منتديات شباب الجزائر

العودة   منتدى شباب الجزائر لكل العرب > الأقسام العامــة > قسم اخبار الصحف

قسم اخبار الصحف [خاص] بما تنشره الصحف الجزائرية والعربية[كل ما ينشر هنا منقول من الصحف والجرائد]

رسالة زروال بعيون السياسيين

الكلمات الدلالية (Tags)
لا يوجد
 
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
نص رسالة الرئيس السابق اليامين زروال للجزائريين (Français) Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2014-03-19 10:39 PM
عمليات انتقامية نوعية ومخطط دموي يستهدف السياسيين Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2014-02-17 11:36 PM
رئيس جمعية أولياء المعتقلين السياسيين الصحراويين... Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2013-11-03 03:12 PM
الزعيم الجزائرى هوارى بومدين فى ذكراه بعيون فلسطينية Emir Abdelkader منتدى فلسطين وطن يجمعنا 14 2013-02-21 06:06 PM
الموت بعيون الأطفال مولود حداد منتدى الادبي 2 2009-11-03 02:41 PM

 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2014-03-22
 
:: الادارة العامة ::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  Emir Abdelkader غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 11609
تاريخ التسجيل : Aug 2011
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة : باتنة
عدد المشاركات : 45,962 [+]
عدد النقاط : 3119
قوة الترشيح : Emir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond repute
افتراضي رسالة زروال بعيون السياسيين

رسالة زروال بعيون السياسيين



محمد ذويبي (الأمين العام لحركة النهضة) .. هناك مجموعة من النقاط التي نتقاطع مع زروال فيها
“هناك مجموعة من النقاط التي نتقاطع معه فيها: أول شيء نتفق معه فيه، والذي كنا قد أشرنا إليه في مناسبات عدة، هو أن بداية الإشكال السياسي الحالي تتمثل في تعديل الدستور في نوفمبر 2008، والذي قضى على أهم مكسب من مكاسب المرحلة السابقة، وهو التداول على السلطة. النقطة الثانية هي كلامه أن الجزائر لا يمكن لرجل واحد أن يسيرها مهما كانت قوته وكفاءته، لأن التحديات التي تواجهها الجزائر سياسيا واجتماعيا يجب أن تكون لها قوة كبيرة سياسيا واجتماعيا لتواجهها. النقطة الثالثة عندما ذكر أن الجزائر تحتاج إلى مشروع سياسي وطني وفق بيان نوفمبر 1954. أما النقطة الرابعة فهي قوله أن المرحلة المقبلة، مهما كان الرئيس، يجب أن تكون مرحلة انتقالية للخروج من الأزمة تشارك فيها كل الأطراف السياسية والمجتمعية في الجزائر”.
السعيد بوحجة (جبهة التحرير الوطني): “الإنتقادات المطروحة في الرسالة انتقادات تكتيكية لمسايرة الشعب”
“رؤيتنا تتمثل في أن الرئيس السابق اليامين زروال من خلال هذه الرسالة يبعث على التهدئة، بالإضافة إلى أن الساحة السياسية هي التي دفعته للقيام بهذا التصريح، ولا يمكن أن نغفل أنها دعوة للشعب الجزائري من أجل المشاركة في الرئاسيات المقبلة، وبالتالي رد مباشر على دعاة المقاطعة، ونحن نعتبر أن الانتقادات المطروحة في الرسالة انتقادات تكتيكية لمسايرة الشعب ودفعه للمشاركة في الإنتخابات”.
جهيد يونسي (الأمين العام لحركة الإصلاح الوطني) .. زروال عبر عن الغضب العارم في أوساط المجتمع بسبب العهدة الرابعة
“في الحقيقة، لم يختلف في تحليله للوضع عن موقف الأغلبية الساحقة للطبقة السياسية وجموع الجزائريين، حيث عبر بطريقته عن الغضب العارم في أوساط المجتمع بسبب العهدة الرابعة، التي أدخلت البلاد في حالة من اللااستقرار يوشك أن يذهب بالتماسك المجتمعي الجزائري. والأمر الذي زاد الطين بلة هو الخطاب المتدني للمسؤولين المحيطين بالرئيس. زروال حذر من الدفع بالأوضاع نحو مزيد من التعقيد والتأزم نحن في غنى عنها. أظن أن ما طرحه زروال ينسجم كليا مع التيار الكبير الذي تمثله قوى كبيرة في المجتمع الجزائري، والتي انقسمت إلى قطبين: قطب اختار المقاطعة، وقطب اختار المشاركة كوسيلة. وبهذه المناسبة، نداء زروال يكون في اتجاه هذا التغيير المنشود”.
جيلالي سفيان (رئيس حزب جيل جديد) .. زروال أظهر مرة أخرى أنه أولا وقبل كل شيء وطني يحب بلده
“الرجل أظهر مرة أخرى أنه، أولا وقبل كل شيء، وطني يحب بلده، وضاقت فيه النفس عندما يرى الانحرافات الخطيرة التي آلت إليها الأوضاع الحالية، من شبح رئيس وزمرة حولت البلاد إلى الهاوية. وبالتالي، هذه صرخة من المجاهد والعسكري والمسؤول الذي كان في السابق، والوطني الذي مازال في قلبه حب لبلده. كنا نود لو أن كل الذين لديهم الغيرة على وطنهم يعبرون عن موقفهم من الأحداث الراهنة، حتى وإن كانت متأخرة نوعا ما، لكن أن تأتي متأخرة خيرا من أن لا تأتي أبدا “.
توفيق بن علو (الناطق الرسمي للحملة الانتخابية لرباعين) .. هل خرجة زروال هي لدعم مترشح ما أم لإنقاذ الجزائر ؟
“إن حزب عهد 54 ورئيسه يقدران الرئيس السابق اليمين زروال لأنه مجاهد سابق، ونقدره كذلك للمادة 73 من دستور 1996، التي تمنع أولاد الحركى من الترشح لمنصب رئيس الجمهورية، وبالدرجة الثانية يبقى إطارا ساميا للجيش متقاعد نأسف على استقالته، لأننا نعتبر أنه كان عليه أن يبقى في السفينة لا أن يتخلى عن شعبه في مرحلة حاسمة من تاريخ الجزائر. أما بخصوص الرسالة، نظن أن بيان حزب عهد 54 في 2011 كان واضحا، أين طالبنا بحكومة انتقالية تشارك فيها كل القوى الحية في البلاد مع عدم ترشح الرئيس الحالي. وبالنسبة للحوار الحالي، فالتداول على السلطة لا نراه من هذه النقطة، وإنما في فصل السلطة التشريعية عن التنفيذية، وخلق ثقافة السلطة والسلطة المضادة، واستقلالية القضاء. كنا نرجو في الرسالة أن يتدخل الرئيس السابق ويبدي موقفه من الانزلاقات الكلامية للوزير الأول السابق ومدير الحملة الانتخابية للرئيس المترشح. الموقف الذي تبنيناه في 2011 هو نفسه الذي أبداه في 2014، والسؤال المطروح: هل الخرجة الأخيرة لزروال هي لدعم مترشح ما؟ أم لإنقاذ الجزائر من المرحلة الحرجة التي تمر بها؟”.
عبد القادر بوجراس (مدير الحملة الانتخابية لموسى تواتي) خرجة زروال جاءت متأخرة
“في الحقيقة أننا في الجبهة الوطنية الجزائرية كنا قد حددنا أننا ضد فتح العهدات الرئاسية، وقلنا أن رئيس الجبهة كان من بين الذين دعوا الرئيس السابق اليمين زروال إلى تحديد العهدات الرئاسية في دستور 1996، كما قلنا أن فتح العهدات الرئاسية يعرقل الديمقراطية والتداول على السلطة. أما في الأمور الأخرى، فنحن ضد أي نظرة جهوية، فكلنا جزائريون، من الجنوب إلى الشمال ومن الشرق إلى الغرب، نخدم الجزائر. خرجة زروال جاءت متأخرة، لأن الأسرة الثورية وأبناء الشهداء كانت قد دعت في مناسبات سابقة الرئيس زروال للإدلاء برأيه، والمساهمة كشريك سياسي، وكرئيس سابق، في حل الأزمة السياسية في البلاد”.
الطاهر بن بعيبش (الفجر الجديد): خطورة الوضع هي التي دفعت زروال الخروج عن الصمت”
“لابد أن نعلم بأن الرئيس زروال بصمته الطويل اتخذ موقفا من الأوضاع، والرسالة الأخيرة واضحة لا تحتاج لأي تفسير، وبما أن الرجل نطق أخيرا لم يبق كلاما بعده، خاصة أن الجميع يعرف تحفظه عن الكلام، هذه الرسالة لا بد أن تقرأ من جميع الجوانب. من جهتنا، لا نختلف معه في أي نقطة طرحها فيها، ونعتقد أن الموعد الانتخابي القادم والأخطار التي تكتنف البلاد هما من دفعاه للخروج عن الصمت في هذا الوقت بالذات”.
نعيمة صالحي (العدل والبيان): “رسالة نوافقه على كل ما جاء فيها”
“لما كنا نعتزم مع مجموعة رؤساء أحزاب سياسية الذهاب إلى بيت الرئيس زروال لمطالبته باتخاذ موقف في هذا الوقت، بعث برسالته التي نوافقه على كل ما جاء فيها، زروال من رجال الجزائر الأوفياء وكل الناس شاهدوا كيف تعامل مع جميع المواطنين الذين طرقوا باب منزله خاصة مع المسيرة الأخيرة التي شهدتها باتنة ضد العهدة الرابعة، هو حقيقة رجل دولة وليس رجل حكم، وأخيرا أظهر موقفه أنه ضد العهدة الرابعة التي يقودها أصحاب الإنزلاقات الخطيرة، وكما يقول المثل “الحمق داء ما له دواء” هم الذين بتصريحاتهم يدفعون المواطنين الجزائريين للتصويت ضد مرشحهم يوم 17 أفريل”.
نوارة سعدية جعفر (التجمع الوطني الديمقراطي): “الرسالة تعبير عن قول حق، ونترك لكل شخص حرية قراءة مضمون الرسالة”
“هو رئيس جمهورية سابق، عبّر عن رأيه في بلد ديمقراطي، ونحن في “الأرندي” نؤمن بالديمقراطية بالاستماع لرئيس سابق، بالإضافة إلى أنه مواطن قال رأيه في وقت سياسي تشهد فيه الساحة السياسية حراكا ونشاطات مختلفة، الرسالة تعبير عن قول حق، ولا نريد أن ندخل في تفاصيل أخرى، ونترك لكل شخص حرية قراءة مضمون الرسالة”.
لطفي بومغار (الحملة الإنتخابية للمترشح علي بن فليس): “لو التزمنا بدستور الرئيس زروال لما وصلنا إلى الانسداد الحاصل”
“الرئيس اليامين زروال أصدر بيانا كمواطن وإنسان محب لوطنه في هذا الوقت بالذات، نحن نشاطره تماما في المعاينة التي طرحها في الرسالة السالفة الذكر بأن الجزائر في مهب الريح، وهذا دليل آخر لنقول إنه لو التزمنا بدستور الرئيس زروال (دستور 1996) الذي يحدد العهدتين لما وصلنا إلى هذا الإنسداد السياسي الحاصل، أما بخصوص وقت إصدار البيان نعتبره حقيقة التوقيت المناسب لأن الجزائر في خطر”.
عبد الرزاق مقري (حركة مجتمع السلم): “رسالة زروال تأكيد لتوجهات المعارضة”
“نشكر السيد زروال على شهادته وإن كانت متأخرة، فهو يؤكد توجهات المعارضة في إدانتها لغياب الشفافية واستعمال البحبوحة المالية لأغراض سلطوية، واعتبار الحراك السياسي فعل مواطنة وعدم تعريض المؤسسة العسكرية للخطر وضرورة بناء قوى معارضة فاعلة يعتبر عملها خدمة وطنية جليلة، ولا نتفق معه في رؤيته السياسية باعتبار أن موقفنا هو المقاطعة للانتخابات وأن جناح رئيس الجمهورية مسيطر على الوضع وستكون الانتخابات مزورة ولا نريد أن تنجز الدولة لصراعات داخلية غير شفافة تكون خطرا على المجتمع”.
جمعها: إسلام كعبش/ وليد.غ

رد مع اقتباس
اعلانات
 

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

رسالة زروال بعيون السياسيين



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتدى شباب الجزائر ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

الساعة الآن 12:25 PM

Powered by vBulletin® Version 3.8.7 .Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
Designed & Developed by shababdz.com
جميع الحقوق محفوظة ©2014, منتدى شباب الجزائر لكل العرب