منتديات شباب الجزائر

العودة   منتدى شباب الجزائر لكل العرب > الأقسام العامــة > قسم اخبار الصحف

قسم اخبار الصحف [خاص] بما تنشره الصحف الجزائرية والعربية[كل ما ينشر هنا منقول من الصحف والجرائد]

اشتعال حرب البيانات ولجان المساندة في المنظمات والجمعيات والتنسيقيات

الكلمات الدلالية (Tags)
لا يوجد
 
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
المنظمات الحقوقية الدولية تكذب ملك المغرب وتسقط اتهاماته للجزائر Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2013-11-12 11:18 PM
المنظمات الإسلامية في أوروبا تنعى الداعية الكويتي عبد الرحمن السميط Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2013-08-19 07:04 PM
بتر خريطة المغرب من قبل قناة لبنانية في نشرتها المسائية Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2012-06-30 06:22 PM
المنظمات السرية في العالم .. معلومات وصور Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2012-06-25 02:23 PM

 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2014-01-26
 
:: الادارة العامة ::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  Emir Abdelkader غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 11609
تاريخ التسجيل : Aug 2011
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة : باتنة
عدد المشاركات : 45,959 [+]
عدد النقاط : 3119
قوة الترشيح : Emir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond repute
افتراضي اشتعال حرب البيانات ولجان المساندة في المنظمات والجمعيات والتنسيقيات

أغلبها تساند بوتفليقة أو بن فليس : اشتعال حرب البيانات ولجان المساندة في المنظمات والجمعيات والتنسيقيات




دخلت مختلف الأحزاب السياسية ومنظمات المجتمع المدني في حرب بيانات المساندة والولاء لهذا المرشح أو ذاك، مما عزز ظهور الانشقاقات والحركات التصحيحية داخل مختلف التنظيمات والحساسيات السياسية.
وبدأت بيانات المساندة تتهاطل على قاعات التحرير لمختلف الصحف والقنوات الإعلامية، بعضها بيانات مجهولة لا تحمل أي توقيع ولا يعرف حتى مصدرها، وبعضها مزورة، حيث يتحدث أصحابها باسم المنظمات والحركات التي ينشطون فيها، دون أن تكون هذه الأخيرة قد تبنت خيارهم.
كما تطوعت العديد من المنظمات من تلقاء نفسها لجمع التوقيعات لأحد المترشحين، وجندت نشطائها عبر مختلف مناطق الوطن لهذا الغرض تعبيرا عن مساندتها لهذا أو ذاك.
كما بدأت الانشقاقات والحركات التصحيحية تعصف بمنظمات المجتمع المدني ومنظمات الأسرة الثورية، بداية بمنظمة أبناء الشهداء التي أطاح فصيل من نشطائها بالطيب الهواري بسبب دعمه لعلي بن فليس فيما أصر باقي المنخرطين على دعم عبد العزيز بوتفليقة.
وسارعت العديد من المنظمات إلى استباق الأحداث، معلنة دعمها لهذا أو ذاك على غرار المنظمة الوطنية لأبناء المجاهدين وجناح الطيب الهواري في المنظمة الوطنية لأبناء المجاهدين والمنظمة الوطنية للتشبيب والتواصل، في بيان مشترك أكد دعمهم اللامشروط للمترشح علي بن فليس، واعتبروه الشخص المناسب لقيادة البلاد إلى بر الأمان. فيما سارع نشطاء في منظمة أبناء الشهداء إلى سحب الثقة من الطيب الهواري، معلنين دعمهم للرئيس عبد العزيز بوتفليقة، مما أدى إلى تصدع المنظمة.
كما تلقت “البلاد” بيان مساندة للمترشح علي بن فليس، يحمل توقيع رئيس مؤسسة الأمير عبد القادر المتواجدة بحيدرة، إلا أنه وبعد الاتصال بنشطاء هذه المؤسسة اتضح أن هذا الأخير يتواجد حاليا في الولايات المتحدة، وأنه يساند الرئيس عبد العزيز بوتفليقة لعهدة رئاسية رابعة، حسب ما أكدته الناشطة زهور بوطالب التي كذبت في تصريح لـ«البلاد” قطعا “مساندة مؤسسة الأمير عبد القادر للمترشح “علي بن فليس”، معبرة عن استغربت صدور هذا البيان الذي تم توقيعه باسم المؤسسة.
وجاء في البيان المجهول الذي حمل توقيع مؤسسة الأمير عبد القادر أن “الوضع السياسي الراهن للبلاد يتطلب التجند من قبل جميع الأطراف المدنية، والتحلي بالروح الوطنية والوعي السياسي” وأوضح البيان “بصفتنا مواطنون واعون بأهمية ورهانات الإستحقاقات الرئاسية المقبلة لا يمكننا أن نبقى مكتوفي الأيدي ... وأرى أن المترشح علي بن فليس هو الشخص الأمثل الذي يتمتع بالقوة والإرادة والدعم الشعبي لقيادة البلاد واعتلاء قصر المرادية”.
وبالرغم من أن الرئيس عبد العزيز بوتفليقة لم يعلن ترشحه رسميا بعد، إلا أن لجان المساندة الداعمة للعهدة الرابعة تعمل على قدم وساق ونفس الأمر ينطبق على لجان مساندة رئيس الحكومة الأسبق علي بن فليس الذي أعلن ترشحه رسميا الأسبوع الفارط.
وتحولت لجان المساندة وبيانات الدعم والولاء إلى سلاح فتاك بين أيدي المترشحين للحملة الإنتخابية، حيث تظهر يوميا عشرات اللجان في الأحياء والمدن، حيث أعلنت العديد من اللجان مساندتها للمترشح عبد العزيز بوتفليقة وسارعت لجان مناوئة لها إلى إعلان دعمها ومساندتها للمترشح علي بن فليس باعتباره الخصم الأقوى لبوتفليقة.
فيما يسعى المترشحون الباقون إلى حشد أكبر عدد من لجان المساندة قصد تشكيل قاعدة انتخابية تمكنهم من كسب رهان جمع التوقيعات، خاصة المترشحين الأحرار الذين لا يملكون أحزابا ولا مناضلين يدعمونهم، وهو ما يعطي الإنطباع بأن حملة انتخابية مسبقة قد انطلقت بشكل غير رسمي.




رد مع اقتباس
اعلانات
 

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

اشتعال حرب البيانات ولجان المساندة في المنظمات والجمعيات والتنسيقيات



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتدى شباب الجزائر ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

الساعة الآن 01:23 PM

Powered by vBulletin® Version 3.8.7 .Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
Designed & Developed by shababdz.com
جميع الحقوق محفوظة ©2014, منتدى شباب الجزائر لكل العرب