16 07:24 PM

 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2013-11-19
 
:: الادارة العامة ::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  Emir Abdelkader غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 11609
تاريخ التسجيل : Aug 2011
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة : باتنة
عدد المشاركات : 45,937 [+]
عدد النقاط : 3119
قوة الترشيح : Emir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond repute
Manqool رسالة الى وزير خارجية الجزائرمن طرف منظمة من المجتمع المدني‎

بعد صمت الحكومة :رسالة الى وزير خارجية الجزائرمن طرف منظمة من المجتمع المدني‎




توصلت ـ هبة بريس ـ بنسخة من رسالة مفتوحة من "المنظمة المغربية للمواطنة والدفاع عن الوحدة الترابية"موجهة الى السيد رمضان لعمامرة وزير الخارجية الجزائري .
هذا وقد عرفت العلاقات المغربية الجزائرية مؤخرا توثرا تصعيديا اججته رسالة بوتفليقة في لقاء " بوجا " وغذته العملية المعزولة لانزال العلم الجزائري من سطح القنصلية الجزائرية بالدار البيضاء وهيجته رسالة وزير خارجية الجزائر ، مما فتح العنان لاجهزتها لتصويب نيرانها المعادية للمغرب .
المغاربة انتظروا بشغف رد الدولة ، وسئموا سياسة الهدنة مراعاة لحسن الجوار ، فجاء الرد الحكومي باهتا لم يخرج عن عادة استدعاء السفير المغربي للتشاور و عقد اجتماع امناء الاحزاب بوزارة الخارجية ظلت نتائجه حكرا على الاحزاب دون اشراك المجتمع المدني رغم اصرار الملك على ذلك .
لهته الاسباب ، تفتقت وطنية المنظمة المغربية للمواطنة والدفاع عن الوحدة الترابية كاول بادرة ـ وكما سبق وان بادرت الى حشد المناهضين المغاربة الاحرار للاحتجاج ـ الى مراسلة الجزائر ، في شخص وزير ديبلوماسيتها ، نص الرسالة المذيلة بتوقيع كل من منسقها الوطني المصطفى العياش وكاتبها العام العايدي زروالي :
السيد الوزير المحترم،
تحية طيبة مباركة وبعد،
تتبعت "المنظمة المغربية للمواطنة والدفاع عن الوحدة الترابية"، بأسف تلكم الحملة المؤذية التي يتعرض لها، منذ شهور، بلدنا في بلدكم الشقيق وما يصدر عن الجهات الرسمية الجزائرية من مساس برموز المملكة المغربية ومقدساتها ووحدتها الترابية، انطلاقا من برقية فخامة الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة، شفاه الله، إلى اجتماع في أبوجا، مرورا بالأقوال العدائية لمسئوليكم الحكوميين في العديد من المحافل الدولية أو المحلية، بما في ذلك ما تضمنته تصريحاتكم في الندوة الصحفية المنعقدة أخيرا بالعاصمة الجزائرية، دون إغفال ما تردده وسائل الإعلام الجزائرية الرسمية منها خاصة من بهتان وقذف
وهيئتنا كمنظمة غير حكومية ،مستقلة، لا ارتباط لها بأي جهة حكومية أو سياسية، وجهت دعوة لتنظيم وقفات احتجاجية أمام تمثيليات دولتكم بالمغرب من بينها وقفة يوم الجمعة فاتح نونبر2013 ، أمام القنصلية العامة للجزائر بالدار البيضاء. وقد لبى ندائها بكل تلقائية وطواعية المجتمع المدني المغربي بكل أطيافه، وهذا يمثل رد فعل منطقي ومعقول لهذا الشطط غير المبرر و يبرز ما يحز في صدر كل مغربي اتجاه تصرفات غير لائقة جارة لنا معها آصرة تاريخية واجتماعية لا تستحمل كل هذه الضغينة.
السيد الوزير المحترم،
إن عملية التضخيم التي قوبل بها حدث إنزال العلم الجزائري الذي تزامن مع الذكرى الـ 59 لاندلاع ثورة التحرير الجزائرية المجيدة، هو حدث معزول عن "للمنظمة "المغربية للمواطنة والدفاع عن الوحدة الترابية".
ونذكر سيادتكم أن علم المملكة المغربية أحرق أكثر من مرة في الجزائر و اعتبرنا ذلك حدثا معزولا و متهورا ولم يصدر من ما يؤذي الجزائر أو رموزها.
إن منظمتنا تهدف إلى غاية نبيلة وهي الذود عن إخواننا المحتجزين في مخيمات العار بتندوف وتستنكر كيانا يرعبهم و يستعبدهم و يستجدي لهم المعونات لكي يسربها إلى جيوب خاصة، وهي ممارسات مرفوضة من طرف المجتمع المغربي وفي مقدمته " المنظمة المغربية للمواطنة والدفاع عن الوحدة الترابية"، وعلى كل حال فإن المغرب لن يفرط في أي شبر من أراضيه سواء المسترجعة، أو التي لازالت مغتصبة في شرقه وجنوبه وشماله بالمطالبة بحقوق المغرب التاريخية وبالتالي استرجاعها بطرق سلمية دون اللجوء إلى طرحها أمام المحكمة الدولية تجاوبا واستحضارا للصفحات المشرقة للتاريخ المشترك وما بذله مغربنا من تضحيات جسام للجزائريين حتى نالوا حريتهم وكرامتهم. وخير دليلنا على ذلك هي معركة أسلي التي قامت بين المغرب وفرنسا في 14 أغسطس 1844 م بسبب مساعدة السلطان المغربي [المولى عبد الرحمان] للمقاومة الجزائرية ضد فرنسا واحتضانه للأمير عبد القادر، الشيء الذي دفع الفرنسين إلى مهاجمة المغرب عن طريق ضرب ميناء طنجة حيث ثم ميناء تطوان ثم ميناء أصيلة، انتهت المعركة بانتصار الفرنسيين وفرضهم شروطا قاسية على المغرب، تمثلت هذه الشروط في اقتطاع فرنسا لبعض الأراضي المغربية وفرضها غرامة مالية على المغرب ومنعها المغاربة من تقديم الدعم للجزائر ، وتسمى الاتفاقية للا مغنية وقعت سنة 1845. اضطر المغرب للتوقيع على معاهدة للا مغنية بعد قصف شديد للقواة الفرنسية للمدن الساحلية المغربية اودى بقتل الآلاف، بالإضافة للضعف العسكري للمملكة امام الترسانة الفرنسية. ظلت الدولة المغربية تتأثر بموقعها الحدودي مع الجزائر (وحتى وقت الجزائر العثمانية) طيلة تاريخهما المشترك. وظهر هذا جليا بعد الاستعمار الفرنسي للجزائر، فقد كان على المدن المغربية وساكنتها احتضان المقاومة الجزائرية ودعمهم بالمال والسلاح خاصة على عهد الأمير عبد القادر الجزائري. وقد اقتنعت فرنسا أن هذا الدعم سبب كاف ليكون الحلقة الأولى لاحتلال المغرب والسيطرة على الشمال الإفريقي والقضاء على القواعد الخلفية للمقاومة الجزائرية. فقامت بالضغط على المدن الحدودية بدعوى ملاحقة العناصر الثائرة ضد فرنسا، مما جعلها تدخل في حرب مع المخزن المغربي في معركة إسلي عام 1844 م والتي انتهت بهزيمة كبيرة للمغاربة. وأجبرت فرنسا المغرب على توقيع معاهدة للا مغنية في نفس السنة، وكان من أهم بنودها رسم الحدود بين الدولة المغربية والجزائر المستعمرة. فتم الاتفاق على أن تمتد الحدود من قلعة عجرود (السعيدية حاليا) إلى ثنية الساسي، وبقيت المناطق الجنوبية دون تحديد للحدود بدعوى أنها أراضي خالية لا تحتاج إلى رسم وتوضيح للحدود،إن كل ما تم التطرق إليه بعجالة يثبت أن المغرب على أحقية في المطالبة باسترجاع أراضيه المغتصبة. إننا نتوق لمستقبل تضمد فيه الجروح وتهدأ فيه الانفعالات وتعود الروابط طبيعية و أخوية بلم شمل الشعب المغربي بشقيقه الجزائري لرفاه شعوبنا و رفعة أوطاننا و الله نسأل أن يهدينا سواء السبيل و ما ذلك على الله بعزيز.
مصداقا لقوله تعالى " لقد ابْتَغَوُاْ الْفِتْنَةَ مِن قَبْلُ وَقَلَّبُواْ لَكَ الأُمُورَ حَتَّى جَاءَ الْحَقُّ وَظَهَرَ أَمْرُ اللَّهِ وَهُمْ كَارِهُونَ وَمِنْهُم مَّن يَقُولُ ائْذَن لِّي وَلاَ تَفْتِنِّي أَلاَ فِي الْفِتْنَةِ سَقَطُواْ وَإِنَّ جَهَنَّمَ لَمُحِيطَةٌ بِالْكَافِرِينَ، إن تُصِبْكَ حَسَنَةٌ تَسُؤْهُمْ وَإِن تُصِبْكَ مُصِيبَةٌ يَقُولُواْ قَدْ أَخَذْنَا أَمْرَنَا مِن قَبْلُ وَيَتَوَلَّواْ وَّهُمْ فَرِحُونَ، قُل لَّن يُصِيبَنَا إِلاَّ مَا كَتَبَ اللَّهُ لَنَا هُوَ مَوْلانَا وَعَلَى اللَّهِ فَلْيَتَوَكَّلِ الْمُؤْمِنُونَ " صدق الله العظيم (سورة الثوبة)
تقبلوا منا السيد الوزير المحترم خالص مشاعر التقدير والاحترام.



رد مع اقتباس
اعلانات
 

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

رسالة الى وزير خارجية الجزائرمن طرف منظمة من المجتمع المدني‎



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتدى شباب الجزائر ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

الساعة الآن 05:13 AM

Powered by vBulletin® Version 3.8.7 .Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
Designed & Developed by shababdz.com
جميع الحقوق محفوظة ©2014, منتدى شباب الجزائر لكل العرب