منتديات شباب الجزائر

العودة   منتدى شباب الجزائر لكل العرب > الأقسام العامــة > قسم اخبار الصحف

قسم اخبار الصحف [خاص] بما تنشره الصحف الجزائرية والعربية[كل ما ينشر هنا منقول من الصحف والجرائد]

في اليوم العالمي للمسرح، نقاد ومسرحيون: على الدولة توظيف الميزانيات الثقافية ووضع خطط بشكل يخدم المن

الكلمات الدلالية (Tags)
لا يوجد
 
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
نساء غير المسلمات بين القبول والترحاب تضامنا مع اليوم العالمي للحجاب Emir Abdelkader منتدى الدين الاسلامي الحنيف 1 2013-02-12 08:42 PM
أجمل صور اليوم العالمي للأرض قلم حبر منتدى العام 8 2012-04-23 07:40 PM
...من الأن ... او..... من اليوم ..... Ḿéřięm Ḿàjikà منتدى العام 18 2011-03-26 11:51 PM
بمناسبة اليوم العالمي لذوي الاحتياجات الخاصة؟؟ ²²dark_lordulk²² منتدى يوميات شباب المنتدى 3 2010-03-17 10:33 PM

 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2014-03-29
 

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  رفيق العاصمي غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 18788
تاريخ التسجيل : Mar 2014
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة : الجزائر العاصمة
عدد المشاركات : 15 [+]
عدد النقاط : 10
قوة الترشيح : رفيق العاصمي
25 في اليوم العالمي للمسرح، نقاد ومسرحيون: على الدولة توظيف الميزانيات الثقافية ووضع خطط بشكل يخدم المن

-المسرح المستقل قدم ديناميكية للحركة المسرحية في الجزائر
-الهواة القلب النابض للمسرح رغم من الظروف المادية والجغرافية التي تعيقهم

اختلفت رؤى الناقدين والمخرجين المسرحيين وتعددت وكانت رؤاهم جلها تصب في التعويل أكثر على دور الدولة وتوظيف الميزانيات الثقافية بشكل يخدم المسرح، للدفع بابى الفنون الى الرقي والتطور واثبات دوره في بناء الدولة.فتطور وازدهار، وتراجع وانكسارات، كلها معالم المجتمع الجزائري، ومن شانها تحديد مسار واضح للمسرح، فبالتنظيم والاهتمام بالمسرح كمشروع ووضع الخطط والميزانيات المحددة والقوانين المسطرة، سيرقى وينهض بالمنظومة المسرحية .

دعا مخلوف بوكروح، الناقد المسرحي، المسرحيين الجزائريين إلى توحيد صفوفهم والانخراط في فيديرالية او منظمة تهتم بالجانب الحرفي والتنظيمي للمنظومة المسرحية، للاهتمام اكثر بالشان المسرحي والتطلع الى المستقبل لتطوير المسرح لخدمة البلد، ولاجراء تبادلات عالمية ووطنية بين الفرق المسرحية، مشيرا الى ان العمل الثقافي والمسرحي ينبغي ان ينظم، فهناك صعوبة في تسوية الممارسة المسرحية غير المنظمة.
وأكد مخلوف بوكروح، لـ«الأحداث”، ان المسرح الجزائري يعاني جراء الازمة التي يعيشها المجتمع، والتي انعكست بدورها على النشاط الفني والمسرحي.
واعتبر بوكروح ان المسرح يشكل نشاطا مركزيا في المجتمع، لكن في مجتمعنا لم يرق الى هذه الدرجة، موضحا بانه موجود لكن درجة وجوده ليست قوية ولا فاعلة، بالرغم من انه ضرورة من ضروريات نمو وازدهار المجتمعات.واوضح المتحدث ان عدد العروض الركحية قليلة مقارنة بالمساحة الجغرافية للجزائر، فعدد الممارسين قليل قياسا بعدد السكان.
وانتقد مخلوف بوكروح الاداء والعروض الركحية الضعيفة، والحركة المسرحية التي اعتبرها متوسطة وغير فاعلة في المشهد الثقافي رغم وجود الامكانيات المادية الكبيرة، فالحركة المسرحية موجودة ولكنها تحتاج الى رعاية والى دعم.
كما اعرب عن ارتياحه وتشجيعه للمسارح الجهوية في الجزائر، او ما يسمى بالمستقل، موضحا ان هذا الاخير لا يتمتع بالاستقلالية التامة، فهو مستقل نسبيا، ويعد نشاطه مواز للنشاط المسرحي الرسمي، مبرزا ان الفرق الخاصة لديها الرغبة والطموح نحو التجديد، وروح المغامرة وهذا ما لا نجده في المسرح الرسمي، فالمسرح المستقل قدم ديناميكية وحركة للحركة المسرحية في الجزائر، وطالب المختصين بالإهتمام بالفرق الخاصة، ومتابعة وتقييم ما قدموه من عروض، وقال :«نحن بحاجة الى منابر اخرى للتعبير المسرحي، على غرار فرق الهواة، فلا يمكن تغطية كل الاحتياجات بالمسرح الرسمي”.
كما قال عن اليوم العالمي للمسرح انه وقفة تامل حول ظاهرة المسرح وتطوره، تبناه المعهد العالمي للمسرح 1948 بدأ الاحتفال باليوم العالمي للمسرح بقرار من الهيئة العالمية للمسرح في باريس منذ العام 1962، وبات من التقاليد المسرحية أن تكلف في كل عام مسرحيا مميّزا لكتابة رسالة اليوم العالمي للمسرح، الذي يصادف اليوم السابع والعشرين من شهر مارس من كل عام، ويتم ترجمة الرسالة إلى أكثر من عشرين لغة. ومن بين من كتبوا رسالة اليوم العالمي للمسرح، آرثر ميلر، لورنس أوليفيه، بيتر بروك، مارتن فتحية العسال، والشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، وبريت بيلي كاتب مسرحي ومصمم ديكور ومخرج درامي وتشكيلي، من جنوب إفريقيا يدعو فيها المسرحيين الى ضرورة الالتفات الى القضايا الاجتماعية في افريقيا والانشغال بهموم الانسان الافريقي والتعبير من خلال عروضهم عن الواقع المعاش في افريقيا من معاناة وغبن وفقر وحرمان وغياب تام للعدالة.
من جهته اعاب المخرج هارون الكيلاني، على المسرح الرسمي الذي استحوذ على دائرة الاتصالات والممتلكات في كل ربوع الوطن وحتى خارجه، فلا يحق لاي فرقة المشاركة في المهرجانات خارج البلد، فالدائرة مغلقة، فان لم تمتلك الفرق الهاوية مصادر اخرى فلن يكون باستطاعتها ان ترى النور، وتجتاز العراقيل.
ويرى المخرج المسرحي هارون الكيلاني ان المسرح في الجزائر انقسم الى جناحين المحترف والهاوي. فالمحترف فيه عروضا مسرحية لا باس بها من حيث الكم ولكن من حيث الجودة لا زالت تفتقر الى الكثير، فالاعمال تستفيد من اموال كبيرة تضعها وزارة الثقافة لتمويل عدد كبير من المخرجين، الذين اصبحوا مقاولين -على حد تعبيره -، واكد على انه يجب على الوزارة ان تقوم بالمراقبة والمحاسبة على الاعمال الرديئة التي تعرض، والتي لا يستفاد منها لا من قبل المشاهد ولا المخرج.
واعتبر الكيلاني ان قلة من المحترفين يحاولون اعطاء صورة جيدة عن المسرح، اما الهواة فهم القلب النابض للمسرح، فهم اصحاب القلوب والرغبة القوية في تقديم الاعمال المسرحية المميزة ولكن الظروف الجغرافية والمادية تحول دون ذلك ، فعلى غرار الجنوب الذي يعد الخزان الكبير للطاقات الابداعية التي باستطاعة العالم ككل الاستفادة منه، بينما في الجزائر تقتلها المسافات والمادة. واضاف قائلا نجد بعض الفرق الهاوية لم تجد اليد المسعفة حتى في تكوينها، فالدائرة المكلفة على مستوى الوزارة تختار فرقها المناسبة لها واكثرها من المسارح الجهوية، لتقدم نفس الاعمال بنفس الطريقة ونفس الوجوه.
ودعا المخرج هارون الكيلاني، المسرحيين الى ايجاد منبر للتعبير عن حالة المسرح في الجزائر، وتقديم تقارير مسرحية عن كل العروض المقدمة في كل المدن الجزائرية، والاهتمام بالحالة الاجتماعية والمادية لكل الفرق من اقصى الجنوب الى اقصى الشمال، مبرزا ان دور الوزارة لطالما اقتصر على ان تكون العين الراعية على المسرح الرسمي وفرقه فقط، مشيرا ان هذا الاخير لا يمكنه تغطية كل النقائص، فهناك عدة اعمال جادة وفاعلة بامكانها اعطاء دفعة للحركة المسرحية في الجزائر لكنها بقيت تحت الظل، فلا يمكننا انقاذ الشعلة.
من ناحيته طالب الناقد المسرحي علي عبدون السلطات المعنية بفتح مدارس جهوية للتكوين في المجال المسرحي وتحديد الحرف، وانشاء معهد للفنون المسرحية لتكوين سينوغرافيين، مسرحيين، تقنيين في الاضاءة بكل ما يتعلق بالركح المسرحي لتقديم حركة ثقافية وإبداعية فاعلة، مبرزا ان المسرح المستقل دعم الحركة المسرحية في الجزائر. واردف قائلا : الفرق المسرحية موجودة لكن الممارسين يتكونون وحدهم، عصاميون، والتكوين هو الشكل الاساسي والهيكلي لاية منظومة.
وكشف علي عبدون الناقد المسرحي، ان هناك تحديات أخرى تتعلق بعدم وجود معهد أو أكاديمية متخصصة في المسرح، كما هو سائد في الدول الأخرى، وإنّ ما يتوفر من دورات أو ورش عمل غير كافية، ولا تصل إلى الجميع فالمسرحيين الجزائريين ينقصهم التكوين، فرغم وجود كم هائل من الجمعيات المستقلة والفرق المسرحية التابعة للمسرح الرسمي والمستقل، والكتابات الركحية، وحرية التعبير، والدعم المالي المقدم من وزارة االثقافة الا ان المراكز التكوينية شبه منعدمة، في جميع أنحاء الجزائر، فالمسرحي عليه ارتياد الجامعات، وان يتحصل على تكوين في معاهد متخصصة لكسب التاطير العلمي اللازم لاقناع الجمهور بادائه، فالجمهور الجزائري ناقد لاذع، وله نظرة ثاقبة، فهو يتفرج ويصحح.
من ناحيته قال جمال قرمي المخرج المسرحي ان هناك فرق شاسع بين المسرح في فترة السبعينيات والسيتينيات،، فالاختلاف واضح من خلال المواضيع المتناولة والمجسدة على خشبة المسرح، فالمواضيع ملحمية، نضالية، والنصوص المسرحية كانت خطابية، تتكلم بصوت الحزب الواحد.
اما الان فقد اختلف الوضع واصبح المسرح يخاطب الجانب الانساني، بحركة معاصرة تخدم الزمان والمكان.
اما المسرح المستقل فبتناوله للمواضيع الجادة خلق نوعا من الاحتراف. ويرى المخرج قرمي ان الجدية في العمل ومنهجية الطرح والفكر الذي يكون عند المخرج او المؤلف شروط لازمة لكل عمل او منجز ابداعي لتحقيق الرقي والنجاح.
رد مع اقتباس
اعلانات
 

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

في اليوم العالمي للمسرح، نقاد ومسرحيون: على الدولة توظيف الميزانيات الثقافية ووضع خطط بشكل يخدم المن



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتدى شباب الجزائر ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

الساعة الآن 02:09 PM

Powered by vBulletin® Version 3.8.7 .Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
Designed & Developed by shababdz.com
جميع الحقوق محفوظة ©2014, منتدى شباب الجزائر لكل العرب