منتديات شباب الجزائر

العودة   منتدى شباب الجزائر لكل العرب > الأقسام العامــة > قسم اخبار الصحف

قسم اخبار الصحف [خاص] بما تنشره الصحف الجزائرية والعربية[كل ما ينشر هنا منقول من الصحف والجرائد]

"كريم وعبان وبن خدة فروا من المواجهة في العاصمة"

الكلمات الدلالية (Tags)
لا يوجد
 
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
مخطط "أمريكي صهيوني" لإقامة "دولة غزة" في "سيناء" يثير جدلا واسعا في "مصر" Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2013-09-12 10:13 PM
"السكتة" لوقف الشهود.. "الهبّالة" لمنع الطلاق والحناء "ترطب" القاضي Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2013-04-18 11:56 PM
كريم "حڤروه" لا أعرف أسباب إبعاده ونعتز بشهادة سعدان Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2013-01-29 11:29 PM
هل ينسي الانسان من تسبب في جرحة """"""""للنقاش إبن الأوراس منتدى النقاش والحوار 18 2012-05-19 06:10 PM
كريم حسن شحاته : الصورة المركبة لوالدي مع سعدان زادت من إصراره على الفوز على "الخضر" مصرية منتدى الكورة العربية 1 2009-11-09 10:47 PM

 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2014-02-12
 
:: الادارة العامة ::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  Emir Abdelkader غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 11609
تاريخ التسجيل : Aug 2011
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة : باتنة
عدد المشاركات : 45,943 [+]
عدد النقاط : 3119
قوة الترشيح : Emir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond repute
Manqool "كريم وعبان وبن خدة فروا من المواجهة في العاصمة"

"كريم وعبان وبن خدة فروا من المواجهة في العاصمة"


قادة الخارج زوّدونا بسلاح لا يصلح.. فقُمنا بدفنه تحت التراب

أطلق الرائد محمد بوسماحة القائد البارز بالولاية التاريخية الرابعة النّار على قادة الثورة في الخارج، وقال إنهم زوّدوا المجاهدين في الداخل بأسلحة «قديمة لا تصلح» مرجعا ذلك إلى «تهاونهم»، ما اضطرّ المُجاهدين حسبه إلى «دفن تلك الأسلحة في التّراب»، وانتقد تصرّف أعضاء لجنة التنسيق والتنفيذ ال «سي سي أو» الذين نعتهم بالفارين من المسؤولية بعد إضراب الثمانية أيام . وأفاد المُلقب خلال الثورة بـ»محمد البرواڤية» في تصريح خصّ به «النهار»، أنّ السنوات بين 1956 و1661 التي شهدت أكبر عدد من العمليات الحربية واشتداد المعارك داخل الوطن، كان فيها المجاهدون في الدّاخل يحصلون على السلاح بمفردهم، وبعد تشييد خطي شال وموريس الذي انطلق مشروعه سنة 1956 وانتهى سنة 1958، انقطع السلاح والمال والمؤونة عن المُجاهدين. وذكر إنّ قادة الثورة في الخارج حينها كانوا «مُتهاونين»، حيث أنهم لم «يقوموا بكامل واجبهم في إدخال السلاح والمال إلى العاصمة، وكانت هناك الكثير من الطرق ليفعلوا.. على غِرار الواجهة البحرية» وقال إنّ هذه العمليّة «كانت سهلة»، مفندا في ذات السياق ما تمّ تداوله بشأن «تكوين طيارين لإدخال السلاح عبر الهيليكوبتر»، وقال إنّ هذا «خرافة» و»غير ممكن» وأنه «كان لا بدّ من البحث عن وسيلة خلال سنوات الجمر وليس بعد وقف القتال». وأدان نفس المتحدث الذي كان مرشحا لقيادة الولاية الرابعة التاريخية تصرف قادة الثورة في الخارج، الذين «فرضوا» على المجاهدين والمسبلين العبور عبر خطي شال وموريس، وقال «إنهم كانوا يدفعون بهم للانتحار»، وهو ما اعتبره ذات المصدر «إهانة وخطأ كبيرا»، حيث مات الكثير من الأبرياء في تلك العمليات، وأضاف أنّ السّلاح الذي كان قادة الخارج يرسلونه خاصة بعد سنة 1958 تاريخ الانتهاء من مشروع خطي شال وموريس كان قديمها يعود إلى الحرب العالمية الثانية و"لا يصلح" وأنّ المجاهدين في الداخل كانوا «يدفنونه في التراب». كما ذكر المسؤول الذي طبق عملية وقف القتال في العاصمة بداية من شهر ماي من سنة 1962، أنّ لجنة التنسيق والتنفيذ سنة 1956 والتي تضم كل من عبان رمضان، بن يوسف بن خدة، كريم بلقاسم، العربي بن مهيدي وسعد دحلب، أخطأت استراتيجيا بالتموقع في «500 متر»، واستدل بالقادة التاريخيين للولاية الرابعة مثل عمر اوعمران واحمد بوڤرة ومحمد بونعامة، هؤلاء، يضيف محدثنا لم يكن لديهم مركز قيادة واحد وإنما كانوا يتنقلون، وهي «الاستراتيجية التي حافظوا من خلالها على الثورة». وأفاد نفس المصدر على هامش الندوة التي شارك فيها بيومية «المجاهد»، أمس، أنّ العقيد عميروش وأحمد بوڤرة «السي محمد»، إضافة إلى السي الحوّاس، قبل اجتماعهم الذي كان مقررا في ديسمبر سنة 1958، كان لهم موقف معادٍ لـ"فرار لجنة التنسيق والتنفيذ" من المنطقة الحرة، خاصّة أنهم لم يعينوا مسؤولين للتنسيق بين الولايات قبل فِرارهم وهُروبهم إلى تونس، وأضاف: "صحيح أنهم اتجهوا إلى تونس من أجل العمل السياسي، ولكن كان عليهم تعيين خليفة لهم". وبشأن الاتهامات التي تداولها بعض المجاهدين القادّة قال: "إنها لم تأت في الزمن والتاريخ المناسبين"، وأنّ تلك الوقائع حدثت "ما بين جوان 1956 وأكتوبر 1957" ولم تُؤثّر كثيرا على سير الثورة، وقال"إنه سيكشف عن الكثير من الوقائع في حينها"


رد مع اقتباس
اعلانات
 

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

"كريم وعبان وبن خدة فروا من المواجهة في العاصمة"



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتدى شباب الجزائر ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

الساعة الآن 06:16 PM

Powered by vBulletin® Version 3.8.7 .Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
Designed & Developed by shababdz.com
جميع الحقوق محفوظة ©2014, منتدى شباب الجزائر لكل العرب