منتديات شباب الجزائر

العودة   منتدى شباب الجزائر لكل العرب > أقسام الشريعة الإسلامية > منتدى الدين الاسلامي الحنيف

منتدى الدين الاسلامي الحنيف [خاص] بديننا الحنيف على مذهب أهل السنة والجماعة...

أيتها الزوجة .. طاعة الزوج مفتاح الجنة

الكلمات الدلالية (Tags)
لا يوجد
 
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ما هي حقوق الزوج وما هي حقوق الزوجة Emir Abdelkader منتدى الدين الاسلامي الحنيف 4 2013-09-07 09:15 PM
عيدنا طاعة دمعـ فرح ـــــة منتدى الدين الاسلامي الحنيف 4 2012-08-22 07:46 AM
صمت الزوجة عند غضب الزوج Emir Abdelkader منتدى الأسرة العام 10 2012-08-10 11:43 PM
من أخطاء الزوجة مع والدي الزوج عصام ابو عماد منتدى الأسرة العام 9 2011-03-06 09:07 AM

 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2013-12-08
 
:: الادارة العامة ::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  Emir Abdelkader غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 11609
تاريخ التسجيل : Aug 2011
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة : باتنة
عدد المشاركات : 45,937 [+]
عدد النقاط : 3119
قوة الترشيح : Emir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond repute
Manqool أيتها الزوجة .. طاعة الزوج مفتاح الجنة

أيتها الزوجة .. طاعة الزوج مفتاح الجنة




ان من مقومات السعادة بين الزوجين، طاعة المرأة لزوجها في كل أمر يأمرها به ما لم يكن معصية لله عز وجل، فاذا كان في الامر معصية فلا تطيعه فيه اذا: «لا طاعة لمخلوق في معصية الخالق: انما الطاعة في المعروف». وطاعة المرأة لزوجها تحببها اليه: وترفع من مكانتها عنده، وتجلب لهما سعادة وطمأنينة، ويعيشا في جنة وارفة الظلال، ويكون من آثار طاعة المرأة لزوجها ان يقتدي الاولاد بأمهم، فينشئوا متمرنين على طاعة الابوين، قابلي توجيهاتهم، بل ان الزوج نفسه يطيع زوجته ويحقق رغباتها المشروعة اذ رآها تطيعه، وهذه اعظم الفوائد التي تتعجلها المرأة.

وقد ورد في البيان الالهي قوله سبحانه : «ولهن مثل الذي عليهن بالمعروف وللرجال عليهن درجة والله عزيز حكيم» سورة البقرة «128». أي للرجال على النساء ميزة، وهي فيما أمر الله به من القوامة والانفاق والامرة ووجوب الطاعة، فهي درجة تكليف لا تشريف، وقوله سبحانه: «الرجال قوامون على النساء» سورة النساء «34». اي قائمون عليهن بالامر والنهي والانفاق والتوجيه كما يقوم الولاة على الرعية.


طاعة المرأة لزوجها

ورد عن سيدنا رسول الله في طاعة الزوج مايلي: ان امرأة جاءت الى النبي (صلى الله عليه وسلم) فقالت: يا رسول الله، انا وافدة النساء اليك، هذا الجهاد كتبه الله على الرجال، فان يصيبوا اجروا، وان قتلوا كانوا احياء عند ربهم يرزقون، ونحن معاشر النساء نقوم عليهم فمالنا من ذلك؟ فقال (صلى الله عليه وسلم): «ابلغي من النساء ان طاعة المرأة لزوجها واعترافاً يحقه يعدل ذلك، وقليل منكن من يفعله» اخرجه البراز والطبراني.
وفي حديث آخر اخرجه ابن حيان في صحيحه عن ابي اوفى رضي الله عنه قال: لما قدم معاذ بن جبل رضي الله عنه من الشام، سجد للنبي (صلى الله عليه وسلم)، فقال (صلى الله عليه وسلم): ما هذا؟ فقال: رسول الله، قدمت الشام فرأيتهم سجدون لبطارقتهم واساقفتهم، فأردت ان افعل ذلك، فقال (صلى الله عليه وسلم): «لا تفعل فاني أمرت شيئاً ان يسجد لشيء لأمرت المرأة ان تسجد لزوجها، والذي نفسي بيده لا تؤدي المرأة حق ربها حتى تؤدي حق زوجها» (اخرجه ابن حبان).
وقال (صلى الله عليه وسلم): «أيما امرأة ماتت وزوجها عنها راض دخلت الجنة» رواه الترمذي وقال حديث حسن صحيح.
وقال (صلى الله عليه وسلم): «اذا دعا الرجل امرأته الى فراشه فلم تأته: فبات غضبان عليها لعنتها الملائكة حتى تصبح» (متفق عليه).
وقال (صلى الله عليه وسلم): «اذا صلت المرأة خمسها، وصامت شهرها، وحفظت فرجها، واطاعت زوجها دخلت جنة ربها» أخرجه ابن حيان.

صور الطاعة

ان من طاعة المرأة لزوجها ان لا تنازعه الرأي، وان كانت تعتقد ان الصواب بجانبها، ما لم يكن في الامر محذور شرعي، وان من طاعتها ان تقر في بيتها، وتتفرغ للشؤون الزوجية والبيتية، والواجبات الدينية، ورعاية الاولاد في الصغر والكبر.
ان الزوج بحق، هو الذي يحسن التصرف مع زوجته، ويؤدي مسؤوليته عنها بأمانة واخلاص، فيصلح امرها ولا يفسده، ويحسن اليها ولا يسيء، ويدلها على العمل الصالح ولا يصدها عنه، ويشفق عليها بالنصيحة ان هي اخطأت، ويرحمها ويحنو عليها، ولا يتغالظ ولا يتجبر، ان على الزوج ان لا ينس ان زوجته مخلوقة منه فهي جزء من نفسه، قال سبحانه: «ومن آياته انخلق لكم من أنفسكم أزواجاً لتسكنوا إليها وجعل بينكم مودة ورحمة إن في ذلك لآيات لقوم يتفكرون» الروم «21».

فهل يقسو الانسان على نفسه، ان على الزوج الذي يتحكم بأمرأته لانها مقطوعة لا أهل لها ولا نصير، عليه ان لا ينس ان الله ولي المظلوم، ولا يحب الظالمين، وبالمقابل فان على الزوجة ان تحترم زوجها، وان تعترف بفضله عليها، فهو حاميها وصائن شرفها وعرضها، والمدافع عن كرامتها، وهو كفيلها الأخير « بعد الله والوالدين» الذي تعيش معها معظم عمرها، ان على المرأة ان لا تنساق مع تضليل المضللين، الذين يوهمونها بالمساواة والحقوق، ويدفعونها الى التمرد على الاب والزوج، لا فساد كيان الاسرة، وبعثرة نظامها، وتشتيت شملها، وعلى الزوجين ان يتقيا الله وان يتذكرا دائماً قول الله عز وجل: «ولا تنسوا الفضل بينكم ان الله بما تعلمون بصير» البقرة «237».


القول الجامع في آداب المرأة

ان من آداب المرأة ان تكون قاعدة في قعر بيتها، لا يكثر صعودها واطلاعها، قليلة الكلام لجيرانها، لا تدخل اليهم الا في حال يوجب الدخول، تحفظ زوجها في غيبته، فان خرجت باذنه فلتخرج محتشمة، تطلب المواضع الخالية دون الشوارع المزدحمة والاسواق، متحرزة من ان يسمع غريب صوتها او يعرفها بشخصها، همااصلاح شأنها وتدبير بيتها، مقبلة على صلاتها وصيامها، وتكون قانعة من زوجها بما قسم الله، وتقدم على حقها وحق سائر اقاربها، متنظفة في نفسها، مستعدة في الاحوال كلها ان شاء، مشفقة على اولادها، حافظة للستر عليهم، قصيرة اللسان عن سبب الاولاد ومراجعة الزوج.
ومن آدابها ان لا تتفاخر على الزوج بجمالها، وتزدري زوجها لقبحه، فقد روي عن الاصمعي، قال: دخلت البادية فاذا انا بامرأة من أحسن الناس وجها، تحت رجل من اقبح الناس وجها، فقلت لها يا هذه اترضين لنفسك ان تكوني تحت مثل هذه؟ فقالت: ياهذا اسكت فقد اسأت في قولك، لعله أحسن فيما بينه وبين خالقه، او لعلي اسأت فيما بيني وبين خالقي فجعله الله عقوبتي، أفلا أرضى بما رضي الله لي، قال: فاسكتتني.
ومن الآداب التي ينبغي للزوجة ان تتحلى بها، الانقباض في غيبة زوجها، ولا ينبغي لها ان تؤذي بحال من الاحوال، روي عن معاذ بن جبل رضي الله عنه قال: رسول الله (صلى الله عليه وسلم): «لا تؤذي المرأة زوجها في الدنيا إلا قالت زوجته من الحور العين لا تؤذيه، قاتلك الله، فانما هو دخيل عندك يوشكا ان يفارقك الينا» رواه الترمذي.



نصائح مجملة للزوج


1 ـ حافظي على سمعة زوجك وكرامته، فهو ملاذك الاخير بعد الله والوالدين.
2 ـ ودعيه في الصباح الباكر عندما يذهب للعمل، وأوصيه يحرص على الحلال في كسب الرزق.
3 ـ حاولي ان تستقبلي زوجك عندما يعود من عمله بوجه بشوش، وابتسامة عريضة، وكلام جميل يجب ان يسمعه منك دائماً.
4ـ تزيني لزوجل بكل أنواع الزينة مما يحبه ويشتهيه، ولا حرج عليك اذا كان بيك وبينه تحت سقف واحد.
5 ـ احرصي على تلبية أوامر زوجك دون تردد او تأخر، ولا تنازعيه الرأي وان ظننت ان الصواب بجانبك.
6 ـ كوني عوناً له على طاعة ربه، وفعل الخيرات، وترك المنكرات، وحب المساكين، ومساعدة المحتاجين.


رد مع اقتباس
اعلانات
 

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

أيتها الزوجة .. طاعة الزوج مفتاح الجنة



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتدى شباب الجزائر ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

الساعة الآن 05:04 AM

Powered by vBulletin® Version 3.8.7 .Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
Designed & Developed by shababdz.com
جميع الحقوق محفوظة ©2014, منتدى شباب الجزائر لكل العرب