منتديات شباب الجزائر

العودة   منتدى شباب الجزائر لكل العرب > الأقسام العامــة > قسم اخبار الصحف

قسم اخبار الصحف [خاص] بما تنشره الصحف الجزائرية والعربية[كل ما ينشر هنا منقول من الصحف والجرائد]

المحور اليومي تتنقـل إلـــى عائـلات المعتقلــــــــــــــــــين بسجــــــــــــــــون المخــــــــــ

الكلمات الدلالية (Tags)
لا يوجد
 
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الرّئيس السوري بشار الأسد في حوار حصري مع المحور اليومي Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2013-11-07 04:08 PM
ابن صديق الثورة الجزائرية «هنري علاق» في حوار حصري مع «المحور اليومي» Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2013-11-06 03:21 PM
«المحور اليومي» تفجّر قنبلة من العيار الثّقيل و تنشر حصريا كيف خطّط المخزن لتّفجير فندق «آسني» Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2013-11-02 04:57 PM
الرّجل الثالث في الفيس المنحل، الهاشمي سحنوني في حوار مع المحور اليومي Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2013-10-23 05:26 PM
إلـــى كل عضــــو(ة) جـــديــــــد(ة) semsouma منتدى الترحيب والتهاني والتعازي 3 2012-05-20 04:30 PM

 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2013-11-30
 
:: الادارة العامة ::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  Emir Abdelkader غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 11609
تاريخ التسجيل : Aug 2011
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة : باتنة
عدد المشاركات : 45,935 [+]
عدد النقاط : 3119
قوة الترشيح : Emir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond repute
افتراضي المحور اليومي تتنقـل إلـــى عائـلات المعتقلــــــــــــــــــين بسجــــــــــــــــون المخــــــــــ

المحور اليومي تتنقـل إلـــى عائـلات المعتقلــــــــــــــــــين بسجــــــــــــــــون المخــــــــــــــــــزن

تعود "المحور اليومي" وتغوص في خبايا و أسرار ملف 19 حرا ا جزائريا، متواجدا بالسجون المغربية، تنقلنا إلى مقر إقامة بعضهم، وعددهم خمسة، منهم أربعة يقيمون ببلدية تلعصة و آخر ببلدية سيدي عبد الرحمان.

انطلاقة رحلتّنا للغوص في مأساة عائلات جزائرية، سرق المخزن منها أبناءها و هم في طريق الحرقة كانت بيانا عن الرابطة الوطنية للدفاع عن حقوق الإنسان، مكتب الشلف، الذّي دقّ ناقوس الخطر، جمعنا أوراق ملف الرابطة، و تنقلنا إلى عائلات الحراقة، فخلصنا إلى معطيات تعرّي كيف أنّ الظروف الاجتماعية الحالكة لهؤلاء الشباب، رمت بهم كما قذفتهم أحلام مفروشة بالورود أو أحلام بجنة النعيم في بلاد الغربة في شرك المخزن، منهم من قهرهم غبن البطالة وآخرون لهم أسباب أخرى، وفي كل الحالات تدّبر هؤلاء الشباب أمر الحرقة دون النظر في العواقب والنهاية المجهولة والمفتوحة على احتمالات عدّة ،الاحتمال الأول وهو أقل نسبة في الوصول إليه، تحقيق حلم الحرقة والوصول إلى الضفة الأخرى من البحر، و إن حدث ذلك فإن الاستقرار و تسوية الوثائق يبقى أهم العراقيل و قد يكون ثمنها أغلى بكثير من الثمن الذي يدفعونه و هم يقطعون البحر، فإما أن يغامر بسعادته و شبابه و يتزوج بإمرأة تؤمن له شهادة الإقامة، أو أن يعيش مقابل ذلك المزيرية ومتاعب تجعله يندم على الحرقة.
ارتأت المحور اليومي ، أن ترصد بعض العينات عن حالة هؤلاء الحراقة وحالة عائلتهم، التي تعيش قلقا شديدا من مصيرهم وهم في عدّاد المفقودين، لا يعرف إن كانوا أحياء أو أمواتا أو في السجن.
حنيفي الحاج دفعته أحلامه للحر ة، و لكن ..؟
المفقود حنيفي الحاج هو ضحية من الضحايا الحالمين بجنة النعيم عبر قطار الحرقة، مستواه الدراسي لا يتعدّى السنة الرابعة متوسط، حالته الاجتماعية زادته إصرارا على المغامرة و مواجهة الموت في قوارب الحرقة، لأنّه في كل يوم ينظر فيه إلى إخوته الأربعة كان إصرار جدّيد ينمو فيه، رغم أنّ ظروفه المادية لا بأس بها حسب شهادة شقيقه، حنيفي يقيم رفقة عائلته بمركز بلدية تلعصة، أين كان يعمل في رزق والده، ولم ينقصه شيء حسب شهادة شقيقه، قام بالحرقة من شاطئ الداتي، التابع إلى بلدية سيدي عبد الرحمن يوم مباراة الجزائرـ ليبيا بتاريخ 9 سبتمبر 2012، أين تم التخطيط بأن يكون ذلك اليوم يوما للحرقة، كون الكل يكون منشغلا بالمباراة، إلا أن الأمر لم يكن كذلك، لأنّه ذهب ولم يعد و كل المحاولات لمعرفة مصيره باءت بالفشل حسب شقيقه، اتّصلت العائلة بالقنصلية الجزائرية في كلّ من إسبانيا و فرنسا، المغرب، إيطاليا و اليونان، و كان الرد على اتصالاتهم بأنه غير موجود بأراضيهم، فيما أكدت الرابطة الوطنية للدفاع عن حقوق الإنسان مكتب الشلف أنه رفقة آخرين متواجد بالسجون المغربية، لكن رغم ذلك يبقى أمل العائلة قائما لعودة ابنها إلى البيت، و أملها كبير في السلطات العليا للبلاد بالتدخل و إرجاع ابنها إليّ عائلته رفقة أصدقائه، الذّين تنتظر عائلاتهم هي الأخرى أي خبر يطمئنها.
الفقر والغبن و رفضه تحمل عبء عش الزوجية السبب؟
المفقود موساوي مراد، البالغ 24سنة من العمر، لا يحمل أي مستوى دراسي وبدون عمل، حسب شهادة والده الجيلالي، الظروف الاجتماعية القاهرة هي التي دفعته إلى أن يخطو هذه الخطوة نحو المجهول وتحمل عواقبها غير المضمونة، حسب والد مراد الذي حاول المرة الأولى أن يقوم بعملية الحرقة نحو الضفة الغربية، إلا أنها كانت فاشلة، وكان هذا خلال السنة الفارطة، ويضيف المرة الأولى كانت أرحم من المرة الثانية، حيث مجرد ما أنطلق القارب وهو يشق البحر، وكان لم يبتعد كثيرا عن الشاطئ حتى تعطل بهم وعادوا من حيث أتوا، وقال إن الأسباب، التي دفعته إلى الحرقة رغم أنها تبقى إفتراضية هي البطالة و ميزرية مصروف الجيب، وأضاف حين طلبت منه بناء عش الزوجية رفض رفضا بحكم حالته الإجتماعية لكن لم أدري بأن ابني كان يخطط للحرقة ومصيره سيبقى لأكثر من سنة مجهولا، وفي اليوم الاخير، الذّي انقطعت صلته بأهله كان عند اخته المتزوجة في منطقة تاغزاوات، أين كانت والدته متواجدة عند ابنتها، وآخر ما نطق به قبل رحلته المجهولة أعطوني معطفي وتحيا الحرقة ، وكان هذا في حدود الساعة التاسعة نصف ليلا، أخذ معطفه من عند اخته بعد أن ودعها في وجبة عشاء على الساعة التاسعة والنصف ليلا، وبقي لسان حال والده إلى اليوم لو أرى ابني ثانية أعيد تربيته من جديد واربيه مثل الطفل الصغير واحقق له كل احلامه ، كلّ ذلك على أمل أن يرى ابنه يعود له يوما ما حيا يرزق.
حال والده و الشفقة عليه دفعته الى الحر ة؟
المفقود بن هني عبد الرحمان بن عبد القادر، من مواليد 1987، والده سبعة أبناء وعبد الرحمان أكبرهم، مستواه الدراسي لا يتجاوز السنة السادسة إبتدائي، كان يتابع دراسته بمدرسة إبتدائية بتلعصة، فرضية أسباب الحرقة حسب والده هي البطالة، يعيش دون عمل و الغبينة وظروف معيشته هي السبب، أيضا الشفقة عن والده كانت أهم الأسباب التّي عجّلت برميه لنفسه في المجهول، لأن مهنة والده كحارس بلدي متقاعد لم تكن كافية لعيش كريم يضمنه لأولاده، أضاف والده كنت أتألم حين أرى ابني عبد الرحمان دون مصروف الجيب والحالة الاجتماعية المزرية، التي كان يتخبط فيها ، وأضاف بأنه لم يكتشف أمر إبنه بأنه قام بالحرقة إلا بعد يومين، و تأكدنا من ذلك بعد الكلام والدعايات الكثيرة، التي أذاقتنا المرار ، يستكمل حديثه بالقول، كثر الكلام عن هذه الحرقة، منهم من كان يرّوج لانقلاب القارب وتحطمه، وكانت دعايات كثيرة أخرى، لكن حسب والد عبد الرحمان يبقى الأمل قائما وأن إبنه على قيد الحياة، و لم يأكله الحوت كما يقال، وذلك من خلال اتصال برقمه موبيليس ، ويقول أتصل به في اليوم مئات المرات ولكن دون جدوى، لا هاتف يرن ولا من مجيب، إلا بعد 3أشهر، أي بتاريخ 28 ديسمبر، اتصلت به وفجأة الهاتف يرن، وهو ما جعلني أطير بالسعادة، وكنت أنتظر أن يرد عليا لكن دون جدوى، وقلت في قرارة نفسي المهم هاتفه يرن وسيرد في أي وقت من الزمن، و لكن منذ ذلك اليوم كرّرت عدة محاولات غير أنّ الهاتف لم يرن، يقول والد عبد الرحمان والدموع متّدفقة كبركان أعيش من جديد لو يعود إبني إليا، وسأعمل المستحيل لأوفر له كل ما يطلب .
الفقر و طرده من الدراسة من الأسباب.. ؟
المفقود بن قالة حسان بن طاهر من مواليد 23/04/1989، المستوى الدراسي الأولى متوسط، كان يتابع دراسته بمتوسطة زنقلي عيسى خلال العام الدرسي 2004، ثم تمّ فصله ما حز في نفسيته، له 11 شقيقا، منهم 5 ذكور، ويعتبر حسان أصغر فرد من الذكور، هو دون عمل، إفتراضية قيامه بالحرقة هي الطرد من المدرسة وعوامل أخرى كالأحلام وأيضا البطالة حسب شقيقه، إذ لم يسبق له أن قام بمثل هذه التجربة.
صعوبة حصوله على عمل من أسباب خوضه غمار المجازفة؟
المفقود معمري نور الدين بن العيد، من مواليد 8 جانفي 1991، الساكن تياغزولت بلدية سيدي عبد الرحمان، المستوى الدراسي الثامنة أساسي، له 5 إخوة، كلهم ذكور و هو أكبرهم، حسب شهادة والده، بحث عن فرصة عمل ولم يتمكن، أراد أن يتجند بالجيش لكنه لم يتمكن من ذلك، اتّصل على مرتين بثكنتين، إلا أنه لم يتمكن من التجنيد، و هو ما جعله يقرر الحرقة على أن يبقى في البلد، الذي لم يعطيه فرصة العمل والتجنيد و الدفاع عن وطنه، هذه المرّة تعد المحاولة الثانية له، كانت له حالة حرقة سنة 2012، لكن تمكن حراس السواحل الإسبانية من توقيفه رفقة أصدقائه وسجنوا لمدة 3 أشهر، قبل أن يتم الإفراج عنهم، و بعدها كرّر العملية مع نفس المجموعة، التي كانت تضم 12حراق و نحن الآن لا نعرف مصيرهم يضيف محدثنا.
9 سبتمبر 2012 تاريخ شاهد على حراقة اختطفهم المخزن من جنة النعيم ؟
حسب شهادة العديد من استوقفنا معهم محطات وماضي الحراقة المفقودين في سجون المخزن، كان تاريخ 9 سبتمبر من سنة 2012 هو تاريخ مقابلة رياضية في كرة القدم جمعت بين الفريق الجزائري و الفريق الليبي، أين تم تحديد هذا اليوم كموعد للمغامرة أو المجازفة مجهولة النتائج، انطلقت 3 قوارب معا من شاطئ الداتي، التابع لتاغزولت بلدية سيدي عبد الرحمان، في وقت واحد والإتجاه نحو الضفة الغربية، القارب الأول يضم 5 أفراد و الوجهة نحو إسبانيا، حيث نجحوا في رحلتهم ولكن تم توقيفهم من طرف حراس السواحل الإسبانية، أين تم إرجاعهم إلى أرض الوطن، القارب الثاني يضم 12 حراقا، أغلب الحراقة المتواجدين به من مدينة مديونة، تم إنقاذهم من طرف البحرية الجزائرية بعد أن تعرضوا الى الغرق، القارب الثالث، الذّي كان يتواجد به هؤلاء المفقودون كان يضم 13 حراق.
150 مليون سنتيم للوقوع في شرك المخزن؟
تكلفة الحرقة للقارب الواحد تكلف ما بين 100 و120 مليون سنتيم، حيث يتم شراء محرك ذات حجم 35، تكلفته 35 مليون + 16 مليون للقارب+200 لتر من البنزين الممتاز + البوصلة 16مليون والاشعة أي التكلفة الإجمالية تصل الى 120 مليون، و يتم تسديد هذا المبلغ بالتساوي على مجموع أفراد المجموعة، التي قرّرت المجازفة، وتتحدد تكلفة الرحلة الواحدة حسب حجم المحرك، حجم المحرك 40 مم3 ثمنه 50 مليون سنتيم حجم المحرك 60مم3 ثمنه 80 مليون سنتيم، تضاف لها تكاليف الأجهزة الأخرى.
هذه هي مطالب أولياء ضحايا الحر ة؟
أمل جميع أولياء الحراقة من أبنائهم إلى أمهاتهم وأشقائهم و حتى أقاربهم أن تتدخل الحكومة الجزائرية، وأملهم فيها كبير للبحث عنهم والتدخل من أجل الإفراج عنهم إذا ثبت فعلا بأنهم يتواجدون في السجون المغربية، ويبقى أملهم كبير في رئيس الجمهورية والحكومة ومساعدتهم على إطفاء الجمرة، التي تحرق في قلوبهم، أين أضحت يومياتهم التطلع إلى أي خبر جديد في شأنهم والدموع تتناثر على خديهم وأملهم في الحكومة الجزائرية لمساعدة أبنائها على العودة الى أرضهم الزكية الطيبة.
المكتب الولائي للرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان تؤكّد..
أصدر المكتب الولائي للرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان مكتب الشلف بيانا كتابيا، تحوز المحور اليومي على نسخة منه، يوضح فيه تطور قضية 19 حراق معتقلا بالمغرب وصمت النظام المغربي، وحسب البيان، القضية تطورت بشكل كبير في الآونة الأخيرة وخاصة بعد صدور بيان حول نفس القضية الأسبوع الماضي، حيث تلقى ذات المكتب للرابطة الوطنية لحقوق الإنسان طلب توضيحات من منظمة العفو الدولية أمنستي حول القضية و تطورها، و تلقى طلب توضيحات خاصة في وسط عائلات المعتقلين
مكراز الطيب.




http://www.elmihwar.com/

رد مع اقتباس
اعلانات
 

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

المحور اليومي تتنقـل إلـــى عائـلات المعتقلــــــــــــــــــين بسجــــــــــــــــون المخــــــــــ



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتدى شباب الجزائر ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

الساعة الآن 12:00 PM

Powered by vBulletin® Version 3.8.7 .Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
Designed & Developed by shababdz.com
جميع الحقوق محفوظة ©2014, منتدى شباب الجزائر لكل العرب