منتديات شباب الجزائر

العودة   منتدى شباب الجزائر لكل العرب > الأقسام العامــة > قسم اخبار الصحف

قسم اخبار الصحف [خاص] بما تنشره الصحف الجزائرية والعربية[كل ما ينشر هنا منقول من الصحف والجرائد]

عبد الحفيظ بوالصوف.. داهية المخابرات الذي تنكر في زي “طلاّب”

الكلمات الدلالية (Tags)
لا يوجد
 
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أنا عّساس بسوناطراك لكنني داهية مشهور Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2014-02-03 08:04 AM
حقد على الجزائر وعلى المخابرات* Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2013-03-06 10:08 PM
عبد الحفيظ أربيش : المنتخب الجزائري تطور Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2012-07-15 08:48 PM
كيف تنكر على امرأة متبرجة؟؟ أم أنس ركن كن داعيا 3 2011-10-02 02:00 PM
"الجزائر تملك مدربا داهية... وأرشحها بقوة للمونديال" جزائرية حتى النخاع منتدى الكورة الجزائرية 8 2009-11-03 07:20 PM

 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2014-02-09
 
:: الادارة العامة ::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  Emir Abdelkader غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 11609
تاريخ التسجيل : Aug 2011
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة : باتنة
عدد المشاركات : 45,954 [+]
عدد النقاط : 3119
قوة الترشيح : Emir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond repute
Manqool عبد الحفيظ بوالصوف.. داهية المخابرات الذي تنكر في زي “طلاّب”

عبد الحفيظ بوالصوف.. داهية المخابرات الذي تنكر في زي “طلاّب”



“السي مبروك”.. أبو المخابــــرات في الثـــــورة وتكنوقــــراطي الإستقــــلال
هكـــــذا ساهم بوالصــــوف في مساعـدة صـــدام لبناء جيشـــه القوي
سي مبروك أو أبو المخابرات الجزائرية أو عبد الحفيظ بوالصوف هي أسماء تجلت في رجل واحد عرف بتفكيره البعيد وإستراتيجية مركزة على التضحية وحب الوطن.
وللتعرف أكثر على شخصية هذا البطل ابن ميلة قامت “البلاد “بزيارة لعائلة المجاهد عبد الحفيظ بوالصوف، وقد استقبلنا عمي عبد المالك صاحب 85 سنة وهو ابن عم ابن ميلة وفخرها، فرغم كبر سنه ومرضه كان الحديث عن سي مبروك يجعله في حالة نشاط غير عادية ويلتقي مع صحفية “البلاد” بمقهى إنترنت قريب من منزله بميلة حيث بدا مباشرة بوصف ملامح بطل ميلة والذي كان حسبه تبدو على محياه ومند نعومة أظافره ملامح الشهامة والبطولة كما كان يقف وقفة الرجال حازما في معاملاته يميل كثيرا إلى العزلة والوحدة، فقلما شارك أصدقاءه اللعب والمزاح قليل الكلام، أبيض البشرة طويل القامة وممتلئ الجسم ويرتدي نظارات لأنه كان لا يرى بصورة جيدة. وقال عنه أيضا “ابن عمي خليل ولد يوم 17/08/1926 في ميلة القديمة حيث تربى وترعرع في طفولته في وسط أسرة محافظة وفقيرة امتهنت الفلاحة لكسب رزقها”. كما أضاف امرا آخر عن أكله فحسبه: “يخطف لقمة وينوض” فقد كان قليل الأكل ويأكل في غرفته ووحده في طفولته.
وطنيته كانت سبب فصله من الدراسة
أما عن دراسته فقادته ذاكرته الى جامع مبارك الميلي حيث تعلم القرآن على يد الشيخ بن دخوش، ثم التحق بمقاعد الدراسة بالمدرسة الفرنسية وعمره 8 سنوات حيث قال لنا عمي عبد المالك ورغم ذلك فقد بقي وطنيا “ففي إحدى المرات كان عبد الحفيظ بوالصوف يرسم العلم الوطني، فجاء الأستاذ وقلب الأوراق فوجد صورة العلم الوطني فأخذه إلى المدير الذي تسامح مع سي مبروك وسمح له بالبقاء لمزاولة دراسته. وفي سياق وطنيته دائما أخبرنا محدثنا أنه لما كان النشيد الفرنسي يؤدى في مدرسته كان عبد الحفيظ ينشد مع زملائه إلا أن كان يضع مكان لفظ فرنسا وطننا كان يقول الجزائر وطننا فسمعه أحد المعلمين الفرنسيين وتم استدعاء والده، وقررت إدارة المدرسة فصله فحوله أبوه إلى مدرسة بقسنطينة.
وعن سبب تركه الدراسة قال العم عبد المالك هو الاتهامات الكاذبة التي وجهت له عندما ضحك أحد زملائه على القصة التي رواها الأستاد والتي جرت حول مباراة بين فرنسا والجزائر وأردف قائلا أيضا “وقد كان متميزا بين زملائه بذكائه الخارق”. أما عن عمله فقد تنقل الى قسنطينة للعمل في محل لتنظيف الملابس يملكه معمر بالحي المسمى عوينة الفول.
الحاج عبد المالك يؤكد لـ”البلاد”: “فضولي جعلني عرضة لإهانات وتوبيخات عبد الحفيظ”
بعد أن انقطع اتصالنا بالرجل البطل، قال: “رأيته مرة واحدة بين الجناين مرتديا قشابية بيضاء مقطعة، ملطخة بالزيت يعني في حالة مزرية وأخبرته بأنني عرفته فنظر الي وطلب مني أن أخبر أمه بالحرف الواحد “أخبر أمي أن طلابا يريد كسرة” وطلب مني وضعها فوق حجرة كبيرة نوعا ما وأذهب... فضولي جعلني أتبعه لمعرفة من كان برفقته فرأيت رابح بيطاط وزيغود يوسف يشربون من عين بين الجناين و«يجوزو بالكسرة” فانتبه لي عبد الحفيظ فوبخني ووغضب مني فهممت بالهروب من شدة الخوف منه”. ففي هذه الفترة دخل العمل الاستخباراتي حسب محدثنا وتواصلت سكيكدة الى وهران وتلمسان وبعدها بدأت الثورة وهذه الحكايات وقعت في 1948 آخر مرة جاء إلى ميلة ورأوه فيها.
عمي عبد المالك يقترح علينا التنقل الى ميلة القديمة لمواصلة الحديث..
في أزقة ميلة القديمة ومنحدراتها والتي وجدنا صعوبة في المشي فيها رافقنا ابن عم المجاهد عبد الحفيظ بوالصوف صاحب 85 سنة بخطوات متسارعة وبمساعدة عصاه جعلت جميع من رافق “البلاد” لاغتنام فرصة مشاهدة منزل البطل “سي مبروك” الذي اشتراه جده بمبلغ 20 دينارا عاشت فيه العائلة، يندهشون من تلهف سي عبد المالك من نشاطه غير العادي خاصة أنه قبل إجرائنا هذه الزيارة كان مريضا ولم يبد استعدادا للخروج حتى من منزله المقابل لمديرية الصحة بولاية ميلة، الأمر الثاني هو تمسكه بمفاتيح منزل بوالصوف عبد الحفيظ والتي لا تفارقه أبدا.
في بيت سي مبروك هنا بدأت ذاكرة عمي عبد المالك ترجع أيام طفولته التي قضاها في منزل العائلة الكبيرة، فبمجرد ودخوله لم يترك غرفة ولا جدارا لم يحدثنا عنه “هنا كان عبد الحفيظ يأكل، وهذا الجدار بناه بيديه ولوحده، وهذا الباب.......”. الأمر الذي جعل جميع عائلته ترافقه بنظراتها بفرحة واندهاش.. حيث التفت إلينا الحاج فأخبرنا “كل همومي تنزاح عني بمجرد دخولي بيت سي مبروك”. ففي المجلس الخاص بسي مبروك قال السيد عبد المالك: “كان عند قدومه للمجلس المتمثل في غرفته بمنزله هذا يغلقه ولا يسمح لأحد بالدخول وكان برفقته رابح بيطاط”.
لماذا لقب بأبي المخابرات ولماذا اختار “سي مبروك” اسما ثوريا له؟
وعن ساؤلنا عن سبب تلقيبه بأبي المخابرات، قال عمي عبد المالك “سي الحفيظ هو من أسس جهاز مخابرات قوي للثور1954 ولعب دورا كبيرا في تكوين إطارات في هذا المجال حتى لقب بأبى المخابرات الجزائرية، وأصبح بوالصوف في المجلس الوطني للثورة برتبة عقيد وخلف في سبتمبر 1956 العربي بن مهيدي على رأس المنطقة الخامسة التي أصبحت بعد ذلك الولاية الخامسة، وهذا بعد مؤتمر الصومام المنعقد في 20 أوت 1956، أعاد سي مبروك تقسيم الولاية الخامسة الى ثماني مناطق ونقل الثورة الى غاية حدود جنوب منطقة آفلو حيث طارد جيش التحرير عناصر تابعة “للجنرال” بلونيس الذي كان قد التحق بالجيش الفرنسي. كما استغل عبد الحفيظ بوالصوف انسحاب القوات الفرنسية من المغرب لوضع قواعد في منطقة الحدود المغربية ومكاتب استقبال وتجنيد ومراكز للتكوين العسكري والتقني ليسجل بعمله هذا ولادة المخابرات الخاصة واتخد لنفسه اسما ثوريا هو السي مبروك”.
وأضاف عمي عبد المالك “سي مبروك حاول تحقيق هدف هو وضع جهاز تنصت لسماع اتصالات العدو عبر جهاز الراديو وتشفير رسائل جيش التحرير الوطني ومجهودات إطارات الاتصال والاستعلام المتخرجين من هذه المراكز ساعد كثيرا الثورة، كما أن صوت الثورة كان يسمع بفضل راديو صوت الجزائر الذي انطلق يوم 16 ديسمبر 1956 بالوسائل والإمكانيات اللاسلكية، كانت هذه الإذاعة تبث برامجها باللغة العربية، القبائلية والفرنسية. كما أصبح عضوا في لجنة التنسيق والتنفيذ في سبتمبر عام 1957 التي قامت بتعيينه على رأس مصلحة الاستعلام والاتصال.
عمل بوالصوف تجلى بعد الاستقلال
وعن سؤالنا عن حياة وعمل بوالصوف بعد الاستقلال قال الحاج عبد المالك “صراحة، إن عبد الحفيظ انسحب من الحياة السياسية بعد الاستقلال لكنه نصح رجاله بالعمل الجاد والالتزام بالنضال وبناء الدولة الجزائرية التي وجدت أنه بفضل عمله ومساعديه من الإطارات القادرة على العمل في مجالات هامة كالأمن الداخلي والخارجي للبلاد، الاتصال والاقتصاد، الإدارة المركزية والولائية، الشؤون الخارجية الإذاعة والتلفزة، وسائل الاتصال، البوليس، الدرك...”. كما أكد بقوله “سي مبروك اعتزل السياسة وأوصى جميع الوحدات التي أسسها بالبقاء على علاقة مع قيادة الأركان ووحداتها دون الخوض في السياسة بل تركها للقادة السياسيين. واشتغل هو بالمقابل بأعماله الخاصة، كما كان يردد أنه سيبقى متأهبا إذا ما كان الوطن بحاجة إلى خدماته الى جانب محافظته على العلاقات القوية التي أنشأها مع قادة سياسيين وعسكريين في تونس والمغرب. وكان يتردد على الرئيس السوري السابق حافظ الأسد والرئيس العراقي صدام حسين بحيث أصبح مستشارهما في مجال تجهيز القوات المسلحة...” وأضاف: “السياسة لم تعتزله..” باعتبار عبد الحفيظ بوالصوف من شخصيات الثورة التحريرية التي أثارت جدلا حادا وواسعا أخبرنا محدثنا: “بالرغم من اعتزال بوالصوف السياسة إلا أن السياسة لم تعتزله بحكم المناصب التي تولاها منذ انخراطه وهو مراهق في صفوف الحركة الوطنية مرورا بقيادته لأول جهاز مخابرات جزائري أنشأه في الولاية الخامسة قبل أن يقود نشاطه على كامل القطر الوطني. وفي الخارج بعد تعيينه وزيرا للاستعلامات والتسليح في الحكومة المؤقتة.
علاقة عبد الحفيظ بوالصوف بمقتل عبان رمضان
وحول علاقة بوالصوف بمقتل عبان رمضان وعن حوادث أخرى مع سلطات أخرى، رفض عمي عبد المالك خوض معترك الحديث معنا في هذه النقاط واكتفى بتوضيح صغير بأن اسم الاسطورة “سي مبروك” ذكر اسمه في قضية مقتل عبان رمضان وفي استشهاد العقيد عميروش وهي اتهامات تدخل في خانة الجدل السياسي ولا ترقى لتضع وطنيته وتفانيه ومنجزاته لصالح الثورة محل جدل.
“بعض الباحثين في حياة المجاهد بوالصوف استندوا إلى شهادات لا أعترف بها”
عبر عمي عبد المالك عبر عن استيائه من بعض الباحثين الذين أجروا بحوثا خاصة عن طفولة المجاهد عبد الحفيظ بوالصوف حيث قال: “بعض الباحثين في حياة المجاهد بوالصوف استندوا الى شهادات لا أعترف بها، خاصة في مرحلة طفولته لأنهم استندوا الى شهادات أشخاص لم يعايشوا “سي مبروك” في تلك الفترة والتي لا يعرفها إلا أهله الذين عاشوا في منزله بميلة القديمة”.
“السلطات لم تف بحق أسطورة المخابرات الجزائرية إلا مؤخرا”
أشار عمي عبد المالك بوالصوف إلى أنه جد ممتن للالتفاتة الأخيرة التي قام بها والي ولاية ميلة من خلال إنشاء نصب تذكاري للبطل أمام حديقة البلدية بوسط المدينة، بالإضافة الى عرض أول فيلم وثائقي بدار الثقافة مبارك الميلي مؤخرا من أخراج الإعلامي والمخرج عبد الباقي صلاي، وخاصة بعد رؤيته سيرة حياة أسطورة المخابرات الجزائرية معلقة على باب منزله بميلة القديمة يوم زيارتنا لمنزل المجاهد، وهي من محاسن الصدف حسبه وهنا انتهت زيارتنا وجولتنا القصيؤة جدا في خضم ذكريات حول عبد الحفيظ بوالصوف الرجل الأسطورة، ومازالت هناك أسرار كثيرة حول عمله لم تكتشف بعد. وهنا طالب عمي عبد المالك الباحثين بتعميق بحوثهم وكشف الكثير من الغموض الذي مازال يحوم حول حياة سي مبروك ابن ميلة.




رد مع اقتباس
اعلانات
 

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

عبد الحفيظ بوالصوف.. داهية المخابرات الذي تنكر في زي “طلاّب”



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتدى شباب الجزائر ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

الساعة الآن 12:17 PM

Powered by vBulletin® Version 3.8.7 .Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
Designed & Developed by shababdz.com
جميع الحقوق محفوظة ©2014, منتدى شباب الجزائر لكل العرب