منتديات شباب الجزائر

العودة   منتدى شباب الجزائر لكل العرب > الأقسام العامــة > قسم اخبار الصحف

قسم اخبار الصحف [خاص] بما تنشره الصحف الجزائرية والعربية[كل ما ينشر هنا منقول من الصحف والجرائد]

وزير خارجية مصر غير مرغوب فيه في الجزائر

الكلمات الدلالية (Tags)
لا يوجد
 
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
رسالة الى وزير خارجية الجزائرمن طرف منظمة من المجتمع المدني‎ Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2013-11-19 03:34 PM
ديكورات نوافذ خارجية تصاميم شبابيك منازل خارجية بنت السعودية منتدى الفن والديكور 1 2013-07-26 05:50 PM
الجزائر تنفي حدوث ملاسنة بين سفيرها ووزير خارجية قطر Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2013-02-21 04:56 PM
وزير الموارد المائية رئيسا للوزراء في الجزائر Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2012-09-04 06:57 PM

 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2014-01-03
 
:: الادارة العامة ::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  Emir Abdelkader غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 11609
تاريخ التسجيل : Aug 2011
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة : باتنة
عدد المشاركات : 45,971 [+]
عدد النقاط : 3119
قوة الترشيح : Emir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond repute
افتراضي وزير خارجية مصر غير مرغوب فيه في الجزائر

مجموعة العشرين تعتبر استقباله تعاملا مع سلطة الانقلاب وإرضاء لأمراء الخليج

وزير خارجية مصر غير مرغوب فيه في الجزائر

اجتمعت أمس، مجموعة الأحزاب والشخصيات الوطنية أو ما يعرف بمجموعة العشرين، في إطار لقاء تنسيقي مغلق بمقر حزب العدالة والبيان، سيليه اجتماع آخر يتطرق إلى المحاور التي تمت مناقشتها في اجتماع أمس. وارتكزت المداخلات أساسا على التطورات السياسية الحاصلة في البلاد، خصوصا ما تعلق بملف الرئاسيات، وأصر أعضاء المجموعة على مطلب تنصيب هيئة مستقلة للإشراف على الانتخابات الرئاسية المقبلة لضمان نزاهتها. وهو طلب يصطدم برفض السلطات التي تعتبر الأمر غير ممكن. ونقلت مصادر حضّرت للاجتماع أن ممثلي الأحزاب أعلنوا رفضهم استقبال السلطات الجزائرية لوزير الخارجية المصري، وهو الأمر الذي اعتبروه دعما لسلطة الانقلاب.
وفي اتصال معه، قال الأمين العام لحركة النهضة محمد ذويبي، إن اللقاءات بين أعضاء المجموعة متواصلة، خصوصا مع حلول عام 2014 الذي هو سنة استحقاق رئاسي، وقال إنه وببقاء الوضع السياسي يراوح مكانه، تسعى المجموعة إلى توسيع قاعدة العمل مع الطبقة السياسية الجادة التي ترغب في الممارسة النزيهة، مشيرا إلى وجود ارتباك لدى السلطة بين العهدة الرابعة وبين التمديد للرئيس، أو إيجاد شخصية أخرى تواصل المسار، والسبب في هذا كله- حسب ذويبي- هو تجرؤ السلطة على تعديل الدستور عام 2008، حيث أصبح مصير البلاد بيد الأشخاص لا بين يدي الشعب، "وهو ما صعب من مهمة إيجاد المخرج المناسب"، مجددا مطلب تنصيب لجنة مستقلة محايدة تقوم بالإشراف على العملية الانتخابية من بدايتها إلى نهايتها حتى ما تعلق بتطهير قوائم الهيئة الناخبة. واعتبر الأمين العام لحزب النهضة الذي هو أحد أعضاء المجموعة وضع الرئيس الذي ظهر به في اجتماع مجلس الوزراء تأكيدا على أنه لا يمكنه القيام بمسؤوليات تستجيب لبلد بحجم الجزائر.

وأشار ذويبي من جانب آخر، إلى نقطة تتعلق برفض ممثلي المجموعة استقبال الجزائر وزير الخارجية المصري، الذي يمثل سلطة الانقلاب، موضحا: "أنه وبغض النظر عن الجهة التي تم الانقلاب عنها- في إشارة إلى محمد مرسي الذي يمثل حركة الإخوان-، نحن كنا دائما مع الشرعية والجزائر وبصفتها عضوا في الاتحاد الإفريقي ترفض الانقلابات.. فكيف لها أن تستقبل وزيرا لحكومة انقلبت على إرادة الشعب المصري". وربط ذويبي الأمر بمحاولة السلطات بالجزائر إرضاء أمراء الخليج والحصول على دعمهم في المرحلة المقبلة، خصوصا وأن السلطة الانقلابية في مصر تعاني من العزلة، على حد تعبيره.
من جانبه، قال رئيس حزب التجمع الجمهوري، عبد القادر مرباح، في اتصال مع "الشروق" إن الاجتماع كان في إطار مشاورات إضافية حول الساحة السياسية والمواقف الواجب اتخاذها، خصوصا ما تعلق بملف الرئاسيات وردود الفعل الخاصة بمطالب المجموعة سابقا وعلى رأسها اللجنة المحايدة للإشراف على الانتخابات.
واعتبر رئيس حزب الفجر الجديد، الطاهر بن بعيبش، الاجتماع تنسيقيا وتحضيريا لاجتماع آخر سيكون متبوعا ببيان، إذ جرى أمس تحديد النقاط المرتقب مناقشتها.
لعمامرة: نعدو الراغبين في عزل مصر إلى التريث

دافع وزير الخارجية، رمطان لعمامرة، عن الزيارة التي يجريها وزير خارجية مصر نبيل فهمي إلى الجزائر بعد أيام، واعتبرتها عديد الفعاليات، خاصة الأحزاب الإسلامية ذات التوجه الإخواني، أنها اعتراف جزائري رسمي بـ "سلطة انقلابية".
وأكد وزير الشؤون الخارجية، رمطان لعمامرة، أن الجزائر تتفهم الاهتمام الذي توليه مصر للقارة الإفريقية ودورها على الساحة الشرق- أوسطية مما يدل على أهمية استعادة هذا البلد مكانته "الطبيعية" ضمن الاتحاد الإفريقي.

وأوضح لعمامرة، الذي نزل ضيفا على الحصة التلفزيونية "على الخط" التي تبثها قناة كنال ألجيري، مساء الأربعاء، أن "الجزائر تتفهم الاهتمام الذي توليه مصر للقارة الإفريقية، وتتفهم كذلك الدور المهم الذي يلعبه هذا البلد على الساحة الشرق- أوسطية"، داعيا في هذا الشأن إلى التمييز بين الأحداث الداخلية التي تشهدها مصر ودورها على الصعيد الخارجي.
وقدم الوافد الجديد على مبنى هضبة العناصر، حججا لتبرير دوافع زيارة الوزير نبيل فهمي إلى الجزائر، قائلا: "لا بد من تمييز دقيق بين الوضع الداخلي لمصر والدور الدولي لأي بلد". ووجه كلامه إلى الأطراف المعارضة، وسجل: "الجزائر تحاول المساهمة في مساعدة مصر على تجاوز صعوباتها داعيا أولئك الذين يحاولون عزلها إلى التريث وتذكر تاريخنا"، مؤكدا على مبدإ عدم التدخل "الذي لا يعني اللامبالاة".
وأضاف الوزير ردا على سؤال حول "عدم فهم بعض المواقف الجزائرية" أن "الدستور الجزائري واضح وأن رئيس الجمهورية يحدد ويقود السياسة الخارجية للأمة وأن الأمر لا يتعلق بسياسة حزب أو حكومة أو شخصية".
وأكد أن "هناك أمورا تخضع للدستور وفصل السلطات والصلاحيات وأخرى تخضع للبيداغوجيا"، معربا عن تأسفه للحملة "الشرسة" التي تستهدف السياسة التي تنادي بها الجزائر. وتأسف رئيس الدبلوماسية الجزائرية قائلا: "لم يتصل أحد بالوزارة للاطلاع على الوضع".
وعلى الصعيد الإفريقي تعكف مجموعة من الشخصيات البارزة على إعداد تقرير لعرضه على الاتحاد الإفريقي من المفروض أن تشير فيه إلى الخطوات الحاسمة التي تم قطعها لتمكين "مصر من استعادة مكانتها الطبيعية" ضمن المنظمة، يضيف لعمامرة، ملحا على احترام الجزائر لقرارات الاتحاد الإفريقي. وأكد يقول: "بكل صراحة لا ينبغي إلقاء اللوم على الجزائر من وجهة النظر هذه، لقد طبقت الجزائر بدقة قرارات الاتحاد الإفريقي في هذا المجال" مذكرا بأن الجزائر لم تخالف أبدا مبادئ الاتحاد الإفريقي.
وعاد رمطان لعمامرة، إلى حادثتين، أثرت في واقع العلاقات الدبلوماسية، الأولى تدنيس العلم الوطني في المغرب، وتصريحات هولاند عن الجزائر. وأكد الوزير لعمامرة أن المغرب لم يقدم اعتذارات إثر الاعتداء في نوفمبر الفارط على مقر القنصلية العامة للجزائر بالدار البيضاء وتدنيس الراية الوطنية، عكس فرنسا التي أعربت عن أسفها بخصوص تصريحات الرئيس فرانسوا هولاند حول الأمن في الجزائر.
وقال لعمامرة متأسفا: "كانت هناك اتصالات هاتفية من وزير الشؤون الخارجية الفرنسي بنظيره الجزائري ومن الرئيس الفرنسي بالرئيس الجزائري ولقد تضمنت عبارات في غاية الأهمية فيما يخص العلاقات بين البلدين. أما مع المغرب فلم يحدث ذلك... سواء كنا على توافق أم على خلاف حول مسألة ما فأنا لا أعتقد أن تكون الطريقة الوحيدة للتعبير عن الخلاف هي تدنيس الراية الوطنية". ورد على مزاعم مغربية أن الجزائر تستغل أطرافا خارجية لمواجهة المغرب وأن لها أطماعا توسعية، بالقول: "الجزائر تحترم سيادة الآخرين ولا تستغل أحدا وليس لها نية توسعية".





رد مع اقتباس
اعلانات
 

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

وزير خارجية مصر غير مرغوب فيه في الجزائر



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتدى شباب الجزائر ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

الساعة الآن 08:57 PM

Powered by vBulletin® Version 3.8.7 .Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
Designed & Developed by shababdz.com
جميع الحقوق محفوظة ©2014, منتدى شباب الجزائر لكل العرب