منتديات شباب الجزائر

العودة   منتدى شباب الجزائر لكل العرب > الأقسام العامــة > قسم اخبار الصحف

قسم اخبار الصحف [خاص] بما تنشره الصحف الجزائرية والعربية[كل ما ينشر هنا منقول من الصحف والجرائد]

قانون الوئام المدني إلى ميثاق السلم و المصالحة

الكلمات الدلالية (Tags)
لا يوجد
 
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
المادة "46" من قانون المصالحة تضع سعداني تحت رحمة النيابة العامة Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2014-02-10 12:28 AM
إخـوان مصر يلجأون إلى العصيان المدني Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2013-09-01 07:50 PM
انتبه ...انك تضع السلم على الجدار الخطأ. عابر سبيل منتدى علم النفس وتطوير الذات 7 2012-12-05 06:36 PM
اضحك مع الشلل. ميكو منتدى الطرائف والنكت 2 2012-06-03 06:41 PM
بحث حول السلم والسلام من اخيكم عزالدين قصير عزالدين ركن سنة ثانية ثانوي 4 2010-04-24 01:30 PM

 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2014-03-04
 
:: الادارة العامة ::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  Emir Abdelkader غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 11609
تاريخ التسجيل : Aug 2011
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة : باتنة
عدد المشاركات : 45,959 [+]
عدد النقاط : 3119
قوة الترشيح : Emir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond repute
افتراضي قانون الوئام المدني إلى ميثاق السلم و المصالحة

سلّمته لـ " الحدث الجزائري " خلية المساعدة القضائية لتطبيق ميثاق السلمتقرير مفصل بالأرقام حول الإرهاب من قانون الوئام المدني إلى ميثاق السلم و المصالحة

يعّد التقرير المفصل الذي وصل " الحدث الجزائري " اليوم الثلاثاء 4 مارس ثمرة متابعة يومية تقوم بها ما يسمى بـ " خلية المساعدة القضائية لتطبيق ميثاق السلم و المصالحة الوطنية " التي تم إنشاؤها في جوان 2006 مباشرة بعد صدور المراسيم الرئاسية المتضمنة تنفيذ بنود ميثاق السلم و المصالحة و التي يوجد على رأسها المحامي مروان عزّي .و يتضمن التقرير " الذي تحصلت " الحدث الجزائري " على نسخة منه حصريا " أرقاما هامة تتصل بمختلف التدابير بالأرقام و الوقائع من فترة ما بعد صدور قانون الوئام المدني إلى غاية الاستفتاء على ميثاق السلم و المصالحة و ما بعده .
و لعل أهم جديد في التقرير إشارته إلى مختصين في الداخلية يعكفون حاليا على صياغة قانون مهم يتضمن تعديل القوانين المتعلقة بضحايا الارهاب فيما يخص المنح المقررة لهم قانونا ، حيث يجري التفكير في اعتبارها منحا دائمة لا تسقط في حالة بلوغ الاطفال القصر سن الرشد ، أو بلوغ المستفيدين منها من ذوي الحقوق سن التقاعد القانوني مثلما هم معمول به حاليا .
6500 شخص من الأئياس استفادوا من الوئام المدني
و يشير التقرير أن الرئيس عبد العزيز بوتفليقة تعهد غداة وصوله الحكم في افريل 1999 باطفاء نار الفتنة فقدم الى الشعب الجزائري قانون الوئام المدني للاستفتاء وحظي القانون بتزكية هامة في تصويت جرى في سبتمبر 1999 . و دخلت اجراءات الوئام المدني حيز التطبيق وشكلت وقتها ما سمّي قانونا بـ " لجان الارجاء " تتكون من وكيل الجمهورية وممثلي مختلف الاجهزة الامنية في كل ولاية من ولايات الوطن و تكفلت اللجان بدراسة الوضعيات القانونية للأشخاص الذين سلّموا انفسهم الى الجهات المعنية للاستفادة من تدابير واجراءات قانون الوئام المدني ودرست لجان الارجاء كل حالة على حدى فكان كل من ينزل من الجبل ويضع سلاحه يعود في نفس اليوم الى بيته بعد حصوله على وثيقة العفو المتضمن انقضاء الدعوى العمومية وعدم المتابعة القضائية و وصل عدد المستفيدين من قانون الوئام المدني إلى 6500 شخص ينتمون في غالبيتهم الى ما يسمى الجيش الاسلامي للانقاذ بقيادة مدني مزراق وامير الرابطة الاسلامية للدعوى والقتال التي قادها علي بن حجر.
و يشير التقرير إن اجراءات الوئام المدني كانت عبارة عن قوانين تقنية محضة شملت الاشخاص المسلحين فقط والذين استجابوا ليد الدولة الرحيمة لابنائها المغرر بهم . وكانت بعض الملفات المتعلقة بالمأساة الوطنية تثير جدلا كبيرا وتستعمل من اطراف داخلية وخارجية للضغط على الجزائر ولعل ابرز هذه الملفات " ملف المفقودين " الذي كانت مختلف المنظمات الدولية المهتمة بحقوق الانسان تتناوله في كل دوراتها وتخرج بتوصيات تدين الجزائر وتتهمها صراحة بانتهاك حقوق الانسان وان مصالح الامن هي من تقف وراء عمليات الاختطاف. وانتقل الضغط الى الهيئات الاممية لحقوق الانسان التي كانت في كل دوراتها السنوية تعالج هذا الملف بناءا على معلومات وتقارير تصلها من منظمات حقوقية جزائرية بعضها يعمل في اطار قانوني والبعض الاخر غير معتمدة اصلا .
9 آلاف شخص استفادوا من المصالحة نهاية ديسمبر 2013
ويكشف التقرير عما حققه مشروع ميثاق السلم والمصالحة الوطنية الذي عرضه الرئيس بوتفليقة على الاستفتاء الشعبي في 29 سبتمبر 2005 على مستوى عودة الإرهابيين إلى حظيرة المجتمع بعد دخول المراسيم الرئاسية المتضمنة تنفيذ ميثاق السلم والمصالحة الوطنية حيز التطبيق نهاية فيفري 2006 و شملت التدابير فئات يقسمها التقرير إلى :
أولا : الاشخاص الراغبين في تسليم انفسهم طواعية الى الجهات المعنية للاستفادة من تدابير واجراءات المصالحة والعفو الرامية الى استتباب الامن : و هم حسب الميثاق الاشخاص المنسوب اليهم الجرائم التالية : الانتماء الى جماعة ارهابية تهدف الى بث الرعب في اوساط المواطنين والمساس بأمن الدولة والوحدة الوطنية والسلامة الترابية واستقرار المؤسسات وسيرها العادي و مساندة الارهاب بالدعم والإشادة والتمويل. وهؤلاء يستفيدون من اجراء قانوني يسمى انقضاء الدعوى العمومية ، ويستفيد منها الاشخاص الصادرة بشأنهم احكام قضائية جزائية غيابية سواءا كانوا داخل التراب الوطني أو خارجه.
و يلفت التقرير أن تدابير المصالحة استثنت 03 فئات من اجراءات العفو وهم :مرتكبو المجازر الجماعية و واضعي المتفجرات في الاماكن العامة ومنتهكي الحرمات . و استفاد من تدابير المصالحة في الفترة ما بين صدور الامر الرئاسي رقم 06/01 الصادر في 27/02/2006 الى اوت 2006 اي 06 اشهر ، ما يقارب 2400 شخص يتوزعون على من كانوا في الجبال ومن كانوا في المؤسسات العقابية ومن كانوا محل احكام غيابية وفي حالة فرار وصادرة في حقهم أوامر بالقبض من الجهات القضائية . و يشير التقرير أن الكثير من المسلحين اقتنعوا بأهمية التدابير ما رفع عدد المستفيدين نهاية ديسمبر 2013 إلى حوالي 9000 شخص
7 آلاف مفقود تم تعويضهم و 140 ملف اختلفت حالات تسويته
ثانيا : الاجراءات الرامية الى تعزيز المصالحة الوطنية وهي الاجراءات الخاصة بالاشخاص الذين استفادوا من القانون المتعلق باستعادة الوئام المدني اين تم الغاء اجراءات الحرمان من بعض الحقوق لفائدة هؤلاء مثل جواز السفر
ثالثا : ملف المفقودين يتحدث التقرير عن احصاء ما يقارب 7140 مفقود . ووزعت القائمة الوطنية لهؤلاء على مصالح الضبطية القضائية ( شرطة أو درك حسب الاختصاص ) والتي منحها القانون صلاحية تسليم محضر معاينة فقدان في الظرف الناجم عن المأساة الوطنية . وبعد الحصول على المحضر فان ذوي الحقوق يتوجهون الى العدالة لاستصدار الحكم بالوفاة ويقدم الملف الى اللجان الولائية للتعويض الموجودة في كل ولايات الجمهورية والتي يرأسها الوالي .
و يذكر التقرير أنه الى غاية جوان 2013 تم تعويض حوالي 7000 عائلة والباقي 140 موزع على : 65 عائلة وضعت ملفاتها امام اللجان الولائية وتنتظر التعويضات فقط 50 عائلة لم تحصل بعد على محاضر معاينة فقدان حتى تباشر الاجراءات الرامية الى استصدار الاحكام بالوفاة 25 عائلة رفضت اطلاقا مباشرة الاجراءات الرامية الى التعويض وتتمسك بمعرفة الحقيقة والعدالة بشأن ذويها 9 آلاف ملف تم تعويض اصحابه من بين 12 ألف ملف
رابعا: الاجراءات الرامية الى اعانة الدولة للأسر التي ابتليت بضلوع احد اقاربها في الارهاب وهي الاجراءات يقول التقرير التي مست عائلات الارهابيين الذين تم القضاء عليهم في اطار مكافحة الارهاب ، حيث اعدت قائمة وطنية للإرهابيين الذين تم القضاء عليهم منذ 1992 الى غاية 2006 والمقدر عددهم بحوالي 17000 ارهابي . وتسلم لعائلات الارهابيين الذين تم القضاء عليهم شهادة اثبات وفاة في صفوف الجماعات الارهابية وبواسطتها يتوجهون الى المحاكم لاستخراج شهادة الوفاة ونفس الاجراءات المتبعة في ملف عائلات المفقودين ، تنطبق على ملف عائلات الارهابيين الذين تم القضاء عليهم ويكشف التقرير أنه تقدم الى اللجان الولائية للتعويض ما يقارب 12000 ملف بالنسبة لهذه الفئة ، سوّيت حوالي 9000 حالة ، والباقي هي قيد الدراسة ، وتنتظر الفصل فيها ريثما تستكمل الوثائق الناقصة في الملفات المودعة .
و يشير التقرير إلى إجراءات اتخذت شكل تعليمات وجهتها رئاسة الجمهورية العام 2009 الى رئيس الحكومة باعتباره رئيس اللجنة الوطنية لتطبيق وتنفيذ اجراءات ميثاق السلم والمصالحة الوطنية و توعز التعليمات بتسليم المحاضر بالنسبة للعائلات التي لم تجد أسماء ذويها لا في قائمة المفقودين ولا في قائمة عائلات الارهابيين الذين تم القضاء عليهم في اطار مكافحة الارهاب و فتح تحقيقات معمقة من قبل مصالح الامن في الحالات المعروضة امامهم . كما توعز التعليمات بعدم استثناء عائلات الارهابيين الذين تم القضاء عليهم من التعويضات مهما كانت قيمة الحد الادنى للاجر المضمون لهاته العائلات
من بين 8200 ملف للعمال المسرّحين تمت معالجة 3500 ملف
خامسا : الاجراءات الرامية الى تعويض أو اعادة ادماج العمال المسرحين من مناصب عملهم لاعتبارات متصلة بالمأساة الوطنية ويلفت التقرير إلى الاجراءات التي جاءت لفائدة العمال والموظفين الذين سرحوا من مناصب عملهم لاسباب مرتبطة بالاوضاع التي كانت تمر بها البلاد بموجب الامر الصادر في مارس 2006 حيث وصل عدد الملفات المودعة امام اللجان الولائية لمعالجة فئة العمال المسرحين إلى 8200 ملف تمت معالجة ما يقرب من 3500 حالة ، منهم من اعيد ادماجه في منصب عمله الاصلي ومنهم من تم تعويضه عن قرار التسريح والباقي رفضت ملفاتهم لعدم استيفاء الشروط الواردة في المرسوم الخاص بتعويض واعادة ادماج العمال المسرحين لاعتبارات متصلة بالماساة الوطنية وفي هذا السياق اصدر رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة في عام 2011 تعليمات بشأن فئة العمال المسرحين من مناصب عملهم لاعتبارات متصلة بالمأساة الوطنية يخص احتساب السنوات التي لم يعملوا فيها وكانوا مفصولين في سنوات التقاعد.
سادسا : الامر المتضمن تعويض المستخدمين العسكريين وشبه العسكريين الذين سقطوا ضحية الواجب الوطني وهو الاجراء يقول التقرير الذي مسّ المستخدمين العسكريين وشبه عسكريين الذين سقطوا ضحية العمليات الارهابية اين ادرج لهم القانون تعويضات لعائلاتهم واعتبارهم شهداء الواجب الوطني . و يشير التقرير أنه في خضم تطبيق الاجراءات الواردة في ميثاق السلم والمصالحة الوطنية اتخذ الرئيس بوتفليقة جملة من الاجراءات والتدابير لم تكن اصلا واردة في هذا الميثاق ومن بين الملفات التي قرر الرئيس معالجتها : - ملف الحرس البلدي اين دخلت وزارة الداخلية في مفاوضات مع ممثلي الحرس البلدي الذين كان لهم فضل كبير في عودة الاستقرار والامن الى الجزائر . - صدور المرسوم الرئاسي المتضمن تسوية حالات العسكريين الذين اصيبوا بعجز منسوب للخدمة وهم الذين تعرضوا لعاهات وأضرار جسمانية اثناء مكافحتهم للارهاب - صدور المرسوم المتضمن تعويض النساء المغتصبات في فيفري 2014 واعتبارهم ضحايا المأساة الوطنية وأحالهم المرسوم التنفيذي الى الاوامر المتضمنة التعويض المادي لضحايا الارهاب وهي المراسيم الصادرة في 1997 والمعدلة والمتممة في 1999.




رد مع اقتباس
اعلانات
 

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

قانون الوئام المدني إلى ميثاق السلم و المصالحة



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتدى شباب الجزائر ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

الساعة الآن 04:23 PM

Powered by vBulletin® Version 3.8.7 .Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
Designed & Developed by shababdz.com
جميع الحقوق محفوظة ©2014, منتدى شباب الجزائر لكل العرب