منتديات شباب الجزائر

العودة   منتدى شباب الجزائر لكل العرب > الأقسام العامــة > قسم اخبار الصحف

قسم اخبار الصحف [خاص] بما تنشره الصحف الجزائرية والعربية[كل ما ينشر هنا منقول من الصحف والجرائد]

تفكيك الخلية الإرهابية يُؤشِّر على تحولات "القاعدة" بالمغرب

الكلمات الدلالية (Tags)
لا يوجد
 
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الحكومة تلجأ للقضاء الإسباني لمُتابعة "إِلبايِّيس" بسبب شريط "القاعدة" Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2013-09-17 11:54 PM
"الجماعة" تدق ناقوس الخطر.. وتحذر من "غضب شعبي" بالمغرب Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2013-09-10 12:19 AM
أبو الهمام.."أخطر" رجال "القاعدة" يقود "إمارة الصحراء" Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2013-03-25 11:33 PM
فوكس نيوز تصف مصر بأنها" قاعدة للهجمات الإرهابية على الدول" Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2013-03-07 01:35 PM

 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2013-12-28
 
:: الادارة العامة ::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  Emir Abdelkader غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 11609
تاريخ التسجيل : Aug 2011
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة : باتنة
عدد المشاركات : 45,959 [+]
عدد النقاط : 3119
قوة الترشيح : Emir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond repute
Manqool تفكيك الخلية الإرهابية يُؤشِّر على تحولات "القاعدة" بالمغرب

محللون: تفكيك الخلية الإرهابية يُؤشِّر على تحولات "القاعدة" بالمغرب



أعلنت وزارة الداخلية، يوم الخميس، أنها "تمكنت من تفكيك خلية إرهابية تنشط في عدد من المدن المغربية"، مشيرة في بيانها إلى أن "عملية التفكيك قامت بها مصالح الأمن الوطني والدرك الملكي، بالتنسيق مع المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني".
ولفت بيان الداخلية إلى أن الخلية مكونة من "أفراد سبق لهم أن تلقوا تدريبا على استخدام مختلف أنواع الأسلحة والمتفجرات ضمن تنظيمات إرهابية"، كاشفا "إلقاء القبض على معتقل سابق بمقتضى قانون الإرهاب، يشتبه في ضلوعه بدور أساسي كمنسق لعمليات جمع الأموال، وتجنيد المتطوعين للقتال ضمن الخلايا "الإرهابية" المرتبطة بهذه التنظيمات.
هذه المعطيات تحث على طرح بضعة تساؤلات، من قبيل "هل المغرب لا يزال مهددا من لدن حركات متطرفة منذ هجمات 16 ماي2003 التي أسفرت عن مقتل 33 شخصا، مرورا بحادث مقهى أركانة الذي خلف 17 قتيلا عام 2011.. وهل ما يقع في سوريا له انعكاسات على الصعيد الوطني؟ أم أن تنظيم القاعدة في المغرب الإسلامي لا يزال يحاول إيجاد موطئ قدم له بالمغرب الأقصى؟
الخلية تحمل بصمات مغاربة سوريا
على الرغم من أن بلاغ وزارة الداخلية المعلن عن تفكيك خلية إرهابية لا يشير إلى عدد أفراد هذه الخلية، ولا يحدد مناطق انتشارها الجغرافي، إلا أن عبد الرحيم منار اسليمي يذهب إلى أن "الخلية تحمل بصمات شكل جديد من الخلايا مختلفة عن السابق، والتي وصل فيها أحيانا عدد الأفراد إلى ثلاثة.
وأضاف مدير المركز المغاربي للدراسات الأمنية وتحليل السياسات، في اتصال مع هسبريس، إلى أن "عدم تحديد بلاغ وزارة الداخلية العدد والمناطق، يبين ضمنيا أننا أمام موجة جديدة من العائدين إلى المغرب من مناطق القتال عبر تركيا، فالأمر يتعلق ببداية عودة مغاربة سوريا الذين تحمل هذه الخلية بصماتهم".
وأردف المحلل ذاته أن "هذه الخلية مرتفعة المخاطر، لكونها تحمل جيلا من العائدين من سوريا، متدربين على القتال باستعمال أدوات جديدة مختلفة عن الخلايا السابقة، مثل استعمال السلاح والمتفجرات".
"المغرب الذي فكك لحد الآن أزيد من 130 خلية إرهابية منذ أحداث الدار البيضاء في ماي 2003، يضيف اسليمي، "يقع مرة أخرى أمام مخاطر نشوء وميلاد حركات إرهابية جديدة من العائدين، ليسوا انتحاريين مثل المغاربة الأفغان أو المغاربة العراقيين (مغاربة الزرقاوي)، وإنما مغاربة سوريا كمنتوج إرهابي له خبرة في الميدان".
وذهب المتحدث إلى أنه "من المتوقع أن تستمر عمليات تفكيك هذا النوع من الخلايا، لأن "موسم العودة انطلق من سوريا نحو البلدان العربية، وخاصة المنطقة المغاربية التي شارك منها الكثير من "الموارد البشرية الإرهابية"، ومنها مغاربة ينتمون إلى مناطق جغرافية مختلفة، مثل الشمال وتانسيفت الحوز..".
وسجل اسليمي أن "ظاهرة الاستمرار في جمع التبرعات والتجنيد لم تعد بالضرورة موجهة إلى الخارج، نتيجة بداية تغير موازين القوى في سوريا"، متابعا بأن "المخاطر ستكون مرتفعة إذا كان الأمر يتعلق بجمع للأموال، وتجنيد داخلي وإقليمي، فالمسافة بين العائدين من سوريا وأنصار الشريعة في المنطقة المغاربية الداعين إلى عنف إرهاب إقليمي، أو عنف وإرهاب محلي، متقاربة جدا، وتشكل الخطر المقبل".
رهانات القاعدة على المغرب لا تزال مستمرة
ومن جانبه، اعتبر بلال التليدي، الباحث في شؤون الحركات الإسلامية، أن تفكيك خلية إرهابية، حسبما جاء في بلاغ وزارة الداخلية، يسمح باستخلاص أربع نتائج، تتمثل في "وجود تنسيق أمني محكم بين مختلف الأجهزة لمواجهة الخطر الإرهابي، ثم استمرار المغرب في تفعيل المقاربة الاستباقية في مواجهة الإرهاب".
وأردف التليدي، في تصريحات لهسبريس، أن "رهانات تنظيم القاعدة على المغرب لا تزال مستمرة، لاسيما في عملية التجنيد، وحشد المواد المالية والبشرية للجهاد في أرض الشام"، مشيرا إلى أن هناك "إشكالية تتعلق بعودة المعتقلين الذين حكم عليهم بمقتضى قانون الإرهاب، وأفرج عنهم، إلى الانخراط في بعض الأنشطة الإرهابية".
ولئن كانت هذه هي الرسائل الواضحة التي تبرز للتو بالنسبة لأبسط المحللين السياسيين الذين يفترض أن يتعاملوا مع هذا البلاغ، يقول التليدي، إلا أن "تحليلها مجتمعة يستوجب بالضرورة الأخذ بعين الاعتبار أمرين اثنين: أولهما التهديدات الإرهابية التي أطلقها تنظيم القاعدة ضد المغرب ومصالحه الحيوية، لاسيما في شريطه الأخير، وثانيهما التطورات الأخيرة التي يعرفها ملف السلفية في السجون في المغرب".
ويشرح المحلل بأن "هذا الملف محكوم بسمتين اثنتين: الاحتقان في السجون على خلفية الإضرابات عن الطعام التي ينفذها المعتقلون السلفيون في السجون، لاسيما سجن فاس ومكناس، ثم معاودة طرح قضية الحوار مع السلفية بدخول المجلس الوطني لحقوق الإنسان على الخط".
خطاب المظلومية السلفية
ولاشك أنه في السابق كان هناك من يستبق التحليل، ويفترض أن الإعلان عن تفكيك الخلايا الإرهابية، بتزامن مع أي خطوة لتسوية ملف السلفية، إنما يندرج في تبرير استمرار المقاربة الأمنية المتشددة، وسد الباب أمام أي مدخل للتسوية السياسية التصالحية مع ملف السلفية بحجة العود إلى الإرهاب.
بلال التليدي يرى بالمقابل أن "التحليل المتأني لبلاغ وزارة الداخلية يسمح بقراءة أخرى أكثر دقة، ذلك أن ملف السلفية في السجون، والذي يشكل وجع رأس في وضعية حقوق الإنسان بالمغرب، إنما يمثل عدم تسويته بالنسبة إلى تنظيم القاعدة الرأسمال الذي تقتات منه لكي تصنع منه مظلومية سلفية في المغرب توظفها في عملية التجنيد للجهاد في الشام".
وتابع المتحدث أنه "من مصلحة تنظيم القاعدة أن يستمر الاحتقان في السجون، وألا يطوى ملف السلفية أبدا، حتى تستند إلى خطاب المظلومية السلفية، وتستفيد من جو الإحباط واليأس الذي يسود في أوساط السلفيين، نتيجة عدم التقدم أي خطوة سواء على مستوى تحسين أوضاعهم في السجون، أو الإدماج الاجتماعي لعوائلهم، أو فتح حوار فكري معهم كمقدمة لتسوية هذا الملف وطيه".
وسار التليدي إلى أن تفكيك هذه الخلايا الإرهابية "لا ينبغي أن يضخم الهواجس الأمنية ويجعل من تسوية ملف السلفية مدخلا إلى فتح فوهة بركان على المغرب، لأن المعادلة بين الإبقاء على ملف السلفية في السجون بلا حل، إلا الحل الأمني، وبين اعتماد المقاربة التصالحية والحوار مع السلفية في السجون، لا ينبغي أن يحسب فيها فقط كم عدد الذين التحقوا بالشام للجهاد ممن تم الإفراج عنهم أو من حوكموا بمقتضى قانون الإرهاب".
واسترسل "بل ينبغي أن يؤخذ فيها بعين الاعتبار حجم الإحباط واليأس الذي يسود هؤلاء المعتقلين وعوائلهم والمظلومية التي تستثمر من قبل تنظيم القاعدة، من أجل اختراق المغرب، وتجنيد هؤلاء في الجهاد في الشام، أو في أي بؤرة قتالية ينشط فيها تنظيم القاعدة".
وخلص الباحث إلى ضرورة "إعادة الاعتبار في فهم ظاهرة العود إلى العمل الإرهابي، وتفسير محدداتها، حتى لا تستغل فقط في اتجاه واحد، هو تبرير استفراد المقاربة ألأمنية وحدها بتدبير الملف، ومنع أي مسار في اتجاه تسوية ملف السلفية في السجون، لأن هذا هو ما يتطلع إليه تنظيم القاعدة الذي لا ينشط إلا حيث يكون لخطاب المظلومية محل معتبر."





رد مع اقتباس
اعلانات
 

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

تفكيك الخلية الإرهابية يُؤشِّر على تحولات "القاعدة" بالمغرب



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتدى شباب الجزائر ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

الساعة الآن 03:09 AM

Powered by vBulletin® Version 3.8.7 .Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
Designed & Developed by shababdz.com
جميع الحقوق محفوظة ©2014, منتدى شباب الجزائر لكل العرب