منتديات شباب الجزائر

العودة   منتدى شباب الجزائر لكل العرب > الأقسام العامــة > قسم اخبار الصحف

قسم اخبار الصحف [خاص] بما تنشره الصحف الجزائرية والعربية[كل ما ينشر هنا منقول من الصحف والجرائد]

الطالب الجزائري وثورته التحريرية المظفرة '' 1962/1954''

الكلمات الدلالية (Tags)
لا يوجد
 
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
La guerre d’Algérie de 1954 à 1962 comme vous ne l’avez jamais vue !!! Emir Abdelkader منتدى تاريخ الجزائر وثورة 1954 0 2013-09-20 10:13 PM
Archives de J.A. : juillet 1962, la fin d'une Algérie Lire l'article sur Jeuneafrique.com : 1962- Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2012-07-07 08:31 PM
الذكــرى الـ 56 لانـــدلاع الثورة التحريرية 1 نوفمبر 1954 / 1 نوفمبر 2010 Djazairy منتدى تاريخ الجزائر وثورة 1954 1 2010-11-01 06:21 PM
الثورة الجزائرية من 1 نوفمبر 1954 إلى 5 جويلية 1962 smail-dz منتدى تاريخ الجزائر وثورة 1954 4 2010-06-04 06:17 PM
تاريخ الجزائر المعاصر - محمد العربي الزبيري 1954-1962 smail-dz منتدى تاريخ الجزائر وثورة 1954 8 2009-02-08 09:31 PM

 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2014-03-22
 
:: الادارة العامة ::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  Emir Abdelkader غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 11609
تاريخ التسجيل : Aug 2011
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة : باتنة
عدد المشاركات : 45,959 [+]
عدد النقاط : 3119
قوة الترشيح : Emir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond repute
افتراضي الطالب الجزائري وثورته التحريرية المظفرة '' 1962/1954''

الطالب الجزائري وثورته التحريرية المظفرة '' 1962/1954''




لتحق عدد معتبر من طلاب الثانويات والجامعات والمنتمين لمعهد عبد الحميد بن باديس بقسنطينة والمدارس الحرة والزوايا وجامع الزيتونة و القرويين و غيرهم بالثورة، قبل تأسيس الاتحاد العام للطلبة المسلمين الجزائريين وقبل الإعلان عن الإضراب ولم ينتظروا الإشارة من أحد و هذا بفضل الدور التوعوي الذى قام به أساتذة جمعية العلماء المسلمين الجزائريين وقيادات بعض الأحزاب والزوايا والمتمثل في التعبئة الروحية و المعنوية .
عبد المجيد شلواي إطار سابق في جيش التحرير الوطني و وزارة المجاهدين
او من أبناء بني فرح عين عطوط الذين غادروا مقاعد الدراسة قبل يوم 19 ماي 1956 نذكر السادة :عبد السلام بن عبد القادر لبعل و شيشة يمينة وأحمد بن محمد الصغير بن إبراهيم و بن اخليف يمينة وعبد المجيد بن الحسين شلواي و مقدم خديجة وعمار بن السعيد مشلق و سعدة بن حبرو وعمار بن محمد لحمر وبرباج يمينة عمار بن الصالح معلم و عريان فاطمة .
أما الإضراب نفسه فهو بالفعل تاريخي ، هام جدًّا و غير محدود واستجاب الطلبة لنداء اتحادهم مشكورين . لقد وفّق و نجح الاتحاد في اختيار الوقت المناسب أي قبل أيام من الامتحانات . إن إضراب الطلبة في هذا اليوم 19 ماي 1956 و التحاقهم بأعداد كبيرة بالثورة لاحقا ساهم كثيرا في التعريف بالثورة في الخارج و دعّم أيضا صفوف المجاهدين بإطارات كفأة . أرسل قادة الثورة عدد منهم إلى البلدان العربية الشقيقة و الصديقة البلدان الاشتراكية والشيوعية للتكوين في مختلف الميادين و كان لهم الفضل مع غيرهم من إطارات جيش التحرير الوطني في تسيير إدارات الدولة بعد الاستقلال بعد مغادرة الإداريين الفرنسيين للبلاد فجأة وهدفهم كان انهيار مؤسسات الدولة الجزائرية الحديثة الفتية أما العدد الآخر فاحتفظت به الولايات الستة . و بعد قضاء فترة التكوين العسكري على استعمال السّلاح وفنون القتال والتكوين السّياسي والإداري وحتى الإيديولوجي الذي يحرص عليه القادة على تلقينه لهم يوُزعون على الكتائب والقسمات والنواحي والمناطق كإطارات مؤهلة بحيث انه يمكن القول أن مكاتب المناطق والولاية كانت مدارس حقيقية . وقد تخرجت منها مجموعات كبيرة من الضباط نذكر منهم:
الشهــــداء:
السعيد بن الشــايب بسكرة -عبدالرحمان عـبداوي القنطرة بولاية بسكرة حاليا
جلــــول زاغــــز المخادمـة بولاية بسكرة حاليا-محمد العربـــــي بعريــر ليشانـة بولاية بسكرة حاليا- محمد حفـــــــــناوي القنطــــــــــرة بولاية بسكرة حاليا-حموديبولربـ ـاح بسك ـرة بولاية بسكرة حاليا- رشيــــد حليمـــي- بسكــــرة بولاية بسكرة حاليا مصطفى رحيـــم فليــاش بولاية بسكرة حاليا -عمر سلطــــاني القنـطـرة بولاية بسكرة حاليا محمــد شـــهرة لمــغير بولاية الــــوادي حاليا -بلقاسـم زاغـــزالمــخـادمة بولاية بسكرة حاليا -علـي قـــالّة -منـعـة بولاية باتنة حاليا محمــــد مبــرج بن عــزوز بولاية بسكرة حاليا عريف الجيالي المدعو سليم سيدي بلعباس-السعيد عبادو - برج بن عـــــزوز بولاية بسكرة حاليا -رشيد الصائم -أم الــطــيور بولاية الــوادي حاليا -محمد شنوفي -أمدوكـــال بـولاية باتـــنة حاليا -محمد الطاهر خليفة -ليـانــة بولاية بسكرة حاليا -عبد العزيز ادريس -القنـطـرة بولاية بسكرة حاليا-أحمد حفـــــناوي -الــقـنــطرة بولاية بسكرة حاليا المبـروك بـــرينيس -قـــديلة بولاية بسكرة حاليا عمار حشـية -بـسكــرة- يونس ارزيــق -بــســكـرة-عبد المجيد شلواي -عين زعطوط بني فرحعــــبد الـــــعزيـــز محـبـب فرفار بولاية بسكرة حاليا -خالـد جباري -أمــــدوكــــال بولاية باتنـــة حاليا-محمد بن عاشور-فـــوغــالة بولاية بسكرة حاليا -عبد الله حضري -برج بن عزوز بولاية بسـكرة حاليا-مصطـفى مـزوزي -طــــولقة بولاية بسكرة حاليا-محمــــد حضري -برج بن عـزوز بولاية بسكرة حاليا -احــمد زرقــيــن -قـــديـــلة بولاية بسكرة حاليا -رابح صـيفي -أومــــاش بولاية بسكرة حاليا -السعيد باشــا -جمــــورة بولاية بسكرة حاليا.
وغيرهم كثيرون ...
أما طلبة المدارس الفرنسية وأبناء الموالين لفرنسا وإدارتها فلم يأبهوا لا بالجهاد ولا بالثورة ولا بمعاناة الشعب الجزائري إلا من رحم ربك، وإنما أشعرونا بأننا نجري وراء السراب وأن الوطن الأم فرنسا -غضب الله عليها -دولة قوية رابعة في العالم لا تُغلب وأن الاستعمار قدر ومناهضة القدر حرام . كما أفتى في القرن التاسع عشر والقرن العشرين ميلادي بعض الأشباه من شيوخ وعلماء الجامع الأزهر في مصر وقتها. وقد أضاف عندنا بعض أذناب الاستعمار شعارا آخر لا يقل خطورة وهو: خاف من ربي وخاف من لي ما يخافش من ربيس
هؤلاء الانهزاميون وظّفهم العدو في إداراته بموجب قانون خاص بالأهالي يعفيهم من بعض الشهادات وشجعهم على الالتحاق بوظائف إدارية بسيطة تحت مظلة ترقية أبناء الأهالي وإشراكهم في تسيير شؤونهم بأنفسهم .
أو ما يعرف بـ la promotion Lacoste لقد نصح الشباب أحد هؤلاء الأشقياء أن واصلوا الدراسة لتنالوا الشهادات العليا واتركوهم يموتون فأنتم الاطارات المسيرة للدولة الجزائرية المستقلة. هؤلاء الخانعين و الزاحفين على بطونهم قلدهم المحتل وسام الخيانة و الاستسلام و الاستكانة و النذالة. إنهم جيل متخاذل وجبان و منافق هؤلاء المنبطحين من أصل جزائري الذين لا يريدون أن يكون لهم وطن غير فرنسا ولا يعرفون حقوق الجزائر عليهم ولا معنى مقابلة الإحسان بالإحسان، أدمجتهم فرنسا ضمن ما كان يسمى بالقوة الثالثة التي سعت لتكوينها ليشاركوا في المفاوضات مع شرائح أخرى من السكان الأقدام السوداء قدماء المحاربين من أصل جزائري بعض شيوخ الزوايا والشيوعيين وبقايا المصاليين ومسيري الجمعيات المحلية و ... هدفها منح الاستقلال الداخلي لشمال الوطن وفصل جنوبه عنه والحمد لله كانت الحكومة المؤقتة للجمهورية الجزائرية بالمرصاد لهم ورفضت حتى وجودهم ضمن الوفد الفرنسي والجلوس معهم حول طاولة المفاوضات .
وبعد الاستقلال وبغض النظر عن ماضيهم الأسود غفت عنهم الدولة الجزائرية وأكرمتهم وتركتهم في مناصبهم وقامت بترقيتهم لاحقا إلى مناصب عليا، لسد الفراغ الرهيب الذي تركه الفرنسيون( مرغم أخاك لا بطل ) وعوض أن يتوبوا ويكفّروا عن خيانتهم في حق الجزائر وشعبها خططوا كما أوحى لهم أسيادهم وعطلوا تعريب التعليم والإدارة والمحيط وتدخلوا في توجيه المنظومة التربوية حسب برنامج المدرسة الفرنسية وعارضوا أي اعتراف بشهادات معهد ابن باديس وجامع الزيتونة والأزهر والقرويين أو أي معادلة . حاربوا استقدام الأساتذة المشارقة المتطوعين لمساعدتنا والذين قاموا بواجبهم الواسع على أكمل وجه وعلى رأسهم المصري الشيخ محمد الغزالي رحمه الله، أيضا حاربوا بكل ما أوتوا من مكر برنامج المعاهد الإسلامية التعليم الأصلي ونجحوا في غلقها لاحقا بدعوى ازدواجية البرامج وأنها تكوّن إطارات متشددة متعصبة ومتزمتة .
بعد مغادرتنا صفوف جيش التحرير الوطني أتيحت لنا الفرصة وتقلدنا عدة مسؤوليات في الإدارات المختلفة واطلعنا عن قرب عن نواياهم الخبيثة وعن حقيقة الصراع الحضاري الذي كان يخوضه الشعب الجزائري. لقد كان يتعرض لحرب إبادة شرسة ضد هويته الحضارية وقيمه المعنوية والثقافية والروحية بكل الأسلحة والوسائل منذ الاحتلال . الكاردينال لافيجري وأحفاد أحفاده و... للأسف الشديد ساعدتهم هذه الفئة من الجزائريين المفرنسين في إداراتها ومن فرضهم ونصّبهم العدو ممثلين للسكان . لقد قاموا بمهمة قذرة وهي مسخ الشخصية الجزائرية وتحريف وجهة ثورته نحو تكريس الوجه الثاني الحديث للاستعمار الغربي المسيحي الحقود بدلا عن الاستعمار الاستيطاني التقليدي المباشر الذي نعتقد أنه انتهى دوره التاريخيفاسحا المجال أمام الاستعمارالناعم الأكثر خطورة والأشد تدميرا لمجتمعات العالم العربي والإسلامي .
وفي ما يلي بعض مواقفهم وسيرتهم و تصرفاتهم المشينة اتجاه الوطن والدولة وثوابت الأمة وما خفي أعظم ، لقد كانوا البذرة الرديئة جدا والسرطان الإداري.
Ils étaient la mauvaise graine





رد مع اقتباس
اعلانات
 

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الطالب الجزائري وثورته التحريرية المظفرة '' 1962/1954''



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتدى شباب الجزائر ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

الساعة الآن 02:01 AM

Powered by vBulletin® Version 3.8.7 .Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
Designed & Developed by shababdz.com
جميع الحقوق محفوظة ©2014, منتدى شباب الجزائر لكل العرب