منتديات شباب الجزائر

العودة   منتدى شباب الجزائر لكل العرب > الأقسام العامــة > قسم اخبار الصحف

قسم اخبار الصحف [خاص] بما تنشره الصحف الجزائرية والعربية[كل ما ينشر هنا منقول من الصحف والجرائد]

ورقة حمروش تخلط حسابات المقاطعين للرئاسيات

الكلمات الدلالية (Tags)
لا يوجد
 
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
حمروش يخلط تحليلات وتفسيرات الأحزاب Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2014-02-17 11:56 PM
مولود حمروش.. يتكلـّم Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2014-02-17 11:52 PM
دائرة المقاطعين للرئاسيات تتوسّع Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2014-01-28 08:40 AM
قرباج لـ نزار: فريقك سقط ولا تخلط الكرة بثورة التحرير..رجاء Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2013-06-15 04:45 PM
إصابة شاوشي تخلط الأوراق والتحدي يملأ القلوب أبو العــز منتدى الكورة الجزائرية 0 2010-01-23 09:35 AM

 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2014-02-22
 
:: الادارة العامة ::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  Emir Abdelkader غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 11609
تاريخ التسجيل : Aug 2011
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة : باتنة
عدد المشاركات : 45,959 [+]
عدد النقاط : 3119
قوة الترشيح : Emir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond repute
Manqool ورقة حمروش تخلط حسابات المقاطعين للرئاسيات

ورقة حمروش تخلط حسابات المقاطعين للرئاسيات






أخلطت رسالة رئيس الحكومة الأسبق، مولود حمروش، حسابات المقاطعين للانتخابات الرئاسية، وأدخلتهم في حالة من الحيرة والتخبط، فبين دعوة عبد الله جاب الله، إلى تأجيل الانتخابات المرتقبة في 17 أفريل القادم عن موعدها، وتشهير عبد الرزاق مقري، رئيس حمس بوجود "صفقة خطيرة" تجري فصولها في ربع الساعة الأخير، يتّضح أن دعاة المقاطعة قد وجدوا أنفسهم في ورطة سياسية من حيث لم يحتسبوا، ذلك أن موقفهم من الاستحقاق الانتخابي كان مبنيّا بشكل أساسي على فرضيّة العهدة الرابعة التي ستجعل من المنافسة الرئاسية لعبة مغلقة، تتولّى فيها أرانب السباق مرافقة "الرئيس الفارس" حتى خط الوصول وفق تحليلهم الخاصّ.
يبدو أن خرجة مهندس الإصلاحات في الجزائر نهاية الثمانينيات، قد هزّت خيارات المقاطعين للانتخابات الرئاسية، لتزرع الشكّ والريبة في مسلّماتهم بشأن الاستحقاق المرتقب، إذ قرؤوا في رسالة مولود حمروش، الأخيرة "إعلان نية" في الترشح أو على الأقلّ "عرض خدمة" على أصحاب القرار، بل ذهب بعضهم إلى ترويج "معلومات مؤكدة" عن عقد صفقة بين أطراف السلطة لحسم الخلاف القائم بشأن الرئيس القادم للبلاد.
وقد وضعت هذه المعطيات المستجدة قيادات المقاطعة في حرج شديد من أمرهم، لأن الرغبة تحذو البعض في دخول السباق المفتوح، كما يتمنّى البعض الآخر أن يكون شاهدا على توقيع الصفقة المفترضة، ومستفيدا من عائداتها السياسية، وهو ما أعلنه رئيس حمس علنًا، حينما طالب قبل أيام بإشراك الطبقة السياسية في كواليس المفاوضات الجارية بين "كبار أهل الدار"، ذلك أن التمسك بخيار المقاطعة في حال تغيّب الرئيس بوتفليقة، عن الموعد المنتظر سيكون موقفا انتحاريّا لا يخدم أصحابه، وفي ذات الوقت يشكل الانقلاب على خيار المقاطعة الآن تراجعًا مذلاّ ومحرجًا على الصعيد السياسي والأخلاقي، بل يُنم في نظر المراقبين عن قلّة الحيلة وضعف التكتيك في إدارة لعبة المناورة الحزبية التي تعتمد خطة الكرّ والفرّ، بدل الانزواء في المنعرجات القاتلة، والتي يبدو اليوم أنّ ركائز تيار المقاطعة قد استشعرت مخاطرها البعديّة.
وما يزيد من المتاعب السياسية والضغوطات النفسية لجبهة العدالة والتنمية، رفقة حركتي مجتمع السلم والنهضة، هو عدم انخراط مكونات التيار الإسلامي الأخرى في معسكر المقاطعين، رغم تلويحها في أكثر من مناسبة بعدم توفر الشروط الموضوعية لنزاهة العملية الانتخابية، حيث ما تزال جبهة التغيير وحركتا الإصلاح والبناء الوطنية تلعب ورقة "السوسبانس"، في انتظار أن يتبيّن الخيط الأبيض من الأسود في فجر مرشح النظام الفعلي، ما يجعل عبد المجيد مناصرة، وجهيد يونسي وحتى مصطفى بلمهدي، في أحسن رواق لتشكيل"كتلة إسلامية" في قاعدة التحالف الرئاسي الجديد، في حال ما صدقت أخبار الصفقة المحتملة.
ويبقى الأمر الأخطر لدى المتوجّسين من تحقّق هذه الصفقة، هو بروز الحزب المحلّ كطرف رئيس في المعادلة الطارئة، لأن مناقشة عودة "الفيس" للنشاط السياسي تحت أيّ مسمّى وبأيّ شكل كان، يعني نهاية الأدوار التمثيلية للشخصيّات الثانوية التي ركضت طيلة عشرين عامًا على ركح المسرح الديمقراطي.
وإذا كان جاب الله ومقري قد كشفا عن ما يختلج في صدريهما من هواجس، وأعربا عن أماني اللحاق بالركب ولو في الوقت بدل الضائع، فإن حال التجمع من أجل الثقافة والديمقراطية، لن يكون أحسن من وضع نظرائه الإسلاميين، كون "الصفقة المتوقعة" ترتبط بشخص رئيس الحكومة الأسبق، المحسوب تاريخيّا على الأفافاس، بالنظر إلى علاقاته الشخصية بالزعيم "الدا الحسين"، وما يجمع الرجلين من تقارب سياسي وثيق بشأن الوضع القائم في البلاد منذ إجهاض المسار الانتخابي الذي أعقب تشريعيات 26 ديسمبر 1991.
ويعدّ في نظر المتابعين للشأن الحزبي في الجزائر، أيّ تموقع للأفافاس داخل دواليب الحكم، هو تهديد صريح لغريمه في منطقة القبائل، ولهذا كان الطرفان على موقف نقيض في أغلب الاستحقاقات السابقة منذ 1995، وآخرها برلمانيات 10 ماي الأخيرة، حيث قاطع الأرسيدي الحدث الوطني، في حين فاجأت جبهة القوى الاشتراكية، الجميع بإعلانها دخول اللعبة بعد اعتزالها الميادين الانتخابية طيلة عشر سنوات.
ولهذا يجد خليفة سعيد سعدي، نفسه اليوم، إن تأكدت "نبوءة مقري"، في مواجهة موقف غامض قد لا يجد حلولاً سحريّة لفكّ عقده المتداخلة، وهو ما سيفرض عليه مراجعة قراره، أو البحث عن منافذ نجدة، من خلال الاصطفاف مع فريق آخر لقطع الطريق أمام مرشح غريمه اللدود.
وإلى أن يقطع الرئيس بوتفليقة، الشك باليقين فيما يتصل بنواياه الحقيقية إزاء الخلود في قصر المرادية، أو الاكتفاء بالجلوس على كرسيّه المتحرك، ستعرف الساحة الوطنية إلى غاية 3 مارس الداخل، المزيد من الحراك خلف الكواليس المغلقة، بهدف استكشاف " الأمير المتوّج" لإظهار الولاء، قبل أداء طقوس البيعة العلنيّة، بينما يتلمّس آخرون سُبل النجاة، خشية أن تصيبهم شظايا النيران التي أفزعهم دخانها المتصاعد، فخافوا أن يسقطوا فوق حممها اللاهبة.





رد مع اقتباس
اعلانات
 

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

ورقة حمروش تخلط حسابات المقاطعين للرئاسيات



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتدى شباب الجزائر ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

الساعة الآن 01:17 AM

Powered by vBulletin® Version 3.8.7 .Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
Designed & Developed by shababdz.com
جميع الحقوق محفوظة ©2014, منتدى شباب الجزائر لكل العرب