منتديات شباب الجزائر

العودة   منتدى شباب الجزائر لكل العرب > الأقسام العامــة > قسم اخبار الصحف

قسم اخبار الصحف [خاص] بما تنشره الصحف الجزائرية والعربية[كل ما ينشر هنا منقول من الصحف والجرائد]

عميروش وسي الحواس بطلان عظيمان...

الكلمات الدلالية (Tags)
لا يوجد
 
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
سي الحواس Pam Samir منتدى شخصيات جزائرية 1 2015-12-15 10:04 AM
ابن عميروش حاول طردي من تيزي وزو وسعيد سعدي لم يخدم الأمازيغية Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2014-02-20 11:51 PM
بطلان حديث توسل آدم بمحمد عليهما الصلاة والسلام Emir Abdelkader ركن الحديث الشريف 1 2013-02-14 07:37 PM
عميروش أيت حمودة Pam Samir منتدى شخصيات جزائرية 0 2012-12-03 07:55 PM
درس حولا الجناس amine128 قسم تحضير شهادة البكالوريا 2018 Bac Algerie 0 2009-12-12 11:13 PM

 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2014-03-29
 
:: الادارة العامة ::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  Emir Abdelkader غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 11609
تاريخ التسجيل : Aug 2011
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة : باتنة
عدد المشاركات : 45,966 [+]
عدد النقاط : 3119
قوة الترشيح : Emir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond repute
Manqool عميروش وسي الحواس بطلان عظيمان...

بوتفليقة: عميروش وسي الحواس بطلان عظيمان سطرا بالمنازلات الكبرى ضد طغاة جيش الإحتلال مآثر لا تبلى

وصف رئيس الجمهورية, عبد العزيز بوتفليقة, الشهيدين عميروش و سي الحواس بالبطلين العظيمين اللذان سطرا بالمنازلات الكبرى ضد طغاة جيش الإحتلال مآثر لا تبلى, مشيدا بحسن قيادتهما لكتائب جيش التحرير التي سفهت كل مخططات المستعمر. و قال الرئيس بوتفليقة في رسالة بمناسبة استشهاد البطلين عميروش و سي الحواس قرأها نيابة عنه ببسكرة, وزير المجاهدين, محمد شريف عباس : "يعد شهر مارس في تاريخ ثورة 1954 المجيدة سجلا خالدا للشهداء ففي 4 منه استشهد بن مهيدي وفي 22 مصطفى بن بولعيد وفي 27 العقيد لطفي, وفي هذا اليوم 29 عميروش وسي الحواس هذان البطلان العظيمان اللذان قادا على التوالي الولاية التاريخية الثالثة والسادسة بحكمة وشجاعة وإقدام". و اكد رئيس الجمهورية أن هاذين الشهيدين "سطرا بالمنازلات الكبرى ضد طغاة جيش الإحتلال مآثر لا تبلى, مما جعل دهاقنة الحرب الإستعمارية وقادتها يلجأون الى عمليات إبادة جماعية واتباع سياسة الأرض المحروقة والمؤامرات الخسيسة وشن عمليات تشويه ومغالطة في حقهما للنيل منهما ومن عزمهما ولكن يكيدون ويكيد الله والله خير الكائدين". و أشار الرئيس بوتفليقة : "لقد سفه صمودهما وحسن قيادتهما لكتائب جيش التحرير كل تلك المخططات والمؤامرات والجريمة المنظمة ضد الشعب وثورته" مضيفا: "ولئن كتب المولى للرجلين أن يحضيا بالشهادة معا في مثل هذا اليوم بجبل ثامر بالمسيلة, في معركة غير متكافئة مع العدو. فقد كتب لهما الخلود في ذاكرة الجزائريين يحيون يومها هذا عاما بعد عام وجيلا بعد جيل". و عن نضال الشهيدين قال رئيس الجمهورية: "و لقد واجه هذان البطلان الملهمان عميروش وسي الحواس مخططات الاستراتيجية العسكرية الفرنسية و تكنولوجياتها الحربية المتطورة لم يكن كلاهما خريج الأكاديمية العسكرية بل حرمهما الاستعمار من التعلم على غرار غالبية أبناء الجزائر". و أضاف في نفس السياق أن الاستعمار "ضيق عليهما في الرزق والمتاع لكن نعمة الله المسداة لهما فتقت فيهما مواهب منذ نعومتهما وشربا من معين المشايخ فشبا متحليان بقيم الدين الحنيف ومكارم وفضائل أهل المنطقة في الشجاعة وحب الوطن وإيثار الحرية ونبذ الظلم والحيف فكانا من السباقين في الانتماء إلى صفوف الحركة الوطنية والمنظمة الخاصة وكابدا في سبيل ذلك الملاحقة والاعتقال وبقيا على عهدهما بعد أن دفعتهما الضرورة للهجرة إلى خارج الوطن". و ذكر انه "ما إن أزفت ساعة الحق وركب لها الرجال الخطوب فأشعلوها ثورة حتى كان عميروش وسي الحواس في مقدمة الصفوف ينشدان النصر أو الشهادة وبفضل مواهبهما الريادية وحسن قيادتهما للرجال وإيمانهما العميق بأن ما أخذ بالقوة لا يسترد إلا بالقوة". و عن عميروش أشار رئيس الجمهورية أنه "حظي بثقة الإدارة العليا للثورة التي ولته قيادة إحدى أهم الولايات التاريخية هذه الولاية التي عرفت في عهده أشرس المعارك وأعظم التكالب الاستعماري ولكن البطل الشهيد تمكن من رفع التحدي ونسق مع باقي ولايات الوطن لما كان يتسم به من غيرة على وحدة الجزائر وتكامل العمل الثوري في كل ربوعها بل وفي خارجها أيضا فغدى بذلك صورة وضاءة ليس فقط لشيم منطقة القبائل وإنما للجزائر قاطبة". و عن سي الحواس أكد رئيس الدولة أنه "كان من المناضلين الكبار للحركة الوطنية ورفيق مصطفى بن بولعيد الذي كلفه قبل استشهاده بفتح جبهة الصحراء الذي يعود فيها الفضل إليه ولرفيقه عمر إدريس وكل المجاهدات والمجاهدين ممن استبسلوا في الجبال وفي الصحاري التي قهروا فيها العطش والعراء ونار العدو بالصبر والإيمان". وخلص الرئيس بوتفليقة بالقول: "ليس من السهل أن نواجه الإعجاز الذي خطه الرجال على تلك المحجةالخالدة بالقول والكلم, فليس الوصف كالفعل, إنما يشفع لنا اليوم قول الحق خالصا في هؤلاء الذين أدوا الأمانة كاملة ورسموا لنا الحدود الواضحة بين الحقيقة والزيف, وكتبوا على لوح التضحية آيات الإيثار لتتلقفها الأجيال وتهتدي بها قدوة إلى أن يرث الله الارض و من عليها".




رد مع اقتباس
اعلانات
 

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

عميروش وسي الحواس بطلان عظيمان...



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتدى شباب الجزائر ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

الساعة الآن 06:22 PM

Powered by vBulletin® Version 3.8.7 .Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
Designed & Developed by shababdz.com
جميع الحقوق محفوظة ©2014, منتدى شباب الجزائر لكل العرب