منتديات شباب الجزائر

العودة   منتدى شباب الجزائر لكل العرب > الأقسام العامــة > قسم اخبار الصحف

قسم اخبار الصحف [خاص] بما تنشره الصحف الجزائرية والعربية[كل ما ينشر هنا منقول من الصحف والجرائد]

"الخلايا النائمة السورية وعملاء القذافي يريدون إشعال النار في تونس والجزائر"

الكلمات الدلالية (Tags)
لا يوجد
 
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
"النهضة" ترفض اتهام أطراف خارجية في"إرهاب" تونس Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2013-08-01 11:46 PM
"الجزيرة" و"العربية" انتهتا في تونس، و"فرانس 24" تمارس هواية التهويل Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2013-06-05 01:43 AM
النسخة السورية من "بلاك بلوك" تتوعّد الاسلاميين و"سماسرة الدمّ" Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2013-02-21 05:36 PM
هل تحول "ربيع" الياسمين في تونس إلى "خريف" رماد؟ Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2012-12-21 07:16 PM

 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2014-02-20
 
:: الادارة العامة ::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  Emir Abdelkader غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 11609
تاريخ التسجيل : Aug 2011
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة : باتنة
عدد المشاركات : 45,966 [+]
عدد النقاط : 3119
قوة الترشيح : Emir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond repute
Manqool "الخلايا النائمة السورية وعملاء القذافي يريدون إشعال النار في تونس والجزائر"

السجين السياسي السابق من حركة النهضة ورئيس جمعية البريق صابر الحمروني

"الخلايا النائمة السورية وعملاء القذافي يريدون إشعال النار في تونس والجزائر"




من الأكيد أنّ "المؤامرة" (ضمن جميع معانيها) تمثّل جزءا طبيعيّا من أدوات صنع التاريخ، لكنّها لا تأتي بالوجه الأوحد له، ولا تمثّل ـ كذلك ـ التفسير الأوحد للأحداث (مهما كانت)، لذلك وجب أن نراوح بين حدّين: أوّلها عدم السقوط ضمن مستنقع التصديق دون دليل، وكذلك عدم الإعراض التام.
على هذا المذهب نلتقي ضيف "الشروق اليومي" الذي يقدّم قراءة أخرى لحقائق اعتبرناها (بحكم الترديد) في مقام الحقيقة. صابر الحمروني عرف السجن في سنّ يقل عن العشرين سنة، لمدّة 15 سنة وأسبوعًا، بل كما يقول وقع اعتقاله يوم 17 فيفري 1991 وغادر السجن في 26 فيفري 2006، بتهمة المشاركة في ما يعرف في تونس بقضيّة "باب سويقة".
ضيفنا حقوقيّ يرأس جمعية "البريق" التي تهتمّ بالمساجين وتؤدّي الزيارات للإطلاع على حالهم، وخاصّة سجناء العهد السابق، كذلك هو عارف بدقائق الأمور في تونس ومطلع على عديد الملفات ذات الارتباط بالشأن الأمني، ومتابع جيّد لها.
نحاوره اليوم ليس فقط للإطلاع على الوضع في تونس، بل لنرى وجهة نظره وأيضا استشرافه للأحداث، الذي تبيّن صوابه في السابق وقدرته الانفلات من مما يعتبره المراقبون في تونس أمرًا ثابتًا.

بدءا بما جدّ في جندوبة وما جاء من أخبار، كيف ترى هذه الأحداث؟
لا أرى الحدث معزولا، بل مواصلة لمسار بأكمله، حين أرى أنّها تأتي في ذات الليلة التي عرفت اعلان فشل مؤتمر جنيف 2 للمصالحة السوريّة، وأيضا عودة السفير الإماراتي إلى تونس.

أي رابط بين الأحداث الثلاثة، التي لا نرى بينها علاقة، على الأقل فيما ظهر من معلومات أكيدة؟
اعتبر أنّ الملفّ السوري شديد العلاقة وعميق التأثير في الشأن التونسي، على اعتبار أنّ تونس تأتي البلد الأوّل ضمن مسار "الربيع العربي"، وهي البلد الذي يتخذ رئيسه أوّل قرار بطرد سفير سورية، وكذلك وجب الإشارة إلى أنّ الحادث جدّ في منطقة حدوديّة قريبة من الجزائر ويقيم بها سوريون.

أيّ رابط بين كلّ هذا؟
الجزائر في السابق عانت من الإرهاب، ولم تكن تونس حينها "أرض سلاح"، بينما الآن دخل عنصر ثالث على الخطّ، حين جاء السوريون إلى تونس والجزائر، بعد اشتعال الأوضاع في بلادهم، وبين هؤلاء يوجد عملاء للنظام الليبي، مهمّتهم اشعال الوضع في تونس والذهاب بالعلاقات بين تونس والجزائر نحو الأزمة. أوّلا لإفشال الوضع في تونس وثانيا لإدخال الجزائر في أتون دوّامة.

هذا الكلام يحتاج إلى دليل؟
اعتبر أن بين الجالية السورية في تونس التي يبلغ تعدادها فوق 100 ألف، "خلايا نائمة"، وكذلك من ناصر القذافي من الليبيين وهم في تونس، ويبلغ عددهم قرابة مليون. هؤلاء وهؤلاء يريدون إشعال النار.

إلى هذه الدرجة؟
عندما نتهم "جزائريين" بالمشاركة في العمليّة الإرهابية التي جدّت في جندوبة، فذلك يعني بداية حملة تشمل الجزائريين المقيمين في تونس والشعب الجزائري بصفة أشمل؟

لكن القول بمشاركة جزائريين صدر عن مصدر رسمي في وزارة الداخليّة؟
وزارة الداخلية أصدرت هذا "التقييم" بناء على شهادة أحد الجرحى بأنّ بين المهاجمين يتحدّث "لهجة جزائريّة" والكلّ يعرف أنّ المئات، بل الآلاف من غير الجزائريين الذين يعيشون في الجزائر، يتقنون لهجات هذا البلد، وكذلك بالنسبة لتونس، فالإقرار بأنّ هناك من "تحدّث لكنة جزائريّة" لا يدفع للجزم بأنّ المتحدّث "جزائري".

ما الذي دفع وزارة الداخليّة لذلك؟
منذ شهر أو يزيد، اتهمت أطراف في تونس البلد الجار، واعتبرته وراء عمليات إرهابية في قبلاط وغيرها، لكن العلاقات بين البلدين والتنسيق استطاع تطويق هذه الاتهامات زمن الترويكا، لترتفع درجة التنسيق والتعاون بعد تشكيل حكومة المهدي جمعة.

رجوعا إلى الحادثة الإرهابية في جندوبة، من نفذها حسب رأيك؟ أو يمكن الجزم بهويّة الفاعلين؟
الإرهاب لا دين له ولا ملّة ولا لون، نعيش عصر الإرهاب الدولي المتجاوز للحدود، ومفتاح اللغز في كلّ في ما يقع في تونس، يقع في سورية.

يعني هذا أنّ نسق الإرهاب سيرتفع؟
بالتأكيد وبحدّة خاصّة بعد فشل المفاوضات في جينيف، بل أعتبر أنّ الملفّ السوري "لعنة" ستصيب كلّ من ساهم في اندلاع الثورات العربية ومن ساهم فيها، وأساسًا من أفتى بالذهاب إلى سورية لممارسة "الجهاد" هناك؟

لكن دلائل عديدة على الأرض في سورية، تؤكد قرب الحسم لفائدة النظام؟
هذا ما يؤكد قولي، لرغبة النظام في سورية في الانتقام وأراد إسقاطه، وثانيا الإسراع في وتيرة الحسم في سورية.

مجاراة لك في القول: هل يمكن القول بإغلاق ملفّ الإرهاب في تونس، في حال إغلاق الملفّ السوري؟
يمكن الجزم بذلك، خصوصا وأنّ سورية ستتحول إلى "علبة كبريت" ستحترق وتحرق معها الآلاف من المقاتلين السلفيين في سورية.

لكن سورية، مهما كانت قوّة مخابراتها، ليست اللاعب الوحيد في تونس، أين القوى الأخرى، الإقليمية والدوليّة؟
أعتبر أنّ المشهد شديد التداخل في تونس، ويمكنني الجزم أنّ تونس "ملعب" لعشرات أجهزة الاستخبارات، خصوصا الإيراني كذلك، وخصوصا بعد تفكيك جهاز المخابرات التونسي.

لكن أجهزة أخرى "تلعب" في تونس؟
الجميع يتحدّث عن أدوار فرنسية وأمريكيّة وغيرها، وينسون الدور "الإيطالي"، الفاعل والبعيد عن الأضواء والحاسم في غالب الأحيان. إضافة إلى الجانب الأمني والسياسي، هؤلاء يجتمعون من أجل مصالح متقلبة غالبا، ذات طابع مالي في الغالب، وكثيرا ما تمارس الإجرام والقتل على طريقة المافيا، كمثل محاولة اغتيال "غازي ملولي" (أحد شركاء أصهار بن علي)، ومحمّد البوصيري بوعبدلي (الحزب الليبرالي المغاربي).

عودة إلى الدورين الإيراني والسوري، لماذا الإصرار على دول "المقاومة والممانعة" التي تقف ضدّ المشروع الأمريكي والصهيوني في منطقة الشرق الأوسط؟
نعيش في سنة 2014 صياغة جديدة للتاريخ، وربّما إعادة التاريخ القديم، وحتّى إحياء الإمبراطوريات القديمة.

أيّ إمبراطوريات هذه؟
أوّلها الإمبراطورية الفارسيّة، التي ترى في تونس أحد أهمّ مراكزها، لأنّ مدينة المهدية تمثّل العاصمة التاريخيّة لأوّل دولة شيعيّة في التاريخ، وتضمن إعادة توطين اليهود.

كيف ذلك والشيعة واليهود ألدّ الأعداء الآن في الشرق الأوسط، سواء حزب الله أو إيران؟
يمكن الجزم أنّ الثورات العربيّة أسقطت الأقنعة وآخرها "قناع الممانعة والمقاومة"، ومن الخطأ الحديث عن صراع سنّي شيعي، بل هو سنّي فارسي. الفرس يريدون إعادة تونس إلى حقبة حضارة قرطاج، التي كانت تعبد النار والشياطين، كمثل الفرس قبل الإسلام، علما وأنّ كهنة فرس كانوا يقدمون إلى قرطاج لممارسة الطقوس.

لا يمكن للحاضر القائم الآن ييننا أن يسير وفق نظريات أقرب إلى "الخرافات" أو "سيناريوهات الأفلام"؟
ما جرى في بورما وبنغلاديش ليس خرافة وما يجري في افريقيا الوسطى ليس سيناريو، بل مسعى حقيقي ومتواصل لإبادة السنّة على وجه الأرض، وهذه المجازر لا تمثّل سوى القربان بالمفهوم الوثني لآلهة النار والشياطين، وكذلك ما جدّ في الشعانبي وغيرها من الذبائح البشريّة في تونس.

من يطالع نظريتك يعتبرك عدوّا في المقام الأوّل للمذهب الشيعي ولمحور "الممانعة والمقاومة"، كأنّ الدول العربيّة الأخرى بريئة أو أنّ الدول ذات التوجه السنّي غير مورطة؟
لست ممّن يتخذون موقفا عدائيا من الشيعة في ذاتهم، بل أضيف أنّني لست في حاجة للتذكير بالدور الإماراتي في تحطيم الثورات العربيّة، لكن هناك من يعمل على قبر كلّ القيم والمعايير الأخلاقية والوطنية وحتّى الثوريّة التي نشأت في خضم مقاومة الاستعمار.




رد مع اقتباس
اعلانات
 

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

"الخلايا النائمة السورية وعملاء القذافي يريدون إشعال النار في تونس والجزائر"



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتدى شباب الجزائر ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

الساعة الآن 01:57 AM

Powered by vBulletin® Version 3.8.7 .Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
Designed & Developed by shababdz.com
جميع الحقوق محفوظة ©2014, منتدى شباب الجزائر لكل العرب