منتديات شباب الجزائر

العودة   منتدى شباب الجزائر لكل العرب > الأقسام العامــة > قسم اخبار الصحف

قسم اخبار الصحف [خاص] بما تنشره الصحف الجزائرية والعربية[كل ما ينشر هنا منقول من الصحف والجرائد]

عمر بوزلماط يعلن فشل التنقيب عن الغاز...

الكلمات الدلالية (Tags)
لا يوجد
 
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الغاز (لغز) جزائرية من فظلكم ? nourelhouda nana منتدى الحكم والأمثال الشعبية 2 2013-01-02 04:17 PM
الغاز في صور........... ROSA منتدى الالعاب والتسلية 8 2011-06-01 06:14 PM
الغاز..لكن طريفة.. ROSA منتدى الطرائف والنكت 12 2011-05-31 11:28 AM
الغاز حلوة جدا للاذكياء houda azz منتدى الطرائف والنكت 1 2011-05-22 07:17 PM
الغاز ميرنا منتدى الالعاب والتسلية 1 2010-08-23 10:27 AM

 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2013-12-31
 
:: الادارة العامة ::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  Emir Abdelkader غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 11609
تاريخ التسجيل : Aug 2011
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة : باتنة
عدد المشاركات : 45,937 [+]
عدد النقاط : 3119
قوة الترشيح : Emir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond repute
افتراضي عمر بوزلماط يعلن فشل التنقيب عن الغاز...

عمر بوزلماط يعلن فشل التنقيب عن الغاز بالصويرة ويؤكد أن مشروع "لانكرياش" في مهب الريح‎



في إطار تعقبنا لمسار شؤون التنقيب عن البترول والغاز على طول أرض المملكة, وكذا محاولتنا بجهد جهيد رفع الستار عن سبب تعثر تدفق النفط بالمغرب, ورغم أن الغرب المتحضر طاف عبر أرضنا منذ قرن من الزمن, وبدون أن يعثر حتى على حقل يجود علينا ولو ببرميل نفط واحد يوميا..وهل واقع حال اكتشافه بات أمرا صعبا جدا ما عدا بالمغرب..؟ أتكون جغرافية المغرب لا تشبه جغرافية باقي أرض المعمور..؟ أم أن ثمة أسرار مجهولة تلف حول هذه الثروة الإستراتيجية..؟ وكما تقابله أجواء الشح الفاضحة إزاء مصادر المعلومة, ناهيك عن تداعيات جفاف ينابيعها..ورسمها لندوب غائرة عبر تضاريس أدمغة الشعب المغربي, وكما أن تضارب الأنباء حول نفط المغرب, إشارة كاشفة لاستمرارية غياب شعاع شمس الحقيقة..والتي أبت أن تشرق ولو مرة واحدة.. بنعوت وأوصاف الكافي والشافي..وبعد احتراق شريط زمني طويل جدا..وينذر بنهاية عصر النفط فوق هذا الكوكب الأزرق..وفي حين أننا ما زلنا ننتظر تدفقه.

وكما أن ثمة إشارات كاشفة, قد تحيلنا على تعقب رؤساء الدول العظمى, وكيف يرسمون الابتسامات العريضة في وجوه حكام الدول النفطية, ومدى غض الطرف عن ملفات حقوق الإنسان..والتظاهر بالمنبهرين إزاء سراب الإصلاحات السياسية فوق أراضي" البترودولار"..وفي حين أن قوة اللعبة تكمن في المادة السحرية..أو في دم الأرض, على حد قول" رئيس الوزراء البريطاني الراحل" Winston Churchill", والذي قال بمناسبة انتصار الحلفاء إبان الحرب العالمية الثانية..:["..ثقوا بي.. لولا دم الأرض.. لما انتصرنا في الحرب" ويقصد بدم الأرض : البترول] ويحيلنا أيضا على واقع حلول رئيس وزراء بريطانيا سابقا" Tony-Blair" على أرض ليبيا..والذي نزل ضيفا مكرما على شرف الزعيم الراحل " أمعمر القذافي" وفي إطار البحث عن كعكة "الغاز" في أحد الحقول المتواضعة والمعروفة سلفا, وحيث منحه "القذافي" حصة 19% فقط ..وقد انتشى" رئيس وزراء بريطانيا بنصر عظيم, وكما تظاهر في شوارع بريطانيا بمن حقق إنجازا أسطوريا...ولكم أن تقارنوا حصة 19% في حقل لا بأس به والنصر العظيم..وما بالكم في حقل بترول ذات مساحة تناهز 7000 كلم2 وحصة 75% وسجن المكتشف المغربي وتهميشه ؟..وفي حين أن المعارضة المغربية منشغلة في النبش في أشياء حسمت منذ قرون من الزمن وفي كتاب مقدس..وهي الإرث والزواج..وهكذا حل "عمر بوزلماط " محل المعارضة والحكومة والشعب للدفاع عن ملف البترول..الذي يعتبر موجه السياسة العالمية..والسلاح الإستراتيجي بامتياز فوق هذا الكوكب الأزرق..وكذا محرك دولاب اقتصاد الكون..ويا لها من مفارقة عجيبة .. !!! فابن الشعب منهمك في إيجاد مخرج مشرف لملف بترول المغرب الإستراتيجي منذ سنوات..ويقود دراسات عبر السواحل وعلى مدار أيام وأسابيع, وعبر الفيافي والصحاري من ماله الضئيل والخاص..وفي حين أن من يتقاضون الملايين والامتيازات في خبر كان..وكأن الأمر لا يخصهم ولا يهمهم في شيء..لا من قريب ولا من بعيد.

وعلى أية حال..فاليوم سنوافيكم بخبر فريد وطال أمد انتظاره..وهو قضية مآل عمليات الحفر بجماعة "مجي" ضواحي سيدي المختار بإقليم الصويرة, والتي أسالت الكثير من الحبر..وكما أعتقد أنه لا توجد أية صحيفة إلكترونية أم ورقية لم تـُــشِر إلى"عمليات الحفر عن الغاز الطبيعي" بمنطقة مجي" ضواحي الصويرة..

وعلاقة بالعنوان أعلاه, ها هو" السيد عمر بوزلماط" صاحب الموهبة الفريدة عالميا في مجال اكتشاف البترول عن بُعد وبالمباشر" يأخذ مبادرة استباق الشركة المنقبة عن الغاز بدم بارد وثقة نفس جد عالية..لكن ستبقى كلمة الفصل لكم جميعا..فـ "عمر بوزلماط" أعلن عن اكتشاف أكبر حقل بترول في العالم بمساحة تناهز 7000 كلم2 سنة 2007 وتم اقتياده بسرعة البرق إلى الدهاليز السوداء لأكبر سجن على أرض المملكة..وأصدرت المحكمة

العسكرية حكما نافذا ومحددا في مدة 6 أشهر سجنا وراء القضبان, بتهمة "[ التصريح للصحافة باكتشاف البترول وسط المملكة بدون ترخيص "] ومن ثم منحت التراخيص لشركات أجنبية..ورهنت نفط المغرب بحصة 75/100..واليوم سيكشف أن شركة " لونغريتش" الغربية التي هللت في مواقعها الترويجية, وحركت طواحين الصحافة في الشرق والغرب باكتشاف مخزون غازي جد هائل بمنطقة "مجي/سيدي المختار"..وحيث توجه إلى عين المكان وزير الطاقة ومديرة مكتب الهيدروكاربورات, وفي إطار تدشين عملية غرس مخالب الحفارة لتطويع الغاز الطبيعي وحثه على الخروج..وتم ذبح خروف بمكان نصب المنصة, تيمنا بتليين خواطر مارد الغاز الذي يقطن بالمنطقة.. وفي حين أنها لم تكتشف إلا حقلا غازيا ضعيفا جدا وبمساحة 70 كلم2 ..وغير قابل للاستغلال...فما رأيكم في التهليل والتهويل ؟؟ وما رأيكم في مساحة 7000 كلم2 الغنية بالنفط والغاز ..؟؟ وما رأيكم في مساحة 70 كلم2 الجد ضعيفة غازا وغير قابلة للاستغلال ؟؟؟

وعلى خلفية هذا الخبر, فإذا كانت الصحف الورقية والإلكترونية قد هللت لتصاريح "شركة لونغريتش"حتى الثمالة.. فهل لديها الجرأة في تناول القضية باستقلالية ومصداقية؟؟ طبعا..لا..فهنا ستلمسون صمت معظم الصحف المغربية ومنها الأكثر رواجا..أما الفرونكوفونية , كعادتها, لم ولن تحرك ساكنا.

وهنا أوافيكم بكلام السيد "عمر بوزلماط", الذي حل فجأة كالصاعقة يومه 24 ديسمبر ,بمنطقة "مجي/ضواحي سيدي المختارعلى الساعة العاشرة والنصف صباحا 2013وليطلق نيران الرحمة ميدانيا من منطقة "مجي" وعلى كل من استهتر بقدراته وكفائتة الإستراتيجية..وكما أفاد, أنه ضرب موعدا مع التاريخ, وكما استغلال فرصة ذهبية لإظهار الحق قسرا وأمام العالم ..في أكبر عملية إستراتيجية وذكية..لتلقين الدروس لمن استأنسوا مع منهجية حجب الشمس بالغربال..

[]"عمر بوزلماط : في إطار جولة دراسية استكشافية قادتني إلى ساحل قرية" اثنين أشتوكة" الواقعة قرابة 60 كلم جنوب البيضاء, ومن ثم شاطئ الحوزية قبالة أزمور..الجديدة ..سيدي بوزيد..الواليدية..وساحل مدينة أسفي..ومن ثم ساحل مدينة الصويرة.. ابتداءً من يوم 18 حتى 25 ديسمبر 2013..وطبعا كما كان مبرمجا لذلك سلفا..فأثناء تواجدي "بالصويرة" وإنهاء جل الدراسات على مدار 8 أيام.. فجاء الدور على منطقة" مجي" المثيرة للجدل, والواقعة على مسافة 45 كلم شرق مدينة الصويرة, أي بضواحي سيدي المختار, وحيث بزغ فجر تنفيذ المهمة.. وزرت بالطبع ميدانيا منطقة" مجي" موضوع الحفر عن الغاز الطبيعي" يومه 24 ديسمبر 2013 على الساعة العاشرة والنصف صباحا, وبمجرد نزولي من سيارة الأجرة, وكما أشير أنه لأول مرة أحل بهذه المنطقة, حيث توجهت إلى إشارة مدخل" مجي" لأخذ صورة تاريخية, لكوني أعرف

بالتأكيد أن لديَّ موعدا مع التاريخ بمنطقة "مجي المجيدة" والتي سميتها بنفس اليوم بـ" المجيدة"..ومن ثم واصلت سيري عبر الطريق وراء الإشارة بقرابة 150 مترا, ومن ثم انحرفت يمينا وراء بعض الأحراش.."وهنا دعوني أن أطلعكم عن أسرار تخص كفاءتي الجد عالية في الميدان, لأن الخبر الذي بين أيديكم ليس بالسهل, ولو لم يكن صحيحا لما غامرت في الإساءة لمشواري الطويل والحافل بالاكتشافات..وإليكم نظرة خاطفة عن القدرات, ولكوني سأكشف بعض أسرار هذه الكفاءة لأول مرة :

أثناء حلولي بمنطقة "مجي" واستعدادي لكشف أحشاء أرض هذه المنطقة المجيدة..فقد جهزت نفسي.. ومستعينا ببعض الوسائل الخفيفة ولكنها ذات حساسية شديدة في مجال تقوية الإشارة وتحييد المجالات المغناطيسية الغير مرغوب فيها..وكما استهداف مجالات فرادى, وباستعمال طريقة فريدة في إرسال الأمواج المغناطيسية ببطء وبتقنية تتسع لـزاوية 360° درجة..وعلى علو جد منخفض, وذلك قصد تعقب إشارة "الحرارة الباطنية" المرتبطة بالحقول البترولية والغازية بسهولة وفي كل الاتجاهات..وهذه التقنية ذات حساسية شديدة جدا..ويمكنها إسقاط عدة حقول نفطية في آن واحد بلا شفقة ولا رحمة..وهي منهجية لن تترك مجالا للحقول النفطية والغازية من الإفلات قطعيا..وكما أن هذه التقنيات والمناهج مرتبطة بحزمة أسرار جد معقدة ومتشابكة وسرية, وقد يتجاوز عددها 63 إشارة..وهذه الإشارات مبرمجة في الدماغ من"عند الله سبحانه" وقمت بفك شفراتها على مدار سنين طويلة..وعلى سبيل المثال : إشارة النفط لا تشبه إشارة الغاز..لكنها تتشابه في شيء آخر..إشارة الأملاح الصلبة لا تشبه إشارة المياه المالحة..إشارة النيران الملتهبة لا تشبه إشارة التدرج الحراري..ولا تشبه إشارة الضغط..إشارة المسامات لا تشبه إشارة التشققات..إشارة السوائل لا تشبه إشارة الغازات..ولا تشبه إشارات المواد الصلبة..ووضعية إرسال الأمواج بسرعة بطيئة جدا لا تشبه وضعية إرسال الأمواج بسرعة 7200 كلم/الساعة..ووضعية إرسال الأمواج بسرعة 18.000 كلم/الساعة لا تشبه وضعية باقي المسافات..والردود الكهربائية أثناء الاصطدام عن عمد بذرات الهيدروجين الطاغية على الكربون والمكونة للغاز الطبيعي لا تشبه الردود الكهربائية المتعلقة بذرات الكربون الطاغية في مادة البترول..وقوة الردود الكهربائية للحقول النفطية والغازية الغنية لا تشبه المتوسطة ولا تشبه الضعيفة وكما لا تشبه الضعيفة جدا ولا تشبه الناقصة جدا..واسترسال الردود الكهربائية لامتداد الخزانات الغنية ..لها خاصيات وأسرار.. وهكذا دواليك.. وتنضاف حزمة من تقنيات وطرق التعامل مع الأمواج..وتغيير اتجاهاتها عن بُعد..أما الاكتشاف, فيتم أوتوماتيكيا ..مثلا: حينما يتم الاصطدام المباشر ووجها لوجه بالذرات المكونة " للبترول" يعني ذرات الهيدروجين والكربون, فقد ترتد الأمواج على الدماغ ويقوم بتحليل فوري ويفرز الإشارة الخاصة به ..آنذاك لديَّ التقنيات اللازمة في توجيه تلك الأمواج عن بُعد , مثلا ..إلى أسفل طبقة النفط حيث توجد طبقة المياه..وافتعال

اصطدام بذرات المياه..وقد ترتد الأمواج بفضل الاصطدام ويتم التحليل ويفرز الدماغ الإشارة الخاصة بالمياه..وهناك تقنية لتحريك الأمواج في حدود خط التقاء النفط والماء..وآنذاك أقوم بتحرك إلى جهة..وتكون سرعة تحركي موازية وبنفس سرعة تحرك الأمواج وفي وضعية عمودية وإلى حين توقف " إشارة" النفط وبداية طبقة الغاز..والمسافة التي أخليتها ميدانيا تمثل " السُّمك التقريبي والدقيق في آن واحد".. وفي حين أن الإشارة الوحيدة التي تنطبق على جل المجالات المغناطيسية, هي تموجات" فرق الجهد المغناطيسي" La différence du potentiel magnétique" وهذه العملية أشار إليها" العالم الفرنسي أبو القنبلة النووية "Yves Rocard" في مؤلفاته, أثناء دراسة " ظاهرة مكتشفي المياه الباطنية, والتي اعترف بأنها ذات وجه علمي خالص..وكما أنني أتمتع بتقنيات ومناهج المناورة بالأمواج المغناطيسية في التوجيه والسرعة واكتشاف حقول نفطية بعيدة على مسافة آلاف الكيلومترات, وانتهاء الدراسة ومن ثم مواصلة الزحف إلى الأمام محتفظا بتسلسل التحرك بطريقة جد محكمة..وهلم جرا..وكما أن سرعة الأمواج المتمثلة في 18.000 كلم/الساعة, قادتني إلى دول العالم في الصحاري والبراري والبحار لاستكشاف النفط والغاز في عمق القارة الإفريقية وعلى طول الساحل الإفريقي.. وعلى طول أرض المغرب العربي..وفي عمق الخليج العربي..وآسيا ..وفي تخوم بحر الشمال بأوروبا ..وفي عمق الأراضي الروسية..واخترقت المحيط الأطلسي ثلاث مرات, وأجريت دراسات حول النفط والغاز في نصف الدائرة الحاضنة لكندا- وفي العمق الأمريكي وبلدان الجوار– وأمريكا الجنوبية..وأجريت دراسات عن حقول في طور الاستغلال في كل أنحاء العالم.." وتأكدت بأن قدراتي, هي بمثابة قوة إستراتيجية ضاربة في جل الكوكب الأزرق" وبلا جدال.. ولأول مرة أكشف جزئيا عن هذا السر..وحتى يعرف القارئ, أن الأمور ليست بالسهلة, بل جد معقدة..لكنها تحمل أسرارا نفطية وغازية جد هائلة..من تحت سطح المحيطات وتحت أمواج البحار المتلاطمة بدقة منقطعة النظير.

وهنا أعود بكم إلى ميدان" جماعة مـــجي " ..طبعا بعدما تجنبت استفسار أي أحد في البداية حتى لا أثير الانتباه ..وكما كنت أظن أن الأمر يتعلق بضواحي مجي" وليس بالمركز..

وبمجرد توجيه حزمة الأمواج المغناطيسية, وخلال بضع ثوان فقط, اكتشفت حرارة ضعيفة وقريبة جدا, وهي قبالة الطريق العابرة للمنطقة, يعني على امتداد مركز مجي" وما ورائها..أي اتجاه الشرق..وأثناء إجرائي لفحص " طبقة الصهارة" المزودة للحقول النفطية والغازية بالحرارة, والتي لا تعرفها العلوم العصرية إلى حدود الساعة, وتبين لي أنها ضعيفة, وسمكها لا يتعدى 12 مترا " وهي حاضنة لنيران ضعيفة وليست ملتهبة ونشطة كما هو مألوفا في الحقول القابلة للاستغلال, وكما أن فحصي للتدرج الحراري, كان مخيبا للآمال, وحيث كان ضعيفا بدوره, لكون سُمك الصهارة" Epaisseur magma" يساهم

في رفع التدرج الحراري Gradient géothermique وكما يساهم فيزيائيا في صعود الضغط..والضغط في الحقول يساهم في انتشار قوي عبر المسامات Porosité , وهذا ما يسرع من قوة التسرب السريع..وكما يسهل أخيرا وعلى نطاق واسع عملية الاستغلال, وكما يفيد بأن لا غاز ولا نفط أسفله..يعني يجب البحث في الطبقات المتراكبة التي تليه, يعني فوقه .. ومن ثم مررت إلى مرحلة توجيه الأمواج عموديا لتقفي" الصخور الأم" أو "الكير وجين" المولدة للنفط أو الغاز, وكان سمكها ضعيفا لا تتعدى 14 مترا..وهي طبقة لا تُستغل, وعنها تولد النفط أو الغاز أو معا, ورحل إلى الأعلى..واكتشافها يدخل في نقط "النظام أو المنظومة النفطية"..ومن ثم مررت إلى فحص طبقة المياه, وكانت لا تتعدى7 مترا, وهي منذرة بضعف الحقل أيضا..ولكونها طبقة ترافق جيولوجيا معظم الحقول النفطية والغازية..وتساهم في تسهيل الاستغلال بممارسة ضغط من الأسفل على "الهيدروكاربورات", وكانت بدورها ضعيفة جدا ومنتشرة على نطاق واسع..وأثناء مروري إلى فحص الطبقة الموالية, وكان الأمر يتعلق بطبقة الغاز, نظرا لاصطدامي بذرات غير منتظمة ومتطايرة وضعيفة جدا, وأثناء فحص " سُمك الطبقة الحاضنة للغاز, وحيث كان متأرجحا ما بين 4 أمتار في بعض الأماكن و6 أمتار في أماكن أخرى من نفس الحقل, والمؤسف أنه يتخلله غازا طبيعيا ضعيفا..لم يستطع مقاومة الاصطدام المتعمد بذراته, وهو منتشرا عبر سُمك ضعيف " وهكذا تمسك غريق بغريق" وليفرغ صفة حقل "غاز تجاري" عن هذا الاكتشاف قطعيا.. ورغم أن النتائج كانت مخيبة للآمال وضعيفة جدا, فقد واصلت الدراسة ومررت إلى توجيه الأمواج المغناطيسية طولا وعرضا وعلى امتداد الحقل لمعرفة طوله وعرضه التقريبي, وحيث كان العرض يتجاوز بقليل 3,5 مترا, وأما طول الحقل قد يناهز 18 كلم, وأما المساحة, فقد تناهز بالكاد 70 كلم2 ..إذن فكل النقط سلبية بكل المقاييس وبما فيها مساحة الحقل الصغيرة جدا.. والمتمثلة في 70 كلم2, والتي قد تفرغ عنه صفة الحقل الغازي التجاري قطعيا.. وحتى لو كان قابلا للاستغلال..ودون أن ننسى أن المغرب لا يملك إلا حصة 25%..وفي هذه اللحظة لم أكن أعرف أن هذا الحقل هو نفسه الذي تجري فوقه شركة" لونغريتش" عمليات الحفر الحالية..[أُنظر ماذا سيحصل]

وآنذاك, واصلت إرسال الأمواج على مسافات طويلة في كل الاتجاهات, واصطدمت بحقول غازية وأخرى نفطية غربا وشمالا وشرقا بعيدا عن منطقة "مجي", وكما حاولت دراستها ومن ثم فحص غطائها الجيولوجي قصد البحث والتقصي ومحاولة ضبط ثقب "حفارة شركة لونغريتش" العمودي وهو يخترق الخزان الغازي أو النفطي...لكن لم أجد أي ثقب للحفارة...فتذكرت إهمالي عن عمد وتجنبي فحص الغطاء الجيولوجي للحقل الغازي الضعيف جدا.. والذي كان أول اكتشاف بمجرد وضعي قدماي فوق تراب "مجي" الذي أشرت إلى نتائجه أعلاه قبالة الطريق العابرة لقرية " مجي" بسبب ضعفه وعدم جدواه الاقتصادية..

وأثناء إعادة الدراسة لذات الحقل, ومن ثم فحصي بالأخص للغطاء الجيولوجي المتعلق به, اصطدمت بثقب الحفارة" وأصبت بذهول شديد.. !!وطرحت سؤالا على نفسي : أيكون هذا هو الحقل الذي وقعت " شركة لونغريتش" في كمينه..؟؟ مستحيل.. !! أيكون هذا هو الحقل الذي بني عليه المغاربة أملهم..؟ مستحيل..!!

وهنا أقول لكم " أقسم بالله العلي العظيم" لقد شغلت كاميرا " فيديو" وتوجهت إلى الطريق وأنا في حسرة, لكوني اصطدمت بماسورة الثقب في عمق الأرض..واكتشفت تكتلا للحائد فوق سطح الأرض "وهذا يعني وجود منصة حفارة" ..ولكن نظرا لكون منطقة " مجي" آهلة بالسكان, فكيف لي أن اكتشف حفارة في عمق قرية آهلة بالسكان ؟ وفي حين لا أرى أية منصة حفر...ما عدا التجمعات السكنية والأعمدة الحديدية الرابطة لأسلاك الكهرباء..وفي أمل استفسار أي شخص أصادفه نظرا لإصابتي بحيرة شديدة.. وأول شخص صادفته كان راكبا على ظهر " حمار"..وحيث باشرت إلى استفساره "..سيدي, من فضلكم, أين توجد شركة الحفر عن الغاز بضواحي "مجي" ؟ " فقال " أُنظر جيدا قبالتك اتجاه أسفل الجبل" حيث تظهر نصف المنصة...فأصبت بالذهول الشديد..فكانت النتيجة التي أشرت إليها أعلاه, هي نتيجة موضوع الحفر " بمجي" من طرف شركة " لونغريتش"..ومن ثم توجهت إلى شيخ هرم, وطرحت عليه نفس السؤال..سيدي أيمكنكم أن ترشدوني عن مكان الحفر عن الغاز من فضلكم.. ؟؟ فأومأ إلى "الحفارة" التي تظهر قليلا على تل القرية ..والرؤية انطلاقا من رصيف الطريق المعبدة العابرة للقرية, وهي تتواجد فوق الحقل الضعيف جدا..ومن ثم شيخا طاعنا في السن "..سيدي أين توجد حفارة الشركة المختصة في الحفر عن الغاز "بمجي" ؟ فأومأ إلى سفح الجبل..وقلت له " نتمنى أن تعثروا على الغاز حتى تتحسن أوضاعكم المعيشية..فرفع يديه طالبا من الله الرحمة وتحقيق الأمل..لكن قلبي تألم وبكى في الخفاء..وسرت أتمتم وحدي قائلا " لا تخف يا شيخنا الوقور..فالله منحكم دماغا مرادفا للثروة العظيمة التي تبحثون عنها وبمشيئته وقوته.. "

صحيح, لقد انتشيت نصرا.. فمن جهة.. لكون قدراتي أصبحت جبلا شامخا لا يهزه ريح ولا يشقه غبار..ومن جهة أخرى, تحسرت ألما..لأنني كنت أتمنى أن أزف للمغاربة تأكيد اكتشاف الشركة لثروة غازية عظيمة تزامنا مع حلول السنة الجديدة 2014..لكن لم يحصل شيئا من هذا القبيل..ومع كامل الأسف..

ومن ثم توغلت قليلا لتحديد الحزام الحراري والوقوف فوق الحقل نفسه, وكانت نفس النتائج عن بُعد أو عن قرب أو فوق الحقل نفسه.. فلا أقل ولا أكثر.

وختاما, أعلن أن شركة" Longreach-Oil" قد فشلت في ضمان ثروة غازية تجارية, وقد سقطتْ في شباك المصيدة..واصطدمت بكمين جيولوجي, وما أكثر هذه الكمائن انتشارا في أحشاء أرض المغرب..واليوم, أمامها خيارين لا ثالث لهما, وهو إما أن تتسم بالحكمة

والتعقل وتنسحب من عين المكان بأقل الخسائر, أو تتسم بعناد البقاء ولتتحمل قساوة الاستنزاف ومن ثم الرحيل بخفي حنين..[" راهْ الرَّحيلْ كاينْ..كاينْ..بْلا مـتـْصدَّعْ راسْهَا..."] وكما لا أمل بعين المكان وعلى طول الحقل..ولا جدوى من اختبارات ولا إعادة الحفر فوق نفس الحقل المحدد ولا على طول امتداده..وأقول: اللهم إني قد بلغت..

وفي حين يمكن لي أن اكشف جزءا من الأسرار داخل المثلث الغازي " الصويرة-أكادير-مراكش" حيث يوجد حقلا بتروليا مهما, وذات الحقل اكتشفته عن بُعد ولم أضع قدميَّ فوقه, نظرا لعدم توفري على "سيارة" ولكنه مؤكدا 100% ..وكما عدة حقول نفطية وغازية لا بأس بها, وقابلة للاستغلال.. ولذا يتوجب على الشركة فتح خط تواصل مباشر لبحث إمكانية إرشادها..إن كانت مهمة الشركة, هي فعلا التنقيب عن البترول والبحث عن أرباح وليس أشياء أخرى ..وكما أنه ليس من السهل أن يعثروا على حقول اقتصادية ولو بقوا هناك لسنوات طوال..نظرا لوجود كمائن جيولوجية منتشرة بكثرة هنا وهناك..وستضلل الشركات وكما ستقودها إلى استنزاف أموالها بطريقة قاتلة, وأشبه بالكمائن الشهيرة لرجال المقاومة الحرة لأمة " الـ Vietnam زمن تحرير الأرض من القوى الإمبريالية.]..لذا أقول أن بترول المغرب يتحصن في ظل انتشار موسع للكمائن الجيولوجية..وشبيه بالكمين الذي سقطت فيه" شركة لونغريتش" بجماعة "مجي"..وكما أنهي كلامي أنه ما من شركة بترولية في الكون تستطيع التحدي أمام قدراتي في مجال اكتشاف البترول والغاز..ولكم في الزمن القادم عبرة لمن لا يعتبر..وقصتي ستبقى مرسومة في أدمغة الأجيال..وكما ستحكيها العجائز للصبيان..وذلك بضرب خير مثال في التحدي وحب الأوطان.

وانتهت البرقية..وشكرا لتتبعكم للمقال المطول, لكون واقع الحال يحتم ذلك..وفي انتظار نتائج الشركة بعد الاقتراب الوشيك لنهاية زمن الحفر.




رد مع اقتباس
اعلانات
 

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

عمر بوزلماط يعلن فشل التنقيب عن الغاز...



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتدى شباب الجزائر ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

الساعة الآن 10:09 AM

Powered by vBulletin® Version 3.8.7 .Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
Designed & Developed by shababdz.com
جميع الحقوق محفوظة ©2014, منتدى شباب الجزائر لكل العرب