منتديات شباب الجزائر

العودة   منتدى شباب الجزائر لكل العرب > اقسام الرياضة > منتدى الكورة العالمية

منتدى الكورة العالمية [خاص] بشؤون الكورة العالمية

تعلم الرماية وطرقها الصحيحة بالصور

الكلمات الدلالية (Tags)
الرماية
 
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
موسوعة الادعية الصحيحة قلم حبر ركن الحديث الشريف 11 2013-08-07 04:30 PM
الأطفال و التربية الصحيحة أبو معاذ منتدى الأسرة العام 8 2012-02-22 03:48 PM
اتحداك تقولي الاجابة الصحيحة مسعود9 منتدى الطرائف والنكت 7 2010-05-19 03:25 PM
أسماء الجنة والنار الصحيحة meriem16 منتدى الدين الاسلامي الحنيف 3 2010-04-14 09:27 PM

 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2014-01-08
 

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  ايمن جابر أحمد غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 1439
تاريخ التسجيل : Sep 2009
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 3,289 [+]
عدد النقاط : 1124
قوة الترشيح : ايمن جابر أحمد has much to be proud ofايمن جابر أحمد has much to be proud ofايمن جابر أحمد has much to be proud ofايمن جابر أحمد has much to be proud ofايمن جابر أحمد has much to be proud ofايمن جابر أحمد has much to be proud ofايمن جابر أحمد has much to be proud ofايمن جابر أحمد has much to be proud ofايمن جابر أحمد has much to be proud of
Best تعلم الرماية وطرقها الصحيحة بالصور



طرق الرماية الصحيحة .. مع التوضيح بالصور


قال الرسول صلى الله عليه وسلم

(( علموا ابنائكم السباحة والرماية وركوب الخيل))

وسبق وإن تناولنا موضوع خاص بالسباحة

اردنا أن نضيف هذه الصفح ة حول الرماية نتمنى أن يستفيد منها الجميع


فالرماية مهارة إنسانية تدفع إليها الغريزة البشرية، كما يحث عليها ديننا، فهي قوة نرهب بها الأعداء. أسس تعلم الرماية

أولاً: المكونات الأساسية للرمي "الاقتناص"


1. الرامي "القنّاص"


يؤدي المدرب الدور الرئيسي في إعداد جيل متميز من القنّاصين؛ فهناك مدرب متخصص للتدريب الأولي الابتدائي، ذو عين فاحصة تمكنّه من اختيار العناصر المميزة، لتشكيل فريق من الرماة المهرة منها. وهناك المدرب المتخصص في مرحلة التدريب المتوسط، الذي يختار القناصين المحترفين، من المرحلة السابقة.

وهناك المدرب المتخصص للمستوى الراقي، وهو المكلف بتدريب القناصين وصقل مهارتهم والمحافظة على المستوى الراقي، بصفة مستديمة. ويتحقق وجود هذا النوع من المدربين بالآتي:

قال تعالى: وَمَا رَمَيْتَ إِذْ رَمَيْتَ وَلَكِنَّ اللَّهَ رَمَى ، (الأنفال: 17)
وقال رسوله الكريم: وَأَعِدُّوا لَهُمْ مَا اسْتَطَعْتُمْ مِنْ قُوَّةٍ أَلا إِنَّ الْقُوَّةَ الرَّمْيُ أَلا إِنَّ الْقُوَّةَ الرَّمْيُ أَلا إِنَّ الْقُوَّةَ الرَّمْيُ ، (صحيح مسلم: 3541).


وقد برز هذا الدور إبان حرب أكتوبر 1973، وأثناء أعمال الاستنزاف ضد القوات الإسرائيلية على الجبهات المختلفة، ما جعل القادة العسكريون يضعون في حساباتهم ذلك الدور الحيوي لهؤلاء الأفراد، الذين كان لهم عظيم الأثر في إنهاء بعض المعارك. ولمّا كان فن القنص هو قمة مهارة الرماية، اهتمت الجيوش الحديثة باختيار الأفراد المناسبين، وتدريبهم تدريباً خاصاً لا يقتصر على مقدرتهم على الرماية، بل تعدى ذلك إلى تدريبات المهارة في الميدان، والاستخدام الجيد للسلاح، والمرونة وخفة الحركة، وفنون القتال الأخرى.


المبحث الأول


فرد متفتح الذهن سليم البنية، كبير المجهود، لديه قدرة فائقة على الرماية والمهارة في الميدان، كما يجيد المراقبة والاستطلاع والطبوغرافية.
ويُنتقى القناص في مراكز التدريب والوحدات العسكرية، بناءً على نتائج إجراء تمرين تجميع على مسافة 100م، ويجتاز هذا الاختبار من يحصل على تجميع 10سم بعدد ثلاثة طلقات، وكذلك طبقاً لنتائج الكشف الطبي الراقي، والاختبار الرياضي، واختبارات التوافق العصبي العضلي.
ويجب أن يتوافر في القناص الآتي:

أ. أن يكون حاد النظر، ويجيد الرؤية ليلاً.
ب. أن يكون ماهراً في الرمي، واجتاز اختبارات الرماية.
ج. أن يتمتع بلياقة بدنية عالية، وقدرة على التحمل.
د. لديه قدرة غريزية على استخدام الأرض بمهارة .
هـ. يجيد التصرف في المواقف الحرجة.
و. لا يزيد عمره عن ثلاثين عاماً.
ز. لديه الرغبة الصادقة أن يعمل قناص.


2. المدرب

أ. رامٍ سابق "قناص"، توقف مستواه عند حد معين بسبب نقص اللياقة وتقدم العمر، ولم يحقق النتائج المطلوبة كقناص، فيؤهل ليكون مدرباً.

ب. إدخال تخصص تدريب
الرماية ضمن مناهج الكليات والمعاهد العسكرية.

ج. إتاحة الفرصة للمدربين المبتدئين لصقل مهارتهم التدريبية، من طريق البعثات الخارجية والدّراسات العليا.



3. السِّلاح







يلزم وجود أسلحة من أنواعٍ متقدمة وعالية الجودة، تختلف أنواعها وخواصها طبقاً للمهمة. كما يلزم توفير هذه الأسلحة بأعداد تمكن المدّرب من تأهيل الرماة، على أن يكون لكل رامٍ السلاح الخاص به، لإيجاد ألفة بين القناص وسلاحه.


4. ميادين الرمي

تُعد ميادين الرماية الركيزة الأساسية لتدريب القنّاصة ، لأنها تمثل مسرح العمليات المنتظر. ومن خلال الميادين تُجرى التمارين طبقاً لمستوياتها المختلفة، وشروط إجرائها، ودرجة الصعوبة المطلوبة.
وينبغي أن يتوفر في ميدان الرماية الشروط الرئيسية الآتية:


أ. أن يكون في منطقة مشابهة لميدان المعركة المنتظر (صحراوية ـ جبلية ـ زراعية ـ مدن).
ب. أن يسمح بتنفيذ تمارين الرماية، طبقاً للغرض الذي أنشئ من أجله.
ج. أن يحقق للمدرب السّيطرة على الرماة، ومراقبة وتسجيل أخطائهم، وإعطاء التوجيهات اللازمة.
د. أن يحقق عنصر الأمان.
كما ينبغي أن تتوافر ميادين ذات طبيعة مختلفة، تمكِّن من إجراء التمارين التالية:

(1) تمارين الرمي بالتأشير:

وهي تمارين ابتدائية يؤديها الرامي بمساعدة معلم بجواره، وهدفها توجيه الرامي لتصحيح أخطائه، التي تظهر أثناء الرمي، واختبار قدرته على التجميع، على مسافات مختلفة حتى 300م.

(2) تمارين الرمي تُخْتَّ حديد :


وهي تمارين تُجرى على مسافات مختلفة، تبدأ من 300م فأكثر، وهدفها أن تُسهّل على الرامي إجراء التصحيحات بنفسه.

(3) تمارين الرمي المموه:

عبارة عن هدف مموه لإكساب الرامي مهارة التعرف على الأهداف، وإجراء الرمي طبقاً لقواعد الرمي على الأهداف المموهة.

(4) تمارين الرمي على الهدف المستور:

وهو وضع ساتر من الرمال خلف الهدف، لإظهار مكان سقوط الطلقات، بغرض تدريب الرامي على الملاحظة ومراقبة الطلقات، وإكسابه مهارة إعطاء التصحيح اللازم.
ويجب أن تكون هذه الأهداف غير معلومة المسافة، حتى يتدرب الرامي كذلك على تقدير المسافة.

(5) التمارين التكتيكية:

وهي عبارة عن ستة أهداف، توضع على مسافات مختلفة، في أماكن مشابهة لأرض المعركة، وتُنفذ الرماية عليها دون التقيد بتحكيم بورمة الارتفاع ، ولكن بتغيير نقطة التصويب طبقاً لمسافة الهدف، ليتفق ذلك مع طبيعة المعركة.

ويراعى إجراء هذه التمارين من الأوضاع: راقداً ومرتكزاً وواقفاً


رد مع اقتباس
اعلانات
 
  رقم المشاركة : ( 2 )  
قديم 2014-01-08
 

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  ايمن جابر أحمد غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 1439
تاريخ التسجيل : Sep 2009
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 3,289 [+]
عدد النقاط : 1124
قوة الترشيح : ايمن جابر أحمد has much to be proud ofايمن جابر أحمد has much to be proud ofايمن جابر أحمد has much to be proud ofايمن جابر أحمد has much to be proud ofايمن جابر أحمد has much to be proud ofايمن جابر أحمد has much to be proud ofايمن جابر أحمد has much to be proud ofايمن جابر أحمد has much to be proud ofايمن جابر أحمد has much to be proud of
افتراضي رد: تعلم الرماية وطرقها الصحيحة بالصور





5. المعدات والأدوات التكميلية:


تختلف مهمات القناص ومعداته، باختلاف ظروف تنفيذ المهمة المكلف بها، ذلك أن فريق القناصة يتكون من فردين، لكل منهما مهمة خاصة به، لذلك يختلف نوع المعدات من القناص الرقم 1 عنها للقناص الرقم 2، وأياً كان نوع المهمة فيجب توفير الآتي:




أ. التسليح والذخيرة:

(1) بندقية قناصة بالتليسكوب للقناص الرقم 1.
(2) بندقية آلية للقناص الرقم 2.
(3) قنابل يدوية، خنجر أو سكين.
(4) الكم المناسب من الذخائر طبقاً لنوع السلاح، وظروف تنفيذ المهمة ليلاً أو نهاراً.

ب. المهمات:

(1) لباس عسكري مموه للمناطق الصحراوية والجبلية، وآخر للمناطق الزراعية والغابات، ولباس مدني.
(2) خوذة ذات شبكة مموهة.
(3) حقيبة مموهة لحمل الأطعمة.
(4) قناع واقٍ من الغازات الحربية.

ج. المعدات

(1) نظارة ميدان.
(2) أدوات حفر صغيرة الحجم.
(3) علبة الوقاية الفردية، للتطهير من الغازات.
(4) رباط ميدان.

د. أدوات إضافية



(1) تليسكوب استكشاف.
(2) آلة ضبط الزناد.
(3) نظارة.
(4) أدوات نظافة.
(5) مفتاح ربط.




رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : ( 3 )  
قديم 2014-01-08
 

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  ايمن جابر أحمد غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 1439
تاريخ التسجيل : Sep 2009
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 3,289 [+]
عدد النقاط : 1124
قوة الترشيح : ايمن جابر أحمد has much to be proud ofايمن جابر أحمد has much to be proud ofايمن جابر أحمد has much to be proud ofايمن جابر أحمد has much to be proud ofايمن جابر أحمد has much to be proud ofايمن جابر أحمد has much to be proud ofايمن جابر أحمد has much to be proud ofايمن جابر أحمد has much to be proud ofايمن جابر أحمد has much to be proud of
افتراضي رد: تعلم الرماية وطرقها الصحيحة بالصور



اخواني ان لرمايه اربعة اوضاع صحيحـــــه


قبل كل شيء يجب معرفتة طريقة التهديف
تطبيق النظر من الفرضة للبندقية الى الشعيره ثم الى الهدف مع مراعاة المسافة
وهذه الصور توضح كلامي






1- الانسداح ( الانبطاح )


2- الوقوف


3- الجلوس


4- وجلوس الركبه





اولا - الرمايه في وضع الانسداح ( الانبطاح ) وهي افضل انوع الرميه من حيث


1 - الدقه


2- الثبات


3- والسيطره على النفس


4- والضغط على الزناد


وتكون بها الارجل متباعده مع ووضع اكواع اليدين على الارض






ثانياً - وضع الوقوف وهذا اصعب اوضاع الرمايه لاطلاق طلقه دقيقه


لذالك يجب عليك ان تكون


1- الذراعين مسانده للجسم


2- يكون الجسم في وضع مستقيم مائل للهدف


3- تكون الرجل متباعده قليلاً


4- يجب ان تسيطر على النفس


ملاحظه في هذا الوضع يجب عليك اثناء تئدية هذا الوضع ان تكون حركتك طبيعيه جدا وهادئه حتى وستنتج بافضل رميه لهذا الوضع



وتختلف الوضعية للوقوف ايضاً حسب نوع السلاح المستخدم
ففي حالة استخدام الشوزن تكون مثل الموضح في الصوره



هذه في حالة البنادق الاخرى كالخرازه



وهذه بعض الصور توضح الرمي الطيار








ثالثاً وضع الجلوس


ويعتبر وضع الجلوس هذا اقل ثباتا من وضع الانسداح ( الانبطاح )


1- يعتمد على الارجل بالثبات


2- يجب وضع احد اليدين على الركبه والاخرى تحت الركبه






رابعاً وضع الجلوس على الركبه


وهذا اوضع اقل ثبات من وضع الانسداح ( الانبطاح ) ووضع الجلوس


1- يعتمد هذا الوضع على يد واحده ثابته فقط







ست ( 6 ) نصائح لطلقه بندقيه دقيقه


1- سدد بعناية


2- اخذ نفس


3- اخرج نفسك براحه


4- ريح نفسك


5- اضغط الزناد


6- تابع هدفك




رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : ( 4 )  
قديم 2014-01-08
 

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  ايمن جابر أحمد غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 1439
تاريخ التسجيل : Sep 2009
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 3,289 [+]
عدد النقاط : 1124
قوة الترشيح : ايمن جابر أحمد has much to be proud ofايمن جابر أحمد has much to be proud ofايمن جابر أحمد has much to be proud ofايمن جابر أحمد has much to be proud ofايمن جابر أحمد has much to be proud ofايمن جابر أحمد has much to be proud ofايمن جابر أحمد has much to be proud ofايمن جابر أحمد has much to be proud ofايمن جابر أحمد has much to be proud of
افتراضي رد: تعلم الرماية وطرقها الصحيحة بالصور

المبادئ الأساسية لتعلم الرماية
يُعد إعداد قناص جيد من الضرورة، التي تجعل عملية تجهيزه وإعداده عملية علمية وفنية في غاية الأهمية. فالقناص يطلق طلقة ذخيرة واحدة، لا يساوي ثمنها شيئاً إذا ما قورنت بمدى ما تحققه من مكاسب، قد يتوقف عليها نتائج معركة؛ ولذلك يجب اتباع المبادئ الآتية:
1. الاختيار السليم للقناص
يُجرى على أسس علمية، بواسطة عين خبيرة ومدربة، مع عدم إغفال الجوانب الأساسية للقناص. ولا يكفي أن يكون ضارباً ماهراً، ولكنه يفتقد العناصر الضرورية الأخرى، التي بإهمالها قد يكون هدفاً سهلاً لأسلحة العدو.

2. اتباع التسلسل السليم، في تعليم المهارات الأساسية
للرماية عدة مهارات أساسية، لذلك يجب اتباع تسلسل ثابت لعملية التعلم، مع الرماة المستجدين. وتبدأ عملية التعلمُ بمهارة سحب الزناد في المرتبة الأولى، وأفضل الطرق لذلك هي التعليم مع تثبيت السلاح على الحامل الخاص بذلك "السبية" والإمساك بالسلاح دون أن يهتز أثناء سحب الزناد، ويجب أن تكون هذه العملية في أوضاع الرمي المختلفة، وباستخدام بندقية الهواء، لإعطاء الثقة للرامي.

3. التعليم والتدريب في مجموعة
إن التعليم والتدريب في مجموعه يعطي مناخاً جيداً للتدريب، حيث تكون روح المنافسة تلقائية، ويحاول كل فرد إظهار قدرته ومهاراته أمام الآخرين، كما يساعد على تحمل تعب التدريب ومشقته، دون الشعور بالملل.
ويكون ذلك بتجميع الرماة على مستوى الوحدة، أو الوحدة الفرعية المنفصلة، في فريق واحد، وضمن خطة واحدة للتدريب.

4. تحديد هدف لكل درس تعليمي أو تدريبي
إن وضع الأهداف يجعل من العملية التعليمية شئ مشوق، ولا بد أن يكون الهدف على درجة صعوبة بسيطة، بحيث يمكن لأغلب المجموعة تحقيق النجاح، لأن التّعود على النجاح يجعل من الرماية أداء محبب للنفس، عكس الفشل الذي يؤدي إلى الإحباط. وبعد تأكد المعلم من تحقيق الهدف، يتدرج إلى هدف أصعب. ومن أمثلة هذه الأهداف: إصابة المركز مرتين متتاليتين، مثلاً.


5. تصميم برنامج تدريب ملائم
يكون القناص عادة مُكلفاً بمهام أخرى ثانوية خلافاً لعمله الأصلي، لذا يُلزم أن يُدقق في وضع مكونات وتوقيتات البرنامج التدريبي، مع ملاحظة أن هناك برامج للمبتدئين، تختلف عن برامج التدريب المكثفة للرماة المحترفين.

6. التدريب لفترات قصيرة ومتكررة
يقصد بهذا الأسلوب أن لا يمثل التدريب على الرماية، أية مشقة أو صعوبة للرامي، خاصة في مراحل التعليم المبكرة، حتى يكون الرامي في حالة مناسبة تُمَكِّن من الحكم على مستواه الحقيقي دون مؤثرات خارجية، مثل الإرهاق أو عدم التركيز، ثم تكرر هذه العملية لتحقيق الإتقان المطلوب.

7. تحقيق الاتصال النفسي بين الفرد والسلاح
ويكون ذلك بالتوضيح المستمر بأهمية هذا العمل، وأنّ القنّاص فرد متميز اُختير من بين زملائه لتنفيذ هذه المهمة بالذات، وأن سلاحه هو السبيل لتنفيذ المهمة.

8. جعل المسابقة محببة عن التدريب
يجب أن تحظى مسابقات الرماية بالقدر الكافي من الاهتمام، وان يظل الرامي منتظراً المسابقة بشوق ورغبة، وذلك من خلال:

أ. تكون المسابقة أقصر زمناً، وأقل مجهوداً، من وقت التدريب.
ب. تسليم جوائز المسابقة فور الانتهاء منها، مع نشر ذلك على أفراد الوحدة.
ج. جعل كل تدريب ينتهي بمسابقة بسيطة، وكل مرحلة تدريبية تنتهي بمسابقة أكبر.
د. إعداد لوحة شرف بأسماء الفائزين، توضع في مكان ظاهر بالوحدة.


9. مواكبة التطور في أساليب التعليم والتدريب
ويكون ذلك باتباع الأساليب الحديثة، مثل المقلدات، التي تسبق التدريب العملي وتختصر الوقت والتكاليف.
كما يمكن الاستعانة بالحاسب الآلي، طبقاً لبرامج معينة تحقق كشف قدرات الرّماة، وتصحح الأخطاء، وتجري عملية المتابعة، التي هي أساس النجاح.

10. المحافظة على احتياطي من الرماة المستجدين
تأهيل عدد يفوق احتياج الوحدة من الرماة المستجدين، لتوفير أفراد احتياطيين لمواجهة الظروف الطارئة.

11. المتابعة والإشراف
ويكون من قِبل القادة على جميع المستويات، وذلك لتذليل الصّعاب أولاً بأول، حتى يتفرّغ المدرب للأعمال الفنية المرتبطة بالرمي، وترك النواحي الإدارية لآخرين.

12. الاهتمام باختيار وتأهيل المدربين
فالاختيار الجيد للمدرب المؤهل علمياً، يوفر المناخ المناسب لعملية التدريب، طبقاً لمراحلها المختلفة.
رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : ( 5 )  
قديم 2014-01-08
 

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  ايمن جابر أحمد غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 1439
تاريخ التسجيل : Sep 2009
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 3,289 [+]
عدد النقاط : 1124
قوة الترشيح : ايمن جابر أحمد has much to be proud ofايمن جابر أحمد has much to be proud ofايمن جابر أحمد has much to be proud ofايمن جابر أحمد has much to be proud ofايمن جابر أحمد has much to be proud ofايمن جابر أحمد has much to be proud ofايمن جابر أحمد has much to be proud ofايمن جابر أحمد has much to be proud ofايمن جابر أحمد has much to be proud of
افتراضي رد: تعلم الرماية وطرقها الصحيحة بالصور

إن البداية بالعادات الجيدة أسهل بكثير من نسيان عادات السيئة التي رسّخت على مرالزمان.

الخطوة الأولى:

البداية تكون من تطبيق قوانين العشر الأساسية للسلامة ، إذا تعلمت وطبقت هذه القواعد فلن تكون هناك أية حوادث للرماية إنشاء الله ، وإهمال هذه القواعد يعني المشاكل، ويجب أن تكون مدركا لنتائجها الخطيرة ..

القواعدالعشر:

1- لا تشيربالسلاح إلى أي شئ أنت لا تريد أن تدمره .

2- إحفظ إصبعك بعيدا عن الزّناد حتى تكون مستعدا لإطلاق النار.

3- دائما حافظ فوهة السلاح إلى جهة آمنة.

4- عامل كل سلاح ناري كما لو أنه مشحون بالذخيرة عامل السلاح الناري هكذا دائما حتى إذا علمت وتأكّدت أنه فارغ .

5- إفتح آلية العمل فورا عند التناول أوالإلتقاط أية سلاح ناري ، وفتّش غرفة النار وتأكد من خلوها من الذخيرة.

6- حافظ السلاح دائما فارغا من الذخائر إذا لم تكن قيد الإستعمال.

7- تأكد دائما من نظافة ماسورة السلاح وإستعمل فقط الذخيرة الصحيحة والمخصصة لذاك السلاح.

8- إعرف بالضبط ماهو هدفك وماوراءه وأين ستذهب الرّصاصة إذا أخطاءت الهدف قبل أن تضغط على الزناد.

9- لا تطلق النار على سطح أملس أو الصلب أوعلى المسطح المائي لأن الرصاصة يمكن أن ترتد أو تنزلق بشكل خطير إذ أطلقت على هذه المسّطحات .

10- لا تتسلّق شجرة أو سياج، أو تقفزعلى خندق بينما تحمل بندقية مشحونة. وعند عبور خندق أو سياج، تأكّد دائما أن السلاح مفتوح ولا توجد رصاصة أو خرطوشة في غرفة إطلاق النار.


الخطوة الثانية:

الخطوة الثانية في تعلم مهارة الرماية الجيدة هو التعرف على سلاحك الناري. وأن تتعلّم كيف يعمل و يشتغل، كيف يفكّك و يجمع ،وكيف ينظف ويعتنى به. إذا كان سلاحك جديدا فيكون مصحوبا بكتيب ودليل الإستعمال ، وإذا لم تتوفر فبإمكانك البحث على شبكة الأنترنت و ستكون قادرا أن تجد المعلومات التي تبحث عنها أو ترسل رسالة إلى شركة السلاح للحصول على المعلومات. يجب أخذ الوقت الكافي لتعلّم هذه المعلومات قبل البدء في إستعمال السلاح لأول مرة ، وإذا صادفتك أية سؤال فإرجع إلى الدليل أو إسأل به خبيرا.

الخطوة الثالثة:

الخطوة التالية التي يجب أن تعتني بها قبل أن تبدأ رماية الأهداف هو التأكّد بأنّ بندقيتك مبصرة بشكل صحيح أي أن المهداف الأمامي والخلفي معدَل بشكل صحيح، وتكون الإصابة حيث تشيرالبندقية .

إذا كنت مبتدئا فيجب أن تبدأ الرماية من بندقية (السكتون) 22. مم فإنها رخيصة الثمن خفيفة الإرتداد وهادئة ويكون التعلم الصحيح لأساسيات الرماية عليها أسرع بكثير من غيرها.


أول شّيء تحتاج أن تركّز عليه هو توازن البصري الصحيح. بالمهداف الحديدي المفتوح المجهّزعلى أغلبية البنادق ، ويشمل التوازن البصري على ثلاثة عناصر:

المهداف الخلفي ، المهداف الأمامي ، والهدف .

والطريقة هو أن تضع خدّك بشكل مريح على المسند أعلى الأخمص ضد الحافة العليا من بندقيتك

وتنظر خلال شقّ المهداف الخلفي. إرفع أو نزّل الماسورة قليلا حتى توازن القسم الأعلى لمهداف الأمامي في منتصف الشق بحيث يمكنك أن ترى الهدف فوق المهداف الأمامي مباشرة . و ركز على المهداف الأمامي بحيث تصبح صورة الهدف غير واضحة المعالم، يجب أن تتبع هذه الطريقة بينما أنت في وضعية الأستلقاء على البطن ، حتى تتعود على التوازن البصري الصحيح وفي نفس الوقت تتمرس على التنفس والتحكم بالزناد بطريقة صحيحة ومتوازنة.

إضبط الهدف بحيث ترمي من وضعية الرماية المنبطحة ، إضبط حامل البندقية بطريقة مناسبة ، إفرج رجليك بطريقة مريحة ومتباعدة عن البعض ، إمسك المقبض الأمامي للبندقية بيدّك اليسرى وإمسك مقبض البندقية بيدك اليمنى ، إسحب البندقية إلى كتفك بشكل قوي وإسمح لخدك أن ترتاح فوق المسند بشكل مريح ، يجب أن يكون مؤخرة الأخمص على المفصل بين الكتف والذراع وليس على عضلات الذراع .

بعد أن تطمئن في هذه الوضعية وتصوب البندقية على الهدف بطريقة صحيحة ، وبينما تظل البندقية فارغة ، حرر زر الأمان ، ضع سبابة يدّ اليمنى على الزّناد ، خذ نفساعميقا مع المحافظة إصطفاف المهداف على الهدف إضغط ببطء على الزناد مع إخراج نصف الهواء من الرئتين وإبقاء الباقي ، إستمر في الضغط على الزناد ، بحيث يكون ضرب الطارق مفاجئا دون التوقع ، واذا وجدت نفسك تتفاعل للإطلاق فإنك ستحرك البندقية عن الهدف بشكل أوآخر ولن تصيب الهدف المنشود ، يجب ألا يكون هناك أية حركة أثناء الإطلاق .

وبعد ما تنطلق الرصاصة من البندقية يجب أن لا تتحرك وتابع خروج الطلقة من الفوهة حتى تصيب الهدف، فإن أية حركة ستؤثرعلى البندقية وتحرف مسار الطلقة عن الهدف.

لاتقلل من أهمية هذه التمارين الأساسية ، فإنه بدون التهديف و التنفس الصحيح والتحكم بالزناد لن تكون ماهرا بالرماية ، ولا عجب من أناس يتجاهلون أهمية هذه الأسس ويتساءلون لماذا لا يصيبون الهدف المنشود .

والآن يمكنك التمرن بالذخيرة الحية (ثلاث طلاقات) مع تطبيق الأسس السابقة وستجد أنك أصبت الهدف وكونت المثلث الضيق ، وبإستمرار التمرن و تطبيق الأسس وصرف كمية لا بأس بها من الذخيرة ستكون من الرماة المهرة إن شاء الله .




رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : ( 6 )  
قديم 2014-01-08
 

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  ايمن جابر أحمد غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 1439
تاريخ التسجيل : Sep 2009
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 3,289 [+]
عدد النقاط : 1124
قوة الترشيح : ايمن جابر أحمد has much to be proud ofايمن جابر أحمد has much to be proud ofايمن جابر أحمد has much to be proud ofايمن جابر أحمد has much to be proud ofايمن جابر أحمد has much to be proud ofايمن جابر أحمد has much to be proud ofايمن جابر أحمد has much to be proud ofايمن جابر أحمد has much to be proud ofايمن جابر أحمد has much to be proud of
افتراضي رد: تعلم الرماية وطرقها الصحيحة بالصور

ينقسم وضع الرمي إلى نوعين رئيسيين:

(أ) وضع الرمي الثابت
ويُستخدم في أنواع الرمي على الأهداف الثابتة، التي يكون فيها للرامي الحرية في توقيت إخراج الطلقة، إما راقداً أو مرتكزاً أو واقفاً.
ولتحقيق الاتزان في هذا الوضع، يؤكد المدرب على الآتي:

(1) القدرة على البقاء في الوضع لفترات طويلة.
(2) الاستخدام الأمثل للهيكل العظمي للجسم، مع المحافظة على السّريان الطبيعي للدم داخل الجسم.
(3) يكون مركز ثقل السلاح قريباً، أو داخل، مسطّح الارتكاز على الأرض.
ويعد اتخاذ وضع سليم للرمي، من أهم العناصر الأساسية للرّماية.

(ب) وضع الرمي المتحرك
ويُستخدم في الرماية على الأهداف المتحركة، ورماية الخرطوش. وللحصول على وضع الرمي المثالي لكل حالة، يجب التأكد من أنّ وضع الرمي يحقق أفضل اتزان للجسم، مما يؤثر بدوره على التصويب على الهدف. ويؤكد المدرب على الآتي:

(1) الاستفادة من رد فعل السّلاح، لإعادة الاتزان للوضع من جديد.
(2) مراقبة العمل العضلي المؤدي إلى الحركة وإتمامها.
(3) الأداء الحركي مفصلي إنسيابي.
(4) الكتم التام للتنفس أثناء الحركة.


2. القبض:
هو فن استخدام أجزاء الجسم المختلفة في عملية السّيطرة على السّلاح، بغرض تحقيق أفضل ثبات ممكن للسّلاح في منطقة التصويب، عند سحب الزناد حتى نهايتها.
وهناك طرق مختلفة للقبض على السلاح، وهي تختلف من سلاح إلى آخر، ولكن هناك أسس عامة تحقق أفضل طريقة للقبض على السلاح، وهي:
أ. أن تكون القوى القابضة على السلاح من جميع الجوانب متزنة، حتى لا يتحرك السلاح، فيختل التصويب.
ب. البحث عن العلاقة بين نقط القبض على السّلاح، ونقط توازن السِّلاح، وتحقيق معادلة: "كلما كانت نقط القبض قريبة من نقط الاتزان للسلاح، كان ذلك أفضل".
ج. مراقبة العمل العضلي القابض، بحيث لا يكون مؤثراً على إزاحة السّلاح تحت تأثير رد الفعل لخروج الطلقة.
د. استمرار قوى القبض ثابتة دون تغير، حتى خروج الطلقة تماماً من ماسورة السّلاح.
هـ. ان تكون مفاصل رسغ الأيدي في وضعها الطبيعي، عند إتمام القبض على السّلاح.
و. عدم اشتراك الأجزاء العضلية القابضة في عملية سحب الزناد.

3. التنفس:
عملية التنفس من أهم عناصر التحكم في الرمي، والطبيعي أن يكون التنفس بطريقة تلقائية. ولكن لا بد من أدائه بطريقة أكثر ملائمة للظروف، التي تتطلبها عملية إخراج الطلقة.
وتختلف طريقة التنفس عند الرمي البطيء، عنها في الرّميين الخاطف والسّريع، حيث يحتاج الرامي إلى إخراج 5 طلقات في 4 ثوانٍ.
فعند إخراج الطلقة، يبحث الرامي عن أفضل حالة تحقق ثبات الجسم والسّلاح، وتُعد عملية كتم التنفس لفترة محدودة "4-6 ثوانٍ"، من أهم العمليات التي تساعد في تحقيق هذا الثبات، وكل محاولة من الرامي لكتم التنفس، لا بد أن تسبقها عملية تخزين احتياطي من الأكسجين، من خلال أخذ الشهيق العميق، الذي يسبق عملية كتم التنفس، وقد تُكرر العملية عدة مرات.
ويكون للتنفس دور مهم كذلك في معالجة التوتر، وذلك عند ترقب ظهور الهدف، وهنا يحتاج الرامي إلى التنفس بعمق أكثر، باستخدام العضلات المساعدة، وأهمها العضلة القصبية، والعضلات التي تتصل بالضلوع، وعضلات البطن.
ويأتي دور المدرب في تعليم الرامي طريقة التنفس الصّحيح، مع كتم النفس لمدة تصل من 6-8 ثوانٍ.


4. "التصويب"
يقصد بعملية التصويب الطريقة المثالية لاستخدام العين البشرية، في توجيه السّلاح إلى الهدف، لضمان تحقيق أدق إصابة.
وهناك فروق واضحة بين طرق التصويب المختلفة، فهي تختلف طبقاً لنوع السلاح: "بندقية، أو مسدس، أو بندقية ضغط هواء"، كما تختلف، كذلك، طبقاً لنوع التمرين: "ثابت ، أو متحرك، أو خاطف".
وهناك ثلاث طرق رئيسية للتصويب، وهي

أ. التصويب المغلق:
وهي الطريقة المستخدمة في رماية بنادق "ضغط الهواء"، والبنادق التي تستخدم الذخيرة الحية، حيث يستخدم "ناشنكاه" أمامي، يتكون ـ عادة ـ من أنبوبة دائرية توضع بداخلها حلقة التصويب الأمامية، وبها دائرة فراغية تمثل المسّاحة، التي يجب أن يرى الرامي من خلالها الدّائرة السوداء للهدف "مركز الهدف"، وهذه الدائرة تتراوح أقطارها بين 2.8 إلى 4.4 مم. وفي البنادق الحديثة يمكن اختيار القطر المناسب، طبقاً لنوع الهدف، وتسمى هذه الدائرة "الناشنكاه الأمامي"، وفي الخلف يوجد "الناشنكاه الخلفي"، وهو عبارة عن أنبوبة معدنية في مركزها ثقب قطره حوالي 2مم. وفي البنادق الحديثة يمكن تغيير القطر حسب درجة الإضاءة، ويكون وضع العين خلف "الناشنكاه" الخلفي، بحيث ترى العين كل محيط دائرة الثقب الخلفي، وفي مركزها تستقبل صورة "الناشنكاه" الأمامي.
وتتدرج عملية التصويب من حيث سهولتها، حتى مرحلة استخدام "التليسكوب"، فيكون الرامي قد أجاد قاعدة التصويب.

ب. التصويب المفتوح:
وهي الطريقة المستخدمة مع رماية المسدسات، حيث تكون "الناشنكاهات" مفتوحة، ويجري التصويب باختيار "منطقة أسفل الدّائرة السّوداء، وهي الطريقة الأكثر شيوعاً، أو في منتصف دائرة الهدف.

ج. طريقة التصويب بالتوجيه:
وهي الطريقة المستخدمة في الرمي من أسلحة الخرطوش، سواء في رماية أطباق الأبراج أو رماية أطباق الحفرة ، حيث تعتمد الإصابة للأطباق أساساً على مخروط البلي ، الذي ينتشر حول مسار الهدف، ويصوّب الرماة ـ عادة ـ باستخدام غريزة التوجيه في اتجاه مسار الطبق، وفقاً للسرعة والاتجاه.
ويحتاج الرامي إلى استخدام عينيه مفتوحتين، لزيادة مساحة مجال الإبصار.

5. سحب الزناد
تُعد عملية سحب الزّناد من أحد أهم عناصر أداء الرامي الأساسية، وتؤدي إلى الدقة في إخراج الطلقة، وإصابة الهدف.
وهي ليست فقط حركة للإصبع الضاغط في اتجاه الخلف، ولكنها مهارة وفن في سحب الزناد بقوة متدرجة، مع منع أي انحراف لماسورة السلاح ينتج عن عملية السحب.
وتنجح هذه العملية، إذا كان الإصبع الضاغط بعيداً تماماً عن الاتصال، أو ملامسة، أي جزء من السّلاح، عدا الزّناد. بينما بقية العضلات القابضة تُثبت السّلاح، وخلال هذا الثبات تنمو تدريجياً حركة سحب الزناد. وإذا جرى سحب الزناد بكفاءة، فإنها عملية تحقق ثمار باقي مهارات عملية التصويب ، التي سبقتها.

6. آلية الأداء
وتعني أن حدوث تناغم وانسجام، بين الرّامي والسلاح المستخدم، بحيث تكون جزيئات الأداء متتالية ومتداخلة. وكلما زادت مهارة الرامي، كلما قصر الزمن اللازم لإخراج طلقة تصيب الهدف.
ويتحقق ذلك عندما يكون هناك ترابط بين: وضع الرامي، والاتزان المطلوب، وعملية التنفس والتصويب، والقبض، وسحب الزناد.

7. متابعة خروج الطلقة Follow Throw:
تُعد عملية متابعة خروج الطلقة ذات أثر نفسي مهم على الرامي، وذلك بإقناعه أن لحظة خروج الطلقة ليست هي نهاية الأداء، وإنما هي عملية واحدة من سلسلة متصلة، تؤدي إلى استمرار الرامي في المحافظة على بقاء "الناشنكاه" في وضع سليم على الهدف، لضمان عدم تغيير الظروف العامة السابقة لإخراج الطلقة، بما يضمن عدم الإخلال بعملية التصويب.

8. التفكير الإيجابي "خاصية الانتباه":
هي القدرة على تجنب الرامي عوامل التشتت المحيطة به، وعدم التأثر بعوامل الإزعاج، والتركيز الذهني فيما يفعله، لأطول فترة زمنية، دون إرهاق يؤثر على كفاءة الأداء.
ومن خصائص العقل البشري أنه يتجه في التركيز والانتباه، إلى الأشياء الأكثر سهولة، أو الأكثر أهمية، دون بقية الأشياء؛ لذلك يتدرب الرامي على عنصر منفرد لفترة من الزمن، حتى يتقنه، ثم ينتقل إلى عنصر آخر، وبذلك يتحقق الجزء الأول من المهمة، وهي الاتجاه بالانتباه إلى الأشياء السهلة التي أتقنها، ويبقى الاتجاه الأكثر أهمية، وهذا يتحقق بالمكافآت الفورية للرماة.



رد مع اقتباس

مواقع النشر (المفضلة)



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

تعلم الرماية وطرقها الصحيحة بالصور



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتدى شباب الجزائر ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

الساعة الآن 02:35 PM

Powered by vBulletin® Version 3.8.7 .Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
Designed & Developed by shababdz.com
جميع الحقوق محفوظة ©2014, منتدى شباب الجزائر لكل العرب