منتديات شباب الجزائر

العودة   منتدى شباب الجزائر لكل العرب > الأقسام العامــة > قسم اخبار الصحف

قسم اخبار الصحف [خاص] بما تنشره الصحف الجزائرية والعربية[كل ما ينشر هنا منقول من الصحف والجرائد]

"الوعاء الانتخابي" للفيس(المحل).. من يدفع أكثر؟

الكلمات الدلالية (Tags)
لا يوجد
 
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
مخطط "أمريكي صهيوني" لإقامة "دولة غزة" في "سيناء" يثير جدلا واسعا في "مصر" Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2013-09-12 10:13 PM
"البلاك بلوك" لـ"الإخوان": "إحنا مسلمين وموحدين بالله وبلاش فتنة" Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2013-01-29 06:58 PM
شاهد تفاصيل حياة رموز النظام السابق في "طرة" Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2013-01-20 02:32 PM
البحر "ذكر" ودخول المرأة له "زنا" ومن أكبر الكبائر Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2012-09-17 04:16 PM
هل ينسي الانسان من تسبب في جرحة """"""""للنقاش إبن الأوراس منتدى النقاش والحوار 18 2012-05-19 06:10 PM

 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2013-12-12
 
:: الادارة العامة ::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  Emir Abdelkader غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 11609
تاريخ التسجيل : Aug 2011
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة : باتنة
عدد المشاركات : 45,937 [+]
عدد النقاط : 3119
قوة الترشيح : Emir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond repute
Manqool "الوعاء الانتخابي" للفيس(المحل).. من يدفع أكثر؟

"الوعاء الانتخابي" للفيس(المحل).. من يدفع أكثر؟




تباينت آراء ومواقف شخصيات قيادية في الجبهة الإسلامية للإنقاذ المحلة، بشأن توجهات قاعدة "الفيس" من الانتخابات الرئاسية المقبلة، وأي المرشحين أقرب إلى دعمهم، في حين يحذر دارسو الظاهرة الاجتماعية من خطر الاتكال على كتلة تبدو عصية على التوظيف السياسي.
وبينما تذهب شخصيات مؤسسة للجبهة إلى أن قاعدة الحزب المحل لاتزال موجودة، لكنها عصية على التجنيد من كافة الأطياف والتيارات السياسية، تؤكد أخرى بأن الكتلة الناخبة لـ"الفيس" لاتزال موجودة فعلا، لكنها ليست بالحجم الذي كانت عليه في بداية التسعينيات، واتفقت قراءات هذه الشخصيات المؤسسة على أن حساسية "الفيس" تبقى خارج العملية السياسية.
يقول الهاشمي سحنوني وهو أحد أبرز مؤسسي الفيس المحل: "لا أعتقد أن الكتلة الناخبة للجبهة الإسلامية للإنقاذ (المحلة) لاتزال بالحجم الذي كانت عليه في بداية التسعينيات، لكن ومع ذلك، يمكن القول إنها كتلة لا يستهان بها"، واعترف المتحدث في اتصال مع "الشروق" بوجود حالة من التشرذم بين هذه الفئة، مبررا ذلك بقوله: "حتى بين قادة الحزب ومؤسسيه التاريخيين توجد هناك انقسامات وخلافات".
وحول توجهات قاعدة الفيس الانتخابية، يضيف الهاشمي سحنوني: "حتى في الانتخابات الرئاسية التي جرت في عام 2004، هناك من دعم الرئيس بوتفليقة وأنا كنت واحدا منهم حرصا على إنجاح مشروع المصالحة، وهناك من دعم المرشح الآخر، علي بن فليس، في صورة عبد الله حموش وحسان ضاوي، لكن لحد الآن، لا أحد اتصل بنا". وفي رده على سؤال حول موقفه من الاستحقاق المقبل، رد المتحدث قائلا: "إلى غاية اليوم لا أحد يمكنه بلورة موقف واضح، طالما أن المشهد لايزال غامضا".
وتابع سحنوني: "إذا ترشح بوتفليقة، فاللعبة محسومة مسبقا لصالحه، وكل من ينافسه سيكون أرنبا"، وعن إمكانية تقدم الإسلاميين بمرشح واحد، يرد مؤسس الحزب المجل نافيا: "أبدا لن يجتمعوا على مرشح واحد، وهذا يصب في مصلحة مرشح السلطة، لأن وعاءها المشكل من أصوات الهيئات والأسلاك النظامية، مضمون".
من جهته، يرى مدني مزراڤ، زعيم ما كان يعرف بـ"الجيش الإسلامي للإنقاذ" المحل، الذي حمل عناصره السلاح بعد وقف المسار الانتخابي في جانفي 1992 أن: "قاعدة الفيس لاتزال رقما يصعب تجاوزه. هذه حقيقة قائمة، غير أنه من الصعب تجنيدها لهذا الطرف أو ذاك، إن من أجل المشاركة أو مقاطعة استحقاق ما".
ويتفق القائد السابق للذراع العسكري للحزب المحل مع سحنوني في كون أن مرشح السلطة ليس بحاجة لأصوات هذه الحساسية أو تلك، طالما أن كل مقدرات الدولة ستوضع بين يديه، وهنا يقول: "أعتقد أن أبناء الجبهة الإسلامية للإنقاذ سيتعاطون كأفراد وليس ككتلة مع الاستحقاق المقبل، كما كان الحال في الاستحقاقات السابقة"، وعن موقفه الشخصي: "أنا مثلا لم أصوت منذ الانتخابات التشريعية التي فاز فيها الفيس، غير أن ذلك سوف لن يغير في واقع الأمر شيئا طالما أن النظام القائم وطّن نفسه بشكل حاسم، خاصة منذ وصول الرئيس بوتفليقة للسلطة في 1999".
أما المؤسس الآخر، أحمد مراني، الذي شغل حقيبة وزارة الشؤون الدينية والأوقاف في حكومة سيد أحمد غزالي، فيذهب عكس سحنوني ومزراڤ، ويرى أن الكتلة الناخبة للحزب المحل لم تعد تلك التي تصنع الفارق في الانتخابات كما كان الأمر في السابق، ويستدل على ذلك بعدد الكتلة الناخبة حاليا والذي تجاوز الـ22 مليون ناخب، ما يعني أن العدد تضاعف ثلاث مرات".
وأضاف مراني في اتصال مع "الشروق": "أنا لا أعتقد أن كل من صوّت للجبهة الإسلامية يؤمن بمبادئها، لذلك لا يمكن القول إن كتلتها صلبة وثابتة.
فـ"الفيس" تحصل في انتخابات 1990 على ثلاثة ملايين صوت من مجموع سبعة ملايين التي كانت تشكل عدد الهيئة الناخبة في ذلك الوقت، في حين أن الأحزاب التي تفوز اليوم في الانتخابات حاليا لا يتعدى 1.5 مليون صوت، ما يعني أن الذي يصوت هم المناضلون، أما عموم الجزائريين فيوجدون خارج اللعبة تماما، ولو صوت هؤلاء لتغيرت الكثير من المعطيات".
وأضاف: "المشكل هو أن المرشحين غير قادرين على إقناع الجزائريين بالذهاب إلى صناديق الاقتراع، ومادام أن الأمر هكذا، فالفارق يصنعه من يملك مناضلين أكثر، طالما أن الفئة المترددة توجد خارج اللعبة السياسية".
ومادامت هذه هي مواقف ورؤى أبناء الجبهة الإسلامية للإنقاذ المحلة، فكيف يحلل رئيس "مخبر دين وسياسة" كراصد للظاهرة من خارج التيار؟
ينظر أستاذ علم الاجتماع بجامعة الجزائر الزبير عروس إلى القضية من وجهة النظر الاجتماعية البحتة، ويرى أنه من الصعوبة بمكان تأطير الكتلة الناخبة للفيس حزبيا، أو توجيهها انتخابيا، ويرجع ذلك إلى ما اسماه الطبيعة السوسيولوجية لظاهرة "الفيس المحل".
ويقول عروس في اتصال مع "الشروق": "الفيس لم يكن حزبا سياسيا وإنما حركة جماهيرية تكتلت في تنظيم، نتيجة لظروف موضوعية، يغلب عليها الطابع الاجتماعي"، ومن هذا المنطلق، يعتقد المتحدث أن قاعدة الفيس "من الصعب التنبؤ باتجاهاتها الانتخابية، ومن يعمل على توظيفها، إنما يراهن على أمر غير مؤكد، إلاّ أنها ومع ذلك تبقى قابلة للاستقطاب نتيجة لظروفها المادية، وفق قاعدة من يقدم أكثر ينال الصوت الأوفر".




رد مع اقتباس
اعلانات
 

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

"الوعاء الانتخابي" للفيس(المحل).. من يدفع أكثر؟



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتدى شباب الجزائر ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

الساعة الآن 01:19 AM

Powered by vBulletin® Version 3.8.7 .Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
Designed & Developed by shababdz.com
جميع الحقوق محفوظة ©2014, منتدى شباب الجزائر لكل العرب