منتديات شباب الجزائر

العودة   منتدى شباب الجزائر لكل العرب > الأقسام العامــة > قسم اخبار الصحف

قسم اخبار الصحف [خاص] بما تنشره الصحف الجزائرية والعربية[كل ما ينشر هنا منقول من الصحف والجرائد]

شابان من "بني عمارت" ييممان شطر سوريا للقتال ضد "الأسد"

الكلمات الدلالية (Tags)
لا يوجد
 
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
مخطط "أمريكي صهيوني" لإقامة "دولة غزة" في "سيناء" يثير جدلا واسعا في "مصر" Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2013-09-12 10:13 PM
"السكتة" لوقف الشهود.. "الهبّالة" لمنع الطلاق والحناء "ترطب" القاضي Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2013-04-18 11:56 PM
"البلاك بلوك" لـ"الإخوان": "إحنا مسلمين وموحدين بالله وبلاش فتنة" Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2013-01-29 06:58 PM
سوريا:حتى لو كنت "سنياً"... فذلك لن ينقذك من "جبهة النصرة" Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2012-12-01 10:25 PM
هل ينسي الانسان من تسبب في جرحة """"""""للنقاش إبن الأوراس منتدى النقاش والحوار 18 2012-05-19 06:10 PM

 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2014-01-22
 
:: الادارة العامة ::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  Emir Abdelkader غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 11609
تاريخ التسجيل : Aug 2011
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة : باتنة
عدد المشاركات : 45,930 [+]
عدد النقاط : 3119
قوة الترشيح : Emir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond repute
افتراضي شابان من "بني عمارت" ييممان شطر سوريا للقتال ضد "الأسد"

شابان من "بني عمارت" ييممان شطر سوريا للقتال ضد "الأسد"



فِي استكانتهَا إلى الرتابة والثلوج، بين جبال الرِّيف، لمْ تكنْ بلدة بنِي عمارت التابعَة لإقلِيم الحسيمة، لتتوقعَ بلوغَ حممِ الأزمَة السوريَّة إلى عقرها، وما كانَ للسكان، أنْ يضحُوا مختصِّين فِي أسماء الألويَة المقاتلة ضدَّ الأسد، لوْلَا أنَّ مغادرة شابين فِي مقتبل العمر إلى الجبهات، خلقَت ارتباكًا لا عهد لهم به.
خيُوط القصَّة، ترجعُ إلى مطلع العام الجارِي، حينَ غابَ الشابان (ع.ج)، و(م.ي)، عن الأنظار، واتصلَا بعدْ أيَّامٍ من تركيَا، يقولَان في مكالمةٍ مقتضبَةٍ إنَّهُمَا فِي فندقٍ فخمْ. سينقطعُ الاتصال عقب ذلك، قبلَ أنْ يقطعَا باليقين، مَا كانَ يشكُّ فيه الجمِيع "نحنُ فِي سوريَا للجهَاد".
بقدر ما أبكتْ الأزمة السوريَّة، آلاف الثكالِى، وملايين المهجرِين، سيضعُ النبأ ذوِي الشابين، فِي وضعٍ لا يحسدون عليه، ما بينَ الخشيَة، على فلذات أكباد، فوقَ صفيحٍ ساخن، ومَا قدْ يترتبُ عنهُمَا منْ مسؤُوليَّة فِي حال أنَّهُمَا عادَا، سالمَيْن إلى المملكة، وهُو سؤالٍ لا يزَال مطروحًا فِي المغرب، بشأن التعاطِي الرسمي معَ منْ يعودُون من أرض المعركة الضارية.
والدَا الشابَين قصدَا السلطات، عقبَ انتهَاء الخبَر إلى علمهِمَا، لتبرئَة الذمَّة منْ أيِّ ضلوعٍ فِي تأطيرهَا ليسلكَا طريق القتال فِي سوريَا، التِي علم حلولهما بأراضيها. دون معرفة اللواء الذي ينضويان تحتَ لوائه، وعمَّا إذَا كانتْ "جبهَة النصرة"، أوْ "الدولَة الإسلاميَّة فِي العراق والشام"، المعروفة اختصارًا بـ"داعش"، أوْ فصائل أخرى نبتتْ كالفطريات في تربة الأزمَة السوريَّة.
ووفقًا لمَا علمتهُ هسبريس من أقارب أحد الشابَينْ، فإنَّهُمَا تشبثَا، بعد توسلات الأهل لهُمَا بالعودة، بمَا مضيَا فِي طريقه، مع التشديد على أنهُمْ فِي جهادٍ، وأنَّ على الأهل الالتحاق بهمَا فِي أرض المعركة، عوضَ تثبِيطْ عزيمتهمَا، متفائلَينْ بمَا قالَا إنَّهُ موعدٌ مزمعٌ فِي جنان الخلد.
الشابَان اللذان تابعَا تعليمهما فِي دارٍ للقرآن، وأتمَّا حفظَ الكتاب قبل سنواتٍ، وأقيمتْ الولائمُ للمناسبة، كمَا أمَّا المصلِّين في التراويح خلالَ شهرِ رمضان، كانَ اهتمامهُمَا بالملفِّ السورِيِّ باديًا منذُ مدَّة، حيثَ أنَّ آخر صورة شاركهَا (م.ي)، على حسابه فيفيسبوك، كانتْ لسقوط براميل متفجرَة على حلب، في الفاتح من يناير الحالِي، وصورةً في اليوم نفسه، تصورُ بهجَة الاحتفال برأس السنَة في إمارة دبَيْ، مقابلَ تفجيرات في سماء سوريا، أمَّا الحساب الثانِي لـ(ع.ج)، فشاركَ نشيدًا يتغنَّى بالحُور العِين من "جهاديين" ليبيين.
وفيمَا لا يزَالُ سُكَّان البلدَة تحتِ وقعِ الدَّهْشَة، متوجسِين من خطر التغرير بضحيَّة أخرى، كانَ موضوع التطرف ببنِي عمَّارت قدْ أثير عامَ 2006، حينَ أفادتْ إحدَى الجرائد الحزبيَّة، أنَّ ببنِي عمارتْ جماعةً متطرفةً تعقدُ اجتماعاتٍ لها في أماكن معروفة.
الخبر الذِي نشر وقتهَا، جعلَ السطات تقوم بالتحريات، مطالبةً أعضاء الفرع المحلِي للاتحاد الاشتراكِي، بتقدِيم أسماء منْ يفترض أنهُمْ متطرفون.
والدُ أحد الشابين المغادرين، صوبَ سوريا، الذِي وجهَ إليه أصبع الاتهَام، قامَ برفعِ دعوى على كتاب المقال الذِي أثار التطرف في بني عمارت، واستطاع، أنْ يتنزعَ حكمًا لصالحه، بـأربعة ملايين سنتيم، دفعَتْ له، بالتزامنِ مع ورود خبر مغادرة ابنهِ صوبَ سوريَا، بمعيَّة صديقٍ له.
فِي غضون، ذلكَ لا تزالُ تقديرات عدد المقاتلِين المغاربة في سوريا، بصفوف الجماعات المسلحة ضدَّ الأسد، متضاربة، ففِي الوقتِ الذِي ذهبتْ وكالة "بينتابوليس" الأمريكيَّة إلى أنَّ 412 أمريكيًّا قتلُوا في سوريا، كشفَ معهد واشنطن لسياسات الشرق الأدنَى، مؤخرًا، أنَّ عدد المغاربة الذِين يممُوا شطرَ سوريَا لقتال الأسد، لمْ يتخطَّ مائة حالة، على الأرجح.





رد مع اقتباس
اعلانات
 

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

شابان من "بني عمارت" ييممان شطر سوريا للقتال ضد "الأسد"



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتدى شباب الجزائر ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

الساعة الآن 09:51 AM

Powered by vBulletin® Version 3.8.7 .Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
Designed & Developed by shababdz.com
جميع الحقوق محفوظة ©2014, منتدى شباب الجزائر لكل العرب