منتديات شباب الجزائر

العودة   منتدى شباب الجزائر لكل العرب > الأقسام العامــة > قسم اخبار الصحف

قسم اخبار الصحف [خاص] بما تنشره الصحف الجزائرية والعربية[كل ما ينشر هنا منقول من الصحف والجرائد]

أسرار فاتورة الكروج:...

الكلمات الدلالية (Tags)
لا يوجد
 
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الكروج يكلف أحد أقربائه لتأدية فاتورة الشوكولاطة بعد أن "حُسِبت " على الوزارة عن طريق الخطأ Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2014-01-25 02:52 PM
برلماني فرنسي يطلب الكشف عن فاتورة علاج بوتفليقة في فرنسا Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2013-06-01 05:05 PM
عقد تحويل فاتورة Pam Samir منتدى البحوث والمذكرات 2 2013-05-11 07:00 PM

 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2014-03-05
 
:: الادارة العامة ::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  Emir Abdelkader متواجد حالياً  
رقم العضوية : 11609
تاريخ التسجيل : Aug 2011
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة : باتنة
عدد المشاركات : 45,940 [+]
عدد النقاط : 3119
قوة الترشيح : Emir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond repute
Manqool أسرار فاتورة الكروج:...

أسرار فاتورة الكروج: هذه هي الدلائل التي يحتاج إليها بن كيران ..





على إثر الفضيحة التي كشفتها جريدة "الأخبار" ونقلتها باقي الصحف المغربية حول ما سمي بفضيحة شوكولاطة الوزير المنتدب في الوظيفة العمومية سابقا عبد العظيم الكروج، عمل موقع "هبة بريس" على تقصي كل الحقائق من أولها إلى آخرها وتوصنا إلى حقائق جديدة بل ومعطيات مستجدة حول ما يمكن أن يقود إلى فضائح أقوى من فضيحة الشوكولاطة.

ولن تشكل هذه المعطيات صك إدانة بل ستساعد رئيس الحكومة عبد الإله بن كيران على إيجاد الحجج والدلائل التي قال في المعهد العالي للإدارة أنه يبحث عنها وأنه لو وجدها لحسم الأمر في هذه القضية المثيرة.

وإذ يعمد موقع "هبة بريس" على نشر هذه الحقائق والمعطيات في خمس حلقات مسلسلة مصحوبة بمجموعة من التساؤلات والحجج والدلائل فإنه يؤكد أنه يسعى فقط إلى كشف النقاب عن لغز قانوني ومسطري تم تحويل حقيقته عبر ما تسمح به المساطر من محورة وألعاب بهلوانية في قانون المساطر والصفقات والمساطر ألإدارية.

كما نلتزم بالمناسبة أمام قرائنا الكرام، انه ما لم نتلقى أجوبة صريحة من رئيس الحكومة عبد الإله بن كيران والوزير المنتدب السابق في الوظيفة العمومية السيد عبد العظيم الكروج والوزير المنتدب الحالي في الوظيفة العمومية السيد محمد مبديع، فإننا سنعمد إلى إحالة الملف بكامل هذه المعطيات إلى المجتمع المدني المؤتمن على النضال في هذا الموضوع من أجل الوصول إلى الحقيقة الكاملة.

لقد سبق للصحافة المغربية أن كشفت ملف ما سمي بشكولاطة الكروج وتساءلت حينها هل تم أداء هذه الفاتورة الغريبة من أموال وزارة الوظيفة العمومية، وحينها نفى الوزير المعني حسب ما أوردته نفس الصحف أي علاقة له بالموضوع بل وقرر حينها اللجوء إلى القضاء قبل أن "يتذكر" انه اشترى فعلا هذه الشوكولاطة وأن الفاتورة المنشورة في جريدة "الاخبار" حصلت بسبب خطأ ارتكبه سائقه الشخصي.

سننطلق أولا في تحقيقنا هذا من حسن نية الجميع سواء تعلق الأمر بالوزير أو السائق أو الصحافة، لنؤكد اولا أن الفواتير لا يمكن تأديتها وفق مسطرة الأداء عبر الشساعة "الريجي" إلا عبر ما يسمى بسندات الطلب"بون دو كوموند" ثم تسليم الفواتير، وأن القاعدة تقول أنه لا يمكن صرف المبالغ المستحقة إلا بعد أداء الخدمة، وهذه القاعدة هي التي ستقودنا في الأخير إلى حقيقة الأمور المتخفية في هذه القضية المثيرة.

أما النقطة الثانية فهي كون الفاتورة المعنية تحمل مبلغا أكبر من سقف ما يجب تأديته من طرف رئيس مصلحة شساعة الوزارة المعنية، لأن وزارة الوظيفة العمومية حدد سقف مبلغ أداء صندوق شساعتها في 30 ألف درهم في حين أن المبلغ المستحق في الفاتورة يفوق هذا السقف ب3000 آلاف درهم، ومع ذلك فالمعطيات المتوفرة لدينا تقول أن هذا المبلغ قد تم أداؤه عبر تقسيم الفاتورة إلى قسمين تحمل كل واحدة منهما مبلغ 15 ألف درهم مع وجود احتياطي كدين ثالث لفاتورة أخرى بمبلغ 3000 درهم.

لكن هل أديت هذه الفاتورات بصفتها المعلنة كشوكولاطة؟ ام حولت إلى وجبات أكل بمناسبة معلنة أم غير معلنة؟ وماذا عن نوعية الشوكولاطة التي تم الإشارة لها في الفاتورة بصفة "أقراص مدورة" والتي لا يمكن لأي إدارة أن تطلبها مادامت تستخدم للعقيقة او الأعراس؟

وكيف تمكن الوزير السابق من أداء المبلغ المستحق وفق نفس التسلسل الرقمي للفاتورة المستحقة؟
وهل استوفت الوزارة مسطرة تحصيل الدين من محل الشوكولاطة رغم تحويله إلى وجبات عذائية؟

وكيف استطاع الوزير مبديع استيفاء الدين من محل الشوكولاطة مادامت الفاتورة المستحقة عبارة عن وجبات غذاء؟

وماذا عن فواتير أخرى من قبيل الماء والكهرباء حولت إلى عنوان آخر يستهلك مبالغ أكبر من المستحق في سكن السيد الوزير؟

أجوبة مثيرة ومعللة بحجج ودلائل في الحلقة القادمة من سلسلة فضيحة الشوكولاطة.
يتبع,,,




رد مع اقتباس
اعلانات
 

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

أسرار فاتورة الكروج:...



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتدى شباب الجزائر ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

الساعة الآن 10:57 AM

Powered by vBulletin® Version 3.8.7 .Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
Designed & Developed by shababdz.com
جميع الحقوق محفوظة ©2014, منتدى شباب الجزائر لكل العرب