منتديات شباب الجزائر

العودة   منتدى شباب الجزائر لكل العرب > الأقسام العامــة > قسم اخبار الصحف

قسم اخبار الصحف [خاص] بما تنشره الصحف الجزائرية والعربية[كل ما ينشر هنا منقول من الصحف والجرائد]

رحلة التحاليل واستدعاء الهيئة الناخبة يضعانه في القائمـة: بوتفليقـة في مضمـــار سبــاق الرئاسيات!

الكلمات الدلالية (Tags)
لا يوجد
 
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
"لا وجود لأيّ مبرّر دستوري أو قانوني لتأجيل استدعاء الهيئة الناخبة Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2014-01-16 12:42 AM
بوتفليقة يستدعي الهيئة الناخبة الجمعة المقبل Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2014-01-12 07:35 AM
سبعون يوما قبل استدعاء الهيئة الناخبة: صمـــــت بوتفليقة يخلـــط حسابـــات المرشحين لرئاسيـــــــات Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2013-11-07 04:52 PM
ما الفرق بين رحمة منا و رحمة من عندنا ؟ أبو معاذ منتدى القران الكريم وعلومه 12 2012-04-12 05:42 AM
حملة المقاطعة الواجبة ام احمد منتدى العام 8 2011-02-05 01:24 PM

 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2014-01-17
 
:: الادارة العامة ::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  Emir Abdelkader غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 11609
تاريخ التسجيل : Aug 2011
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة : باتنة
عدد المشاركات : 45,959 [+]
عدد النقاط : 3119
قوة الترشيح : Emir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond repute
Manqool رحلة التحاليل واستدعاء الهيئة الناخبة يضعانه في القائمـة: بوتفليقـة في مضمـــار سبــاق الرئاسيات!

رحلة التحاليل واستدعاء الهيئة الناخبة يضعانه في القائمـة: بوتفليقـة في مضمـــار سبــاق الرئاسيات!



الحالة الصحية وضغوطات الخارج والجبهة الداخلية ثلاثة ملفات حسمها الرئيس..


اقتربت التطورات الأخيرة في الساحة السياسية بالرئيس بوتفليقة إلى مضمار سباق رئاسيات السابع عشر أفريل القادم، حيث أعطت رحلة التحاليل الطبية إلى ”فال دوغراس” وعودته قبل آجال استدعاء الهيئة الناخبة ثم توقيعه على المرسوم الرئاسي لاستدعائها.. هذه التطورات أعطت صورة شبه كاملة عما يراد أن يكون عليه بوتفليقة في المرحلة القادمة التي لن تخرج عن مسار العهدة الرابعة. فالملف الطبي الذي حاولت المعارضة استخدامه كورقة ضغط سياسية لتحريك الرأي العام وإجبار السلطة على مراجعة حساباتها، تحوّل إلى مفتاح نحو العهدة الرابعة، فقد عملت المعارضة على أن تجعل من الحالة الصحية للرئيس نقطة انطلاق نحو التشكيك في قدرته على إتمام العهدة الثالثة، إلا أن صمت السلطة وتجنبها التعاطي مع هذا الحراك أكسبها مجالا احتياطيا للمناورة السياسية التي أربكت حسابات المشتغلين على بحث سيناريوهات ما بعد بوتفليقة. ومن الواضح جدا أن السلطة كانت ترتّب أوراقها في هدوء لم تقطعه إلا تصريحات الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني عمار سعداني الذي كان يتحدث لمناضلين ولوسائل الاعلام بثقة كبيرة عن ”عهدة رابعة للرئيس”، وعن عودة الأفلان للحكم وعن فصل السلطات، وهي مصطلحات لم يعهدها الرأي العام في خطاب قادة الحزب العتيد، فهل كان سعداني يتكلم من منطلق معرفته بحقيقة القرار الذي سيتخذه بوتفليقة بشأن الرئاسيات القادمة.
أكيد أيضا أن انتخاب أو ”تعيين” عمار سعداني على رأس الأفلان كان من ضمن القرارات المهمة التي عملت السلطة على إنجاح مسارها تحضيرا لهذه المرحلة، والأكيد أيضا أن موقع الأفلان هو الذي يحدد معالم أي مرحلة قادمة.. طبيعتها، مذاقها ولونها، وإن سارت التطورات نحو التوجه الذي أعلن عنه وأكّده خطاب سعداني في أكثر من مرة، فإن كل محاور ذلك الخطاب ستكون من صلب المرحلة القادمة وبرنامجها الذي يتجه نحو تكريس ”البوتفليقية” نظاما للحكم في الجزائر، خصوصا وأن السلطة شرعت منذ تولي سلال الوزارة الأولى في عملية واسعة للإصلاح الإداري وأنظمته المتآكلة. لقد كانت السلطة تدرك أنها أمام مآلات ورهانات حيوية وأن عدم إلمامها بالوضع السياسي الحقيقي سيكلفها خسارة فادحة، لذلك عملت على تعميم التكتم والتزام أقصى درجات التحفظ، فقد افتكت أوراق التأييد المطلق لسياستها من القوى الدولية وشركاء الجزائر الاقتصاديين، الذين أطلقوا إشارات ايجابية فيما يتعلق بالمسار السياسي والاقتصادي في البلاد، وبذلك نجحت السلطة في تحييد ورقة الضغوط الخارجية عليها وافتكاكها من يد بعض رموز المعارضة في التيار الديموقراطي على وجه الخصوص، فقد سبق لسعيد سعدي مثلا أن قاد حملة ضد السلطة خلال الانتخابات الرئاسية 2009 عندما زار عدة عواصم أوروبية وأمريكية في مقدمتها فرنسا وكندا والولايات المتحدة الأمريكية، فضلا عن حملات أخرى تمت على إثر اعتماد السفارات الغربية في الجزائر لحملة من اللقاءات مع رموز المعارضة.
وبعد ورقة الملف الطبي والخارج، نجحت السلطة أيضا في طي العديد من ملفات الحراك الداخلي في مقدمتها قضية عقود ماقبل التشغيل والسكن وفتن الجنوب والتشغيل، بينما يرتقب إيجاد نهاية لملف الحراك في قطاع التربية والتعليم لصالح الاستقرار السياسي للسلطة.
كل هذا قد يكون وراء ملامح ترشح بوتفليقة لعهدة رابعة، فقد أكدت التقارير والفحوصات الطبية تجاوزه لأزمته الصحية، مثلما حيّد عامل الضغط الخارجي عليه ورتّب أوراق الجبهة الداخلية بما يتيح له اكتساح وحسم الانتخابات الرئاسية بشكل واضح.





رد مع اقتباس
اعلانات
 

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

رحلة التحاليل واستدعاء الهيئة الناخبة يضعانه في القائمـة: بوتفليقـة في مضمـــار سبــاق الرئاسيات!



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتدى شباب الجزائر ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

الساعة الآن 06:54 AM

Powered by vBulletin® Version 3.8.7 .Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
Designed & Developed by shababdz.com
جميع الحقوق محفوظة ©2014, منتدى شباب الجزائر لكل العرب