منتديات بنات الجزائر

العودة   منتدى شباب الجزائر لكل العرب > اقسام التاريخ والثقافة > منتدى السياحة والسفر


منتدى السياحة والسفر [خاص] بالجانب السياحي الجزائري والتعريف بها والسياحة العربية والعالمية

لمحة على دولة الجزائر

الكلمات الدلالية (Tags)
للحب, الجزائر, دولة, على
 
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
مفاتيح الكارسبرسكي 7 . 8 . 9 لمدة 100 يوم toufik72 منتدى البرامج العامة المشروحة 3 2010-01-11 08:58 PM
لو كان فيسبوك دولة لأصبح قوة عظمى بعدد المستخدمين aanis88 منتدى عالم الإنترنيت و الشبكات 0 2009-07-20 06:51 PM
أكتب للحب malikx10 ركن الشعر والخواطر وابداعات الأعضاء 2 2009-06-10 01:08 PM
جولة في اجمل اسواق اسطنبول الشعبية .. سوق السلطان احمد عربية حرة منتدى السياحة والسفر 2 2009-01-30 02:50 PM
هل للحب أعمار ؟ ؟؟ سفيرة الجزائر منتدى النقاش والحوار 5 2009-01-15 10:23 PM

 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2008-11-12
 
::مدير سابق::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  smail-dz غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 3
تاريخ التسجيل : Oct 2008
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة : بلد الشهداء
عدد المشاركات : 2,683 [+]
عدد النقاط : 399
قوة الترشيح : smail-dz محترف الابداعsmail-dz محترف الابداعsmail-dz محترف الابداعsmail-dz محترف الابداع
افتراضي لمحة على دولة الجزائر

لمحة عن الدولة الجزائرية " التقسيم الإداري
نقره على هذا الشريط لعرض الصورة بالمقاس الحقيقي

التقسيم الإداري للجزائر :


عرفت الخريطة الادارية للجزائر تحولات هامة ، تاثرت بالظروف السياسية والاقتصادية

والبشرية السائدة وتعود اولى بوادر التقسيم الاداري للجزائر الى العهد العثماني ، حيث قسمت

البلاد الى 3 مقاطعات هي ، بايلك الشرق وبايلك التيطري وبايلك الغرب ومنطقة العاصمة

وتسمى دار السلطان .

وبعد الاحتلال الفرنسي للجزائر عام 1830 ، احتفظت فرنسا بهذا التقسيم الذي اصبح رسميا

العام 1936 ، ويشمل 3 مقاطعات ، اضافة الى الصحراء ، وفي عام 1956 ، قسمت

الجزائر الى 12 عمالة في محاولة من السلطات الاستغلالية لاحكام قبضتها على التراب

الوطني بعد اندلاع حرب التحرير الوطنية ، ولمتابعة تغيرات البشرية والامنية والاقتصادية

المستجدة ، وهكذا كانت الخريطة الادارية ، اداة لتاكيد السيطرة الاستعمارية ولمراقبة السكان

ولخدمة اغراض معينة يتطلبها واقع الاحتلال .

وبعد الاستقلال عام 1962 ، حاولت الدولة الجزائرية تصحيح هذا الارث الاستعماري ومطابقة

الخريطة الادارية لخدمة اهداف التنكمية واللامركزية ، وتقريب الادارة من المواطن .

واول اجراء اتخذ في هذا الميدان كان رفع عدد الولايات الجزائرية الى 15 ولاية عام 1963

، استتبع العام 1974 بتقسيم اداري جديد ، رفع عدد الولايات الى 31 ولاية ، وكانت دعائم

هذا التقسيم تستند الى مراعاة الحقائق الاقتصادية والسكانية والفوارق الجهوية ،حتى تكون الولاية

قاعدة للتخطيط الاقتصادي والمجالي ومنطلقا للتنمية .


نقره على هذا الشريط لعرض الصورة بالمقاس الحقيقي

وفي عام 1984 ، قسمت البلاد الى 48 ولاية وذلك لمتابعة التطورات الاقتصادية والبشرية

ولتطوير الخريطة الاداترية للبلاد حتى تكون اكثر اتصالا بالواقع واكثر استيعابا لامكانت

المستقبل وفي احسن الاقطر الترابية الممكنة وتحقيق النمو الاقتصادي باداء عال و هكذا

استعملت الجزائى التقسيم الاداري كاداة للتخطيط المجالي والاقتصادي ، للنهوض بكل انحاء

البلاد والقضاء على الفوارق الجهوية وادماج كافة المناطق في عملية التنمية المتوازنة

والشاملة .



وكانت اهم ركائز هذه التقسيمات تستند على الاهداف التالية :

- تحقيق نوع من التنظيم الترابي للوحدات الادارية ( بلديات ، دوائر ، وولايات ) ، بحيث

تتماشى الحدود الادارية مع الحدود الوظيفية لاقاليم خدمات المدن التي رقيت في السلم الاداري

الى رتبة عاصمة ،ولاية او مركز دائرة او بلدية وحتى تكون هذه المدن نويات وقواعد للاشعاع

الاقتصادي والخدماتية خاصة وان النظام الاداري الجزائري يتخصص لكل مركز حسب رتبته

في السلم الاداري ، نمط من التجهيزات والمرافق والخدمات تلعب دورا مهيكلا في تنظيم

المجال وفي الديناميكية الاقتصادية المحلية .

وقد عملت التقسيمات المختلفة على تقليص مساحة الولايات التي تضم المدن الكبرى مثل

العاصمة ووهران وقسنطينة وعنابة للحد من هيمنتها الطاغية ولاتاحة الفرصة امام المدن

المتوسطة التي رقيت الى عاصمة ولاية لتنمي مواردها وتطور قاعدتها الاقتصادية ، وتؤدي

الدور المناط بها في اطار هذه الاستراتيجية .

-تدعيم عواصم الولايات الجديدة بالتجهيزات والمرافق وتحويلها الى مراكز خدمة اقليمية

ومحلية بتطوير بنيتها التحتية وقاعدتها الاقتصادية الخاصة بالصناعة ، مع مراعاة توزيعها

بتوازن على كل الاقاليم الطبيعية ومناطق الوطن .

- اصبحت الخريطة الادارية للجزائر تتمتع تتمتع بكفاءة عالية في قدرة الخدمة الاقليمية ، وفي

تحمل اعباء النمو العمراني والاقتصادي واستيعاب الزيادة السكانية، وهي مرشحة مستقبلا

لمزيد من التعديل والتطوير، لمواكبة التحولات الاجتماعية والاقتصادية الجارية.

- يلعب التقسيم الاداري وما صاحبه من هيكلة للانشطة الاقتصادية وتطوير البنية التحتية

والمرافق اضافة الى اشراك الجماعات المحلية في سلطة اتخاذ القار وفي عملية صياغة الصورة

المستقبلية للنمو والتطوير دورا حاسما في التنمية الوطنية ، وفي اللامركزية والديموقراطية .

وقد عززت الخريطة الادارية للجزائر عام 1997 بنظام اقليمي جديد هو نظام المحافظة الذي

طبق على العاصمة في 31/07/1997 ، ومن اهدافه الاساسية اعطاء الاليات القانونية

والتنظيمية لتمكين العاصمة الجزائرية من الالتحاق بمصاف العواصم العالمية ، والتماشي مع

التطورات والمستجدات لدخول الافية القادمة بامكانات جديدة تتلاءم مع متطلبات العصر .

ويسمح هذا النظام الجديد بالتحكم في النمو العمراني واقامة توازن بين كثافة السكان والمساحة

الجغرافية وحماية الاراضي الفلاحية المهددة بغزو العمران وتصميم برنامج تنموي يمكنه انعاش

قطاع التشغيل وتحسين الظروف الاجتماعية للسكان ، وذلك بفك الاختناق عن العاصمة بفتحها

على البلديات المجاورة وفق خطة منسجمة ومتدرجة للتهيئة العمرانية تضمن لها تحقيق قفزة

نوعية في مجال التنمية والتسيير المحكم للموارد البشرية والمادية و الطبيعية .

وبذلك نظمت العاصمة في اطار محافظة الجزائر الكبرى على مساحة 809.19 كم2 يسكنها

عام 1997 نحو 2620000نسمة ، مشكلة هيكليا من 28 بلدية حضرية تسمى بالدوائر

الحضرية ، ومن 29 بلدية عادية موزعة على 12 قطاع اداري على راسها ولاة منتدبون

تحت ادارة محافظ بدرجة وزير .

لكن هذا النظام الاقليمي الغي عام 1998 بقرار من المجلس الدستوري ، كونه يتعارض مع

روح الدستور وقوانين البلاد التي تهيكل التراب الجزائري والمبنية على نظام الولاية والدائرة

والبلدية حيث تمت العودة بالنسبة للجزائر العاصمة الى نظام الولاية عام 2000 .

أسماء الولايات حسب الترتيب الأبجدي :

نقره على هذا الشريط لعرض الصورة بالمقاس الحقيقي





1-أدرار 2- الشلف 3- الأغواط 4- أم البواقي 5- باتنة6- بجاية 7- بسكرة 8- بشار

9- البليدة 10- البويرة 11 - تمنراست 12- تبسة 13- تلمسان 14- تيارت

15- تيزي وزو 16- الجزائر 17- الجلفة 18- جيجل 19- سطيف 20- سعيدة


21- سكيكدة 22- سيدي بلعباس 23- عنابة 24- قالمة 25- قسنطينة 26- المدية

27- مستغانم 28- المسيلة 29- معسكر 30- ورقلة 31- وهران 32- البيض


33- إليزي 34- برج بوعريريج 35- بومرداس 36- الطارف 37- تندوف

38- تسمسيلت 39- الوادي 40 -خنشلة 40- سوق أهراس 42- تيبازة 43- ميلة

44- عين الدفلى 45- النعامة 46- عين تموشنت 47- غرداية 48- غليزان

و قد قامت الاخت سفيرة الجزائر يوضع تعريف بولايات الجزائر مشكورة على ذلك


تعرف على الجزائر (تعريف لكل الولايات)



التعديل الأخير تم بواسطة smail-dz ; 2008-11-24 الساعة 01:51 PM
رد مع اقتباس
اعلانات
 
  رقم المشاركة : ( 2 )  
قديم 2008-11-12
 
::مدير سابق::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  smail-dz غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 3
تاريخ التسجيل : Oct 2008
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة : بلد الشهداء
عدد المشاركات : 2,683 [+]
عدد النقاط : 399
قوة الترشيح : smail-dz محترف الابداعsmail-dz محترف الابداعsmail-dz محترف الابداعsmail-dz محترف الابداع
افتراضي

رؤساء الجزائر :

الرئيس أحمد بن بلة :





ولد الرئيس أحمد بن بلة يوم 25 ديسمبر 1916 بمدينة مغنية ، واصل تعليمه الثانوي بمدينة تلمسان وقد أدى الخدمة العسكرية سنة 1937 .

تأثر بعمق بأحداث 8 مايو 1945 ، فانظم إلى الحركة الوطنية باشتراكه في حزب الشعب الجزائري وحركة انتصار الحريات الديمقراطية حيث انتخب سنة 1947 مستشارا لبلدية مغنية.

يصبح بعدها مسؤولا على المنظمة الخاصة حيث يشارك في عملية مهاجمة مكتب بريد وهران عام 1949 بمعية السيدين حسين آيت أحمد و رابح بطاط.

ألقي عليه القبض سنة 1950 بالعاصمة و حكم عليه بعد سنتين بسبع سنوات سجن. هرب من السجن سنة 1952 ليلتحق في القاهرة بآيت أحمد و محمد خيذر حيث يكون فيما بعد الوفد الخارجي لجبهة التحرير الوطني .

قبض عليه مرة أخرى سنة 1956 خلال عملية القرصنة الجوية التي نفذها الطيران العسكري الفرنسي ضد الطائرة التي كانت تنقله من المغرب نحو تونس رفقة أربع قادة آخرين لجبهة التحرير الوطني (بوضياف ، بطاط ، آيت أحمد ، لشرف) .

أطلق سراحه سنة 1962 حيث شارك في مؤتمر طرابلس الذي تمخض عنه خلاف بينه و بين الحكومة المؤقتة للجمهورية الجزائرية.

في 15 سبتمبر 1963 انتخب أول رئيس للجمهورية الجزائرية.


في 19 جوان 1965 عزل من طرف مجلس الثورة.

ظل معتقلا إلى غاية 1980 ، و بعد إطلاق سراحه أنشأ بفرنسا الحركة الديمقراطية بالجزائر.

التحق نهائيا بالجزائر بتاريخ 29 سبتمبر 1990.


الرئيس هواري بومدين :



اسمه الحقيقي محمد إبراهيم بوخروبة ، أما "هواري بومدين " فهو اسم اتخذه طيلة الكفاح

التحريري.

ولد يــوم 23 أغسطس 1932 بهيلوبوليس (ولاية قالمة) في المكان المسمى بني عدي.

زاول تعليمه باللغة العربية في المدرسة القرآنية و بالفرنسية بالمدرسة الابتدائية بمسقط رأسه . ثم

ذهب إلى قسنطينة فزاول دراسته في المدرسة الكتانية، و طوال هذه الفترة، ابتدأ حياته الثورية

حيث انخرط في صفوف حزب الشعب الجزائري.

بعدها زاول دراسته في جامع الزيتونة بتونس وأخيرا بالجامع الأزهر بالقاهرة.

في عام 1955، التحق بالولاية الخامسة بالقطاع الوهراني التي عين على رأسها عام

1957 و ذلك قبل أن يتسلم مركز القيادة بوجدة. ثم قام بقيادة العمليات بالغرب و أخيرا قيادة

الأركان العامة لجيش التحرير الوطني. وغداة الاستقلال عين نائبا لرئيس المجلس و وزيرا

للدفاع الوطني في الحكومة الأولى للجزائر المستقلة.

في 19 يونيو 1965 قاد عملية عزل الرئيس "بن بلة " و أصبح بعدها رئيسا لمجلس الثورة.


في عام 1968، انتخب رئيسا لمنظمة الوحدة الإفريقية.

في 24 فبراير 1971، قام بتأميم المحروقات و وسائل النقل.

في 10 ديسمبر 1976، انتخب رئيسا للجمهورية.

تــوفي الرئيس هواري بومدين في 27 ديسمبر 1978.

الرئيس الشاذلي بن جديد :



الشاذلي بن جديد (14 ابريل 1929 - ) ، ولد بقرية بوثلجة بولاية عنابة من أسرة

متواضعة . التحق بعام 1954 بالتنظيم السياسي العسكري لجبهة التحرير الوطني. وبعام

1955 التحق بجيش التحرير الوطني. بسنة 1956 عين قائد منطقة. وسنة 1957 عين

مساعد قائد ناحية. رقي إلى رتبة نقيب في مطلع سنة 1958 مع تقليده رتبة قائد منطقة. بسنة

1961 قام لفترة قصيرة بالقيادة العملية للمنطقة الشمالية. وفي 1962 بعد الاستقلال عين

قائدا للناحية العسكرية الخامسة (القطاع القسنطيني برتبة رائد ) . وفي سنة 1964 عين على

رأس الناحية العسكرية الثانية (القطاع الوهراني). في شهر يونيو 1965 كان من بين أعضاء

مجلس الثورة المؤسس في 19 يونيو. ورقي إلى رتبة عقيد سنة 1969 . وفي سنة 1978

تولى تنسيق شؤون الدفاع الوطني. وعند انعقاد المؤتمر الرابع لحزب جبهة التحرير الوطني في

يناير 1979 تم طرح اسمه كي يقوم بمهام أمين عام للحزب ثم رشح لرئاسة الجمهورية. و

في 7 فبراير 1979 إنتخب رئيسا للجمهورية و أعيد انتخابه مرتين في 1984 و 1989.

غداة حوادث أكتوبر 1988 نادى بالإصلاحات السياسية التي أدت إلى المصادقة على دستور

فبراير 1989 و إقرار التعددية السياسية . ومع الإنتخابات التشريعية التعددية الأولى التي

جرت يوم 26 ديسمبر 1991 إستقال من مهامه ، وترك السلطه في 11 يناير 1992
رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : ( 3 )  
قديم 2008-11-12
 
::مدير سابق::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  smail-dz غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 3
تاريخ التسجيل : Oct 2008
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة : بلد الشهداء
عدد المشاركات : 2,683 [+]
عدد النقاط : 399
قوة الترشيح : smail-dz محترف الابداعsmail-dz محترف الابداعsmail-dz محترف الابداعsmail-dz محترف الابداع
افتراضي

الرئيس محمد بوضياف :



محمد بوضياف (23 يونيو 1919 - 29 يونيو 1992) ، أحد رموز الثورة الجزائرية،

ورئيس سابق للجزائر، اغتيل في 29 يونيو عام 1992 ونفذ الإغتيال مبارك بومعرافي، وهو

ملازم في القوات الخاصة الجزائرية. ولد بأولاد ماضي بولاية المسيلة ، في سنة 1942 اشتغل


بمصالح تحصيل الضرائب بجيجل ، انضم إلى صفوف حزب الشعب وبعدها اصبح عضوا في

المنظمة السرية . في 1950 حوكم غيابيا إذ التحق بفرنسا في 1953 حيث اصبح عضوا

في حركة انتصار الحريات الديمقراطية. بعد عودته إلى الجزائر، ساهم في تنظيم اللجنة الثورية

للوحدة و العمل وكان من بين أعضاء مجموعة الإثني و العشرين (22) المفجرة للثورة

الجزائرية. اعتقل في حادثة اختطاف الطائرة في 22 أكتوبر 1956 من طرف السلطات

الاستعمارية التي كانت تقله و رفقائه من المغرب إلى تونس. في سبتمبر 1962 أسس حزب

الثورة الاشتراكية. وفي يونيو 1963 تم توقيفه و سجنه في الجنوب الجزائري لمدة ثلاثة

أشهر، لينتقل بعدها للمغرب. ومن عام 1972 عاش متنقلا بين فرنسا والمغرب في إطار

نشاطه السياسي إضافة إلى تنشيط مجلة الجريدة. في سنة 1979 وبعد وفاة الرئيس هواري

بومدين، قام بحل حزب الثورة الاشتراكية و تفرغ لأعماله الصناعية إذ كان يدير مصنعا للآجر

بالقنيطرة في المملكة المغربية. في يناير 1992 بعد استقالة الرئيس الشادلي بن جديد،

استدعته الجزائر لينصب رئيسا لها ، وفي 29 يونيو من نفس السنة اغتيل الرئيس في مدينة

عنابة .

الرئيس علي كافي :



ولد بالحروش بولاية سكيكدة سنة 1928. بدأ دراسته بالمدرسة الكتانية في قسنطينة وكان معه

بالمدرسة هواري بومدين. كان عضوا في حزب الشعب وساهم بالنضال فيه حتى أصبح مسؤول

خلية ومن بعدها مسئول مجموعة. بعام 1953 عين مدرسا من طرف حزبه في مدرسة حرة

بسكيكدة. ساهم بالثورة الجزائرية منذ اتصالة بديدوش مراد في نوفمبر 1954وكانت بداية

مشاركته على مستوى مدينة سكيكدة وبعدها إلتحق بجبال الشمال القسنطيني. وشارك في معارك

أغسطس 1955 تحت قيادة زيغود يوسف. وفي أغسطس 1956 شارك في مؤتمر الصومام

حيث كان عضوا مندوبا عن المنطقة الثانية. وقام بقيادة المنطقة الثانية بين أعوام 1957 و

1959. وفي مايو 1959 التحق بتونس حيث دخل في عداد الشخصيات العشر التي قامت

بتنظيم الهيئتين المسيرتين للثورة (الحكومة المؤقتة للجمهورية الجزائرية و المجلس الوطني

للثورة الجزائرية). بعد الاستقلال عين سفيرا للجزائر في تونس ثم مصر وبعدها سوريا و لبنان

و العراق و إيطاليا. في يناير 1992 ، عين عضوا في المجلس الأعلى للدولة ثم رئيسا له في

2 يوليو وذلك بعد إغتيال محمد بوضياف.

الرئيس اليمين زروال :



ولد بمدينة باتنة عاصمة الأوراس يوم3 يوليو 1941 التي شهدت اندلاع ثورة التحرير،

التحق بجيش التحرير الوطني وعمره لا يتجاوز 16 سنة، حيث شارك في حرب التحرير بين

1957 - 1962. بعد الاستقلال تلقى تكوينا عسكريا في الاتحاد السوفيتي ثم في المدرسة

الحربية الفرنسية سنة 1974. ما أتاح له تقلد عدة مسؤوليات على مستوى الجيش الوطني

الشعبي. إذ أنه اختير قائدا للمدرسة العسكرية بـباتنة فالأكاديمية العسكرية بـشرشال ثم تولى

قيادة النواحي العسكرية السادسة، الثالثة والخامسة. وعين بعدها قائدا للقوات البرية بقيادة أركان

الجيش الوطني الشعبي.

بسبب خلافات له مع الرئيس الشاذلي بن جديد حول مخطط لتحديث الجيش في سنة 1989 قدم

استقالته،عين على أثر ذلك سفيرا في رومانيا سنة 1990، غير أنه قدم استقالته عام 1991.

لكنه عين لاحقا وزيرا للدفاع الوطني في 10 يوليو 1993. ثم عين رئيسا للدولة لتسيير شؤون

البلاد طوال المرحلة الإنقالية في 30 يناير 1994.

يعد أول رئيس للجمهورية انتخب بطريقة ديمقراطية في 16 نوفمبر 1995 والتي تقول

المعارضة انها انتخابات مزورة، في 11 سبتمبر 1998 أعلن الرئيس زروال إجراء انتخابات

رئاسية مسبقة وبها أنهى عهده بتاريخ 27 ابريل 1999.

الرئيس عبدالعزيز بوتفليقة :



ولد عبد العزيز بوتفليقة بتاريخ 2 مارس 1937 و دخل مبكرا الخضم النضالي من أجل

القضية الوطنية. ثم التحق، في نهاية دراسته الثانوية، بصفوف جيش التحرير الوطني و هو في

التاسعة عشرة من عمره في 1956.

و كان له أن أنيط بمهمتين، بصفة مراقب عام للولاية الخامسة، أولاهما سنة 1957، و الثانية

سنة 1958، وبعدئذ مارس مأمورياته، ضابطا في المنطقتين الرابعة و السابعة بالولاية

الخامسة. ألحق، على التوالي، بهيئة قيادة العمليات العسكرية بالغرب، و بعدها، بهيئة قيادة

الأركان بالغرب ثم لدى هيئة قيادة الأركان العامة، و ذلك قبل أن يوفد، عام 1960، إلى حدود

البلاد الجنوبية لقيادة " جبهة المالي" التي جاء إنشاؤها لإحباط مساعي النظام الاستعماري الذي

كان مرامه أن يسوم البلاد بالتقسيم. و من ثمة أصبح الرائد عبد العزيز بوتفليقة يعرف

باسم "عبد القادر المالي".

و في عام 1961، انتقل عبد العزيز بوتفليقة سريا إلى فرنسا ، و ذلك في إطار مهمة الاتصال

بزعماء الثورة التاريخيين المعتقلين بمدينة (أولنوا).

في 1962، تقلد عبد العزيز بوتفليقة العضوية في أول مجلس تأسيسي وطني، ثم ولي، وهو

في الخامسة و العشرين من عمره، وزيرا للشباب و السياحة في أول حكومة جزائرية بعد

الإستقلال. وفي سنة 1963، تقلد العضوية في المجلس التشريعي قبل أن يعين وزيرا للخارجية

في نفس السنة.

في عام 1964، انتخب عبد العزيز بوتفليقة من طرف مؤتمر حزب جبهة التحرير الوطني

، عضوا للجنة المركزية و المكتب السياسي. شارك بصفة فعالة في التصحيح الثوري

ليونيو 1965 ثم أصبح عضوا في مجلس الثورة تحت رئاسة هواري بومدين.

جعل عبد العزيز بوتفليقة من منصب وزير الخارجية ، إلى غاية 1979، نشاطا دبلوماسيا

أضفى على بلاده إشعاعا و نفوذا جعلا من الجزائر دولة رائدة في العالم الثالث و من ثم متحدثا

تصغي إليه القوى العضمى. هكذا حدد عبد العزيز بوتفليقة مسار الدبلوماسية الجزائرية التي لم

تحد عنه إلى يومنا هذا و الذي يقوم على احترام القانون الدولي و مناصرة القضايا العادلة في

العالم.

و قد أعطى عبد العزيز بوتفليقة، الدبلوماسي المحنك و المعترف باقتداره و تضلعه، السياسة

الخارجية دفعا خلال أزيد من عقد من الزمن أدى إلى نجاحات عظيمة بما في ذلك توطيد

الصفوف العربية خلال قمة الخرطوم سنة 1967 ، ثم إبان حرب أكتوبر 1973 ضد

إسرائيل، و الاعتراف الدولي للحدود الجزائرية و إقامة علاقات حسن الجوار و الإخوة

مع البلدان المجاورة و كذلك إفشال الحصار الذي فرض على الجزائر بعد تأميم

المحروقات.

كما قام بدور ريادي في تقوية تأثير منظمات العالم الثالث و تعزيز عملها الموحد خاصة

بمناسبة انعقاد قمتي منظمة أل77 و منظمة الوحدة الإفريقية في الجزائر في 1967 و

1968 على التوالي. كما جعل من بلاده أحد رواد حركة عدم الانحياز و دافع باستمرار عن

حركات التحرر في العالم. هكذا أصبحت الجزائر الناطق ياسم العالم الثالث و لاسيما في ندائها

بنظام اقتصادي دولي جديد.

انتخب عبد العزيز بوتفليقة بالإجماع رئيسا للدورة التاسعة و العشرين لجمعية الأمم المتحدة

سنة 1974 و نجح خلال عهدته في إقصاء إفريقيا الجنوبية بسبب سياسة التمييز العنصري التي

كان ينتهجها النظام آنذاك، و مكن، رغم مختلف المعارضات، الفقيد ياسر عرفات، زعيم حركة

التحرير الفلسطينية من إلقاء خطاب أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة. كما ترأس الدورة

الاستثنائية السابعة المخصصة للطاقة و المواد الأولية التي كانت الجزائر من بين المنادين

لانعقادها.

بعد وفاة الرئيس هواري بومدين في 1978، و بحكم العلاقة الوطيدة التي كانت تربطه به ،

ألقى كلمة وداع بقيت راسخة في الاذهان. لكنه أصبح في ذات السنة الهدف الرئيسي

لسياسة "محو آثار الرئيس هواري بومدين" حيث أرغم على الابتعاد عن الجزائر

لمدة ست سنوات.

عاد بوتفليقة إلى الجزائر سنة 1987 حيث كان من موقعي "وثيقة أل18" التي تلت

وقائع 05 أكتوبر 1988. كما شارك في مؤتمر حزب جبهة التحرير الوطني في 1989

حيث انتخب عضوا للجنة المركزية.

بعد ذلك اقترح عليه منصب وزير-مستشار لدى المجلس الأعلى للدولة و هو هيئة رئاسية

انتقالية تم وضعها من 1992 إلى 1994 ثم منصب ممثل دائم للجزائر بالأمم المتحدة لكنه

قابل الاقتراحين بالرفض. كما رفض سنة 1994 منصب رئيس الدولة في إطار آليات

المرحلة الانتقالية.

في ديسمبر 1998 أعلن عن نية الدخول في المنافسة الانتخابية الرئاسية بصفته مرشحا حرا.

و انتخب في 15 أبريل 1999 رئيسا للجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية.

جدد الرئيس عبد العزيز بوتفليقة، حال توليه مهامه، تأكيد عزمه على إخماد نار الفتنة و إعادة

الآمن و السلم و الاستقرار. و باشر في سبيل ذلك مسارا تشريعيا للوئام المدني حرص على

تكريسه و تزكيته عن طريق استفتاء شعبي نال فيه مشروع الوئام أزيد من 98 % من

الأصوات.

و لما اخذ الأمن يستتب تدريجيا، تأتى للرئيس بوتفليقة الشروع، على المستوى الداخلي، في

برنامج واسع لتعزيز دعائم الدولة الجزائرية من خلال إصلاح كل من هياكل الدولة و مهامها، و

المنظومة القضائية و المنظومة التربوية، واتخاذ جملة من الإجراءات الاقتصادية الجريئة

شملت، على وجه الخصوص، إصلاح المنظومة المصرفية قصد تحسين أداء الاقتصاد الجزائري

؛ مما مكن الجزائر من دخول اقتصاد السوق و استعادة النمو و رفع نسبة النمو الاقتصادي .

كما قرر رئيس الجمهورية خلال عهدته الاولى ترسيم الاعتراف بتمازيغت كلغة وطنية.

على الصعيد الدولي، استعادت الجزائر تحت إشراف الرئيس بوتفليقة و بدفع منه دورها

القيادي، حيث يشهد على ذلك دورها الفعال الذي ما انفك يتعاظم على الساحة القارية في

إطار الإتحاد الإفريقي و الشراكة الجديدة من أجل تنمية إفريقيا (نيباد) التي كان الرئيس

الجزائري أحد المبادرين بها.

و على المستوى المتوسطي، أبرمت الجزائر اتفاق شراكة مع الإتحاد الاوروبي في 22

افريل 2001 .

كما تشارك الجزائر التي أصبحت شريكا مرموقا لدى مجموعة الثمانية، في قمم هذه المجموعة

بانتضام منذ سنة 2000.

و موازاة لذلك، لا يدخر الرئيس بوتفليقة جهدا من أجل مواصلة بناء اتحاد المغرب

العربي.

وفي 22 فبراير 2004، أعلن عبد العزيز بوتفليقة عن ترشحه لعهدة ثانية. فقاد حملته

الانتخابية مشجعا بالنتائج الايجابية التي حققتها عهدته الأولى و مدافعا عن الأفكار و الآراء

الكامنة في مشروع المجتمع الذي يؤمن به و لاسيما المصالحة الوطنية، و مراجعة قانون الأسرة

، و محاربة الفساد، و مواصلة الإصلاحات. أعيد انتخاب الرئيس بوتفليقة يوم 8 ابريل 2004

بما يقارب 85% من الأصوات.
رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : ( 4 )  
قديم 2008-11-12
 
::مدير سابق::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  smail-dz غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 3
تاريخ التسجيل : Oct 2008
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة : بلد الشهداء
عدد المشاركات : 2,683 [+]
عدد النقاط : 399
قوة الترشيح : smail-dz محترف الابداعsmail-dz محترف الابداعsmail-dz محترف الابداعsmail-dz محترف الابداع
افتراضي

لمحة عن الدولة الجزائرية ( تابع )

الثقافة الجزائرية:

تغير المناخ الثقافي في جزائر فرنسا، كذلك بسبب الكفاح الشرس للإستقلال، و أيضا سياسات ما

بعد الإستقلال.

تشكل مجتمع هجين، ثقافته المتنوعة، كادت تفجر المجتمع، لولا شعارات الوحدة الوطنية.

السياسات الشعوبية التي سار عليها أتباع بومدين، خلقت عنفا داخليا كبيرا، التحديث قابله إرادة

الدولة لإحياء التراث الإسلامي. كانت المدن الكبيرة، مسرح الصراعات بين الثقافات المختلفة،

و حتى القرى و المداشر، اخذت قسطها من مختلف المد السياسي و الثقافي الذي مر عليها.

كانت المناطق المعزولة فقط، في الجنوب، سليمة بين المد الحداثي العلماني، و الإسلامي

الرجعي.

كما حدث في شمال افريقيا، شاهد جيل الإستقلال أفلام هوليوود المغرية، منزعجا من أنواع

الثقافة التقليدية. سبب هذا ردة من علماء الدين، رافقه تطرف، ساعده أيضا عقلية الرئيس بن بلة

الشعوبية الإسلامية.

النقل:

الطرق في الجزائر:

لدى البلد، 104ألف كم من الطرقات، 2/3 منها ممهد. يمكن اعتبار 640 كم منها خطوط

سيارة سريعة، ما يميزها ضعف شبكة الجنوب خاصة.

30ألف كم من الطرق الوطنية routes nationales، عشرون ألف من الطرق الثانوية

بين الولايات chemins de wilaya، غيرها طرق مهمشة بين البلديات، chemins

communaux، المسؤولة عن العناية بها.

وزارة الأشغال العمومية مسؤولة عن صيانة الطرق الوطنية.

سيفك مشروع خط غرب-شرق، العزلة عن الوطن الواحد، و سيخلق حركية تجارية، هذا إن تم

في آجاله.

والطريق السيار شرق غرب الذى قارب على نهايته (سنة التسليم 2009 ) يمتد من الحدود


الغربية مع المغرب إلى الحدود الشرقية مع تونس بمسافة 1298 كلم ليكون اطول طريق سيار

في افريقيا حيث سيخلق أزيد من 100 ألف منصب عمل ويسهّل حركة المرور وتسريع نمو

الاقتصادى.



سكك الحديد:

الشركة الوطنية للنقل للسكك الحديد 'SNTF' هي مسيرة ل 4200 كم من السكك الحديدية

المتصلة بالعاصمة و كبرى المدن، ذات الفاعلية المحدودة. توجد حاليا 300 كم سكة عريضة،

للشحن بين المناجم و عنابة، كلها مكهربة.

شبكة السكك موصولة بالشبكتين التونسية و المغربية، في اتسعينات و بسبب الأزمة الإقتصادية و

أعمال الإرهاب تقلص عدد مستعملي القطار كما تقلصت حمولتة البضائع المشحونة بالسكك .

خصصت الدولة 5.5 مليار أورو لتطوير و تحديث القطاع، فقبل نهاية 2010 خطوط جديدة

ستدخل الخدمة إضافة إلي كهربة كل الشبكة الشمالية، الهدف هو مضاعفة عدد المسافرين

السنوي إلى حدود 80 مليون مسافر سنويا و تخفيف الضغط على شبكة الطرقات.

اقتنت الشركة في نهاية 2007، 30 عربة جر من جنرال موتورز، كما سيدخل ميترو الجزائر

الخدمة ب14 قاطرة مكهربة ليسمح بنقل 41.000 مسافر بالساعة في نهاية 2008.

صورة توضح استئناف العمل في مترو الأنفاق في عام 2001.



الموانئ:

لدى الجزائر عدة مرافىء مملوكة للدولة بشركتين SNTM-CNAN في العاصمة، عنابة،

أرزيو، بجاية، جنجن، جيجل، مستغانم، وهران و سكيكدة. أشدها حركية ميناء أرزيو، ب40

مليون طن من النفط .

اشترت مؤخرا مؤانىء دبي، حصة مهمة من إدارة المرافىء، تمهيدا لخوصصتها.




الطيران المدني، و المطارات:

للجزائر 124 مطار، 35 بسطح دائم الظهور، 4 منها كبرى، قسنطينة، العاصمة، وهران،

عنابة. أكبرها مطار هواري بومدين الدولي، بقدرة 6 مليون مسافر. الشركة الجوية الجزائرية،

وطنية، تمتلك القسط كله من القطاع، رغم منافسة ثمان شركات خاصة، و التي ماتت احداها

(الخليفة للطيران) في ظروف مشبوهة، و التي تأسست عام 1946، كفرع للجوية الفرنسية، و

تم تأميمها في 1972 عندما اشترتها الحكومة. وتوجد شركات اخرى تعمل مع شركات النفط

واهمها شركة الطاسيلي للطيران التابعة لسونطراك . تم مؤخرا، فتح فرع مباشر للطيران

الكندي، بعد أن كانت السفرية لكندا على مرحلتين، من أوروبا.

نقره على هذا الشريط لعرض الصورة بالمقاس الحقيقي


( يتبع )
رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : ( 5 )  
قديم 2008-11-12
 
::مدير سابق::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  smail-dz غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 3
تاريخ التسجيل : Oct 2008
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة : بلد الشهداء
عدد المشاركات : 2,683 [+]
عدد النقاط : 399
قوة الترشيح : smail-dz محترف الابداعsmail-dz محترف الابداعsmail-dz محترف الابداعsmail-dz محترف الابداع
افتراضي

لمحة عن


الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية

قيام الدولة الجزائرية الحديثة

تأسست الدولة الجزائرية الحديثة على يد الأمير عبدالقادر فهو رجل دين و شاعر وفيلسوف

وسياسي و محارب في آن واحد. إشتهر بمناهضته للإحتلال الفرنسي للجزائر.؛ بايعه رؤساء

القبائل سنة 1248/1832 بعد أبيه محيي الدين على نصرة الإسلام، ولقّبوه بناصر الدين،

فجمع كلمتها، وخاض المعارك دفاعا عن الجزائر، وانتصر في عدة معارك ضد الإحتلال

الفرنسي .




عقد مع الفرنسيّين معاهدة 1250/1834 وتفرّغ للإصلاحات الداخليّة، ونظّم دولته على أسس

إسلاميّة، ولم يعترف بسيادة فرنسا على بلاده، وكان حاكماً جريئاً، شجاعاً، يتقدّم الجيوش بنفسه،

نظّم مملكته إلى ثماني خلافات، وأقام جهازاً إدارياً مسلسل الرئاسات، ونظّم القضاء، وأسّس

مجلساً ثورياً، وأنشأ مصانع الأسلحة والبارود، وملابس الجند، وجمع الزكاة، وبنى مدينة

(تقدمة) وكثيراً من المعامل، وافتتح المدارس، وضرب النقود (المحمديّة) ونظّم جيشاً قوامه

عشرة آلاف جندي ، وافاه الأجل بدمشق في منتصف ليلة 24 مايو 1883 عن عمر يناهز 76

عامًا، وقد دفن بجوار الشيخ ابن عربي بالصالحية بدمشق وبعد استقلال الجزائر نقلت جثمانه

إلى الجزائر عام 1965.

الموقع الجغرافي:

الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية دولة تقع شمال القارة الأفريقية، يحدها شمالاً البحر

الأبيض المتوسط، وغربا المغرب و الصحراء الغربية ومن الجنوب الغربي موريتانيا و مالي

وفي الجنوب الشرقي النيجر. شرقا ليبيا و في الشمال الشرقي تونس.

الجزائر عضو مؤسس في منظمة المغرب العربي سنة 1988 ، عضو في جامعة الدول

العربية و منظمة الأمم المتحدة منذ استقلالها ، عضو في منظمة الوحدة الأفريقية و العديد من

المؤسسات العالمية و الإقليمية.

إستقلالها:

أعلن إستقلال الجزائر عن الإستدمار الفرنسي يوم 5 جويلية 1962 وهو نفس اليوم الذي

دخلت فيه فرنسا إلى الجزائر سنة 1830

التسمية الرسمية :

الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية

العملة : الدينار الجزائري
النشيد الوطني قسما

المساحـــــة :

2,381,740 كم2 فهي بذلك ثاني أكبر بلد أفريقي و عربي بعد السودان، والحادي عشر

عالميا.

عدد السكـــان :

بلغ عدد سكان الجزائر33,8 مليون نسمة سنة 2007(%50 دون سن 20 سنة) 1/3

من السكان بربر

العاصمــــة :

الجــزائر

اللغات الرسمـية :

العربية

الديــــــن :

الإســـــــلام

النظام السياســـي :


جمهــــوري رئاســي

رئيس الجمهوريـــة :

عبد العزيز بوتفليقة ( منذ 15 أفريل 1999)



رئيس الحكومة

احمد أويحي



الاحزاب السياسية :

أهم الأحزاب الممثلة في البرلمان :

جبهـة التحـرير الوطنـي

التجمّع الوطني الدّيمقراطي

حـركة مجتمع السّلم

حركة الإصلاح الوطني

حـزب العمــّال

الأحـــرار

الجبهة الوطنيّة الجزائريّة

حركـة النهضة

معطيات اقتصاديـــة : مؤشـــرات اقتصادية

الناتج الداخلي الخــام :45 مليار دولار (2007)

الناتج الداخلي الخاص للفرد : 1650 دولار أمريكي

نسبة النمو : 5,3%

مؤشـر النمو الإنساني : 1،2 %

( يتبع )
رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : ( 6 )  
قديم 2008-11-12
 
::مدير سابق::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  smail-dz غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 3
تاريخ التسجيل : Oct 2008
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة : بلد الشهداء
عدد المشاركات : 2,683 [+]
عدد النقاط : 399
قوة الترشيح : smail-dz محترف الابداعsmail-dz محترف الابداعsmail-dz محترف الابداعsmail-dz محترف الابداع
افتراضي

التضاريس :

تباين بين الشريط الساحلي الخصب، زوج جبال الأطلس المتوازي، و الصحراء الواسعة من

الجنوب.

التل:

في الشمال، وعلى امتداد ساحل المتوسط، تمتد سهول التل الجزائري بعرض متباين (من

80 إلى 190 كلم) و تحتوي على معظم الأراضي الزراعية كذلك الكثافة السكانية. سهول

متيجة التي كانت مستنقع ملاريا، قبل أن يوظفها الفرنسيون، سهول بجاية. كان الفرنسيون أيضا

من أدخل الحمضيات في هذه المنطقة.

الهضاب العليا و الأطلس الصحراوي:

تتوزع الهضاب على 600كم شرق الحدود المغربية،

أراضي سهبية، متعرجة، بين التل و الأطلس الصحراوي. ارتفاعها بين 1100 و 1300م

من بارتفاع من الغرب لتنزل في الشرق حدود 400كم. تربتها رسوبية، من آثار نحت الجبال

مع بحيرات مالحة.

يأتي بعدها حزام مشكل من 3 سلاسل جبلية، جبال القصور على حدود المغرب، العمور، ثم

أولاد نايل جنوب الجزائر. تحصل الجبال على قسط أوفر من الأمطار مقارنة بالهضاب،

تجاورها أراضي خصبة، لكن مياه هذه الجبال تغيب في الصحراء، ممدة الواحات بمياه جوفية،

خلال الخط الشمالي للصحراء. بسكرة، الأغواط و بشار، مدن تتواجد في المنطقة.

لهذا الحزام أيضا الفضل في إبقاء الشمال الشرقي بشتاء بارد و مثلج.

الشمال الشرقي:

شرق الجزائر جبال، أحواض و سهول. يختلف عن غرب البلاد كونه غير

مواز للساحل. جزءه الجنوبي: الجرف و مرتفعات الأوراس التي لعبت دورا تاريخيا منذ زمن

الرومان. الشمال يجاور القبائل الصغرى المعزولة عن الكبرى بأطراف التل و واد الصومام.

الساحل عندها جبلي، و القليل جدا من الأراضي المنبسطة في بجاية، سكيكدة، عنابة.

داخليا، نجد كثيرا من السهول المرتفعة، في سطيف و قسنطينة، تم تطويرها خلال الحقبة

الفرنسية، لتصبح موردها من القمح. تتجمع المياه السطحية في المنطقة (الشطوط) (النقطة

الدنيا: شط ملغيغ، 40 مترا تحت مستوى سطح البحر).

الصحراء الكبرى:

جنوب الأطلس الصحراوي، تمتد الصحراء الجزائرية، التي تمثل لوحدها

أكثر من 80 % من المساحة الكلية للجزائر. ليست كلها (كما يعتقد البعض) رمالا، عدة

هضاب صخرية و سهول حجرية تتخللها منطقتان رمليتان (العرق الغربي الكير و العرق

الشرقي الكبير) و اللتان تمثلان مساحات شاسعة من الهضاب الرملية. في منطقة الهقار بالقرب

من تمنراست (أو تمنغاست بالأمازيغية) تتواجد أعلى قمة في البلاد و هي قمة تاهات 3,303م.
يحوي الجزء الشمالي منها واحات كثيرة، أشهرها واحة أنفوسة، وورقلة، وحاسي مسعود في

الجنوب الشرقي.

ما يجهله الكثير، سقوط الثلوج جنوبا

ليس في البلاد أنهار دائمة الجريان، إنما أودية (وادي الشلف أطولها، 725كم من الأطلس

التلي للبحر المتوسط) تمتلىء بالمياه في الشتاء ، ثم تنضب لتتحول إلى مراعٍ خصبة، أو لتصير

أحواضا مغلقة (الشطوط) وأهمها شط الحضنة ومليلغ ، وتتكوّن من صحار رملية (العرق)

وحجرية (جمادة).

المناخ :

مناخ متوسطي شمالاً، بشتاء معتدل و ممطر نسبيا، و حرارة بين 21-24 مؤية صيفا و 10-

12 مؤية شتاء.

الهضاب، أمطارها الأقل نسبة، شتاءها مثلج، ببرودة أدنى من الصفر مؤية أحيانا. صيفها جاف

حار.

الجو في الجنوب صحراوي، بليالي منعشة، صيفه بدرجات فوق 50، يحمل رياح السيروكو

(المعروفة بالشهيلي)، كما تتخلل شتاءه أمطار موسمية.

تقدر المطرية شمالا ب400-600 ملم سنويا، بزيادة من الغرب إلى الشرق، لتبلغ أقصاها في

شمال شرق البلاد بمعدل 1000ملم أحيانا.

لمعرفة المناخ حاليا: موقع هيئة الأرصاد الجوية

نقره على هذا الشريط لعرض الصورة بالمقاس الحقيقي


البيئة :

أحد العوامل الخطيرة على البيئة، زحف الصحراء على الهضاب العليا و الشمال الزراعي

البلاد، ما يسمى بظاهرة التصحر. التقاليد الزراعية القديمة و استغلال غير عقلاني للأرض

ساهما في تعريتها، عانت الثروة الغابية أثناء الإستعمار، قدرت سنة 1967 ب2.4 مليون

هكتار، حين كانت 4 ملاين قبل 1830.

قامت الحكومة بحملات تشجير ضخمة خلال السبعينات (السد الأخضر) على مستوى خط

الأطلس الصحراوي، من المغرب لتونس، 1500 كم طولا، إلى 20كم عرضا. وقع الخيار

على شجرة الصنوبر، المقاومة للجفاف، لإعادة التوازن المفقود للمحيط الغابي، حيث دخلت

الصحراء لغاية مدينة بوسعادة، الموجودة في الهضاب العليا. للأسف، تخلت الدولة عن البرنامج


أواخر 1980، لضعف الدعم المالي.

نقره على هذا الشريط لعرض الصورة بالمقاس الحقيقي


إضافة لهذا، تفريغ للمجاري و الفضلا ت الكيمياوية يدمر السواحل، نهب رمال الوديان، الشيء

الذي يغير مجرى سيرها، ندرة مياه، مع أهمال ترشيد الإستهلاك.

تحلية المياه صارت ضرورة، في حين بدأت جنرال إلكتريك عام 2005 أضخم مشروع لتحلية

المياه في إفريقيا.

نقره على هذا الشريط لعرض الصورة بالمقاس الحقيقي


الموارد الطبيعية:

موارد البلد تتمثل في البترول، الغاز الطبيعي، الحديد الخام، الفوسفات، اليورانيوم جنوبا،

الرصاص و الزنك. مخزونها متواضع من النفط، 12 مليار برميل. مخزونها من الغاز ثامن

مخزون في العالم، 80 مليار متر مكعب. أكتشف الذهب خلال التسعينيات، إلا أن استغلاله

مازال حديثا.


استغلال الأرض:

3.5 من أراضيها للزراعة، 0.25 خضراء دائمة، 96.5 غيرها. أكثر

من 4/5 أرضها صحراء.


الحياة البرية:

كانت الجزائر لحد قريب (دخول الفرنسيين) غنية بأنواع الحياة البرية، حيث تواجد أسد

الأطلس مثلا، إلى غاية شمال البلاد. التغير العنيف في المساحات الغابية، سبب انقراض كثير

من الأصناف، لم يبق ملفتا منها سوى: فنك الصحراء، رمز الدولة الرياضي، حيوان اليربوع،

تيس الجبال، الخنزير الوحشي شمالا، ابن آوى، الأرانب البرية، الزواحف، الظبيان وعدد من

قطط الصحراء. انقرضت ظبيان المها و غزلان الداما في 1990.

المجتمع الجزائري :

المجتمع في أية دولة، هو مجموعة الأفراد (رجال و نساء) التي تختار العيش في دولة واحدة،

ترعاها قوانين تنتخبها و تصادق عليها.

يبلغ عدد سكان الجزائر 33 مليون نسمة الغالبية العظمى منهم مسلمون. يشكل العرب القومية

الأكبر عددا يليهم الأمازيغ بنسبة 20% من السكان.

اقرأ أيضا: سكان الجزائر

بشكل متقارب، الشعب الجزائري، كالشعوب المغاربية لها تاريخ مشترك، فروق داخل المجتمع

الجزائري، نتيجة تاريخية لإحتكاك الأجناس التي عاشت على الأرض، العزلة التي أختارتها

فئات، كذلك أنواع التواصل التي شهدتها فئات أخرى.



عطل رسمية:

تغيرت العطلة الأسبوعية في 1976 بقرار رسمي، إلى الخميس و الجمعة. الحكومة تدرس

لغيها للجمعة و السبت.

دينية:

الأول من محرم. عيد الأضحى. عيد الفطر.يوم عاشوراء.

وطنية:

5 جويلية عيد الاستقلال. 1 نوفمبر عيد اندلاع الثورة التحريرية.

أعياد بدون عطل رسمية:

أعياد الأمازيغ الخاصة: عيد يناير لرأس السنة، 12-

13 جانفي. تافسوت، 20 أفريل، عيد الربيع.

من جهة الدولة، نلحظ 8 ماي، ذكرى مجازر الفرنسيين شرق الجزائر، مؤتمر الصومام،

و يوم المهاجر

التربية والتعليم :

تراجع التعليم و مناهجه في جزائر العثمانيين، لينحصر في المساجد و الزوايا، حول الدين

وأصول اللغة، لتهمل بقية العلوم. الأمية كانت ضعيفة، نظرا لارتباط اللغة مع الدين للأغلبية

المسلمة، ويروي الفرنسيون أنفسهم، كيف أن الأمية في فرنسا كانت أعلى منها في الجزائر ب

55% زمن دخولهم عليها في 1830 .

ألغي التفريق بين الطلبة الفرنسيين و الجزائريين سنة 1949، صاحبته زيادة في عدد الطلاب

المسلمين في 1954، بعد مخطط قسنطينة الديغولي لإنعاش البلد وإحياء ارتباطه بقرنسا الأم.

كان للتعليم الفرنسي أو المفرنس، الفضل في إعادة العلوم التطبيقية، لكنه كان موجها لدعم

السياسة الفرنسية و ثقافتها في البلد. أغلبية من أولاد المعمرين كطلبة. الفرنسية لغة التعليم

الأساسية، والعربية كلغة لمن أراد تعلمها.

صاحبت الفوضى بدايات التعليم بعد الاستقلال، نتيجة للمسؤولية المفاجئة التي مسكها أصحاب

القرار الثوري أيامها.

( يبع )
رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : ( 7 )  
قديم 2008-11-12
 
::مدير سابق::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  smail-dz غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 3
تاريخ التسجيل : Oct 2008
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة : بلد الشهداء
عدد المشاركات : 2,683 [+]
عدد النقاط : 399
قوة الترشيح : smail-dz محترف الابداعsmail-dz محترف الابداعsmail-dz محترف الابداعsmail-dz محترف الابداع
افتراضي

الإقتصاد الجزائري :

كانت الجزائر (مازالت) خلال 1993 في مرحلة انتقالية، مغيرة النهج المركزي الاشتراكي

نحو اقتصاد السوق. في هذا النسق، لعبت مواردها الطبيعية الدور الاهم.

الجزائر ثاني أغنى دول إفريقيا، بعد جنوب إفريقيا. 120 مليار دولار كدخل قومي، يقابله

255 مليار دولار، لصالح جنوب إفريقيا.

لعبت الاشتراكية دورها في تعطيل الدور الزراعي، متوجهة نحو القطاع الصناعي بدون

جاهزية، لكن بقدوم الرئيس الشاذلي بن جديد تأكدت أهمية تغيير السياسة القديمة ككل. كانت

أحداث أكتوبر الأسود في 1988 وراء تسريع عملية الإصلاح. ما أصطلح عليه باسم ثورة

الكسكسي هو الإصلاحات السياسية و الاقتصادية أثناء فترة الرئيس، كان انخفاض أسعار البترول

عالميا في 1986، وراء أزمة البلاد وقتها.

يشكل قطاع المحروقات الركيزة الأساسية لاقتصاد البلاد، حوالي 60% من الميزانية العامة ،

و 30 من الناتج الإجمالي المحلي ، 95 من إجمالي الصادرات.

كان الهدف الأساسي من الإصلاحات، التحول لاقتصاد السوق، طلبا للاستثمارات الاجنبية، و

خلق مناخ تنافسي داخل البلد. تركت الدولة التسيير في المؤسسات العمومية بنسبة 2/3 و

ألغت احتكارها للإستيراد. أخيرا، شجعت بكثرة خصخصة القطاع الزراعي.

ارتفعت المؤشرات الاقتصادية في الجزائر في النصف الثاني من سنوات التسعينيات ، ويرجع

ذلك إلى دعم البنك الدولي لسياسة الإصلاحات وعملية إعادة جدولة الديون التي أقرها نادي

باريس.

مع هذا، و في تقرير لمنظمة الشفافية الدولية لمكافحة الفساد، تقهقرت الجزائر من المرتبة 84

إلى 99، بعد كولومبيا وغانا، لعام 2007



السياسة الجزائرية :

لجزائر جمهورية ذات طابع ديموقراطي، بدستور، و رئاسة قوية، كما تم منذ 1990 م، إقرار التعددية الحزبية.

الجزائر تفرق رسميا بين السلطات الثلاث، تنفيذية، تشريعية، و قضائية. بشكل عام، يسهر

الرئيس و الجهاز التنفيذي على تطبيق القوانين، التي يسنها البرلمان الجزائري، و يقرر القضاء

في الأحكام المدنية و الجزائية.


أحزاب الجزائر: انتخابات رئاسية جزائرية.

تاريخيا، كان إرث الماضي سبب الثقل السياسي حاليا، فلسنوات حكم حزب واحد عسكري بدون

محاسبة، بعدوانية ضد أشباه البرجوازيين (فرحات عباس، عبان رمضان...) و عند هزات

الإقتصاد في الثمانينات، بان عجز العسكر، و ما زاد الطين بلة، تشوش سياسي ثم أزمة انسانية،

كان وراءها دائما سياسة بومدين الأولى في الحكم.


مصطلحات:

تستعمل الصحافة الجزائرية عادة، تعريبا لأسماء الأحزاب الفرنسي، فجبهة التحرير الوطني،

التي اختصارها FLN بالفرنسية، لا يكتب أف أل ان، بل، الأفلان، نفس الشيء

، مع الأمدياس، MDS، الأرندي، من RND.

الأمن الوطني :


للجزائر قوات عسكرية وفيرة، جيدة العدة نوعا ما، ضد العدوان الخارجي، أو الاضطراب

الداخلي. الجيش الوطني الشعبي، ANP، يحوي قوات برية، بحرية، و جوية.

القوات البرية :

يحاول الجيش الجزائري اللحاق بتطورات العسكرية سواء من الناحية الإستيراديةاوالتصنيعية


للجيش وهي تطور مع إيران صواريخ يزيد مداها 3500 كم واشترت رخصة تجديد سوخوي

24 الروسية وتصنع القطع البحرية من نوع كورفيت بتريير و تصنيع أول فرقاطة مع روسيا.

لكن تبقى القوات البرية بامكانيات متوسطة نسبيا رغم التطويرات الحاصلة في الأعوام الماضية

بحيث أضافة الجزائر لترسانتها البرية دبابة t90 الروسية الصنع

صورة الدبابة t90





القوات البحرية :

تعد قوة الجزائر البحرية أول بحرية عربياوثالت اسلاميا ما بعد بكستان وايران، أما عالميا فتحتل

المرتبة 20

وتنقسم البحرية الجزائرية الى ثلاثة واجهات الواجهة الغربية

حيث توجد اكبر القواعد البحرية وهي مرسى الكبير والتي تملك موقع استراتيجي هام حيث

تدخل السفن في انفاق لاداخل الجبل

حيث تكون في مامن من القصف اما تغطية الجوية

فتضمنها طائراتSU-24MKI وطائرات هلكبتر نوع KA-32 اما طائرات الاستطلاع فهي

نوع

F-27 وCASA295 للاستطلاع والحرب الالكترونية اما انضمةالدفاع عن السواحل فهي

من نوع

SS-C3


الصاروخ kh-35





القوات الجوية :

عززت الجزائر في الأونة الأخيرة ترسانتها من الطائرة الحربية فقد وصل عدد الطائرات

الحربية إلى حوالي 600 طائرة حربية نصفها من نوع ميج 29 س المحدثة في العام2004

وبامكان طائرة الميج 29 س التصدي لطائرة F16 الأمريكية الصنع والوقوف ندا لند معها

وفي هذا المجال أيضا اقتنت أيضا عددا كبيرا من السوخوي 30 الحديثة هذا مايجعل الجزائر

تتفوق في سلا ح الطيران على دول مثل إيران






الخدمة الوطنية :

الخدمة الوطنية فيها يكون ابتداءا من سن 18 إلى سن 30

الدرك الوطني:

الوحدة شبه العسكرية، شرطي المناطق الريفية. تسهر على الأمن خارجي، الجمارك الجزائرية.

نقره على هذا الشريط لعرض الصورة بالمقاس الحقيقي


الجيش الي أعيدت هيكلته منذ 1993، كان له العديد من الوحدات المستقلة، من السرايا و

الألوية. سبقها، وحدات عسكرية دربت في تونس والمغرب خلال حرب 54. في 1993،

كانت قوات الجو مجهزة ب193 مقاتلة و58 مروحية قتالية. البحرية شكلتها قوات الفرقاطة،

الطرّادة وسفن الصواريخ. مع 2 من الغواصات الألمانية.

باستثناء مناوشات مع المغرب في 1976، لم يدخل الجيش في حرب كبيرة. لهذا، مازالت قوة

ردعه دون تجربة.

كان تجهيز الجيش أول مرة من الاتحاد السوفياتي، بعتاد جيد، أدى الزمن لتهالكه خلال عشريتين

بعدها. خلال العشرية السوداء، أجلت الجزائر طلبات جديدة، وأعطت أولوية لتحديث المعدات

الموجودة، وتطوير صيانتها، مع طلبها أجهزة تنصت ومراقبة من الدول الغربية، لمكافحة

الإرهاب، الشيء الذي منعته إياءها، بحجج عدم ديموقراطية نظامها خلال التسعينات.

شكل الانفاق المالي على الجيش، بأقسامه خلال 2005، حوالي 2.8 من الدخل السنوي للبلد.

أكثر من نصف المنخرطين في الجيش، من المجندين إلزاميا، تغير نشاطهم من الوحدات

الدفاعية، إلى التدخلات المحلية خلال عهد الشاذلي، بعد الثمانينات.

ترتيب الدول العربية -القوات البرية-

1- جمهورية مصر العربية

2- الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية

3- المملكة العربية السعودية

ترتيب الدول العربية -القوات البحرية-

1- الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية

2-جمهورية مصر العربية

3-المملكة المغربية

ترتيب الدول العربية -القوات الجوية-

1-الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية

2-المملكة العربية السعودية

3-جمهورية مصر العربية


الشرطة :

تنظيم الشرطة الجزائرية

هياكل الشرطة

تتربع الجزائر على مساحة تقدر ب 2.381.541 كلم²و تنقسم إداريا إلى:

48 ولاية.

548 دائرة.

1541 بلدية.

و تنتظم الشرطة الجزائرية طبقا للتنظيم الإداري الوطني كما يلي :

على مستوى الولاية : أمن الولاية.

على مستوى الدائرة : أمن الدائرة.

على مستوى البلدية : الأمن الحضري

مهام الشرطة الجزائرية

تتولى المديرية العامة للأمن الوطني في إطار صلاحياتها السهر على إحترام القوانيـــن و

ضمان حماية الأشخاص و الممتلكات،


التنظيمات لا سيما:


التحري و معاينة المخالفات الجزائية و كذا البحث و إلقاء القبض على مرتكبيها،

الحفاظ و إسترجاع الأمن العمومي،

البحث عن المعلومات لفائدة السلطات المختصة،

الوقاية من الجريمة و الإنحراف،

مراقبة حركة تدفق الأشخاص على الحدود،

المساهمة في عمليات أمن الدولة،

السهر على حماية الموانئ، المطارات و بعض المؤسسات العمومية أو الممثليات الأجنبية،

ضمان الشرطة الإدارية،

المشاركة في العمليات الكبرى للدولة في إطار المهام المنوطة بها.




التعديل الأخير تم بواسطة smail-dz ; 2008-11-13 الساعة 01:49 PM
رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : ( 8 )  
قديم 2008-11-13
 
::صــديق المنتدى::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  Ahmed_Sat غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 4
تاريخ التسجيل : Oct 2008
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 1,916 [+]
عدد النقاط : 300
قوة الترشيح : Ahmed_Sat محترفAhmed_Sat محترفAhmed_Sat محترفAhmed_Sat محترف
افتراضي

بارك الله فيك أخي على المجهود الرائع


كعادتك دائما مميز
رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : ( 9 )  
قديم 2008-11-15
 

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  براءة غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 36
تاريخ التسجيل : Oct 2008
الدولة :
العمر :
الجنس :  female
مكان الإقامة : 3ALGERIA
عدد المشاركات : 1,331 [+]
عدد النقاط : 117
قوة الترشيح : براءة مبدعبراءة مبدع
Hewar Smail.dz

موضوع مميز ومفيد شكرا لك أخي الكريم ... فمن الجيد أن تبادر بمثل هذه المعلومات التي يجب علينا كشعب جزائري أن نكون على علم بها
رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : ( 10 )  
قديم 2008-11-16
 
::مدير سابق::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  smail-dz غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 3
تاريخ التسجيل : Oct 2008
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة : بلد الشهداء
عدد المشاركات : 2,683 [+]
عدد النقاط : 399
قوة الترشيح : smail-dz محترف الابداعsmail-dz محترف الابداعsmail-dz محترف الابداعsmail-dz محترف الابداع
افتراضي

أخي الكريم احمد ، أختي الكريمة شفاء


مروركم زاد الموضوع اشراقا و بهاءا

الف شكر لكم
رد مع اقتباس

مواقع النشر (المفضلة)



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

لمحة على دولة الجزائر



الساعة الآن 08:53 AM

Powered by vBulletin® Version 3.8.3
.Copyright ©2000 - 2009, Jelsoft Enterprises Ltd
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتديات شباب الجزائر ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك (ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر)
Designed & Developed by shababdz.com
جميع الحقوق محفوظة ©2014, منتدى شباب الجزائر لكل العرب