منتديات شباب الجزائر

العودة   منتدى شباب الجزائر لكل العرب > الأقسام العامــة > قسم اخبار الصحف

قسم اخبار الصحف [خاص] بما تنشره الصحف الجزائرية والعربية[كل ما ينشر هنا منقول من الصحف والجرائد]

الإسلاميون.. الانتصار أو الانكسار؟

الكلمات الدلالية (Tags)
لا يوجد
 
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الإسلاميون يرمون المنشفة! Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2013-12-10 12:26 PM
الانتصار على الالم اسير الماضي منتدى العام 4 2013-11-11 07:47 PM
الإسلاميون يحفظون الميم بسبب ملف المخابرات Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2013-09-16 06:44 PM
هكذا كوى الإسلاميون أجساد الطالبات المتبرجات بالسجائر Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2013-02-26 12:05 AM
الانتصار dadoun منتدى فلسطين وطن يجمعنا 3 2011-08-29 12:19 AM

 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2014-01-22
 
:: الادارة العامة ::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  Emir Abdelkader غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 11609
تاريخ التسجيل : Aug 2011
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة : باتنة
عدد المشاركات : 45,959 [+]
عدد النقاط : 3119
قوة الترشيح : Emir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond repute
افتراضي الإسلاميون.. الانتصار أو الانكسار؟

الإسلاميون.. الانتصار أو الانكسار؟




أجمعت الأحزاب الإسلامية على تجاوز مرحلة التكتل فيما بينها، والانفتاح على التوافقات الموسعة المبنية على البرامج، بحجة أن التصنيفات تضر بالبلاد ولا تخدمها، ولوحت بإمكانية مقاطعة الاستحقاقات إذا غابت الشفافية، وقالت بأن كافة الترشيحات للرئاسيات لحد الآن هي مشروطة وليست نهائية.
وأرجأت الأحزاب الإسلامية الكشف عن موقفها الأخير من الاستحقاقات الرئاسية، ومنحت قيادات تلك التشكيلات لنفسها فرصة استقراء الساحة السياسية وفهم ما يدور بداخلها، قبل الخروج بقرار نهائي سواء بالمشاركة أو المقاطعة أو بالتحالف.
قال رئيس جبهة العدالة والتنمية عبد الله جاب الله بأن حزبه سيناقش موضوع الرئاسيات خلال انعقاد دورة لمجلس الشورى منتصف شهر فيفري المقبل، ورفض في اتصال معه الإدلاء بموقفه الصريح من الانتخابات، لكنه لمح إلى إمكانية مقاطعة العملية، بحجة رفض السلطة الاستجابة لمطلب المعارضة، المتمثل في تنصيب هيئة مستقلة للإشراف على العملية الانتخابية، وهو ما تضمنه مقترح كتلة جبهة العدالة والتنمية بالبرلمان لتعديل قانون الانتخابات.
ونفى المتحدث وجود مشاورات بينه وبين تشكيلات أخرى، سواء من داخل أو خارج التيار الإسلامي حول الرئاسيات، مرجعا الظرف الذي تمر به الساحة السياسية، والمتسم حسب رأيه بالغموض إلى عدم وجود معارضة فعالة، "ونخبة وفية لدينها وشعبها، يمكنها الضغط على السلطة لإجبارها على تلبية مطالبها"، ويرى جاب الله بأن المعارضة لم تصل بعد إلى المستوى المطلوب، واصفا عملية سحب استمارات الترشح التي بلغ عدد المعنيين بها إلى غاية أمس 42 مرشحا محتملا "بالتكالب المحموم على المصالح".
وألقت حالة الغموض بظلالها أيضا على القيادات السابقة في الفيس المحل، التي لم تتمكن من بلورة موقف موحد بخصوص الرئاسيات، ولمح الهاشمي سحنوني في تصريح للشروق إلى وجود اتصالات محتشمة بين تلك القيادات، التي قد تعلن عن مساندة مرشح توافقي، "لا يقصي المحسوبين على الحزب المحل"، أو ما أسماهم المتحدث بالشخصيات الدينية أو الوطنية.
كما يرى رئيس جبهة التغيير عبد المجيد مناصرة بأن الساحة السياسية أضحت تتجه نحو التوافقات والتحالفات، معتقدا بأنه في هذه المرحلة، التوافق بين التيار الإسلامي ليس مطلوبا، بدعوى أن قياداته يرفضون تقسيم البلاد إلى تيارات إيديولوجية متصارعة، قائلا: "لا نريد تقسيم الجزائر إلى تيارات متصارعة، لأن المرحلة تقتضي التوافقات"، وقال بأن حزبه سيتحالف مع من يرى فيه قواسم مشتركة في الأهداف، وفيما يمكن تحقيقه للشعب، ولوح مناصرة إلى احتمال مقاطعة الانتخابات "مع أننا لا نحبذ هذا الخيار"، إذا كانت اللعبة مغلقة ونتائجها محسومة، لكنه أحال قرار الفصل النهائي في الأمر إلى مجلس الشورى الذي سينعقد قريبا.
وأفاد من جهته العضو القيادي في حركة مجتمع السلم عبد الحق بن عطا الله بأن مجلس الشورى للحركة سينعقد يومي الجمعة والسبت المقبلين، للبت في المعطيات التي جمعها المكتب الوطني حول الانتخابات القادمة، متوقعا بأن تطلب قيادة الحركة مهلة 15 يوما إضافية للفصل في موقفها النهائي، وهي فرصة ستكون كافية لاتضاح الرؤى، وانقشاع الضباب عن الساحة السياسية، وتبيان موقف الرئيس من هذه الاستحقاقات التي تبدو مختلفة تماما عن سابقاتها، ويتفق عضو مجلس الشورى لحمس بأن استمرار الغموض ليس بحالة صحية أبدا ولا يخدم الجزائر، ويؤكد أيضا على ضعف المعارضة التي لم تستطع حسب رأيه جمع شتاتها بسبب الأنانية التي ماتزال متحكمة، مؤكدا بأن خيارات الحركة لن تخرج عن المشاركة بمرشح عنها للرئاسيات أو بمرشح توافقي أو المقاطعة، موضحا بأن أعضاء المكتب الوطني دخلوا أمس في اجتماع مغلق لتدارس مستجدات الساحة السياسية، ولإعداد تقرير سيتم عرضه على مجلس الشورى.






رد مع اقتباس
اعلانات
 

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الإسلاميون.. الانتصار أو الانكسار؟



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتدى شباب الجزائر ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

الساعة الآن 04:30 AM

Powered by vBulletin® Version 3.8.7 .Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
Designed & Developed by shababdz.com
جميع الحقوق محفوظة ©2014, منتدى شباب الجزائر لكل العرب