منتديات شباب الجزائر

العودة   منتدى شباب الجزائر لكل العرب > الأقسام العامــة > منتدى العام

منتدى العام [خاص] بالمواضيع التى لا تتبع لأي تصنيف...

هل استفدت من هذه القصص الرائعة ؟

الكلمات الدلالية (Tags)
قصص
 
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أحلى القصص أبو معاذ ركن القصة والرواية 4 2012-06-23 05:36 AM
بلوغوا عني ولو آية - من روائع القصص Emir Abdelkader منتدى الحبيب محمد صلى الله عليه وسلم 6 2011-12-30 04:07 PM
من القصص أم النورين ركن قصص الأنبياء والصحابة والتابعين 4 2011-10-29 08:46 PM
من أروع القصص عيسى السودانى ارشيف المواضيع المحذوفة والمكررة 2 2011-10-03 07:33 PM
ماهي احدى حكمك الشخصية التي استفدت منها وحيدة القمر منتدى النقاش والحوار 29 2010-04-21 06:13 PM

 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2013-11-29
 

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  ايمن جابر أحمد غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 1439
تاريخ التسجيل : Sep 2009
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 3,289 [+]
عدد النقاط : 1124
قوة الترشيح : ايمن جابر أحمد has much to be proud ofايمن جابر أحمد has much to be proud ofايمن جابر أحمد has much to be proud ofايمن جابر أحمد has much to be proud ofايمن جابر أحمد has much to be proud ofايمن جابر أحمد has much to be proud ofايمن جابر أحمد has much to be proud ofايمن جابر أحمد has much to be proud ofايمن جابر أحمد has much to be proud of
Best هل استفدت من هذه القصص الرائعة ؟



أحبتي راقتني مجموعة قصص
ليس من باب التسلية
بل ماتضمنته من حكم رائعة
نتمنى أن تقرأوها بتمعن وتستفيدوا منها




الحمد لله عل كل حال
****************

يحكى أن رجلا زوج ابنتيه ..واحدة إلى فلاح ، و الأخرى إلى صانع فخّار .. سافر الرجل بعد عام ليزور ابنتيه ..فقصد أولا ابنته زوجة الفلاح التي استقبلته بفرح
وحينما سألها عن أحوالها قالت : استأجر زوجي أرضا و استدان ثمن البذور و زرعها ..و إذا أمطرت الدنيا فنحن بألف خير و إن ما أمطرت ..فإننا سنتعرض إلى مصيبة ..ترك الرجل ابنته الاولى وذهب لزيارة ابنته الثانية زوجة صانع الفخار التي استقبلته بفرح ومحبة ..

وفي جوابها على سؤاله التقليدي عن الحال والأحوال قالت :اشترى زوجي ترابا بالدين وحوله إلى فخار ..ووضعه تحت الشمس ليجف ..فإن لم تمطر الدنيا فنحن بألف خير..أما إذا أمطرت فإن الفخار سيذوب وسنتعرض إلى مصيبة ..و لمّا عاد الرجل إلى عجوزته التي سألته عن أحوال بناتها ..فقال لها : ..إن أمطرت فاحمدى الله ..و إن لم تمطر ، فاحمدى الله …

فالنحمد الله على كل حال ففى كل الاحوال خير لنا

علينا الحمد والشكر على كل شئ وعلى اي مصاب يصيبنا ..










الضعيف والقوي
***********

خرج موسى عليه السلام يوما لمناجاة ربه سبحانه ثم سأل ربه
قائلا : يارب كيف يأخذ الضعيف حقه من القوي ؟ .
قال له ربه سبحانه : اذهب بعد العصر إلى مكان كذا ... في يوم كذا ... لترى وتعلم كيف يأخذ الضعيف حقه من القوي .
ذهب موسى إلى المكان فرأى شلالاً من الماء يخرج من جبل .
جلس موسى ينظر متفحصا متأملا فإذا بفارس يأتي راكبا ناقة له يريد الماء ،
نزل الرجل عن ركوبته وخلع حزامه الذي كان يعيق حركته أثناء وروده للماء ووضعه على جانب قريب منه ،
شرب الفارس واغتسل ثم انصرف ناسيا حزامه الذي وضعه في مكانه .
جاء غلام صغير راكبا حمارا إلى شلال الماء ، واغتسل وشرب أيضا ، ثم حمد الله تعالى ،
وعندما أراد الانصراف وقعت عينه على حزام الفارس الذي كان قد نسيه بجوار شلال الماء ،
فتح الغلام الحزام ، فإذا هو ممتلئ بالذهب والأموال والمجوهرات النفيسة ، أخذه وانصرف .
وبعد قليل ، أقبل على الماء أيضا شيخ عجوز ليشرب ويغتسل .
وبينما هو كذلك ، جاء إليه الفارس الذي نسي حزامه عند شلال الماء مسرعا ، يبحث عن حزامه فلم يجده ،
سأل الفارس الشيخ العجوز : أين الحزام الذي تركته هنا ؟ أجاب الشيخ لا أعلم ولم أر هنا حزاما .
أشهر الفارس سيفه وقطع رأس الشيخ العجوز .
كان سيدنا موسى ينظر ويتأمل ويفكر ، قال يا رب : إن هذا الفارس ظلم عبدك الشيخ العجوز .
قال له ربه : يا موسى :
أما الشيخ العجوز فكان قد قتل أبا الفارس ، وأما الغلام فكان أبوه قد عمل عند أبي الفارس عشرين سنة ولم يعطه حقه .
فالفارس أخذ بحق أبيه من الشيخ العجوز، والغلام أخذ بحق أبيه من الفارس ، وسبحان من سمّى نفسه الحقّ ولا تضيع عنده المظالم










رد مع اقتباس
اعلانات
 
  رقم المشاركة : ( 2 )  
قديم 2013-11-29
 

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  ايمن جابر أحمد غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 1439
تاريخ التسجيل : Sep 2009
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 3,289 [+]
عدد النقاط : 1124
قوة الترشيح : ايمن جابر أحمد has much to be proud ofايمن جابر أحمد has much to be proud ofايمن جابر أحمد has much to be proud ofايمن جابر أحمد has much to be proud ofايمن جابر أحمد has much to be proud ofايمن جابر أحمد has much to be proud ofايمن جابر أحمد has much to be proud ofايمن جابر أحمد has much to be proud ofايمن جابر أحمد has much to be proud of
افتراضي رد: هل استفدت من هذه القصص الرائعة ؟




لاتنخدع بالمظاهر
***************


زوجان ذهبا معا إلى حديقة الحيوان فوجدوا القرد يلعب مع زوجته،،،
فقالت له: يالها من قصة حب رائعة!!
وعندما ذهبا إلى قفص الأسود وجدا الأسد يجلس صامتا بينما زوجته تبعد عنه قليلا
فقالت له: يالها من قصة حب مأساوية!!!
فقال لها: ألقي هذه الزجاجة الفارغة تجاه زوجته وشاهدي ماذا سيفعل!!!
وعندما ألقتها هاج الأسد وصاح من أجل الدفاع عن زوجته!!!!
وعندما ألقتها على قفهاص القرود ترك القرد زوجته هاربا حتى لا تصيبه الزجاجة!!!
فقال لها: لا تنخدعي بما يظهره الناس أمامك ..
فهناك من يخدعون الناس بمشاعرهم المزيفة
وهناك من يحتفظون بمشاعرهم داخل قلوب بالحب مغلفة
حكمة فـي قمة الروعة

ما أكثر القرود وما أقل الاسود











الحكيم الصغير
***********

جلست الأم ذات مساء تساعد أبناءها في مراجعة دروسهم ... وأعطت طفلها الصغير
البالغ الرابعة من عمره كراسة للرسم حتى لا يشغلها عمّا تقوم به
من شرح ومذاكرة لإخوته الباقين ..
وتذكرت فجأة أنها لم تحضر طعام العشاء لوالد زوجها الشيخ المسنّ الذي يعيش معهم
في حجرة خارج المبنى في حوش البيت ..وكانت تقوم بخدمته ما أمكنها ذلك، والزوج راضٍ
بما تؤديه من خدمه لوالده ، والذي كان لا يترك غرفته لضعف صحته .
أسرعت بالطعام إليه .. وسألته إن كان بحاجة لأي خدمات أخرى ثم انصرفت عنه .
عندما عادت إلى ما كانت عليه مع أبنائها ..لاحظت أن الطفل يقوم برسم دوائرَ ومربعاتٍ
ويضع فيها رموزاً ..فسألته : مالذي ترسمه يا حبيبي ؟
أجابها بكل براءة : إني أرسم بيتي الذي سأعيش فيه عنما أكبر وأتزوج .
أسعدها ردّه ... فقالت : وأين ستنام ؟؟
فأخذ الطفل يريها كل مربع ويقول : هذه غرفة النوم .. وهذا المطبخ .
وهذه غرفة لاستقبال الضيوف ... وأخذ يعدد كل ما يعرفه من غرف البيت ...
وترك مربعاً منعزلاً خارج الإطار الذي رسمه ويضم جميع الغرف ..
فعجبت .. وقالت له : ولماذا هذه الغرفة خارج البيت ، منعزلة عن باقي الغرف ..؟
أجاب : إنها لكِ .. سأضعك فيها تعيشين كما يعيش جدي الكبير ..
صعقت الأم لما قاله ولدها !!!
هل سأكون وحيدة خارج البيت في الحوش ، دون أن أتمتع بالحديث مع ابني وأطفاله
وآنس بكلامهم ومرحهم ولعبهم عندما أعجز عن الحركة ؟
ومن سأكلم حينها ؟
وهل سأقضي ما بقي من عمري وحيدة بين أربع جدران ، دون أن أسمع لباقي أفراد أسرتي صوتاً ؟؟
أسرعت بمناداة الخدم .... ونقلت وبسرعة أثاث الغرفة المخصصة لاستقبال الضيوف
والتي عادة ما تكون أجمل الغرف وأكثرها صدارة في الموقع ... وأحضرت سرير عمها( والد زوجها )
..ونقلت الأثاث المخصص للضيوف إلى غرفته خارجاً في الحوش .
ولما عاد الزوج من الخارج ، فوجئ بما رأى ، وعجب له .
فسألها : ما الداعي لهذا التغيير ؟
أجابته والدموع تترقرق في عينيها : إني أختار أجمل الغرف التي سنعيش بها أنا وأنت
إذا أعطانا الله عمراً وعجزنا عن الحركة ، وليبـق الضيوف في غرفة الحوش .
ففهم الزوج ما قصدته ، وأثنى عليها لما فعلته لوالده الذي كان ينظر إليهم ويبتسم بعين راضية
فما كان من الطفل إلا أن
.. مسح رسمه .. وابتسم









مكر المرأة
***********

يحكى ان إحدى الساحرات قالت لرجل وزوجته

لكونكما من افضل الزوجين وقضيتما معا ما يقارب الـ 35 عاما، فإني سأهب

لكل واحد منكما أمنية لأحققها له

قالت الزوجة :

أنا أتمنى أن أسافر حول العالم مع زوجي العزيز دون أن نفترق

حركت الساحرة عصاها بشكل دائري مرددة

أبرا كدابرا أبرا كدابرا, أبرا كدابرا

فظهرت تذكرتين للسفر حول العالم وضعتها في يد الزوجة

جاء دور الزوج الذي جلس يفكر ثم قال

هذه لحظة رومانسية، لكن الفرصة لا تأتي إلا مرة واحدة في العمر

آسف حبيبتي : لكن أمنيتي أن أتزوج امرأة تصغرني بـ 30 عاما

شعرت الزوجة بغصّة في حلقها وبطعنة سيف في قلبها وبدت خيبة الأمل على

وجهها ( لكن الأمنية أمنية)

حركت الساحرة عصاها بشكل دائري مرددة

' أبرا كدابرا أبرا كدابرا, أبرا كدابرا '

فجأة أصبح عمر الزوج 90 عاما !!!

قد يعتقد بعض الرجال أنهم أذكياء ولكنهم ينسون ،،،

أن الساحرات في النهاية

هنّ .... نساء .......












رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : ( 3 )  
قديم 2013-12-04
 
:: أبـو قصي ::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  Pam Samir غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 2
تاريخ التسجيل : Oct 2008
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 17,273 [+]
عدد النقاط : 892
قوة الترشيح : Pam Samir is a splendid one to beholdPam Samir is a splendid one to beholdPam Samir is a splendid one to beholdPam Samir is a splendid one to beholdPam Samir is a splendid one to beholdPam Samir is a splendid one to beholdPam Samir is a splendid one to behold
افتراضي رد: هل استفدت من هذه القصص الرائعة ؟

استفدت كثييييييييرا

الله يجزيييييك الخير استاذنا العزيز
رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : ( 4 )  
قديم 2013-12-11
 

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  ايمن جابر أحمد غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 1439
تاريخ التسجيل : Sep 2009
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 3,289 [+]
عدد النقاط : 1124
قوة الترشيح : ايمن جابر أحمد has much to be proud ofايمن جابر أحمد has much to be proud ofايمن جابر أحمد has much to be proud ofايمن جابر أحمد has much to be proud ofايمن جابر أحمد has much to be proud ofايمن جابر أحمد has much to be proud ofايمن جابر أحمد has much to be proud ofايمن جابر أحمد has much to be proud ofايمن جابر أحمد has much to be proud of
افتراضي رد: هل استفدت من هذه القصص الرائعة ؟


العجوز الحكيم والملك
********************


حكى أن أحد الملوك قد خرج ذات يوم مع وزيره متنكرين، يطوفان أرجاء المدينة،

ليروا أحوال الرعية، فقادتهم الخطا إلى منزل في ظاهر المدينة، فقصدا إليه،

ولما قرعا الباب، خرج لهما رجل عجوز دعاهما إلى ضيافته، فأكرمهما وقبل أن يغادره،

قال له الملك : لقد وجدنا عندك الحكمة والوقار، فنرجوا أن تزوّدنا بنصيحة

فقال الرجل العجوز : لا تأمن للملوك ولو توّجوك

فأعطاه الملك وأجزل العطاء ثم طلب نصيحة أخرى

فقال العجوز: لا تأمن للنساء ولو عبدوك

فأعطاه الملك ثانية ثم طلب منه نصيحة ثالثة

فقال العجوز: أهلك هم أهلك، ولو صرت على المهلك

فأعطاه الملك ثم خرج والوزير

وفي طريق العودة إلى القصر أبدى الملك استياءه من كلام العجوز وأنكر كل تلك الحكم، وأخذ يسخر منها

وأراد الوزير أن يؤكد للملك صحة ما قاله العجوز،

فنزل إلى حديقة القصر، وسرق بلبلاً كان الملك يحبه كثيراً، ثم أسرع إلى زوجته يطلب منها أن تخبئ البلبل عندها، ولا تخبر به أحداً

وبعد عدة أيام طلب الوزير من زوجته أن تعطيه العقد الذي في عنقها كي يضيف إليه بضع حبات كبيرة من اللؤلؤ، فسرت بذلك، وأعطته العقد

ومرت الأيام، ولم يعد الوزير إلى زوجه العقد، فسألته عنه، فتشاغل عنها، ولم يجبها، فثار غضبها،

واتهمته بأنه قدم العقد إلى امرأة أخرى، فلم يجب بشيء، مما زاد في نقمته

وأسرعت زوجة الوزير إلى الملك، لتعطيه البلبل، وتخبره بأن زوجها هو الذي كان قد سرقه، فغضب الملك غضباً شديداً، وأصدر أمراً بإعدام الوزير

ونصبت في وسط المدينة منصة الإعدام، وسيق الوزير مكبلاً بالأغلال، إلى حيث سيشهد الملك إعدام وزيره، وفي الطريق مرّ الوزير بمنزل أبيه وإخوته ، فدهشوا لما رأوا، وأعلن والده عن استعداده لافتداء ابنه بكل ما يملك من أموال، بل أكد أمام الملك أنه مستعد ليفديه بنفسه

وأصرّ الملك على تنفيذ الحكم بالوزير، وقبل أن يرفع الجلاد سيفه، طلب أن يؤذن له بكلمة يقولها للملك، فأذن له، فأخرج العقد من جيبه، وقال للملك، ألا تتذكر قول الحكيم:

لا تأمن للملوك ولو توّجوك

ولا للنساء ولو عبدوك

وأهلك هم أهلك ولو صرت على المهلك

وعندئذ أدرك الملك أن الوزير قد فعل ما فعل ليؤكد له صدق تلك الحكم، فعفا عنه، وأعاده إلى مملكته وزيراً مقربـــاً








سأل رجل احد الحكماء :

كم آكل؟ .. قال فوق الجوع ودون الشبع

فكم أضحك؟ .. قال حتى يسفر وجهك ولا يعلو صوتك
...
فكم أبكي؟.
. قال لا تمل من البكاء من خشية الله

فكم أخفي عملي الصالح ؟.. قال ما استطعت،

فكم أظهر منه؟.. قال مقدار ما يقتدى بك،

فكم أفرح اذا مدحني الناس؟ .. قال على قدر ظنك أراضي الله عنك أم غاضب.

فكم أحزن إذا ذمني الناس ؟ .. قال وما يضرك أن تكون مذموما عند الناس إذا كنت محمودا عند الله















رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : ( 5 )  
قديم 2013-12-12
 

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  Mihra غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 14734
تاريخ التسجيل : May 2012
الدولة :
العمر :
الجنس :  female
مكان الإقامة : the end of the world
عدد المشاركات : 1,531 [+]
عدد النقاط : 508
قوة الترشيح : Mihra is a glorious beacon of lightMihra is a glorious beacon of lightMihra is a glorious beacon of lightMihra is a glorious beacon of lightMihra is a glorious beacon of lightMihra is a glorious beacon of light
افتراضي رد: هل استفدت من هذه القصص الرائعة ؟

قصص في قمة الروعة بارك الله فيك ننتظر المزيد من القصص من اجل الاستفادة اخي جابر
رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : ( 6 )  
قديم 2013-12-12
 

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  هبة المولى غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 18181
تاريخ التسجيل : Nov 2013
الدولة :
العمر :
الجنس :  female
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 77 [+]
عدد النقاط : 21
قوة الترشيح : هبة المولى
افتراضي رد: هل استفدت من هذه القصص الرائعة ؟

رائعة بارك الله فيكم وجزاكم خيرا
رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : ( 7 )  
قديم 2014-01-02
 

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  ايمن جابر أحمد غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 1439
تاريخ التسجيل : Sep 2009
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 3,289 [+]
عدد النقاط : 1124
قوة الترشيح : ايمن جابر أحمد has much to be proud ofايمن جابر أحمد has much to be proud ofايمن جابر أحمد has much to be proud ofايمن جابر أحمد has much to be proud ofايمن جابر أحمد has much to be proud ofايمن جابر أحمد has much to be proud ofايمن جابر أحمد has much to be proud ofايمن جابر أحمد has much to be proud ofايمن جابر أحمد has much to be proud of
افتراضي رد: هل استفدت من هذه القصص الرائعة ؟




العطاء**قصة وعبرة
****************


كان هنالك شيخاً عالماً وطالبه يمشيان بين الحقول عندما شاهدا حذاء قديماً والذي اعتقدا انه لرجل فقير يعمل

في احد الحقول القريبة وسينهي عمله بعد قليل.

التفت الطالب إلى شيخه وقال : "هيا بنا نمازح هذا العامل بأن نقوم بتخبئة حذاءه ،ونختبئ وراء الشجيرات

وعندما يأتي ليلبسه وسيجده مفقوداً ونرى دهشته وحيرته"

فأجابه ذلك العالم الجليل : " يا بُني يجب أن لا نسلي أنفسنا على حساب الفقراء ،

ولكن أنت غني ويمكن أن تجلب لنفسك مزيداً من السعادة والتي تعني شيئا لذلك الفقير بأن تقوم

بوضع قطع نقدية بداخل حذاءه ونختبئ نحن ونشاهد مدى تأثير ذلك عليه" .

أعجب الطالب الاقتراح وقام بالفعل بوضع قطع نقديه في حذاء ذلك العامل ثم اختبئ هو وشيخه خلف الشجيرات ليريا ردة فعل ذلك العامل الفقير.

وبالفعل بعد دقائق معدودة جاء عامل فقير رث الثياب بعد أن انهى عمله في تلك المزرعة ليأخذ حذاءه .

تفاجأ العامل الفقير عندما وضع رجله بداخل الحذاء بأن هنالك شيئا بداخل الحذاء وعندما أراد إخراج ذلك الشيء

وجده نقودا وقام بفعل نفس الشيء عندما لبس حذاءه الاخر ووجد نقودا فيه، نظر ملياً إلى النقود وكرر النظر ليتأكد من أنه لا يحلم.

بعدها نظر حوله بكل الاتجاهات ولم يجد أحدا حوله، وضع النقود في جيبه وخر على ركبتيه ونظر الى السماء باكيا

ثم قال بصوت عال يخاطب ربه : أشكرك يا رب، علمت أن زوجتي مريضة وأولادي جياع لا يجدون الخبز ،

لقد أنقذتني وأولادي من الهلاك واستمر يبكي طويلا ناظراً الى السماء شاكراً لهذه المنحه من الله تعالى .

تأثر الطالب كثيرا وامتلأت عيناه بالدموع، عندها قال الشيخ الجليل : ألست الآن أكثر سعادة من لو فعلت اقتراحك الاول وخبأت الحذاء؟.

أجاب الطالب لقد استشعرت معنى العطاء ،

وتذكرت قول الله تعالى ( وَمَا تُقَدِّمُوا لِأَنْفُسِكُمْ مِنْ خَيْرٍ تَجِدُوهُ عِنْدَ اللَّهِ هُوَ خَيْرًا وَأَعْظَمَ أَجْرًا ) . صدق الله العظيم
......................

أعظم المتع ، متعة العطاء .

اللهم اجعلنا من أصحاب اليد العليا ولا تحرمنا من لذة العطاء...





وعد أقوى من الزّلزال
=============


لم يستغرق الزّلزال الذي ضرب أمريكا ، عام 1989 سوى أربع دقائق فقط . و لكنّه أدّى إلي تدمير العديد من الأبنية ، وأودى بحياة ما يقرب من الثّلاثين ألفا ، فضلا عن الآلاف الذين أصيبوا إصابات بالغة .

و بعد مرور هذه الدّقائق المخيفة ، ركض أحد الآباء إلي مدرسة إبتدائية لكي ينقذ إبنه "أرمان" وعندما وصل ، وجد المبنى قد ٱنهار.

وإذ تطلّع الأب إلى أكوام الحجارة والأتربة والكتل الخرسانيّة ، تذكّر وعداً

قدّمه لٱبنه ، أنّه مهما حدث فسوف يكون بجانبه لمعونته و طمأنته .

ودفعه هذا الوعد أن يقترب من مكان فصل إبنه ، و بدأ يرفع الأنقاض في محاولة لإنقاذ إبنه .

وصل آباء آخرون يصرخون و ينتحبون من أجل أولادهم ، وقالوا له أنّ الوقت قد تأخّر ولا فائدة في المحاولة لأنّهم جميعا قد ماتوا تحت الأنقاد .

وحتّى رجال الأنقاذ حاولوا أن يثنوه عن عزمه ، و شجّعوه على قبول الأمر الواقع و الإستسلام .

لكن الأب رفض ، وٱستمرّ يحفر. ومضت 8 ساعات ، ثمّ 16 ساعة ، ثمّ 36 ساعة حتّى تجرّحت و تقرّحت يداه ورجلاه ،

وعلاه الغبار والتّراب ، وأُنهكت قواه . و لكنّه أصرّ وٱستمرّ ولم يبرح المكان .

و أخيرا ، وبعد 38 ساعة من الأسى والمعاناة الرّهيبة ، رفع الأب حجرا كبيرا يؤدّي إلي فراغ كبير في الأنقاض ،

وإذ به يسمع صوت ٱبنه فناداه : " أرمان .... أرمان " فأجابه الصّوت : " هاأنذا يا أبي" .

و بصوت متهدّج ٱختلطت فيه دموع الفرح بنبرة الإمتنان للأب المحبّ والذي جاء ليتمّم وعده ٬ أضاف الولد هذه الكلمات الثّمينة : "

أبي أخيرا جئت ٬ لقد كنت أنتظرك وكنت متأكّدا أنّك ستأتي إليّ، ذلك لأنّك و عدتني أنّه مهما حدث لي فسوف تكون بجانبي.

لقد قلت لزملائي: طالما أنت حيّ، فسوف تنقذني، و عندما تنقذني سوف تنقذهم أيضا معي .

أبي أشكرك بل أعجز عن شكرك ٬ أحبّك ٬ كم أنا سعيد أنّ لي أب مثلك ٬ أحبّك يا أبي .. أحبك .

أيّها الأحبّاء ٬ ربّما يتزلزل العالم ، و تهتزّ الأرض وتنهال الصّخور ، ويصبح كلّ ما حولنا ركاما وأنقاضا وحطاما ، أدبيّا و روحيّا ، ٱجتماعيّا ومادّيا .

لكن الله تعالى لايتركنا لانه يحبنا ويمد يد العون لنا.







رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : ( 8 )  
قديم 2014-01-02
 

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  ايمن جابر أحمد غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 1439
تاريخ التسجيل : Sep 2009
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 3,289 [+]
عدد النقاط : 1124
قوة الترشيح : ايمن جابر أحمد has much to be proud ofايمن جابر أحمد has much to be proud ofايمن جابر أحمد has much to be proud ofايمن جابر أحمد has much to be proud ofايمن جابر أحمد has much to be proud ofايمن جابر أحمد has much to be proud ofايمن جابر أحمد has much to be proud ofايمن جابر أحمد has much to be proud ofايمن جابر أحمد has much to be proud of
افتراضي رد: هل استفدت من هذه القصص الرائعة ؟





ﻓﻴﻠﺴﻮﻑ ﻳﺨﺘﺎﺭ ﻋﺮﻭﺳﻪ
**********************


ﻗﺮﺭ ﺃﺣﺪ ﺍﻟﻔﻼﺳﻔﺔ ﺃﻥ ﻳﺘﺰﻭﺝ ، ﻓﻌﺮﺽ ﻋﻠﻴﻪ ﺛﻼﺙ ﻓﺘﻴﺎﺕ ﺟﻤﻴﻼﺕ ﻟﻴﻘﻮﻡ ﺑﺈﺧﺘﻴﺎﺭ

ﺇﺣﺪﺍﻫﻦ ﺯﻭﺟﺔ ﻟﻪ ﻓﺄﺭﺍﺩ ﺍﻟﻔﻴﻠﺴﻮﻑ ﻋﻤﻞ ﺇﺧﺘﺒﺎﺭ ﻟﻬﻦ ﺣﺘﻰ ﻳﺤﺴﻦ ﺍﻹﺧﺘﻴﺎﺭ ، ﻓﻘﺪﻡ

ﻟﻜﻞ ﻭﺍﺣﺪﺓ ﻣﻨﻬﻦ ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ ﻣﻦ ﺍﻟﺠﻮﺍﻫﺮ ﺍﻟﺜﻤﻴﻨﺔ ﻭﺃﻧﺘﻈﺮ ﺭﺩ ﻓﻌﻞ ﻛﻞ ﻭﺍﺣﺪﺓ ﻣﻨﻬﻦ

ﻓﻘﺎﻟﺖ ﺍﻟﻔﺘﺎﺓ ﺍﻷﻭﻟﻰ : ﺇﻥ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﺠﻮﺍﻫﺮ ﺗﺤﺘﺎﺝ ﻣﻌﻬﺎ ﻣﺎﺳﺔ ﺣﺘﻰ ﺗﻜﺘﻤﻞ ﺍﻟﻤﺠﻤﻮﻋﺔ

ﻭﻗﺎﻟﺖ ﺍﻟﻔﺘﺎﺓ ﺍﻟﺜﺎﻧﻴﺔ : ﺃﻧﺎ ﻟﺴﺖ ﻓﻰ ﺣﺎﺟﺔ ﺇﻟﻰ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﺠﻮﺍﻫﺮ ﻓﺎﻟﺤﺐ ﻳﻜﻔﻴﻨﻰ

ﻭﻗﺎﻟﺖ ﺍﻟﻔﺘﺎﺓ ﺍﻟﺜﺎﻟﺜﺔ : ﻫﺬﻩ ﺟﻮﺍﻫﺮ ﺟﻤﻴﻠﺔ ﺣﻘﺎ ﻭﺃﻋﺠﺒﺘﻨﻰ

ﺑﻌﺪ ﺃﻥ ﺳﻤﻊ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻔﻴﻠﺴﻮﻑ ﺭﺩ ﻛﻞ

ﻣﻨﻬﻦ ﻗﺎﻝ : ( ﺯﻭﺟﺘﻰ ﻫﻰ ﺍﻟﻔﺘﺎﺓ ﺍﻟﺜﺎﻟﺜﺔ ﻓﻬﻰ ﻗﻨﻮﻋﺔ ﻭﺳﻌﺪﺕ ﺑﻤﺎ ﺃﻋﻄﻴﺘﻬﺎ ،

ﺃﻣﺎ ﺍﻟﻔﺘﺎﺓ ﺍﻷﻭﻟﻰ ﻓﻬﻰ ﺟﺸﻌﺔ ﻭﻻ ﺗﺼﻠﺢ ﺯﻭﺟة ﻟﻰ ،

ﺃﻣﺎ ﺍﻟﻔﺘﺎﺓ ﺍﻟﺜﺎﻧﻴﺔ ﻓﻬﻰ ﺧﻴﺎﻟﻴﺔ ﻭﻻ ﺗﻌﻴﺶ ﻓﻰ ﺍﻟﻮﺍﻗﻊ ﻭﺑﺎﻟﺘﺎﻟﻰ ﻓﻠﻦ ﺗﻜﻮﻥ ﻋﻠﻰ ﻗﺪﺭ ﻣﺴﺌﻮﻟﻴﺔ ﺍﻟﺰﻭﺍﺝ)








الذكاء والشجاعة ***قصة وعبرة
*****************************

ذات يوم ضاع كلب في الغابة وكان خائفاً جداً من أن يراه أسد قادم نحوه.

فكر الكلب في نفسه "لقد انتهى أمري اليوم. لن يتركني الأسد حياً."

ثم رأى بعض العظام مُلقاة حوله.

أخذ الكلب عظمة وجلس معطياً ظهره للأسد وتظاهر بأنه مستمتع بلعق العظمة وبدأ بالصراخ، ثم بدأ يتجشأ بصوت عالٍ

قائلاً "يا للروعة، عظام الأسد لذيذة حقاً. إذا حصلت على المزيد منها فسيتحول يومي إلى حفل."

خاف الأسد وقال لنفسه: "هذا الكلب يصطاد الأسود، علي أن أنقذ حياتي وأهرب." ثم ركض الأسد بعيداً عن الكلب وبسرعة.

وكان هناك على إحدى الأشجار قرد يتفرج على تلك اللعبة بأكملها. فكر القرد قائلاً: "هذه فرصة جيدة لأعيد الأسد بثقة بإخباره بكل هذه الكذبة." حيث حاول القرد أن يجعل من الأسد صديقاً له وبالتالي لن يضطر إلى القلق والخوف منه بعد ذلك.

ركض القرد باتجاه الأسد ليفشي له الأمر. أما الكلب فقد شاهده يركض خلف الأسد فأدرك أن مكروهاً سيقع له إن لم يتصرف.

أخبر القرد الأسد بكل شيء حيث شرح له كيف قام الكلب بخداعه. زأر الأسد بصوت عالٍ وقال للقرد أن يمتطي ظهره وتوجه إلى الكلب مسرعاً.

كان الكلب ذكياً جداً فقد جلس مرة أخرى معطياً ظهره للأسد وبدأ يتكلم بصوت عالٍ: "استغرق هذا القرد وقتاً طويلاً. لقد مضت ساعة كاملة وهو عاجز عن الإيقاع بأسد آخر!"

سمع الأسد الكلام .. فرمى القرد من على ظهره وقام بافتراسه عقاباً له على الخيانة!.

الحكمة : إذا لم يكن من الموت بد .. فمن العجز أن تموت جبانا ..!










رد مع اقتباس

مواقع النشر (المفضلة)



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

هل استفدت من هذه القصص الرائعة ؟



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتدى شباب الجزائر ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

الساعة الآن 04:49 AM

Powered by vBulletin® Version 3.8.7 .Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
Designed & Developed by shababdz.com
جميع الحقوق محفوظة ©2014, منتدى شباب الجزائر لكل العرب