منتديات شباب الجزائر

العودة   منتدى شباب الجزائر لكل العرب > الأقسام العامــة > قسم اخبار الصحف

قسم اخبار الصحف [خاص] بما تنشره الصحف الجزائرية والعربية[كل ما ينشر هنا منقول من الصحف والجرائد]

مقترح قانون التطبيع عبثِي وإسرائيل ليست عدوة للمغرب

الكلمات الدلالية (Tags)
لا يوجد
 
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الخارجيَّة الهولندية تتحركُ لثني المغرب على تمرير "قانون التطبيع" Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2014-01-22 05:32 PM
الرباط تل أبيب بين حلاوة التعايش اليهودي ومرارة مقترح تجريم التطبيع مع اسرائيل-فيديو - Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2014-01-01 05:20 PM
الاستقلاليُّون يضعون ثاني مقترح قانون لإنتاج وتوزيع الكيف في المغرب Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2013-12-24 03:20 PM
شخصيات يهودية : الملك لن يسمح بتجريم التطبيع بين المغرب وإسرائيل Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2013-12-05 04:04 PM
عيوب الفتاة الجزائرية غرور أنثى منتدى الطرائف والنكت 5 2012-05-22 09:59 PM

 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2014-01-22
 
:: الادارة العامة ::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  Emir Abdelkader غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 11609
تاريخ التسجيل : Aug 2011
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة : باتنة
عدد المشاركات : 45,959 [+]
عدد النقاط : 3119
قوة الترشيح : Emir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond repute
افتراضي مقترح قانون التطبيع عبثِي وإسرائيل ليست عدوة للمغرب

ورِيد يكتب: مقترح قانون التطبيع عبثِي وإسرائيل ليست عدوة للمغرب



بوسعِ المغربِيِّ أنْ يذهبَ إلى تندُوف، ويلتقيَ ثمَّة قياديي البوليساريُو، وبإمكانهِ أنْ يتعاملَ مع جلادِين نزلتْ سياطهُمْ على مغاربة، كمَا يستطيعُ، اتخاذَ موقفٍ مناوئٍ من المصالح الاستراتيجيَّة للمغرب، والعودة إليه، دون ما يبعثُ على القلق.
بإمكان المصرِي، الذِي خاضتْ بلادهُ ثلاثةَ حروبٍ مع إسرائيل، أنْ يدخل إسرائيل بشكلٍ قانوني. وبصورة جد طبيعية. لكنَّ المغربِي لنْ يستطيع، بسبب مقترح قانون يذهبُ إلى حدِّ إقرار عقوبات جنائية تصلُ إلى سنواتٍ خمسٍ من السجن، أنْ يقصد إسرائيل !
لنْ تطأ قدمَا المغربِيُّ إسرائيل حتَّى وإنْ كانَ قاصدًا لها، كيْ يدافع عن حقوق الفلسطينيين، وحتى إنْ كانَ ذاهبًا ليعقد لقاءً مع أوساطٍ تدعُو إلى الحوار والسلام بين الطرفين، كما لنْ يستطيع تيميم شطرها، ولوْ أراد الولوج إلى المسجد الأقصى؛ المكان المقدس الذِي يشدُّ إليه المسلمُون رحالهم.
المغربيُّ لنْ يستطيع، إنْ هو كان موظفًا في بيت مال الأقصى، أنْ يزور إسرائيل. الأمر الذِي يستتبعُ إدانةً للمغرب بصفته رئيسًا للجنة القدس. ثمَّ لنْ يستطيعْ المغربي أنْ يزور إسرائيل، وَإنْ كان لهُ أبوان أوْ أقارب هناك. لأننَا وللتذكير، لدينَا مغاربة يدينون باليهوديَّة، اختارُوا أنْ يظلُّوا في بلدهم. في الوقت الذِي فيه آثرَ آباؤُهُمْ أنْ يهاجرُوا إلى إسرائيل. لنْ يستطيعُوا زيارتهُمْ، بمقتضى مقترح القانون.
ذهابُ المرء إلى إسرائِيل لا يعنِي أنَّهُ صهيونِيٌّ، أوْ أنهُ مؤيدٌ لإسرائيل، ولا كونه ضد حقوق الفلسطينيين. حيث إنَّ مثقفين ذوِي صيتٍ عالٍ لدينا، عرفُوا بالتزامهم تجاه القضيَّة الفلسطينيَّة، زارُوا إسرائيل، دونَ أنْ يكونَ سفرهُمْ ذاك تزكيةً للاحتلال الإسرائيلِي، ولا ْ لسياسته الاستيطانيَّة.
بعيدًا عن ذلك، يمكننا أنْ نتصور عمدَ عائلات سياسيَّة في المغرب، انطلاقًا من مرجعيتها الإيديلوجيَّة القريبة من القوميَّة العربيَّة، أوْ من الإسلاميين، إلى منع أيِّ تعامل مع إسرائيل والمعاقبة عليه، فِي قوانينها الداخليَّة، لأنَّها تلزمه المنتمين إليها، هذا أمرٌ يمكن تصوره. حتى وإنْ كانَ واردًا،وجود صلاتٍ بين تلك التنظيمات نفسها، وإسرائِيل.
يحقُّ لنا أنْ نرفضَ من منطلقٍ أخلاقِيٍّ، زيارة إسرائيل نظيرَ انتهاجها سياسة غير متسامحة في الأراضي المحتلة. لكن ما هو غير مفهُوم هو أنْ يعاقبَ قانونٌ مَا كلَّ تطبيعٍ مع إسرائيل. ذلك لأنَّ القانون لا يقترن بسياسة أوْ بإيديلوجيَّة، وإنمَا بأمة، فلا يتعلقُ الأمر بإعلان أوْ بيانٍ صحفِي، وإنمَا بقانون، والفرق شاسعٌ بين الاثنين.
القانونُ تعبير عن إرادة جماعيَّة؛ إرادة يجبُ أنْ تتماهَى ومصالحها، وأنْ تتأطر ضمن القيم الكونيَّة، التي يقرُّ بها المغرب، فلايستقيمُ إذْ ذاك منعُ شخصٍ من التنقل بحريَّة، ولذا هناك حاجةٌ إلى توضيح بعض الأمور الجليَّة، وهيَ أنَّ إسرائِيل موجودة، وكونها عضوًا في الأمم المتحدة.
إسرائيل ليستْ عدوّة للمغرب، حتَّى وإنْ كنتُ أعلمُ أنَّ ثمَّةَ مغاربة يعتبرون إسرائيل عدُوَّةً لهُمْ، المغاربة أحرار، وعليهم أنْ يكونُوا كذلك، فيمَا يتعلقُ بتصورهم لإسرائيل. مما لا يتلاءمُ معه أنْ يعمدَ محترفُون للسياسة إلى فرض رؤى شموليَّة، تلزمُ الأمَّة المغربيَّة جمعَاء. وتمارسُ الوصاية عليها، بما يتعارضُ والمصالح الاستراتيجيَّة للبلاد.
الورقة الرابحة التِي يحوزُها المغرب هيَ اعتبارهُ ذَا مصداقيَّة، من الدول العربيَّة المعنيَّة بالنزاع مع إسرائيل، كمَا من إسرائيل نفسها، والأمر لم يتحققْ بمحض الصدفة، وإنم ايجدُ جذورهُ في شرعية سياسية وتاريخيَّة، فقدْ التزمَ محمد الخامس تجاه اليهود حين رفضَ تسليمهم إلى فيشي. فيما منحَ الدم المغربِي الذِي سال في سيناء والجولان، شرعيَّة للتقريب بين مواقف الطرفين. فبدون المغرب، ما كانَ ليكون هناك اتفاق كامب ديفيد ولا أوسلُو، رغم الفشل الذِي مني به الاتفاق.
لقدْ ظلَّ المغربُ دائمًا ذَا مصداقيَّة. وَحينما كانَت الدبابات تتقدم نحو مقر رئاسة السلطة الفلسطينيَّة، حينها، برام الله، سنة 2002. كانَ تدخلُ الملك محمد السادس حاسمًا في الحفاظ على حياة الرئيس الفلسطينِي الراحل، ياسر عرفات. وهذَا الرأسمال بالذات ما يمكن أنْ يبددهُ مقترح قانون مماثل.
إذَا كان البعض يريدُ أنْ يجعل من المغرب دولةً للصمود والتحدي، فهُوَ يخطئُ في إدراك الروافد الثقافية العميقة للمغرب، كما أنهُمْ يخطئ المرحلة. ولذَايبدُو من الوجِيه تذكيرهم أنَّ دول الصمود والتحدِي لا شيء أمامهَا سوَى الفشل؛ وهو ما أرفضهُ لبلدِي!




رد مع اقتباس
اعلانات
 

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

مقترح قانون التطبيع عبثِي وإسرائيل ليست عدوة للمغرب



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتدى شباب الجزائر ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

الساعة الآن 04:28 PM

Powered by vBulletin® Version 3.8.7 .Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
Designed & Developed by shababdz.com
جميع الحقوق محفوظة ©2014, منتدى شباب الجزائر لكل العرب