منتديات شباب الجزائر

العودة   منتدى شباب الجزائر لكل العرب > الأقسام العامــة > قسم اخبار الصحف

قسم اخبار الصحف [خاص] بما تنشره الصحف الجزائرية والعربية[كل ما ينشر هنا منقول من الصحف والجرائد]

فايننشال تايمز تكشف أسباب سحب السفراء من قطر

الكلمات الدلالية (Tags)
لا يوجد
 
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
نيويورك تايمز: مصر تتحول إلى "جبهة مفتوحة للجهاد" Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2014-02-06 04:18 PM
بعد 60 سنة زواج تكشف له السر أم أنس منتدى الأسرة العام 3 2011-03-21 05:26 PM
هام جدا ...تم تغيير قانون البطاقة الصفراء.. ²²dark_lordulk²² ارشيف المواضيع المحذوفة والمكررة 1 2010-06-19 10:56 PM
ستار تايمز تهين الجزائرين amine128 منتدى الكورة العربية 13 2009-10-18 08:43 PM

 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2014-03-08
 
:: الادارة العامة ::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  Emir Abdelkader غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 11609
تاريخ التسجيل : Aug 2011
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة : باتنة
عدد المشاركات : 45,971 [+]
عدد النقاط : 3119
قوة الترشيح : Emir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond repute
افتراضي فايننشال تايمز تكشف أسباب سحب السفراء من قطر

فايننشال تايمز تكشف أسباب سحب السفراء من قطر






قالت صحيفة "فايننشال تايمز" البريطانية إن واحدا من الأسباب التي أدت إلى توتر بين دولة قطر وجاراتها؛ السعودية والبحرين والإمارات هو دعم الدوحة للجماعات الثورية في المنطقة، وهجوم الشيخ يوسف القرضاوي -الذي يعتبره كثيرون المرشد الروحي للإخوان المسلمين- على دولة الإمارات في خطبة جمعة، ما دعا أبو ظبي للمطالبة بطرده من قطر حسب مسؤولين.

وأضافت في تقرير كتبه سايمون كير أن سبب الأزمة الحالية، إضافة لما سبق، هو طلب السعودية من قطر إغلاق مراكز أبحاث "ثينك تانكس"، ما أدى لاعتراض الدوحة. وردت السعودية والبحرين والإمارات على ذلك الموقف بسحب السفراء بعد الاجتماع "العاصف" يوم الثلاثاء، رغم محاولات الكويت التوسط.

وعليه ثارت تكهنات أن قطر استجابت لضغوط الدول الجارة عندما لم يلق الشيخ يوسف القرضاوي أمس خطبة الجمعة التي يلقيها عادة من مسجد عمر بن الخطاب في الدوحة.

ونقلت الصحيفة عن ناصر بن حمد آل خليفة، السفير القطري السابق في الأمم المتحدة تأكيده أن بلاده لن تذعن للضغوط، حيث قال "لن ندعم الديكتاتوريين الذين يقتلون شعوبهم"، خاصة أن الدوحة التي يعتبر للإخوان المسلمين قاعدة قوية فيها تقول إنها لا تدعم سوى إرادة الشعوب العربية في الاستقلال والحرية وتحقيق الديمقراطية.

ويضيف "ضخت السعودية والإمارات مليارات الدولارات في خزينة النظام الجديد (الذي يقوده المشير عبد الفتاح السيسي)، لكن ذلك لم يؤد إلى وقف طموحات الشعب الذي شاهد الأمل لأول مرة، ولكنه يرى العسكر يسيطرون على الحكم".

وكانت علاقة قطر مع جاراتها في الخليج توترت في العام الماضي بعد هجوم الشيخ القرضاوي على دولة الإمارات التي اتهمها بـ"شن حرب على الإسلام" إثر محاكمة السلطات الإماراتية عشرات من الأشخاص من حركة الإصلاح الإماراتية التي تتهمها بالتعاون مع جماعة الإخوان المسلمين.

وتضيف الصحيفة أن الشيخ القرضاوي الذي يحظى باحترام ومتابعة في كل المنطقة من خلال قناة الجزيرة المملوكة للحكومة القطرية، جدد هجومه الأسبوع الماضي في خطبة الجمعة، ما دعا الإمارات العربية إلى المطالبة بطرده، حسب مسؤولين.

وكان دعم قطر للجماعات الثورية، خاصة المرتبطة بجماعة الإخوان المسلمين قد ضرب على وتر حساس عند دول مجلس التعاون الخليجي، خاصة السعودية والبحرين والإمارات.

ومنعت السعودية كتب الإخوان المسلمين في معرض الرياض للكتاب، وقررت منع الجماعة وجماعات "إرهابية أخرى"؛ في محاولة من الرياض لتعزيز حملتها ضد الإسلام السياسي ومنع انتشاره في المنطقة. وتحظر الرياض التي دعت مواطنيها الذين يقاتلون في الخارج إلى العودة خلال 15 يوما، الترويج أيضا لكل الرموز والشعارات التي تمت إلى تلك الجماعات المحظورة.

وأصدرت محكمة إماراتية يوم 3 آذار/ مارس حكما على مواطن قطري بتهمة دعم الإخوان المسلمين
وتربط الصحيفة التطور الأخير بالدعم الذي تقدمه كل من السعودية والإمارات للحكم الجديد في مصر بعد الإطاحة بالرئيس محمد مرسي، حيث تحولت السعودية والإمارات إلى داعمين رئيسيين للحكم العسكري الجديد في القاهرة.

وتشير الصحيفة إلى مسلسل تطورات الأزمة الدبلوماسية الحالية التي بدأت باجتماع رتبه أمير دولة الكويت في تشرين الثاني/ نوفمبر، عندما اجتمع الأمير الشاب تميم بن حمد آل خليفة مع الملك عبدالله العاهل السعودي.

وطلب الملك عبدالله من الشيخ تميم وقف قطر كل النشاطات التي تعتبرها دول مجلس التعاون الخليجي معادية، وذلك حسب مصادر مقربة من السعودية.

فمخاوف انزلاق مصر في حرب أهلية بعد سيطرة الجيش على السلطة تتزايد، ومعه تزداد حصيلة القتلى بسبب القمع المتصاعد ضد المعارضة. ومن هنا طلبت دول الخليج من قطر التخلي عن دعم الإخوان المسلمين، وتقييد نقد دول مجلس التعاون الخليجي في قناة الجزيرة، والحد من دعم القطريين للجماعات الجهادية في سوريا؛ على ما يزعم البعض، وقطع علاقات قطر مع حزب الله اللبناني.

ولكن القطريين الذين ينكرون أية علاقة مع الجماعات الجهادية قالوا إن الشيخ تميم قدم التزاما عاما في اللقاء بعدم التدخل في شؤون دول الخليج، بما في ذلك التقارير الإعلامية عن الدول الجارة.

وكانت الكويت تعمل على توسيع ما تم في اللقاء وتحويله إلى اتفاق رسمي يحدد طبيعة العلاقات والتعاون الأمني بين دول مجلس التعاون الخليجي.

ووصلت الأزمة ذروتها في الاجتماع العاصف يوم الثلاثاء، والذي عقد في الرياض على مستوى وزراء الخارجية لدول المجلس، حيث وسّعت السعودية مطالبها، وطلبت من الدوحة إغلاق عدد من مراكز البحوث "ثينك تانكس"، وعندما اعترضت قطر على هذا المطلب سارعت الدول الثلاث إلى سحب سفرائها رغم محاولة الكويت الأخيرة التوسط بينها.

ويعتقد معلق قطري أن السعودية تحاول إضعاف الأمير الشاب تميم (33 عاما) الذي تولى الحكم بعد تنحي والده العام الماضي. وعندما وصل الشيخ حمد والد الأمير الحالي للسلطة عام 95، حاولت دول الخليج دعم انقلاب ضده، لكنها فشلت. ويعلق ناصر الخليفة "كل مرة يتولى فيها الحكم أمير قطري جديد يحاول الآخرون امتحانه".




عربى21




رد مع اقتباس
اعلانات
 

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

فايننشال تايمز تكشف أسباب سحب السفراء من قطر



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتدى شباب الجزائر ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

الساعة الآن 03:10 PM

Powered by vBulletin® Version 3.8.7 .Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
Designed & Developed by shababdz.com
جميع الحقوق محفوظة ©2014, منتدى شباب الجزائر لكل العرب