منتديات شباب الجزائر

العودة   منتدى شباب الجزائر لكل العرب > الأقسام العامــة > قسم اخبار الصحف

قسم اخبار الصحف [خاص] بما تنشره الصحف الجزائرية والعربية[كل ما ينشر هنا منقول من الصحف والجرائد]

«صراع مصالح» خليجي أوروبي أمريكي

الكلمات الدلالية (Tags)
لا يوجد
 
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
مصالح الأمن تشتبه في تحويلات مالية مشبوهة لصالح عائلات وأقارب الإرهابيين Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2013-12-20 07:35 PM
البوليساريو تراهن على كسب تعاطف أمريكي في أعقاب كسب تأييد أوروبي Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2013-06-10 06:52 PM
صراع فرنسي أمريكي لتحديد خليفة بوتفليقة! Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2013-06-06 12:11 AM
جدول مباريات خليجي 20باليمن ايمن جابر أحمد منتدى الكورة العربية 4 2010-12-04 06:47 PM

 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2014-03-12
 
:: الادارة العامة ::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  Emir Abdelkader غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 11609
تاريخ التسجيل : Aug 2011
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة : باتنة
عدد المشاركات : 45,948 [+]
عدد النقاط : 3119
قوة الترشيح : Emir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond repute
افتراضي «صراع مصالح» خليجي أوروبي أمريكي

الوجه الآخر لـ«المحاولات الانقلابية» في خامس منتج عالمي للنفط


«صراع مصالح» خليجي أوروبي أمريكي




اتهامات متبادلة بـ«الخيانة» بين أنصار قطر والإمارات وفرنسا وأمريكا


عندما تقترب من الأسوار المهدمة لـ»باب العزيزية»، الثكنة العسكرية التي اتخذها القذافي طوال عقود مقرا مركزيا له وللقيادات الاستخباراتية في العاصمة طرابلس..
وعندما تشاهد الحرائق في الجدران الخارجية لمباني «القصور» الرئاسية السابقة في باب غشير، المقر الحالي لرئاسة الدولة والبرلمان..
ثم عندما تسمع طلقات المدافع وصورايخ «ميم طاء (المضادة للطائرات)» وأصوات الكلاشينكوف كل ليلة بين أنصار»كتائب الثوار» و»الدروع» و»الألوية» وحلفاء «الاخوان المسلمين» وخصومهم «الليبيراليين».. تتأكد أن «نتائج الحرب في ليبيا» لم تحسم بعد..
وإذا حاولت أن تفهم بعض خفايا «الصراعات الدموية» وحالات الاحتقان هنا وهناك يكفي أن تتابع لمدة ساعة واحدة «الحملات الاعلامية المتبادلة» في وسائل الاعلام.. أو أن تمتطي سيارة وتتجول في شوارع أحياء مختلفة من طرابلس حتى تكتشف على جدرانها مئات الشعارات السياسية المتناقضة.. بعضها يتهم «الاخوان المسلمين» وقطر وإسرائيل.. وبعضها الآخر يصف «الانقلابيين» و»الازلام» (أي المتهمين بالولاء للقذافي) بالتبعية للامارت والسعودية وأمريكا.. قسم منها يساند رئيس الحكومة علي زيدان ووزرائه وأعضاء المؤتمر الوطني العام، وقسم آخر يتهجم عليهما ويطالب بإقالتهم ومحاكتمهم أو بإحالتهم على «مستشفى الرازي» للأمراض النفسية؟!
فما هي خفايا هذا «الفلتان» الأمني والسياسي والإعلامي الذي يتخوف كثيرون من أن يتسبب في «حرب أهلية» على غرار ما حصل في العراق وسوريا.. ومن قبل في الجزائر؟
في ساحة الشهداء وسط طرابلس ـ غير بعيد عن الميناء والمدينة العتيقة ـ وفي ساحة الجزائر أو في الساحة المطلة على مقر «المؤتمر الوطني» تلتقي كل يوم جمعة مئات من الشباب والمتظاهرين الذين يطالبون منذ مدة بحل الحكومة والبرلمان الانتقالي.. ويرفعون يافطات: «لا للتمديد» و»المؤتمر العام لا يمثلني».. و»لا للاخوان المسلمين عملاء قطر وإسرائيل»..
بجانب هؤلاء تلتقي أنصارا للأغلبية الحالية في الحكومة والبرلمان يرفعون شعارات تتمسك بـ»الشرعية الانتخابية».. وأخرى للتنديد بالاغتيالات في بنغازي وفزان.. أو لانتقاد «أزلام نظام القذافي» وعملاء «الإمارات» و»الانقلابيين» وحلفاء «محمد دحلان» (القيادي الفلسطيني المقيم في الامارات؟) مثل محمود جبريل زعيم «التحالف» الليبرالي المعارض للسلطات الحالية في ليبيا؟!
مليارات .. ولعبة دولية؟
وحيثما تنقلت بين المجالس الإعلامية والسياسية والديبلوماسية، تفهم أن «اللعبة دولية» في ليبيا.. وأن عواصم عربية وعالمية وراء صراخ «الإخوة الأعداء» وصراعاتهم وتسابقهم في تبادل الاتهامات بـ»الخيانة» وبـ»التبعية المالية والسياسية والأمنية» و»الولاء للأجانب» خدمة لأجندات خارجية..
قال لي الخبير الاستراتيجي الليبي د. علي ابراهيم: «ليس غريبا أن تتصارع عواصم عربية وغربية على ليبيا بعد أن أنفقت أكثر من 4 مليار دولار في حرب الإطاحة بالقذافي.. بينها حوالي مليارين أنفقتها فرنسا وبريطانيا وأمريكا وإيطاليا..».
في نفس السياق أورد عبد الرحمان شلقم وزير الخارجية الأسبق أن «قطر وحدها أنفقت حوالي 3 مليارات في حرب الإطاحة بالقذافي.. فضلا عن مئات ملايين المليارات التي انفقتها حكومات الإمارات والكويت والسعودية» دعما للحلف الاطلسي خلال «حرب تحرير ليبيا في 2011»..
هل يعني ذلك أن الشقيقة ليبيا أصبحت مسرحا لـ»حرب باردة» على أرضها بين حلفاء الأمس القريب ضد نظام القذافي؟
من وراء الميليشيات و»الفلتان»؟
الإجابة عن مثل هذا السؤال تستوجب أوّلا معرفة الجهة السياسية والمالية ـ أو الجهات ـ التي تقف وراء الميليشيات و»الكتائب» المتصارعة و»مافيات» المال والسلاح المنتشرة في كل مكان.. من مقرات وسائل الاعلام الى المواقع الاستراتيجية وموانئ تصدير النفط.. مثل «عصابات منع تصدير النفط».. ومن بينها تلك التي يتزعمها «آمر حرس المنشآت النفطية إبراهيم جضران» وهو من مواليد التشاد.. وقد أفرج عنه قبل سقوط القذافي ويبرر حركته بـ»الاحتجاج على الرشوة والفساد وعلى تصدير النفط دون عداد».. بينما يتهمه خصومه بـ»التمرد» و»التبعية إلى جهات تريد تركيع الشعب الليبي» من خلال التسبب في تخفيض قيمة صادراته النفطية من حوالي مليون ونصف مليون برميل إلى أقل من 300 ألف برميل.. بينما «كان مفترضا ترفيعها تدريجيا لتتجاوز الـ15 مليون برميل يوميا»..
لكن من يقف وراء «جماعة إبراهيم جضران» وأمثاله؟
هل هي القوى الدولية والإقليمية التي تتصارع على نفط ليبيا وغازها، أم «مافيات داخلية»؟
إسلاميون وليبراليون؟
وبالرغم من المؤتمرات الصحفية التي نظمتها سفيرة واشنطن بليبيا وعدد من زملائها الأوروبيين والخليجيين فإن الخطاب الإعلامي والسياسي السائد في «المقاهي» والمجالس العمومية والخاصة وفي وسائل الإعلام يؤكد على وجود صراعات مصالح قوية بين الحلفاء السابقين لمعارضي القذافي والذين وصلوا إلى الحكم بعد انتخابات «7/7» أي يوم 7 جويلية 2012..
لكن هؤلاء المعارضين السابقين انقسموا بعد الانتخابات.. وبرز تياران كبيران:
الأول «ليبرالي» ومن بين رموزه محمود جبريل زعيم تيار»التحالف» المعارض لـ»الاخوان المسلمين» وحلفائهم «السلفيين» و»الجهاديين السابقين» من أمثال السيد عبد الحكيم بالحاج وقادة مجموعة «الوفاء لدماء الشهداء» القوية في بنغازي...
أما التيار الثاني فيتزعمه قادة حزب «العدالة والبناء» (التابع لجماعة «الاخوان المسلمين» الليبية) بزعامة السيد محمد صوان رئيس الحزب والشيخ علي صلابي اللاجئ سابقا في قطر.. ولا يسيطر»حزب العدالة والبناء» إلا على 24 مقعدا من بين مائتين في المؤتمر العام.. لكن عشرات النواب «المستقلين» والأعضاء في كتلة «وفاء» وأنصار «غرف ثوار ليبيا» يساندونه.. بما يجعل منه «طرفا رئيسيا في اللعبة داخليا وخارجيا»..
خامس منتج عالمي للنفط؟
وبصرف النظر عن «نتائج التحقيقات» التي يمكن أن يكشفها القضاة حول «الجهات المورطة في العنف والمحاولات الانقلابية الفاشلة»، وهل تقف وراءها قوى موالية للنظام السابق أم لا، فإن الأهم ـ في نظر الخبيرة الليبية هاجر القايدي ـ وجود صراع داخلي وعربي ودولي حول ثروات ليبيا المرشحة لأن تصبح «خامس منتج عالمي في النفط»..
واستدلت الإعلامية هدى الزليطني بتقرير أصدرته مؤخرا وكالة الطاقة الأمريكية على موقعها الرسمي على شبكة الإنترنت كشف أن ليبيا «تحتل المرتبة الخامسة عالميا في احتياطي النفط الصخري بعد روسيا والولايات المتحدة والصين والأرجنتين (...) بما سيرفع احتياطي النفط الليبي المقدر سابقا بـ48 مليار برميل إلى 74 مليار برميل، وليرتفع بذلك العمر الافتراضي لإنتاج النفط الليبي إلى 112 سنة»..
هذه «البشرى» تقترن بارتفاع متوقع لاحتياطي الغاز الليبي – حسب تقرير وكالة الطاقة الأمريكية - بـ122 تريليون قدم مكعب قابلة للاستخراج من الصخور، لتصل التقديرات إلى 177 تريليون قدم مكعب»...
مثل هذه الأرقام تسيل «لعاب» كم هائل من ساسة المنطقة والعالم.. بما يفسر تواصل تعمد بعضهم جر الشقيقة ليبيا نحو الصدام والمواجهات الثانوية.. تكريسا لقاعدة: «فرق تسد»..
فهل ينجح حكماء ليبيا في إنقاذ بلدهم وثرواته.. عبر مسار توافقي ينسيهم مرحلة طالت أكثرمن اللازم من الآلام والصراعات الدموية؟




رد مع اقتباس
اعلانات
 

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

«صراع مصالح» خليجي أوروبي أمريكي



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتدى شباب الجزائر ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

الساعة الآن 09:20 PM

Powered by vBulletin® Version 3.8.7 .Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
Designed & Developed by shababdz.com
جميع الحقوق محفوظة ©2014, منتدى شباب الجزائر لكل العرب