منتديات شباب الجزائر

العودة   منتدى شباب الجزائر لكل العرب > الأقسام العامــة > قسم اخبار الصحف

قسم اخبار الصحف [خاص] بما تنشره الصحف الجزائرية والعربية[كل ما ينشر هنا منقول من الصحف والجرائد]

لعبة التوازنات التي لملمت الصراع في هرم السلطة

الكلمات الدلالية (Tags)
لا يوجد
 
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
إسلاميو الجزائر يحذرون من نتائج الصراع بين أطراف السلطة Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2014-02-06 04:28 PM
الصراع بين الإسلام وأعدائه abou khaled منتدى الدين الاسلامي الحنيف 2 2012-01-14 06:38 PM
الصراع المأساوي في افريقيا لا حياة بلا أمل منتدى النقاش والحوار 2 2010-03-02 01:20 PM

 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2014-03-18
 
:: الادارة العامة ::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  Emir Abdelkader غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 11609
تاريخ التسجيل : Aug 2011
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة : باتنة
عدد المشاركات : 45,959 [+]
عدد النقاط : 3119
قوة الترشيح : Emir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond repute
افتراضي لعبة التوازنات التي لملمت الصراع في هرم السلطة

لعبة التوازنات التي لملمت الصراع في هرم السلطة




لايزال تعيين أحمد أويحيى في منصب وزير دولة مدير الديوان برئاسة الجمهورية، وعبد العزيز بلخادم وزير دولة والممثل الشخصي لرئيس الجمهورية، يسيل الكثير من الحبر، ويشغل حيزا كبيرا من النقاشات في الصالونات، سيما وأن هذه التعيينات جاءت في وقت مثير لـ"الشبهات السياسية".
ويذهب مطلعون على خبابا السرايا إلى التأكيد على أن عودة أويحيى وبلخادم إلى الواجهة قبل أقل من أسبوع وعلى بعد نحو شهر من موعد الاستحقاق الرئاسي المقبل، إنما يعبّر عن صيغة يكون قد توافق عليها الطرفان المتصارعان، رئاسة الجمهورية من جهة، ومديرية الاستعلامات والأمن التي يقودها الفريق توفيق، المدعو محمد مدين، من جهة أخرى.
ولم يحصل هذا التوافق الذي تحقق في الساعات الأخيرة التي سبقت حسم المجلس الدستوري في أسماء المترشحين الذين سيخوضون الدور الأول من استحقاق 17 أفريل المقبل، إلا على أنقاض العديد من المحاولات الفاشلة، كان آخرها مساعي إبعاد الأمين العام الحالي لحزب جبهة التحرير الوطني، واستخلافه بالأمين العام السابق عبد العزيز بلخادم، باعتباره رجل توافق بين جناح بوتفليقة ورئيس مديرية الاستعلامات والأمن، وكذا تعيين أحمد أويحيى في منصب الوزير الأول، خلفا لعبد المالك سلال.
وكانت بوادر هذه السيناريوهات قد تجلّت من خلال الظهور الاستعراضي لعبد العزيز بلخادم، في التجمع الذي نظمه عمار سعداني في القاعة البيضاوية في شهر جانفي المنصرم لمناضلي الأفلان، وهو الظهور الذي اعتبره البعض بداية لعودة الممثل الشخصي لرئيس الجمهورية، للواجهة السياسية بعد عام من الغياب القسري عن المشهد السياسي، سيما وأن جماعة بلعياط يومها كانت تعد العدة لعقد دورة اللجنة المركزية.
غير أن هذا التوافق لم يكن يحظى بموافقة فاعلين آخرين في صناعة القرار السياسي في المدة الأخيرة، وفي مقدمتهم نائب وزير الدفاع وقائد أركان الجيش الوطني الشعبي، الفريق أحمد ڤايد صالح، الذين لم يجدوا منفذا لإفشال هذه المساعي، إلا بدعم الأمين العام الحالي للأفلان، عمار سعداني، في مواجهة خصومه في اللجنة المركزية، كل من منسق المكتب السياسي السابق، عبد الرحمن بلعياط، ورئيس الحركة التقويمية للأفلان، عبد الكريم عبادة، الذين كانوا يحضرون بقوة للإطاحة بعمار سعداني.
وكان قرار وزارة الداخلية والجماعات المحلية الذي قضى في فيفري المنصرم برفض الترخيص لجماعة بلعياط بعقد دورة للجنة المركزية لتنصيب بلخادم خليفة لسعداني، بمثابة آخر مسمار في نعش مشروع هذا السيناريو، الأمر الذي دفع الطرفين (الرئاسة والدي آر س)، إلى التفكير في مشروع توافق جديد، قوامه تعيين أحمد أويحيى وزير دولة مديرا للديوان برئاسة الجمهورية، وعبد العزيز بلخادم وزير دولة الممثل شخصي لرئيس الجمهورية، طالما أن عودتهما ليست على حساب تموقع الطرف الثالث، الذي ربح بدوره تموقعا جديدا، هو تكليف يوسف يوسفي بنيابة الوزير الأول.
وإن شكّل هذا المخرج امتعاضا للطرف الثالث في المعادلة، المتمثل في الفريق أحمد ڤايد صالح ومن معه، إلا أنه لم يكن ليؤثر على نفوذهم ومواقع رجالاتهم، بقدر ما ضمن تواجد جميع أطراف المعادلة .



رد مع اقتباس
اعلانات
 

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

لعبة التوازنات التي لملمت الصراع في هرم السلطة



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتدى شباب الجزائر ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

الساعة الآن 07:17 PM

Powered by vBulletin® Version 3.8.7 .Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
Designed & Developed by shababdz.com
جميع الحقوق محفوظة ©2014, منتدى شباب الجزائر لكل العرب