منتديات شباب الجزائر

العودة   منتدى شباب الجزائر لكل العرب > الأقسام العامــة > قسم اخبار الصحف

قسم اخبار الصحف [خاص] بما تنشره الصحف الجزائرية والعربية[كل ما ينشر هنا منقول من الصحف والجرائد]

“البلاد” تكشف كل ما حدث لـ "رشيد نكاز" ...

الكلمات الدلالية (Tags)
لا يوجد
 
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
توقيف "مناصرين" للمترشح نكاز بسطيف Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2014-02-19 10:29 PM
"رشيد نكاز": لولا المغرب لما إستقلت الجزائر (فيديو) Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2013-12-21 12:07 AM
القناة الثانية" دوزيم" تحرج الشاب بلال ببرنامج "رشيد شو" Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2013-12-14 03:55 PM
"بيان الكرامة" يدعو لإلغاء طقوس "الولاء" حفاظا على سمعة البلاد Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2013-08-10 03:56 PM
شباب "تمرد" المغربية يدينون "الميوعة" و"العبث" بشؤون البلاد Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2013-07-27 12:55 AM

 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2014-03-05
 
:: الادارة العامة ::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  Emir Abdelkader غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 11609
تاريخ التسجيل : Aug 2011
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة : باتنة
عدد المشاركات : 45,930 [+]
عدد النقاط : 3119
قوة الترشيح : Emir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond repute
Manqool “البلاد” تكشف كل ما حدث لـ "رشيد نكاز" ...

“البلاد” تكشف كل ما حدث لـ "رشيد نكاز" بالمجلس الدستوري لحظة بلحظة

لم يكن أكثر المتوقعين لحصول إثارة في الساعات الأخيرة لانتهاء المهلة القانونية لإيداع ملفات الترشح للانتخابات الرئاسية المقبلة، يتصور أن الأمور ستأخذ المنحى الذي عرفته، عندما قدم المترشح المحتمل رشيد نكاز إلى مقر المجلس الدستوري.
فالرجل الذي وصل إلى المجلس في حدود الساعة العاشرة ليلا، أي قبل ساعتين من غلق باب إيداع الملفات، لم يكن يظهر عليه أن هناك مشكلة في الملف وإجراءاته، من خلال توزيع الابتسامات والدردشة مع الصحفيين الذين حضروا لتغطية عملية إيداع الملفات، حيث صافح أغلبهم وهو يشير إلى برودة الطقس التي ميزت تلك الليلة، قبل أن يحولها إلى غاية السخونة من الإثارة والتشويق.
وفي حدود الساعة الحادية عشر والنصف من دخوله إلى مبنى المجلس الدستوري، خرج إلى الصحفيين مرة أخرى من أجل الادلاء بتصريح حول سير العملية، حيث ساد اعتقاد أنه قد أتم العملية شأنه شأن بقية المترشحين، لكنه أكد أنه لم يودع الملف، مع ابتسامة قصيرة طبعت ملامحه وأن التأخر في الإجراءات لا يعدو كونه تأخر تقني بسيط سيتم تداركه في الدقائق القادمة.
غير أن مرور المزيد من الوقت جعل نكاز لا يتوقف عن استعمال الهاتف النقال عند مدخل مبنى المجلس الدستوري وجعلت التساؤلات تتزايد بين الحضور من الإعلاميين، وبدأ الجميع يتأكد أن طارئا ما حصل في حملة المترشح الذي اكتسح الساحة الإعلامية ومواقع التواصل الاجتماعي، وهو ما جعلهم يتحلقون حوله في محاولة معرفة المشكل مع اقتراب موعد غلق باب إيداع الملفات، وهوما جعل نكاز يكشف للجميع المشكل الذي أربكه، معترفا بوجود “مشكل” وهو اختفاء السيارة التي كان يقودها شقيقه الذي فقد الاتصال به وهي في طريقها إلى مقر المجلس الدستوي، من دون أن يعطي تفاصيل أكثر، مع رفض أن يتحدث عن مؤامرة حيكت ضده، داعيا الجميع إلى مواصلة الانتظار حتى يظهر أي جديد . وبقي الوضع على هذا الحال إلى غاية وصول الساعة منتصف الليل بالتمام، وهو ما يعني أن مهلة إيداع الملفات قد انتهت رسميا، حيث قام أفراد الحراسة بغلق بوابات المجلس في إشارة عملية إلى أن المهلة انتهت رسميا، فيما لا يزال نكاز في الحالة نفسها أمام باب بناية المجلس والإعلاميون يراقبونه من بعيد بعد منعهم من مواصلة الاقتراب منه أكثر، لأن موعد إيداع الملفات انتهى، حسب ما أكده أحد المسؤولين الإعلاميين.
ساعة أخرى.. أمل إضافي لنكاز وخروج من السباق
وفيما كان الصحفيون يهمون بمغادرة المكان بخبر الخروج الرسمي لرشيد نكاز من سباق الرئاسيات، جاء خبر آخر جعل الجميع يفضل الانتظار مع المترشح، حيث أعطى له المجلس الدستوري ساعة أخرى كمهلة إضافية لإيداع الملف، مما جعل الأمل ينتعش مجددا، وزادت معه حالة ترقب سيارة “بيجو207 “ بيضاء اللون، التي تحمل 62 ألف صوت جمعها المترشح “الأنيق القادم من وراء البحار”، ليجرب سباق الرئاسيات في البلد الذي تخلى من أجله عن جنسيته الفرنسية التي كان يحملها. وتواصلت الأمور على هذا الحال، وبدأت دقائق الساعة الإضافية تتناقص ومعها آمال نكاز في الترشح، إلى أن حلت الساعة الواحدة ، ليخرج نكاز من مقر المجلس الدستوري، وعلامات الحيرة والتعب بادية على وجهه، وهو يرد على أسئلة الصحفيين عن الخطوة المقبلة التي سيقوم بها، حيث قال “إن البحث عن شقيقه هو الأولوية بالنسبة له”، غير مستبعد اللجوء إلى إجراءات قضاية لمعرفة ملابسات عدم وصول التوقيعات واختفاء شقيقه”.
“السطو” تم في بومرداس..
وفي صباح اليوم ظهر شقيق نكاز ومعه روايته حول “عملية السطو التي تعرض لها في ولاية بومرداس” والتي خرج بسببها شقيقه رشيد من سباق المرادية في أول مغامرة سياسية له في الجزائر، مضيفا في حوار له مع وسائل الاعلام أن العملية كانت مقصودة، حتى يحرم شقيقه من دخول ضمار الرئاسيات، ملمحا إلى وجود مؤامرة حيكت لتنفيذ هذا المخطط. وبالموازاة مع هذا التصريح الصادر عن شقيقه، انقطعت الاتصالات مع رشيد نكاز، الذي ظل هاتفه مغلقا طيلة يوم أمس في تصرف مختلف تماما عن عادته في التعاون الكبير الذي يبديه مع الصحفيين ووسائل الاعلام.
نكاز في مواجهة علامات استفهام كثيرة ..
رواية رشيد نكاز حول السطو على السيارة المحملة بالتوقيعات، كانت موضوع شك واستفهام عند الكثير من الأطراف، حيث اعتبر بعض المراقبين أن “القصة مفبركة لإخفاء فشل حلم نكاز في جمع العدد المطلوب قانونا وهو 60 ألف توقيع على الأقل”، وهو ما جعله “يختلق سيناريو يبرئه أمام الرأي العام الوطني وحتى العالمي الذي يراقبه وهو يحاول دخول قصر المرادية كرئيس للجزائر بعدما قضى معظم حياته في فرنسا”. وفي معلومات لم يتسن التأكد منها نقلت جهات إعلامية عن مصادر من داخل حملة نكاز تفيد أن المترشح لم يتمكن من تجاوز رقم 53 ألف توقيع، أي بفارق 7 آلاف صوت في آخر يوم عن انتهاء مهلة إيداع الملفات. هذا الجدل حول حقيقة “حادثة نكاز” ستجعلها مادة دسمة في التناول الإعلامي والتداول السياسي وحتى القانوني في الأيام المقبلة.


أكد أن المجلس الدستوري أجل موعد الإيداع بساعة واحدة
نكاز يعد بكشف “حقيقة ما تعرض له” السبت المقبل
في أول ردة فعل له بعد خروجه من سباق رئاسيات أفريل المقبل، قال المترشح السابق رشيد نكاز إنه سيعقد ندوة صحفية يوم السبت المقبل أمام البريد المركزي بالعاصمة “مفتوح للجميع من صحفيين ومواطنين”، يكشف فيها ملابسات عدم وصول التوقيعات التي جمعها لصالحه الى المجلس الدستوري، أول أمس الثلاثاء. ولكن قبل هذا الموعد كشف نكاز بعض كواليس عملية إيداع الملف التي كانت مقررة، خاصة تأجيل المجلس الدستوري عملية الايداع بساعة واحدة، حيث قال “يوم الثلاثاء 4 مارس وفي حدود الساعة 12 و41 دقيقة حددنا موعدا مع المجلس الدستوري لإيداع الملف على الساعة التاسعة ليلا من اليوم نفسه لإيداع ملف ترشحه، غير أنه في حدود الساعة الخامسة مساء تلقى اتصالا من المجلس الدستوري، يشير إلى تأجيل موعد الايداع المقرر إلى الساعة العاشرة ليلا، أي قبل ساعتين من آخر أجل محدد وهو منتصف الليل تماما”. وأعاد نكاز الرواية حول فقدان الاتصال بشقيقه الذي كان يحمل معه في سيارة “بيجو207” بيضاء اللون، الذي كان آخر جملة سمعها في آخر اتصال بينهما هو “يوجد مشكل”.
وأثنى نكاز في الرسالة التي نشرها على صفحته الشخصية على “حفاوة الاستقبال الذي حظي به في المجلس الدستوري “، ذاكرا حتى الشاي وعصير البرتقال الذين قدما له، مع الاشارة الى أن أحد المسؤولين في المجلس الدستوري لفت انتباهه الى أنه لم ينشر بعد تصريحا بالممتلكات في جريدتين وطنيتين على الأقل كما تنص الإجراءات، ليرد عليه أنه سفعل ذلك في الساعات المقبلة، وهو ما يسمح به القانون.
غير أن المشكل بدأ، حسب رواية نكاز عندما اتصل به أحد مرافقيه بالمجلس أن إحدى السيارات التي كان يقودها شقيقه لم تصل الى المكان، وهو ما جعله يحاول الاتصال به من دون جدوى، مما جعله يبلغ المجلس الدستوري والإعلاميين بالخبر، وبعد مرور المهلة الرسمية عند منتصف الليل، تم إعلامه من طرف مسؤولي المجلس أنه منح مهلة إضافية أخرى مدتها ساعة. وأضاف نكاز أن موعد الواحدة صباحا حل من دون أي جديد، ليتنقل بعدها الى مسقط رأسه في ولاية الشلف رفقة مجموعة من أنصاره، حيث وجد أمه البالغة من العمر 78 سنة في حالة سيئة بعد سماعها خبر اختفاء شقيقه. لكن نكاز أكد أنه في الساعة الخامسة صباحا و15 دقيقة وصله اتصال من شقيقه الذي كان “خائفا لكنه سالم ومعافى”، والذي روى له حيثيات تلك الليلة المثيرة”، واعدا بإعلام “الجميع بها يوم السبت المقبل”.



رد مع اقتباس
اعلانات
 

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

“البلاد” تكشف كل ما حدث لـ "رشيد نكاز" ...



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتدى شباب الجزائر ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

الساعة الآن 06:18 AM

Powered by vBulletin® Version 3.8.7 .Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
Designed & Developed by shababdz.com
جميع الحقوق محفوظة ©2014, منتدى شباب الجزائر لكل العرب