منتديات شباب الجزائر

العودة   منتدى شباب الجزائر لكل العرب > الأقسام العامــة > قسم اخبار الصحف

قسم اخبار الصحف [خاص] بما تنشره الصحف الجزائرية والعربية[كل ما ينشر هنا منقول من الصحف والجرائد]

الشيخ سلال.. الأمير بن فليس.. لويزة المقنين والحجر لعمار وعمارة

الكلمات الدلالية (Tags)
لا يوجد
 
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
سلال يتبرك بالزوايا وبن فليس بالأمير وتواتي يختار مدينة الفقراء Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2014-03-23 04:03 PM
بن فليس: سلال متهوّر وغير مسؤول Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2014-03-17 12:17 AM
سلال وبلخادم وحمروش وبن فليس في المزاد Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2014-01-07 11:56 PM
الأمير علي الجزائري.. حفيد الأمير عبد القادر Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2013-02-21 05:23 PM
الأمير عبد القادر ابن الأمير محي الدين الحسني " الجزائري " smail-dz منتدى تاريخ الجزائر وثورة 1954 7 2009-02-08 09:34 PM

 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2014-03-25
 
:: الادارة العامة ::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  Emir Abdelkader غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 11609
تاريخ التسجيل : Aug 2011
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة : باتنة
عدد المشاركات : 45,944 [+]
عدد النقاط : 3119
قوة الترشيح : Emir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond repute
افتراضي الشيخ سلال.. الأمير بن فليس.. لويزة المقنين والحجر لعمار وعمارة

الشيخ سلال.. الأمير بن فليس.. لويزة المقنين والحجر لعمار وعمارة




"الزوايا للتبرّك" لفوز بوتفليقة في الرئاسيات، «يا المقنين الزين» لاستقبال لويزة حنون في قسنطينة».. الأمير علي بن فليس يتبرّك بشجرة الدردار التي شهدت مبايعة الأمير عبد القادر بولاية معسكر، وأنصار السنافر لملء قاعة بلخادم، والحجارة لرشق عمار وعمارة . هذه هي أهم الميزات التي طبعت اليومين الأولين من الحملة الانتخابية الخاصة بالرئاسيات المقبلة عبر مختلف ولايات الوطن، من جنوبها إلى شمالها ومن شرقها إلى غربها، تحت شعار «فولي طيّاَب»، أحد الأمثال الشعبية الشهيرة، وكثيرة التداول من طرف التجار لتسويق منتوجاتهم في الأسواق.
دعـــوات شيـــــوخ زوايـــــا لفـــوز بوتفليقـــة
فضلت ولاية أدرار لأني كنت واليا بها، وفضّلتها لأن دعوات الخير لشيوخها وأئمتها جعلتني وزيرا على رأس عدة قطاعات، قبل أن تتم ترقيتي إلى منصب وزير أول».. هذه هي العبارات التي ردّدها عبد المالك سلال مدير الحملة الانتخابية للمترشح الحر عبد العزيز بوتفليقة، في أول يوم من حملته التي استهلها بولاية أدرار، ليكشف أمام الملأ بأن المنطقة التي كان واليا بها عام 1984، كانت فأل خير عليه بفضل دعوات شيوخها وأئمتها الذين منحهم 10 مفاتيح ذات يوم من تلك السنة، للإقامة في مساكن لائقة تسلّمها نيابة عنهم أحد شيوخ الزوايا، هذا الأخير الذي لم يجد من طريقة يردّ بها جميل سلال سوى رفع يديه إلى السماء، راجيا الله أن يجعله دائما في المراتب المرموقة بعدما حصر دعوته في كلمة ردّدها الشيخ ثلاث مرات «الصعود والصعود والصعود».سلال تذكر تلك الدعوات وفكّر ملّيا بأن خوض غمار الرئاسيات القادمة الذي يعرف منافسة خمسة مترشحين سيكون صعبا، فقرّر تحديد انطلاقة الحملة الانتخابية من ولاية أدرار، التي كانت أول محطة نزل بها في أول يوم من الحملة، حيث رفض سلال مغادرتها من دون التبرّك بأضرحة شيوخها وبالتحديد بضريح الشيخ سيدي محمد بن لكبير لمدة ساعة كاملة، قبل أن يتناول وجبة الغذاء بالزاوية ويطير رفقة مرافقيه والوفد الصحفي إلى ولاية تمنراست.
"يالمقنين الزين" لاستقبال لويزة بقسنطنية والأطفال لملء القاعة في سكيكدة
"لويزة حنون ماتخافش المافيا وما تخافش قطّاع الطرقات في الأحياء الشعبية"، هذا ما بدا جليا في أول خرجة لها في حملتها الانتخابية التي استهلتها من حيّها الشعبي «بلاص دارم» وسط عنابة، حتى تؤكد لمنافسيها الخمسة في الرئاسيات بأنها امرأة حوار عن طريق اعتماد سياسة الجوار والاقتراب من المواطن.سياسة حنون وإن كان هدفها اعتلاء سدة الحكم، فإن انعكاسها كان سلبيا على عناصر الأمن الذين أعلنوا حالة الطوارئ القصوى من أجل تأمين خرجتها تحسّبا لأية اعتداءات بالحجارة أو هجمات مباشرة لا يحمد عقباها، حيث مشت سيرا على الأقدام من الفندق الذي نزلت فيه إلى غاية المسرح الجهوي عزالدين مجوبي.لويزة حنون وفي ثاني يوم من حملتها الانتخابية وبالتحديد بولاية قسنطنية، استقبلت على أنغام المطربة «نعيمة الدزيرية»، بأغنية «يالمقنين الزين ياصفر الجنحين».كما أن التجمع الذي ترأّسته بولاية سكيكدة، لم يكن عاديا بسبب الحضور المكثف للأطفال القصّر «أقل من 18 سنة»، الذين لا يستوفون الشروط القانونية للانتخاب، حيث تمحور موضوع التجمع حول تأسيس مجلس سياسي لتأسيس الجمهورية الثانية بزعامة مؤسسة حزب «الزواولة لويزة حنون»، وقد حضر التجمع قلة قليلة من مسانديها بينما كان أغلب الحاضرين من الأطفال، الذين كانوا في كل مرة يهتفون باسم «لويزة حنون رئيسة» ويردّدون عبارات وشعارات مساندة لها من دون إدراكهم معناها»، الأمر الذي يجزم أن عقلية «الكاسكروط كاشير والكاسكيطة»، أغرت الأطفال وجعلتهم يحظرون تجمعات لا علاقة لهم بها لا من بعيد ولا من قريب، في الوقت الذي سمح لهم بالدخول من دون أدنى إشكال.
أنصــــار "السنافــــر "لمــــلء قاعــة بلخـــادم
لجأ القائمون على تنظيم التجمع الشعبي الذي نشطه وزير الدولة عبد العزيز بلخادم، إلى الاستنجاد بفئة من أنصار شباب قسنطينة لملء جزء من القاعة متعددة الرياضيات، بعد أن عجز أنصار بلخادم عن الحضور، وليس هذا فحسب، فقد بدا واضحا وجود عدد كبير من عمال البلدية لملء الفراغ، وعلى الرغم من أن جزءًا هاما من القاعة غطاه أنصار السنافر الذين كانوا ينتظرون انطلاق مباراة فريقهم، إلا أن حضورهم كان له أثر آخر، تسبّب في توقف بلخادم عدة مرات أمام أهازيج الأنصار الذين أثبتوا لكل من حضر القاعة، أنه لا علاقة لهم بالسياسة مطلقا، ولا يعيرون أي انتباه لما يقوله الوزير.
قيادات الفيس مع بوتفليقة فـــــي سكيكــــــدة
خلافا للتصريحات التي أدلى بها الرجل الثاني في الفيس المحل علي بن حاج، فإن نشطاء «الفيس» المحل بسكيكدة، فضلوا حضور التجمع الشعبي الذي نشّطه عبد العزيز بلخادم في قاعة «عيسات إيدير»، واستمعوا إلى كامل الخطاب، مما يؤكد دعمهم المطلق لعهدة رابعة للرئيس المترشح.
بن فليس يتبرّك بشجرة الأمير عبد القادر في معسكر
"اللّي مايحبش بن فليس يروح لعند ابليس"، بهذه العبارة فضل العشرات من أنصار المترشح علي بن فليس، إطلاق العنان لأبواق سياراتهم في شوارع سكيكدة، تزامنا مع زيارة الأمين العامل السابق للآفلان عبد العزيز بالخادم، حيث صاحوا بأعلى صوت، «اللّي ما يحبش بن فليس يروح عند ابليس»، منتقدين خرق القانون الخاص بالحملة الانتخابية من قبل بعض المترشحين.وبولاية معسكر، تبرّك علي بن فليس بشجرة الدردار الموجودة في المنطقة التي تمت فيها مبايعة الأمير عبد القادر، ظنا منه أنه سيصبح يوم 17 أفريل القادم أميرا للجزائر «الأمير علي...!»، فكيف للسي علي أن يصبح أميرا للجزائر وهو لا يعرف ولاياتها جيدا، حيث ضاع برفقة الوفد المرافق له وهو في طريقه باتجاه عين تموشنت.
استقبـــال عمـــار وعمـــارة بالحجارة في البويرة
تعرّض موكب رئيس حزب أمل الجزائر «تاج»، عمار غول، ونظيره عمارة بن يونس، رئيس الحركة الشعبية، إلى عدة محاولات رشق بالحجارة وهما في طريقهما لتنشيط تجمع شعبي إلى ولاية البويرة لصالح المترشح الحر عبد العزيز بوتفليقة. كما حاول عدد من معارضي العهدة الرابعة اقتحام القاعة التي نشط بها الرجلان تجمعا شعبيا، غير أن تصدّي العدد الكبير من أنصار بوتفليقة أجبر «الغزاة» على التراجع والانسحاب.





رد مع اقتباس
اعلانات
 

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الشيخ سلال.. الأمير بن فليس.. لويزة المقنين والحجر لعمار وعمارة



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتدى شباب الجزائر ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

الساعة الآن 09:50 AM

Powered by vBulletin® Version 3.8.7 .Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
Designed & Developed by shababdz.com
جميع الحقوق محفوظة ©2014, منتدى شباب الجزائر لكل العرب