منتديات شباب الجزائر

العودة   منتدى شباب الجزائر لكل العرب > الأقسام العامــة > قسم اخبار الصحف

قسم اخبار الصحف [خاص] بما تنشره الصحف الجزائرية والعربية[كل ما ينشر هنا منقول من الصحف والجرائد]

هل أنتحر الطيارين الماليزين ...

الكلمات الدلالية (Tags)
لا يوجد
 
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
قصة منتحر وهو متجه نحو مصيره samah منتدى علم النفس وتطوير الذات 5 2009-09-10 12:43 AM

 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2014-03-10
 
:: الادارة العامة ::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  Emir Abdelkader غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 11609
تاريخ التسجيل : Aug 2011
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة : باتنة
عدد المشاركات : 45,959 [+]
عدد النقاط : 3119
قوة الترشيح : Emir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond repute
افتراضي هل أنتحر الطيارين الماليزين ...

هل أنتحر الطيارين الماليزين بطائراتهم و من عليها كما فعلها الربان المغربي يونس خياطي سنة 1994



لغز الطائرة الماليزية تحول إلى طلسم كبير يحيّر العالم، لأن أحداً لا يعرف للآن حقيقة ما حدث داخلها، سوى من كان في قمرة القيادة لحظة سقطت بسبب عطل ما، أو ربما بعمل إرهابي هوت معه إلى بحر ابتلعها مع سرها وبمن كان على متنها من ركاب.
وقد يكون السبب مختلفاً بالمرة، ولكن في فرضية من أسوأ ما يلجأ إليه الخيال لحل الطلسم اللغز، وهي أن أحدهم في القمرة تعمد إسقاطها، منتحراً كغيره من طيارين فعلوها قبله في القرن العشرين، ونحروا معهم مئات الأبرياء.
وقصص انتحارات الطيارين كثيرة وغريبة دائما، وإحداها حدثت عندنا في العالم العربي، وجمعت "العربية.نت" المعلومات عنها من مصادر أتت على ذكرها من دون أن تقصدها بالذات، ربما بسبب بعدها الزمني قبل 20 سنة، ولأن الضجة بشأنها كانت أقل من كوارث طيرانية مشابهة.

وهوى بها إلى جبال أطلس


في 21 أغسطس 1994 تحطمت طائرة مغربية طراز ATR-42-312 فرنسية- ايطالية الصنع بمحركين، فقضى كل من فيها: الطيار يونس خياطي ومساعدته الأجنبية صوفيا فوغيغي، وطاقم من اثنين مغاربة، ومعهم 40 راكبا، نصفهم سياح صعدوا إليها من مطار "أغادير المسيرة الدولي" في رحلة رقمها 630 وتستغرق 45 دقيقة الى نظيره "محمد الخامس الدولي" البعيد بالدار البيضاء 378 كيلومترا.
في التحقيقات أن الطائرة فقدت توازنها بعد 10 دقائق فقط من إقلاعها ليلا ووصولها الى ارتفاع 16 ألف قدم، ثم ظهر فجأة على شاشة الرادار أن الكابتن خياطي نفسه انحرف بها الى أسفل كما طيار حربي انقض بها على أحد الأهداف العسكرية.
وبدقائق معدودات ارتطمت الطائرة الصغيرة متفجرة بركابها في منطقة لم تعثر "العربية.نت" على اسمها العربي بجبال أطلس، لكنهم يسمونها Douar Izounine القريبة 32 كيلومترا من مدينة أغادير، ومن يكتب اسمها في خانة البحث بالإنترنت لن يعثر بسهولة إلا على خبر تحطم تلك الطائرة بلغات أجنبية، مع عدم وجود أي خبر عنها بالعربية.

مقتل الشيخ علي الحمود الصباح وزوجته



وأكدت التحقيقات التي استندت بشكل خاص الى بيانات الطائرة بعد العثور على صندوقيها الأسودين، أن الكابتن خياطي "أوقف الطيار الآلي عن العمل فجأة" وأمعن في إسقاطها عمدا حتى حقق ما أراد، فقضى بعمر 32 سنة مع جميع من كانوا على متنها، وأهمهم شهرة كان عمره 38 سنة، وهو الشيخ الكويتي علي الحمود الجابر المبارك الصباح وزوجته الشيخة معتزة.
والشيخ علي هو شقيق من كان وزيرا للدفاع عام الحادثة، الشيخ أحمد الحمود الجابر الصباح، النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية الكويتي السابق، ومع أخيه قضى أيضا 20 مغربيا، بينهم طفل واحد، إضافة إلى 18 سائحا: أميركي و8 إيطاليين و5 فرنسيين و4 هولنديين.
سمعوا في التسجيلات أن مساعدة الطيار حاولت منعه مما كان ممعنا فيه عندما أدركت نواياه، فاستغاثت: "النجدة..النجدة.. الكابتن يـ" ثم انقطع صوتها بفعل الارتطام، وهو ما يمكن مطالعته فيما نشرته الصحف، وأحدها خبر عنوانه Moroccan Pilot's Failed Love في "لوس أنجلوس تايمز" الأميركية، ففيه أن سبب انتحار خياطي كان "علاقة عاطفية فاشلة" لم تأت على تفاصيلها وكالة الصحافة الفرنسية، ناقلة الخبر.
إلا أن "العربية.نت" وجدت السبب فيما نشرت خبره صحيفة "الغارديان" البريطانية بعدد 15 نوفمبر 1999 ملخصا في 6 أسطر، وفيه ذكرت أن شجارا وخلافا عاطفيا حدث بينه وبين من كانت له علاقة عاطفية بها، ولم تكن تلك الشابة سوى مساعدته نفسها صوفيا فوغيغي، القتيلة معه بتحطم الطائرة.





رد مع اقتباس
اعلانات
 

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

هل أنتحر الطيارين الماليزين ...



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتدى شباب الجزائر ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

الساعة الآن 01:08 AM

Powered by vBulletin® Version 3.8.7 .Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
Designed & Developed by shababdz.com
جميع الحقوق محفوظة ©2014, منتدى شباب الجزائر لكل العرب