منتديات شباب الجزائر

العودة   منتدى شباب الجزائر لكل العرب > الأقسام العامــة > قسم اخبار الصحف

قسم اخبار الصحف [خاص] بما تنشره الصحف الجزائرية والعربية[كل ما ينشر هنا منقول من الصحف والجرائد]

الاحتلال المغربي يعصر دم شعب شقيق.. يهلك أنفس ويخرب الأرض والبلد

الكلمات الدلالية (Tags)
لا يوجد
 
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
تشكيلة من اجمل تصميمات كاميليا الصنهاجي للقفطان المغربي,روعة القفطان المغربي ج1 بنت السعودية منتدى حواء 7 2014-09-20 09:33 PM
أنفس قيدت نفسها بنفسها أسينات منتدى يوميات شباب المنتدى 0 2013-10-28 06:27 PM
تشكيلة من اجمل تصميمات كاميليا الصنهاجي للقفطان المغربي,روعة القفطان المغربي ج 3 بنت السعودية منتدى حواء 0 2013-08-06 05:49 AM
تشكيلة من اجمل تصميمات كاميليا الصنهاجي للقفطان المغربي,روعة القفطان المغربي ج2 بنت السعودية منتدى حواء 0 2013-08-06 05:49 AM
حقائق الحياة أقرأها من غير دهشة وحيرة ايمن جابر أحمد منتدى العام 15 2011-12-02 12:02 AM

 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2014-03-24
 
:: الادارة العامة ::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  Emir Abdelkader غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 11609
تاريخ التسجيل : Aug 2011
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة : باتنة
عدد المشاركات : 45,959 [+]
عدد النقاط : 3119
قوة الترشيح : Emir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond repute
افتراضي الاحتلال المغربي يعصر دم شعب شقيق.. يهلك أنفس ويخرب الأرض والبلد

الاحتلال المغربي يعصر دم شعب شقيق.. يهلك أنفس ويخرب الأرض والبلد





إن المظهر الاكثر بروزا في نزاع الصحراء الغربية يتجلى في مخيمات اللاجئين الصحراويين، هذا ما يرمي الى فتح ثغرة جدار الصمت الذي يحيط واقعا اخر من هذا النزاع غير معروف لدى الكثيرين، واقع يعاني فيه الاف الصحراويين في الجزء المحتل من الصحراء وفي جنوب وداخل المغرب من طرف النظام المغربي المخزني، الذي وقع بوصمة عار على صفحات التاريخ من خلال ممارسته أبشع الانتهاكات على روح وجسد الشعب الصحراوي الشقيق.
تحدثت “الأحداث” خلال تنقلها لمخيمات اللاجئين الصحراويين مع عبد السلام عمر رئيس جمعية اولياء المعتقلين والمفقودين الصحراويين، التي تأسست سنة 1989 بمبادرة مجموعة من المناضلين الصحراويين وتلبية لدعوات منظمات دولية مدافعة عن حقوق الانسان وتهدف الى فضح كل اشكال الانتهاكات التي طالت الشعب الصحراوي جراء الاستعمار والاحتلال المغربي، حيث اكد لنا ان المغرب قام باختظاف ازيد من 4500 صحراوي منذ بداية الغزو الى يومنا هذا ولا يزال اكثر من 500 منهم في عداد المفقودين من بينهم نساء واطفال، رضع وشيوخ، وايضا ازيد من 30 الف معتقل سياسي وبقي العشرات منهم الان داخل السجون بمن فيهم مجموعة أقديم إزيك، الذين تمت محاكمتهم في محاكم عسكرية جائرة، مضيفا ان عدد القتلى جراء القنبلة بالنابالم والفسفور الابيض وقنبلة المداشر والبوادي الصحراوية في سنة 1976 بلغ أزيد من 2000 شخص اغلبهم من النساء والاطفال. وأضاف أنه “في سنة 1913 سجلنا كجمعية أزيد من 1400 حالة انتهاك لحقوق الانسان، وهذا دليل على جسامة هذه الانتهاكات وخطورتها وكذا 2500 من ضحايا الألغام.
من جهة اخرى اكد ذات المتحدث ان المرأة الصحراوية كانت دائما في المواجهة والمقاومة وكانت هي الضحية الكبرى لانتهاكات حقوق الانسان، فقد شملت 30 بالمائة من نساء حالة الاختفاء القصري، مؤكدا انه في الوقت الحالي في ظل انتفاضة الاستقلال يوجد حوالي 60 بالمائة من النساء المشاركات.
الاحتلال المغربي الورم الخبيث مس حتى الأبرياء وفيما يخص انتهاك حقوق الاطفال، قال ذات المتحدث ان هناك اعتراف من طرف المغاربة أنفسهم في تقرير نشر سنة 2010 بخصوص المفقودين، اذ يوجد حوالي351 مفقودا توفيوا في ثكنات عسكرية و14 طفلا رضيعا، والان يقول يوجد في السجون المغربية في اغادير 5 قاصرين لا لشيء الا انهم شاركوا في مظاهرات مؤيدة للاستقلال وطالبوا باحترام حقوق الانسان.
في نفس الوقت اوضح أن هيئة الامم المتحدة بقيت مكتوفة الايدي ازاء هذا الوضع، امام عرقلة فرنسا التي لم تسمح بتوسيع صلاحيات بعثة ‘’المينورسو’’ من جهة ولم تمكن الهيئة المستقلة في الامم المتحدة من القيام بعملها من جهة اخرى، بما في ذلك المفوضية السامية لحقوق الانسان، مضيفا ان هناك ضغوطا متواصلة من طرف بعض الميكانيزمات بالامم المتحدة كما هو الشأن للتقرير الذي قدمه خوان ميندس السنة الماضية حول التعذيب، وهناك جهود ايضا من طرف مجموعة العمل حول الاختفاف القصري.
اما المنظمات العالمية لحقوق الانسان فيشير انها تندد بهذه الانتهاكات باستمرار وتطالب الامم المتحدة بالتدخل، لكن ـ حسبه ـ الى حد الساعة هذه المطالب لم تلق الجواب الشافي في انتظار ان تقوم الامم المتحدة بمسؤولياتها اتجاه الشعب الصحراوي في تقرير المصير.
اما في خصوص المنفيين، فاشار الى ازيد من 200 الف منفي الى مختلف دول العالم من بينهم الناشطة الحقوقية سنة 2010 اميناتو حيدر والناشط الحقوقي المامي اعمر سالم في 2009.


أبشع جرائم المغرب هو جدار العار ‘’الحزام’’ نفسه

هذا الجدار الذي بدأ النظام المخزني المغربي الغازي في بنائه منذ 1980 بمساعدة فرنسا واسرائيل قصد تقسيم الصحراء الغربية وشعبها ويبلغ طوله 2720كلم، محمي من طرف 120 الف من عناصر الجيش الملكي وبه 20 الف كلم من الاسلاك الشائكة و12 الف سيارة مصفحة و7 ملايين من الالغام المضادة للافراد المحرمة دوليا التي خلفت ضحايا باستمرار على طول فترة الاحتلال، حيث بلغ عدد الضحايا منذ الاحتلال الى غاية الان 2500 ضحية، ناهيك عن تقسيم العائلات فكل العائلات مقسمة بين شطري الجدار. ولكن حسبما اكده لنا رئيس الجمعية، هناك حملة دولية الان تقام من اجل ازالة جدار العار الذي يسمى بحائط الاحتلال من بينها حملة ‘’ستات’’ التي تقوم باستمرار بنشر وثائق عبر وسائل الاعلام الاوروبية وامريكا اللاتنية بالخصوص. كما اشار ان المواطنين المغاربة للاسف لا يعرفون الكثير عن هذا الحائط.


حقائق تجسد معاناة شعب من انتهاك حقه وامتهان جسده على مر التاريخ

هناك عدد كبير من حالات الاغتصاب في الفترة الاخيرة تبين ان جل المعتقلين السياسيين ‘’أقديم ايزيك’’ الذي كان عددهم 360 شخصا تعرضوا للاغتصاب بمختلف الطرق وهناك حالات تم تسجيلها وتم وصف طرق الاغتصاب وكان من اشهر السجون التي تقام فيها هذه الجرائم ‘’السجن الاكحل’’ الواقع بالعيون المحتلة عاصمة الصحراء الغربية وهناك مقابر جماعية في المناطق المحتلة اكبرها ‘’الناجل’’ موجودة بـ ‘’المسيد’’ تم دفن فيها أكثر من 60 شخصا من اطفال ونساء وشيوخ وهناك مقابر اخرى.
واضاف رئيس الجمعية قائلا: ‘’نخشى ان يقوم المغرب بتحطيمها وازالتها خشية الضغط الدولي الذي طالب بتخصيص فرق مختصة لاعادة استخراج الجثث وتحديد هوية المدفونين فيها حتى نتمكن من معرفة مصير كل المفقودين الصحراويين الذي يقدر عددهم بازيد من 526 مفقودا الى يومنا هذا’’.


الجود بالمال جود فيه مكرمة والجود بالنفس أقصى غاية الجود

كثيرة هي اساليب وطرق التعذيب التي تستعملها سلطات الاحتلال المغربية في حق المدنيين الصحراويين لمنعهم عن المطالبة بحقوقهم المشروعة والتعبير عن ارائهم ونزع اعترافاتهم اثناء الاستنطاق ومن بين هذه الاساليب ما يدعى بلا الحصر ‘’القرعة’’ في هذه الحالة يقومون باقعاد الضحايا على زجاجات الكوكاكولا، وهناك ‘’الدجاة المشوية’’ او ‘’الطيارة’’ ، حيث يتم تعليق الضحايا في وضعيات مختلفة ومؤلمة وهناك ايضا نزع الاظافر، الفلكة، وكذلك وسيلة ‘’الشيفون’’ اي قطعة قماش مبللة بمواد خانقة كالجافيل و«الڤريزيل” والبول وغيرها، توضع على انف وفم الضحية الى درجة الاغماء، وكذا ‘’البانضة’’ وهي قطعة قماش خشنة توضع على عيني الضحية منذ اللحظة الاولى التي يقع فيها في قبضة الجلادين بهدف منعه من التعرف على جلاديه، على غرار طريقة اخرى للتعذيب وهي وضع الشخص تحت صنبور وترك الماء يقطر فوق رأسه قطرة بقطرة بهدف منعه من النوم او الراحة، ناهيك عن الكي بالسجائر والصعق بالكهرباء، خاصة في الاماكن الحساسة من الجسم، بالاضافة الى وضع رأس الشخص في كيس بلاستيكي الى درجة الاختناق، والعزل في زنازين ضيقة ‘’الكاشيو’’ واستعمال كلاب مدربة على الهجوم على الضحايا وغياب تام لادنى الشروط الوقائية كالاستحمام، تغيير الملابس، الرعاية الطبية، والمنع من رؤية الشمس لفترات طويلة، الاغتصاب والتعذيب وكذا تعذيب بعض افراد العائلة امام الضحايا ....الخ، الا ان اغلب الناجين من المخابيء السرية قضوا سنوات في الظلمات محرومين من رؤية الشمس.



إذا أردت حقك يجب أن تسخى بدمك

كباقي شعوب العالم فان للصحراويين الحق في التمتع بتقرير المصير والاستقلال وعلى عاتق الامم المتحدة وباقي الهيئات الدولية والجهوية خاصة الاتحاد الاوروبي المسؤولية في تمكين الشعب الصحراوي من ممارسة هذا الحق والضغط على النظام المغربي من اجل الكشف عن مصير ازيد من 526 حالة اختفاء قسري، اطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين، الوقف الفوري للقمع والاضطهاد الذي يتعرض له المواطنون في المناطق المحتلة من الصحراء الغربية الذي يعتبر على رأس مطالب الشعب الصحراوي، مع تقديم مرتكبي الجرائم ضد الانسانية امام المحاكم الدولية، وفتح الاقليم امام المراقبين الدوليين وتوسيع صلاحيات بعثة المينورسو لمراقبة حقوق الانسان في الصحراء الغربية في انتظار تنظيم الاستفتاء ووقف نهب خيرات الصحراء الغربية.


بعض تشكيلات قوات القمع المغربية

القوات المسلحة الملكية بها 16 الف جندي من بينهم 123 الف متخندقين وراء جدار الذل والعار الذي يقسم الارض الصحراوية الى قسمين قوات والدرك الملكي به 31 الف عنصر وكذا القوات المساعدة 35 الف عنصر والشرطة 17 الف عنصر، قوات التدخل السريع 6 الاف عنصر والمجموعات الحضرية للامن المعروفة بـ ‘’كرواتيت’’ بها 3 الاف عنصر، وايضا موظفي وزارة الداخلية 19500 موظف على غرار عناصر المخابرات عددهم بالآلاف.


الوضع الحالي للصحراويين:

لا يزال النظام المغربي مستمرا في خرق حقوق الانسان ومضايقة المدافعين عنها سواء الصحراويين او من الاجانب وذلك من خلال المتابعات والاختطافات والمحاكامت الصورية والسجن والتهديد به والاغتصاب او القتل، خاصة ان الملك نفسه اعلن عن ذلك من خلال خطابه في 06 نوفمبر 2006 ضاربا عرض الحائط بكل المواثيق والعهود الدولية ذات الصلة بحقوق الانسان.
زيادة على ذلك، فان النظام التوسعي المغربي يحظى في سياساته القمعية تجاه الشعب الصحراوي بدعم من فرنسا، هذه الاخيرة التي افصحت علنا عن رفضها توسيع صلاحيات بعثة المينورسو لتشمل حقوق الانسان ابان مداولات مجلس الامن حول قضية الصحراء الغربية في افريل 2010 .
ورغم كل ذلك يواصل الصحراويون تحديهم لكل هذه الاساليب، وينظمون المظاهرات والوقفات الاحتجاجية السلمية والاضرابات المتواصلة عن الطعام والزيارات الى مخيمات اللاجئين والاراضي المحررة من الجمهورية الصحراوية وغيرها من الاساليب النضالية السلمية، معبرين بذلك عن عزمهم على انتزاع حقهم في الكرامة والاستقلال.


قمع الانتفاضات الصحراوية أمام مسلسل السلام:
امام عدم قدرة الامم المتحدة على تنظيم استفتاء لتقرير المصير كما تم الاتفاق عليه سنة 1991 خرج المئات من الشباب والنساء والرجال الى الشوارع للتظاهر والمطالبة بحقوقهم الشرعية، لتتدخل قوات الاحتلال المغربية ضدهم بوحشية، حيث تم اعتقال العديد منهم بل الاكثر من ذلك محاكمتهم في محاكم عسكرية باحكام وصلت الى 20 سنة سجنا.
ليس هذا فقط، حيث تم قمع انتفاضة 1999 وهي السنة التي توفي فيها الحسن الثاني المسؤول الاول عن الابادة التي تعرض لها الشعب الصحراوي، وخلال هذه السنة وتحديدا في شهر سبتمبر خرجت الجماهير الصحراوية الى الشوارع للتعبير عن رفضها للاحتلال، الا ان الاحتلال كعادته قمعهم وعذبهم وزج بالمئات منهم في سجونه بطريقة تعفسية.
وكذا قمع انتفاضة الاستقلال 21 ماي 2005 التي نظم فيها الشعب الصحراوي بالمناطق المحتلة انتفاضة سلمية اطلق عليها اسم ‘’انتفاضة الاستقلال’’ بهدف انتزاع حقه في الحرية والعيش بكرامة في كنف دولته المستقلة، وبالرغم من القمع الوحشي الذي مس ازيد من 5 الاف منذ بداية الانتفاضة بينهم 4 شهداء ومئات المعتقلين ومئات ضحايا التعذيب والاختفاء القسري الا ان الشعب الصحراوي لايزال صامدا.

الاختفاءات القسرية العمود الفقري للقمع المغربي

ازيد من 3500 مدني صحراوي تعرضوا للاختفاء القسري بين سنة 1975 و1976 على ايدي سلطات الاحتلال بعد ان تم اختطافهم واقتيادهم الى اماكن سرية عذبوا فيها حتى الموت، ومنهم من تم دفنهم وطمرهم في مقابر جماعية وهم احياء والبعض الاخر تم رميهم من طائرات الهيليكوبتر وكل ذلك بسبب رفض الشعب الصحراوي الاحتلال ومطالبته بحق تقرير المصير.
ومنذ سنة 1987 الى الان تستمر ظاهرة الاختفاء القسري، حيث تم تسجيل ازيد من 1000 حالة اختفاء خلال هذه الفترة من بينهم مدافعين عن حقوق الانسان، ولازال الى يومنا هذا عدد المفقودين الصحراويين مجهولي المصير يفوق 526 شخصا مسؤول عن اختطافهم الاحتلال المغربي، كما ان هناك العديد من المفقودين على اثر قصف الطيران المغربي ‘’لام ادريقة’’ ، ‘’القتلة’’ و’’ تيفاريتي’’ عام 1976 وعن مصير 207 من هؤلاء الضحايا قدم المغرب استجابة مجزاة ومحدودة من خلال تقرير المجلس الاستشاري المغربي لحقوق الانسان الذي نشر على شبكة الانترنت في ديسمبر 2010 والذي اشار في معظم الحالات الى الموت بسبب الظروف او في الحجز بدون ذكر اي تفاصيل اخرى، ويعترف نفس التقرير بوجود 144 حالة اخرى من المفقودين دون تسهيل تحديد مصيرهم.
وفي هذا الصدد، اشارت مجموعة العمل المعنية بحالات الاختفاء القسري او غير الطوعي التابعة للامم المتحدة صراحة، الى انه لا تكفي الاشارة الى وجود مقابر جماعية لان الدول مسؤولة عن التزامها باستخراج الجثث والتعرف عليها وفقا للمعايير الدولية واخذ عينات الحمض النووي ومطالبة المغرب بتكليف اطباء شرعيين ومستقلين.
للاشارة، قام فريق تحقيق الطب الشرعي ومختبر علم الوراثة في جامعة بلاد الباسك سنة 2012 بانجاز دراسة عامة حول اشكالية انتهاك حقوق الانسان تحت عنوان ‘’واحة الذاكرة ‘’ حيث تم تحديد جميع المدفونين في المقابر الجماعية والذين تم اعدامهم خارج نطاق القضاء في فيفري 1976 من قبل افراد الجيش المغربي.

الشعب الصحراوي مصمم على نيل حريته رغم بطش المحتل المغربي

بعد عجز مجلس الامن الدولي في قراره رقم 2099، الصادر بتاريخ 25 افريل 2013 عن تبني قرار يتضمن توسيع صلاحيات بعثة الاستفتاء في الصحراء الغربية ‘’مينورسو’’ لتشمل مراقبة وحماية حقوق الشعب الصحراوي ، كما اوصت بذلك مسودة تقدمت بها الولايات المتحدة الامريكية وغيرها من الدول وعديد المنظمات والهيئات الدولية ذات الصلة بمجال حقوق الانسان، خرج المواطنون الصحراويون في الجزء المحتل من الصحراء الغربية وفي جنوب وداخل المغرب يوم السبت الموافق لـ 04 ماي 2013 في مظاهرات حاشدة وصفت بالاكبر على الاطلاق منذ 38 سنة من الاحتلال المغربي، خاصة في مدينة العيون المحتلة وذلك للتعبير عن رفضهم للاحتلال وتشبثهم بحقهم في تقرير المصير والاستقلال، وايجاد آلية أممية لضمان حماية حقوق الانسان والتقرير عنها ووضع حد لنهب واستنزاف ثروات الصحراء الغربية، الا ان القوات الامن المغربية بزيها الرسمي والمدني واجهتهم بعنف مفرط لتفريقهم والتنكيل بهم، دون التمييز بين الرجل والمراة ولا بين القاصر والمسن، لينتج عن ذلك اصابة العشرات منهم باصابات متفاوتة الخطورة، وشن حملات مداهمات ليلية للمنازل أسفرت عن اختطاف عشرات الشبان الصحراويين بلغ عددهم حوالي 300 شخص من بينهم مدنيين، واقتيادهم الى وجهات مجهولة، ليتم اطلاق سراح البعض منهم بعد قضاء فترات متفاوتة تحت التعذيب والاستنطاق وبقي البعض الآخر رهن الاعتقال.



رد مع اقتباس
اعلانات
 

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الاحتلال المغربي يعصر دم شعب شقيق.. يهلك أنفس ويخرب الأرض والبلد



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتدى شباب الجزائر ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

الساعة الآن 01:24 PM

Powered by vBulletin® Version 3.8.7 .Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
Designed & Developed by shababdz.com
جميع الحقوق محفوظة ©2014, منتدى شباب الجزائر لكل العرب