منتديات شباب الجزائر

العودة   منتدى شباب الجزائر لكل العرب > الأقسام العامــة > قسم اخبار الصحف

قسم اخبار الصحف [خاص] بما تنشره الصحف الجزائرية والعربية[كل ما ينشر هنا منقول من الصحف والجرائد]

دفن حلم المرادية إلى الأبد

الكلمات الدلالية (Tags)
لا يوجد
 
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
مرشحون يعدون بأي ”شيء” من أجل كرسي المرادية Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2014-02-03 09:18 PM
البــــحيره اللتي سيـــــشرب منها جــــوج ومأجوج (صور) Marwa Samy ركن المرئيات والصوتيات الاسلامية 2 2013-06-25 12:35 AM
القصيدة اللتي ابكت النبي صلى الله عليه و سلم ميكو منتدى الادبي 8 2012-04-25 06:31 PM

 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2014-02-27
 
:: الادارة العامة ::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  Emir Abdelkader غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 11609
تاريخ التسجيل : Aug 2011
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة : باتنة
عدد المشاركات : 45,943 [+]
عدد النقاط : 3119
قوة الترشيح : Emir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond repute
Manqool دفن حلم المرادية إلى الأبد

دفن حلم المرادية إلى الأبد


حمروش"الوضع خطير.. يجب التحرك لكن بهدوء..لا نريد دماء"

لم ينجح مولود حمروش اليوم من فندق السفير بقلب العاصمة الجزائر في إخفاء حسرة علقت بصوته وهو يتأسف للذين فهموا رسالته الاولى في 17 فيفري الجاري على أنها كانت إعلان ترشح، هي لم تكن كذلك يقول رئيس الحكومة الأسبق ( 1989-1991 ).
مقابل هذا الإعلان قال من ينعث بـ"عرّاب الإصلاحات السياسية" في الجزائر كلاما أهم وأخطر عندما راح يؤكد ويدعو الصحفيين إلى تجاوز ثنائية بقاء أو ذهاب الرئيس عبد العزيز بوتفليقة، فالأزمة الحاصلة في الجزائر اليوم حسب حمروش لا تختصر في أزمة العهدة الرابعة بل في أزمة قديمة وصلت اليوم إلى مداها تتعلق بانسداد داخل نظام لم يعد ينفع معه بقاء بوتفليقة في الحكم أو مغادر ته أو مجيئ اي شخص آخر يأتي محل.
كلام حمروش، الذي يبدو أنه قبَرَ إلى الابد حلم الرجل في اعتلاء كرسي قصر المرادية، وهو صاحب الـ ( 71 عاما ) وسيكون قريبا من الثمانين خلال الخمس سنوات المقبلة، ينّم عن تآكل متقدم للنظام الحالي وهو العارف بخباياه على المستويين المدني والعسكري، ولم يخف بالمناسبة حمروش ارتباطه العاطفي بمؤسسة الجيش وقال أنها بيته، وبالنسبة لحمروش النقاش السياسي الحالي مغشوش ومغلوط من بدايته إلى نهايته لأن الأزمة في الجزائر لا تتصل بشخص بوتفليقة أو غيره وإنما تتصل بطبيعة النظام نفسه، فالأخير لا يؤمن بالصراع الكبير المتفجّر مؤخرا أعلى هرم السلطة ، و هو في ذلك يشاطر تحليل سعيد سعدي ، و يرى بالعكس أن الموجود الآن هو نهاية منظومة حكم بكاملها تآكلت آلياتها و شاخت و لم تعد تنتج ثمرا .
و لم يعط حمروش حلا جاهزا للخروج من الأزمة لأن من يعتقد أنه قادر على إيجاد الحلول أو أنه المنقذ مخطئ يقول حمروش ، لأن الأزمة بلغت حدا من التعفن و الانسداد و التآكل لم يعد معها ينفع تغيير شخص بشخص بل الأمر يتعلق بالبحث عن آليات جديدة غير تلك التي ظلت في الجزائر تعطي الإنطباع بشرعية النظام القائم ، آليات توقف عندها حمروش مطولا عندما راح يتحدث عن الآليات الانتخابية التي تم استورادها من بيئة ديمقراطية لم يهيأ لها في الجزائر المناخ السياسي المناسب ، تحولت مع مرّ الزمان إلى آلية إقصاء ، آلية لم تجد مثلما هو الحال في المجتمعات الديمقراطية سلطات مضادة و لا مؤسسات دستورية فاعلة و ناشطة و لا تنتظر التعليمات ، و لا معارضة تستطيع انتقاد عمل الحكومة دون ان تعرقل عملها ، و لا وفاق شرفي تجعل المعارضة و المؤسسات الدستورية تتعاطي مع السلطة بمنطق الانضباط و ليس الخضوع و الفرق يقول حمروش واضح بين الكلمتين .
و يبدو أن مولود حمروش لم يستلطف التعاليق التي قالت بشأنه أنه صمت ، فقال أنه لم يصمت يوما و أنه " تكلم علانية منذ ما قبل 8 أكتوبر وبعده و إلى غاية اليوم في الحيز المتاح و الاماكن المتاحة " وأنه تكلم عندما تم رفع حالة الطوارئ و من خلال العديد من المقالات و التصريحات ، قبل أن يضيف في محاولة للردّ على من انتقدوا صمته : " لقد تكلمت حتى بعد رفع حالة الحصار و يبدو أن الحصار في عقولنا و في ممارستنا و في الحكومة التي ليست تستطيع العمل " فيما تباهى حمروش بفترة الـ 20 شهرا التي قضاها على رأس الحكومة رغم أن البلاد كانت في حالة إفلاس و قال أن حكومته كانت تحوز على برامج و أدوات و آليات بدأت تشتغل و أن ما تحتاجه الجزائر اليوم هو البحث عن الأدوات و الآليات التي تمكن من تحقيق الوثبة المنشودة .
ورافع حمروش لصالح بقاء المؤسسة العسكرية خارج السياسة و قال أن الجيش لا يتدخل في الصراعات السياسية و الايديولجية رغم أن مهمته هي حماية الأرض و الشعب على حد سواء ، و تثير عبارة " الجيش يحمي الشعب ايضا " السؤال حول يحميه من من ؟ و هل هو مطالب بحماية الشعب في حال اغتصبت شرعية هذا الشعب في اختيار من يحكمه ؟ لم يوضح حمروش ذلك لكن اكتفى بالقول أن " لاحظوظ في تجاوز الانسداد الحاصل دون مؤسسة الجيش " و أنه " يقدّر حجم و ضغط المسؤولية التي يتحملها الجيش " و حرص على التأكيد أنه " ليس يدعو إلى إسقاط النظام بموجة هوجاء رغم توصيفه للوضع بـأنه " خطير يستوجب التحرك " ولا يدعو الجيش " إلى منع بوتفليقة من الترشح للرابعة " لكنه يريد تغيير النظام بـ " أسلوب هادئ و بقرارات مسؤولية و هدوء تام بعيدا عن إراقة الدماء".



رد مع اقتباس
اعلانات
 

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

دفن حلم المرادية إلى الأبد



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتدى شباب الجزائر ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

الساعة الآن 06:28 PM

Powered by vBulletin® Version 3.8.7 .Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
Designed & Developed by shababdz.com
جميع الحقوق محفوظة ©2014, منتدى شباب الجزائر لكل العرب