منتديات شباب الجزائر

العودة   منتدى شباب الجزائر لكل العرب > الأقسام العامــة > قسم اخبار الصحف

قسم اخبار الصحف [خاص] بما تنشره الصحف الجزائرية والعربية[كل ما ينشر هنا منقول من الصحف والجرائد]

بوتفليقة سيواصل مشواره.. ولست طامعا.. ولا أسعى إلى شيء !

الكلمات الدلالية (Tags)
لا يوجد
 
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
كيف تعيش أسعد الناس ؟؟؟؟؟ سميرة.dz منتدى النقاش والحوار 7 2011-06-23 11:33 AM
أسعد إمرأة في العالم الضاوية منتدى الأسرة العام 12 2011-04-28 05:14 PM
حتى تكون أسعد الناس امير الجزائر منتدى الدين الاسلامي الحنيف 4 2011-03-16 10:45 PM
@@متى كان أسعد يوم في حياتيك ..!!@@ سارة الجزائرية منتدى النقاش والحوار 21 2011-03-16 10:12 PM
كيف تعيش أسعد الناس ؟؟؟؟؟ nanou منتدى العام 3 2009-06-13 02:36 PM

 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2014-01-18
 
:: الادارة العامة ::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  Emir Abdelkader غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 11609
تاريخ التسجيل : Aug 2011
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة : باتنة
عدد المشاركات : 45,944 [+]
عدد النقاط : 3119
قوة الترشيح : Emir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond repute
Manqool بوتفليقة سيواصل مشواره.. ولست طامعا.. ولا أسعى إلى شيء !

بوتفليقة سيواصل مشواره.. ولست طامعا.. ولا أسعى إلى شيء !




ألمح الوزير الأول عبد المالك سلال أنه لن يترشح للرئاسيات القادمة، ولا أطماع لديه في هذا المنصب، حيث قال صراحة "ماني طماع وما نسعى لأي حاجة"، مؤكدا مواصلة الرئيس بوتفليقة مشواره، ومواصلة الحكومة معه، وفيما يشبه البرنامج الإنتخابي، قدم سلال محاور كبرى لخارطة طريق المرحلة القادمة، والجزائر تدق أبواب انتخابات رئاسية تحت عنوان كبير بوتفليقة لن يتراجع عن السياسة الاجتماعية وبرنامج السكن والبنى التحتية سيتواصل.
رغم أن الوزير الأول عبد المالك سلال تفادى الحديث صراحة عن موعد الرئاسيات القادمة خلال زيارته رقم 41 ضمن زيارته التفقدية للولايات، والتي قادته هذه المرة إلى البويرة، إلا أنه أطلق مجموعة من الرسائل السياسية التي تصب في رافد واحد مفاده أن الرئيس بوتفليقة سيترشح لولاية رئاسية جديدة، فسلال وجه أول رسالة رد فيها على متهميه أنه يستغل زيارته للولايات خدمة لصورته السياسية لنوايا خفية لديه في الترشح، فقال في رسالة مشفرة سهلة التفكيك "ماني طماع، ماني نسعى لشيء"، والحكومة اختارت أن يكون عملها جواريا للتعاطي مع المشاكل الحقيقية لانشغالات المواطنين، "مذكرا أن الحكومة كانت تعهدت لدى عرضها مخطط عملها أمام المجلس الشعبي الوطني، معتبرا أنها لدى ختام زيارتها تكون قد نجحت في مهمتها".
وطالب سلال الجزائريين بتحية عرفان للمجاهد والسياسي المحنك الرئيس بوتفليقة، وهو الطلب الذي يحمل دعوة ضمنية لدعم الرجل في حال ترشحه للرئاسيات، مؤكدا أنه قاد الجزائر إلى التنمية والأمن، وأعادها إلى مصاف الأمم، وفيما يشبه الكشف عن المحاور الكبرى للخطة القادمة لعمل الحكومة، قال أن "تحقيق الدولة الديمقراطية الاجتماعية"، أن لا تفريط في استقلال الجزائر وسيادتها ولا سلطة سوى للشعب، وثالثها أن لا تتخلى عن الضعيف المحتاج، ولا رجعة عن الإسلام دينا للدولة، والعربية والأمازيغية سندا لها.
وفي الشق المتعلق بالتنمية ومواصلة الإنفاق العمومي على المشاريع، أكد سلال عزم الحكومة على مواصلة البرنامج السكني، وذلك ردا على المشككين في أن برنامج عدل هو مجرد ورقة انتخابية ليس إلا، كما أكد تمسك الحكومة بخيار إنشاء البنى التحتية ومواصلة الدعم الاجتماعي، موازاة لإقرار إصلاحات لتحسين الخدمة العمومية، وإن طالب ضمنيا الجزائريين بالصبر على الحكومة لمواصلة الإنجاز عندما قال "لا أحد يملك عصا سحرية ولا خاتم سليمان، فالتوقيع على مرسوم ليس بالهين كتوقيع على صك بنكي".
وبعد أن برأ سكان الجنوب من إثارة الفتن، وفتيل الاحتجاجات ومحاولة التفرقة التي عرفتها الولايات الجنوبية السنة الماضية، وغرداية مؤخرا، قال "سكان الجنوب أبرياء، ومن أقدموا على إشعال الاحتجاجات وعملوا على نقلها من ولاية إلى أخرى ليسوا من سكان الجنوب الطيبين، وإنما فئة صغيرة نعرفها جيدا"، ومخاطبا من راهنوا على نشوب إضطرابات، قال الوزير الأول "لا تنتظروا، الجزائر "محكوم عليها" أن تلعب دورها ككيان جهوي في المنطقة بعد أن تجاوزت أزمتها وخرجت قوية من محنتها، وعليها اليوم التقدم نحو الأمام"، وذكر بالمأساة الوطنية التي جعلت الشعب الجزائري على حد تعبيره "أقوى بعد تبنيه خيار المصالحة الوطنية الذي يحمل أبعادا عديدة منها المصالحة مع الذات ومع التاريخ".
وطمأن سلال الجزائريين أن الدولة الجزائرية "لم تتخل عن مسؤوليتها تجاه كل من تضرروا من المأساة الوطنية، حتى وإن كانت هناك نقائص في هذا الاتجاه، سيتم العمل على تداركها بهدف المحافظة على استقرار البلاد"، مؤكدا "أن إختلاف الرؤى السياسية أمر عادي، لكن المحافظة على الإستقرار أمر يلتقي حوله الجميع".




رد مع اقتباس
اعلانات
 

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

بوتفليقة سيواصل مشواره.. ولست طامعا.. ولا أسعى إلى شيء !



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتدى شباب الجزائر ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

الساعة الآن 05:45 AM

Powered by vBulletin® Version 3.8.7 .Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
Designed & Developed by shababdz.com
جميع الحقوق محفوظة ©2014, منتدى شباب الجزائر لكل العرب