منتديات شباب الجزائر

العودة   منتدى شباب الجزائر لكل العرب > الأقسام العامــة > قسم اخبار الصحف

قسم اخبار الصحف [خاص] بما تنشره الصحف الجزائرية والعربية[كل ما ينشر هنا منقول من الصحف والجرائد]

احترموا صوت الشعب المصري ورغباته

الكلمات الدلالية (Tags)
لا يوجد
 
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الشعب المصري عاقب الإعلاميين المسيئين للجزائر عقابا مرا Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2013-12-03 03:42 PM
التفكك الأسري المهرة منتدى الأسرة العام 7 2012-08-11 06:48 PM
هل أنتم الأسرى...؟ gggyousef منتدى فلسطين وطن يجمعنا 2 2012-06-23 05:30 PM
الكشري المصري Emir Abdelkader منتدى المطبخ العربي 2 2012-04-29 06:43 PM
الشعب التونسي معا الشعب الجزئري aanis88 منتدى الكورة الجزائرية 5 2009-09-05 10:10 PM

 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2014-01-05
 
:: الادارة العامة ::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  Emir Abdelkader غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 11609
تاريخ التسجيل : Aug 2011
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة : باتنة
عدد المشاركات : 45,959 [+]
عدد النقاط : 3119
قوة الترشيح : Emir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond repute
افتراضي احترموا صوت الشعب المصري ورغباته

وزير الخارجية المصري نبيل فهمي في حوار لـ"الشروق":

احترموا صوت الشعب المصري ورغباته

يشرح وزير الخارجية المصري نبيل فهمي، في هذا الحوار الحصري للشروق اليومي، دوافع الزيارة التي يجريها بداية من اليوم إلى الجزائر، ويكشف جزءا من الأجندة التي سيناقشها مع نظيره رمطان لعمامرة. في ظرف يشهد فيه الشارع المصري غليانا كبيرا خاصة بعد تصنيف جماعة الاخوان المسلمين كجماعة إرهابية، وتبليغ دول العالم بذلك وما تبعه من مظاهرات صاخبة سقط فيها العشرات من المصريين، واشتد فيها الصراع بين مساندي الانقلاب العسكري ومعارضيه.
وبخصوص تصريحات وزير الخارجية الجزائري، رمطان لعمامرة، الاخيرة يقول نبيل فهمي، "أن لديه الحنكة السياسية الواضحة، وحكمة التصرف والقول"، أما عن الأصوات الرافضة لزيارته للجزائر، وقولهم أنه شخص غير مرغوب فيه "أنه أمر يعني المواطن المصري في الداخل والخارج فحسب ".

في أي إطار تندرج أول زيارة لكم إلى الجزائر، وماذا تحمل هذه الزيارة للطرفين؟
نبيل فهمي: زيارتي للجزائر الشقيقة تأتي في إطار خطة موضوعة أعلنتها خلال مؤتمر صحفي في ثالث يوم عمل لي كوزير للخارجية، وتتضمن ثلاثة محاور، تنصب على بوصلة السياسة الخارجية المصرية على موقعها الطبيعي المرتبط بهويتها العربية وبجذورها الأفريقية، فضلاً عن التعامل مع القضايا الإقليمية والدولية العاجلة في هذا السياق .
تعرضنا كما تعرضوا للعنف والإرهاب وسأستمع لتجربة الجزائر
ومن الطبيعي، بل ومن الواجب علينا أن نتشاور مع الدول الصديقة والشقيقة مثل الجزائر، والتي لها اهتمامات مشتركة عربياً وإفريقياً بل أيضاً على المستوى الدولي، والقضايا ذات الاهتمام المشترك كثيرة مثل إعادة هيكلة المنظومة الدولية والنظام المعاصر، في ظل المتغيرات والقضايا الإقليمية منها عملية السلام في الشرق الأوسط، والوضع في سوريا، والقضايا الإفريقية المختلفة، ومثال على ذلك ما شاهدناه في مالي، ووسط إفريقيا، وجنوب السودان وغيرها من القضايا، فضلاً عن موضوعات أخرى ذات اهتمام مشترك مثل الحدود مع ليبيا، والعلاقات الثنائية والاقتصادية والاجتماعية بين البلدين والشعبين الشقيقين .
ونعتقد في هذا السياق، أن تشاور مصر مع الجزائر في كافة هذه القضايا يدعم الموقف المصري، كما يدعم الموقف الجزائري لتشابه نظرتنا الإستراتيجية للعالم وعلاقاته الدولية، ولاهتمام مصر ــ وأعتقد اهتمام الجزائر ــ بأن تقوم كافة الدول الفاعلة عربياً وإفريقياً بدورها الطبيعي النشط والفعال في المحيط الإقليمي والدولي .

هنالك من يصف الزيارة، أنها في سياق بحث السلطة الجديدة في مصر، عن شرعية لها بعد الذي حدث في 30 يونيو؟
نبيل فهمي: الحكومة الانتقالية في مصر جاءت استجابة لمطلب شعبي، وتنفيذاً لخريطة الطريق التي شارك فيها وتبنّتها أطياف مختلفة من المجتمع، وذلك بعد نزول الملايين من المصريين إلى الساحات العامة مطالبين بانتخابات رئاسية مبكرة، تعبيراً عن رفضهم لمحاولة فرض أيديولوجية وحيدة على المجتمع المصري، والخطوة الثانية الهامة في خريطة الطريق ستكون الاستفتاء على الدستور يوميّ 14 و15 يناير الجاري، يعقبها تباعاً وحتى منتصف العام انتخابات برلمانية ورئاسية بالترتيب، والتي ستحدد خلال أيام قليلة، وبالتالي مرجع الحكومة الحالية الوحيد هو الشعب المصري، وتُمارس عملها وفقاً للقوانين المصرية.
لعمامرة لديه الحنكة السياسية الواضحة، وحكمة التصرف والقول
أما حضوري إلي الجزائر يأتي في إطار زيارة عمل بناءة مع دولة شقيقة فيما يتعلق بقضايا دولية وإقليمية وثنائية، وإن كان من الطبيعي نظراً لحجم ووزن مصر أن أشرح للأخوة في الجزائر ما يدور عندنا إذا سُئلت عن ذلك، وأن استمع ــ رغم خصوصية كل حالة ــ إلى تجاربهم كما استمعوا إلى تجاربنا في الماضي، فلقد تعرضنا كما تعرضوا للعنف والإرهاب قبل ذلك .

تعتقدون أن تصريحات وزير الخارجية رمطان لعمامرة، الأخيرة هي بمثابة اعتراف رسمي جزائري بالسلطة الجديدة في مصر؟
نبيل فهمي: أحترم الوزير رمطان لعمامرة، فضلاً عن أنه صديق وزميل منذ فترة طويلة، فلديه الحنكة السياسية الواضحة، وحكمة التصرف والقول.

لا تزال مصر تواجه مشكلة العضوية في الاتحاد الإفريقي الذي يري أن السلطة الجديدة سلطة انقلابية، كيف ستتعاملون مع هذا الموضوع؟
نبيل فهمي: في الحقيقة وصفك لقرار الاتحاد الإفريقي غير دقيق، فلم يستخدم لفظ سلطة انقلابية، وعضويتنا في الاتحاد الإفريقي لم تناقش، ومع هذا رأينا أن الاتحاد الإفريقي استعجل في قراره بتجميد مشاركتنا في اجتماعاته تطبيقاً لمعايير لا تخص الحالة، ومع هذا فجذورنا الإفريقية تجعلنا نتعامل مع أشقائنا الأفارقة بإيجابية، وسنظل نسعى لتوضيح الأمور، فغياب مصر عن الاتحاد الإفريقي لا يعني غيابها عن افريقيا، فقد كانت لي زيارات عديدة إلى إفريقيا رغم زحمة العمل في الأشهر الستة الماضية، ونأمل أن يعيد مجلس السلم والأمن الإفريقي النظر في قراره دون تأخير، لأنه وضع غير طبيعي لنا وللاتحاد الإفريقي على حد سواء.

فعاليات مدنية وسياسية استبقت زيارتكم، واعتبرتكم شخصاً "غير مرحب به"، كيف تنظرون إلى ذلك؟ وما تعليقكم؟
تشاور مصر مع الجزائر في عديد القضايا يدعم الموقف المصري
نبيل فهمي: نسعى في مصر لبناء دولة ديمقراطية حديثة تحترم ويُحترم فيها الرأي والرأي الآخر، ومن ثم لا أشكك في حق أي طرف في إبداء الرأي من حيث المبدأ، وإنما أعتقد أن كل من يعمل في الساحة السياسية العامة يتحمّل مسؤولية أمام شعبه، وعليه تناول كافة الموضوعات بموضوعية وعلى أساس معلومات صحيحة، فضلاً عن أن من يتبنى مبادئ الديمقراطية عليه أن يدرك أن أول تلك المبادئ هو احترام صوت الشعب المصري ورغباته، أي ليس للأطراف خارج الوطن من غير مواطنيها دور في ذلك.

صنفتم جماعة الأخوان تنظيماً إرهابياً، ورفعتم مذكرة في هذا الشأن إلى الجامعة العربية، ماذا تتوقعون من الجزائر في هذا الأمر؟
نبيل فهمي: قمنا بإخطار قرار الحكومة المصرية باعتبار الإخوان المسلمين منظمة إرهابية وفقاً للقانون الجنائي المصري، من منطلق أن هناك اتفاقية عربية خاصة بمكافحة الإرهاب ومنظمة إليها غالبية الدول العربية تنفيذاً لمسؤولياتنا بموجب الاتفاقية، ونتوقع من الدول المنضمة إليها ــ وهو قرار سيادي خاص بها ــ أن تلتزم بالاتفاقية.

هل من المتوقع أن تطلبوا من الجزائر، منع استقبال أعضاء في التنظيم العالمي للأخوان من قبل الأحزاب ذات التوجه الإخواني في الجزائر؟
نبيل فهمي: كما ذكرت، فإن الإجراء الذي أُتخذ من مصر تجاه الجامعة العربية جاء وفقاً للاتفاقية العربية لمكافحة الإرهاب، وتحركنا الجماعي العربي يقع في هذا الإطار.


الافلان يرحب بالوزير المصري والأحزاب الإسلامية تجمع:
لا مرحبا بمن تلطخت أيديهم بالدماء
تباينت مواقف الأحزاب السياسية في الجزائر، عشية زيارة وزير الخارجية المصري نبيل فهمي، بين مؤيد لاستمرارية العلاقات بين الدولتين بعيدا عن الأحداث الظرفية، ومعارض لمبدأ الترحيب بممثل "الانقلابيين على الشرعية" في مصر.
أصر رئيس حركة مجتمع السلم عبد الرزاق مقري، على أن استقبال الجزائر لوزير الخارجية المصري، هو اختراق لموقف الاتحاد الإفريقي، وأشار في اتصال مع الشروق إلى أن الخطوة هي تمهيد لمشروع إعادة الحكومة الانقلابية إلى الاتحاد الإفريقي "يبدو انه فيه تكامل بين السياسة الخارجية والجزائر، أي ان ما يجري هو اختراق كبير تتزعمه الجزائر والهدف من الزيارة سيكون سياسيا حتى لو لحقته مساعدات مادية".
مقري: الهدف من الزيارة سياسي والمشروع مفضوح
وانتقد في معرض حديثه تعليق الزيارة على شماعة العلاقات الاقتصادية والجانب الإنساني مضيفا "لماذا لم تقدم الجزائر مساعدات لمصر زمن مرسي، في الوقت الذي قدمت 5 مليار دولار للافامي".
من جهته استنكر رئيس حزب الفجر الجديد، الطاهر بن بعيبش، استضافة الجزائر لوزير "الانقلابيين"، مرجحا أن الزيارة هي محاولة لاستمالة الجزائر للتعاطي مع النظام الحالي الذي يعيش أزمة حقيقية بعد أن اشتد عليه الخناق "أرى أن النظام المصري الذي يقوم مؤخرا بخطوات نحو المجهول، آخرها إعلان الإخوان تنظيما إرهابيا، أصبح في الزاوية الضيقة، نحن لا ندعو إلى قطع العلاقات الاقتصادية، ولا إلى طرد المصريين في الجزائر، ولكن من باب الحفاظ على العلاقات مع الشعب المصري ندعو إلى احترام شرعية خياراته".
وأدان النائب عن تكتل الجزائر الخضراء، حمدادوش ناصر، زيارة الوزير المصري للجزائر، منتقدا"المهزلة الديبلوماسية" التي ترحّب بالتعاون مع الانقلابيين على حساب مصداقية الدولة الجزائرية"، ووجه كلامه للوزير المصري "ألم يكفكم التواطؤ المفضوح لروسيا، ألم يكفكم الدعم المسموم لعمائم الخليج، ألم يكفكم الفرح المكشوف للمدّ الصفوي الشيعي؟ حتى تتجرّؤوا على زيارة الجزائر، ألا توجد ذرة حياءٍ واحدة تخجلون بها أمام العالم".
بن بعيبش: "مصر تبحث عن مخرج بعد أن وضعت نفسها في الزاوية
أما عضو جبهة التحرير الوطني المكلف بالإعلام، قاسة عيسى، فاعتبر الزيارة مجرد نشاط عادي في اطار تبادل العلاقات مع الدول، ولا علاقة له بطبيعة النظام في مصر.
و علاقة الدولتين تاريخية لا تمسها التقلبات السياسية، الدول تتعامل على أساس مبادئ ولكن في نفس الوقت الشعوب عندها وجهات نظر.
"ما تقوله بعض الأحزاب المعروف انتماؤها فكريا مجرد مزايدات فقط، وأذكّر هذه الأحزاب بما عاشته الجزائر من عزلة، الوضع أيضا في ليبيا كان دليلا على عقلانية مواقفنا، كنا ضد التدخل الأجنبي ولكن لم نتعاطف مع النظام والتخوفات التي عبّرنا عنها أصبحت واقعا".
وأضاف "جبهة التحرير لا تتعامل على أساس التعاطف أو الظروف، لسنا مع الاستبداد والدكتاتورية ولكننا نحترم مصالح الدول، وعدم التدخل في الشأن الداخلي لها وهي الثوابت التي لن تتغير".




رد مع اقتباس
اعلانات
 

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

احترموا صوت الشعب المصري ورغباته



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتدى شباب الجزائر ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

الساعة الآن 01:53 AM

Powered by vBulletin® Version 3.8.7 .Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
Designed & Developed by shababdz.com
جميع الحقوق محفوظة ©2014, منتدى شباب الجزائر لكل العرب