منتديات شباب الجزائر

العودة   منتدى شباب الجزائر لكل العرب > الأقسام العامــة > قسم اخبار الصحف

قسم اخبار الصحف [خاص] بما تنشره الصحف الجزائرية والعربية[كل ما ينشر هنا منقول من الصحف والجرائد]

"الرابعة" تجمع وتمزق شمل المعارضة

الكلمات الدلالية (Tags)
لا يوجد
 
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
السلطة تستغل تشتت المعارضة لتمرير مرشح "الأمر الواقع" Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2014-01-26 10:15 AM
"المرشح التوافقي يشتت صفوف أحزاب المعارضة" Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2014-01-10 12:21 AM
نجل كاتب ياسين يتوب عن المعارضة ويتهم "الخوانجية" بسرقة الربيع العربي! Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2013-07-30 11:56 PM
"تمرّد" تبدأ بجمع التواقيع محاولة الانطلاق في تونس Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2013-07-05 12:37 AM
"الشروق" تواصل توثيق "حرب الرمال" / الحلقة الرابعة محند أولحاج طلب من بومدين إرسال شاحنات إلى تيزي و Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2013-05-28 06:34 PM

 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2014-02-27
 
:: الادارة العامة ::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  Emir Abdelkader غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 11609
تاريخ التسجيل : Aug 2011
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة : باتنة
عدد المشاركات : 45,959 [+]
عدد النقاط : 3119
قوة الترشيح : Emir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond repute
افتراضي "الرابعة" تجمع وتمزق شمل المعارضة

"الرابعة" تجمع وتمزق شمل المعارضة




تبرز صورة وسط خليط سياسي موزع، بين معارضي عهدة رابعة ومدافعين عنها، وطرف ثالث يشبه أفافاس آيت أحمد وهم دعاة مقاطعة الانتخابات الرئاسية، وبين هؤلاء وأولئك، فريق يبحث عن مستقبله السياسي ومصالحه، بداية من يوم الجمعة 18 أفريل، الذي سيعلن فيه وزير الداخلية "فوزا عريضا للمرشح بوتفليقة".
هذه الصورة، تفسر إلى حد ما لماذا لم تستطع قوى المعارضة تأسيس جبهة موحدة أو ائتلاف سياسي يطرح نفسه بديلا عن "تجمع" العهدة الرابعة، الذي يدافع عن مصالحه ومصالح رجال أعمال ورجال سياسة غرسوا أرجلهم في الحكم، طيلة 15 سنة الماضية، فالتجاذبات الحاصلة بين المعارضين والموالين لبوتفيلقة، أفرزت طريقا ثالثا يراه دعاة المقاطعة بعين واحدة، ويراه معارضون عادوا إلى الواجهة مثل سعيد سعدي بعينين مصابتين بـ"التراخوم السياسي"، ولهذا السبب قال سعدي "أنا لست ضد العهدة الرابعة، ولكن ضد التلاعب بالدستور".
ويرى فريق ثالث صحا من نوم السياسة، وقال على لسان أبو جرة سلطاني ما لم يقله صراحة عندما قال: "رئيس الجزائر القادم لن يطول في الحكم"، بما يفيد أن رجال السياسة من أقصى اليمين إلى أقصى اليسار فهموا أن التوافق الوحيد الممكن حصل، ليس بين السياسيين في الأحزاب، بل بين سرايا السلطة، على بقاء بوتفليقة رئيسا حتى الوفاة، ويعني هذا "التوافق الظرفي" الحاصل سيفتح باب صراع جديد بعد رئاسييات أفريل القادم، حول مستقبل العمل الحزبي والسياسي وعلاقته بالجهاز التنفيذي، وما يليه من تجاذبات داخل البرلمان وخارجه، وما تفرزه مشاورات حزبية حول المقاطعة لاحقا.
وبالعودة إلى سؤال لماذا لم تستطع قوى المعارضة إيجاد توافق داخل دائرتها التي توسعت بدخول أحزاب إسلامية إليها، يرى الملاحظون أن الصراعات الشخصية والزعاماتية داخل هذا القطب، أبطأ مسار خلق توافق حزبي، فضلا عن ضبابية المشهد في أعلى هرم السلطة، وحتى الضبابية أثرت على رؤية الأحزاب والشخصيات التي كان يفترض فيها لعب دور "رقاص" المعادلة السياسية توجد في حالة خلل، لكنها تريثت على خلفية قراءات ناتجة عن منظومة حكم الحزب الواحد وتظهر في كلام من قبل "مرشح نظام الحكم... فإذا ترشح هذا الأخير سأنسحب"، وغيرها من المقاربات ما يفيد بغياب طموح للمرشحين، ولا تخدم مسارات الأحزاب التي تعلق على ما يقوله "الزعيم" ولو "كنا على خطإ في الحسابات السياسية".
فعلي يحيى عبد النور، قال ما قال مع أحمد طالب الإبراهيمي، وبن يلس، وثلاثتهم من مشارب فكرية وأيديولوجية مختلفة، اتفقوا على معارضة عهدة رابعة، ولم يقولوا رأيا في المستقبل السياسي بعيدا عن الظرفية، الموجودة في كلمة "رابعة"، بعيدا عن استهداف رئيس يقال عنه انه غير قادر على الرابعة صحيا.
ومثل هذه الملاحظة، تنطبق على أحزاب التقت على قداس "لا للرابعة"، ولم تبلور موقفا أو رؤى تثير قراءات سياسية قبل وأثناء وبعد 17 أفريل، وهي أحزاب فيها الأرسيدي وحمس والنهضة، ومن يلتحق بالركب، والسؤال المطروح كذلك: هل وقع "توافق" في السلطة، ولم تتفق المعارضة على "توافق" في الرأي قبل الأشخاص، وبالتالي لم يعد للصيغة الأولى "لماذا عجزت المعارضة عن إيجاد توافق" مادام التوافق واقع في هرم السلطة؟
وإلى أن تستفيق معارضة "فنادق خمسة نجوم"، ظهرت بادرة في اتجاه تفادي أخطاء المعارضة سابقا، مثل حرص أنصار بن فليس على تأسيس حزب بلدي خلف مرشح قد تسقطه الرابعة مثلما أسقطته الثانية قبل عشر سنوات، والأصل في الحكاية دوام الحزب لا الأشخاص، مثلما هو واضح في الأرندي والأفلان.
وفي المعسكر الآخر، من يقول دعاة العهدة الرابعة، يشير حتما إلى الذين التصقوا بـ"برنامج الرئيس" وتواروا خلف برنوس بوتفليقة 15 سنة، يظهرون مرة في الزمن للدفاع عن شيء ما، ثم يختفون ولا يختفون، لأن عددا منهم وزراء ومن محيط الرئيس بوتفليقة بشكل أو آخر، وهم على خلاف الصورة العامة المرسومة عنهم لدى عامة الناس، أشخاص وشخصيات قريبة من جيل جديد في المال والأعمال والسياسة، قد توحدوا رغم اختلافاتهم وصراعاتهم في دوائرهم الضيقة تحت سقف واحد واتخذوا من مقر المداومة الانتخابية للمرشح "الفائز سلفا"، حلفا مؤقتا لضمان مكان لهم بعد 17 أفريل.



رد مع اقتباس
اعلانات
 

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

"الرابعة" تجمع وتمزق شمل المعارضة



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتدى شباب الجزائر ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

الساعة الآن 08:45 AM

Powered by vBulletin® Version 3.8.7 .Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
Designed & Developed by shababdz.com
جميع الحقوق محفوظة ©2014, منتدى شباب الجزائر لكل العرب