منتديات شباب الجزائر

العودة   منتدى شباب الجزائر لكل العرب > الأقسام العامــة > قسم اخبار الصحف

قسم اخبار الصحف [خاص] بما تنشره الصحف الجزائرية والعربية[كل ما ينشر هنا منقول من الصحف والجرائد]

بن فليس يفتتح زيارته لتيزي وزو بملف ضحايا أحداث 1963

الكلمات الدلالية (Tags)
لا يوجد
 
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ارتفاع ضحايا أحداث طرابلس بليبيا إلى 43 قتيلا واندلاع مواجهات جديدة Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2013-11-16 02:48 PM
الفيلم التاريخي (زبانة) يفتتح أيام السينما الجزائرية Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2013-06-30 06:13 PM
ازرع فى المنتدى لتحصد يوم القيامه أسينات ركن أسلامنا سر نجاحنا 3 2013-06-23 11:22 PM
استنطقتني الجزائر بـ3 مدن عن تأييد الحكم الذاتي لتيزي وزّو Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2013-04-23 11:01 PM
ازرع في المنتدى لتحصد يوم ... القيامة djaalab منتدى الدين الاسلامي الحنيف 0 2010-06-22 11:06 AM

 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2014-03-29
 
:: الادارة العامة ::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  Emir Abdelkader غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 11609
تاريخ التسجيل : Aug 2011
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة : باتنة
عدد المشاركات : 45,959 [+]
عدد النقاط : 3119
قوة الترشيح : Emir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond repute
Manqool بن فليس يفتتح زيارته لتيزي وزو بملف ضحايا أحداث 1963

غازل أنصار الأفافاس وفاجأ الجميع بمساندة جمال زناتي .. بن فليس يفتتح زيارته لتيزي وزو بملف ضحايا أحداث 1963

فتح مرشح رئاسيات أفريل المقبل، الحر، علي بن فليس، أمس، من القبائل الكبرى، تيزي وزو، ملفات سياسية راهنة وقديمة، وكانت البداية من مقبرة الشهداء، أين وضع إكليل ورد على قبور ضحايا أحداث القبائل عشية الاستقلال (1963)، بمدوحة، الذين وصفهم بـ “شهداء الديمقراطية والحريات”، ووعد بحل مشكل الأمازيغية والتضييق على ممارسات الهويات بشكل نهائي.
كان خطاب المترشح الحر، علي بن فليس، بتيزي وزو، ملغما باستحضار الذاكرة السياسية التي تشكل أحد أهم الأوتار الحساسة لهذه المنطقة، حيث كانت الانطلاق من مقبرة الشهداء، أين ترحم على شهداء الثورة وبعدهم ضحايا أحداث القبائل 1963 الذين خصهم بإكليل ورد وترحم عليهم بحضور القيادي السابق البارز في حزب جبهة القوى الاشتراكية، جمال زناتي -الذي تفاجأ الجميع لاستقباله للمرشح في مقبرة الشهداء- وعاد إلى الحديث عنهم في التجمع الذي عقده، بقاعة دار الثقافة مولود معمري، التي امتلأت عن آخرها، في حضور عدة وزراء سابقين ممن أعلنوا مساندتهم للمترشح علي بن فليس، أبرزهم وزير الإعلام والدبلوماسي السابق، عبد العزيز رحابي، كمال بوشامة، كما لم يغب عن تجمع ولاية تيزي وزو الوزير والقيادي السابق في جبهة القوى الاشتراكية، عبد السلام علي راشدي، وبعض وجوه الأحزاب المساندة لبن فليس.
اختار رئيس الحكومة السابق، علي بن فليس، في خطابه لمنطقة القبائل المسلك الأكثر تكريسا، فكانت مسألة الهوية هي منفذه للحضور الذي تفاعل مع خطابه بشكل جيد، فبعد لفتة ضحايا أحداث القبائل 1963، الذين يشكل ملفهم أهم القضايا التي يناضل حزب الأفافاس من أجل الاعتراف بذاكرتهم وتصنيفهم كشهداء، كثف المترشح الإشارة إلى الأسماء التاريخية ذات البعد السياسي والثقافي، مثل كريم بلقاسم الذي انتقد التلفزيون العمومي -اليتمة كما قال- لعدم إحياء ذكراه في عديد المناسبات، مرجعا ذلك إلى “أوامر فوقية” لوزن هذه الشخصية التاريخية، التي من شأن حضورها التغطية على أي حضور، فيما لم يفوت فرصة الحديث عن رجالات وبطولات منطقة القبائل، للتطرق إلى عبان رمضان “لو كان عبان حي ويبرق عينيه يهبطوا عينيهم أكل”، دون أن تغيب عن الخطاب أسماء مثل المفكر محمد أركون، مولود معمري، المناضل الحقوقي علي يحيى عبد النور، حسين أيت أحمد... وغيرها من الأسماء التي تعود أصولها إلى المنطقة، داعيا الحضور إلى ضرورة الحفاظ على تاريخها. وفي هذا السياق، رافع المحامي السابق، لصالح فتح الباب أمام ترسيخ الهويات وعدم حظرها، مشيرا إلى ولاية غرداية مرورا في لقاء تيزي وزو، مؤكدا أنه “يجب أن تعيش كل الجهات هويتها كما يحلو لها ودون وصاية”، وحسب المترشح هذا لا يحدث إلا في ظل دولة الحرية والعدالة، التي “تنبثق عن المشروع الديمقراطي الذي دعا إليه بيان أول نوفمبر”، داعيا في هذا الإطار للالتفاف حول مشروعه الخاص “التجديد الوطني”، الذي خصص وقتا من التجمع للإشارة مجددا لأهم معالمه. هذا وشدد بن فليس في لقاء تيزي وزو، مجددا على “ضرورة الانتخاب وحماية الأصوات من السرقة”، لأننا مهددون حسبه بـ”رئاسة مدى الحياة ومشروع توريث”.
أنصار بن فليس بقوة في البويرة
وأمام حشد كبير من أنصاره بدار الثقافة، علي زعموم، بولاية البويرة، جدد المترشح علي بن فليس، التأكيد على خلو ملفه من أية سوابق ونظافة مساره. كما قدم تشخيصا حول وضع البلاد، مرجعا ما تمر به الجزائر، اليوم، إلى تراكم المشاكل على مدار الـ25 سنة الماضية، ما أدى إلى الانسداد الحاصل، الذي وصفه بـ “أزمة سياسية خانقة ومتعددة الجوانب مردها إلى الإقصاء”، مؤكدا على ضرورة التغيير للخروج من هذه الأزمة، وبشكل سلمي، يبدأ بتعديل الدستور والتوجه نحو دستور توافقي، وحكومة وحدة وطنية تشارك فيها كل الحساسيات، لأن الجزائر ليست “حبوس” لصالح فئة دون سواها، وهي الوسائل والآليات التي حسب بن فليس ستكون وسيلته إن أصبح رئيساً لتجاوز هذه الأزمة. كما خصص وقفة في خطاب البويرة -الذي أكد فيه على ضرورة عدم الإقصاء لكل فئات الشعب- لفئة ذوي الاحتياجات الخاصة، الذي أكد على ضرورة التكلف بهم بشكل فعلي . كما وعد في اللقاءات القادمة من الحملة الانتخابية بالعودة إلى ملف المصالحة الوطنية.




رد مع اقتباس
اعلانات
 

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

بن فليس يفتتح زيارته لتيزي وزو بملف ضحايا أحداث 1963



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتدى شباب الجزائر ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

الساعة الآن 09:00 PM

Powered by vBulletin® Version 3.8.7 .Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
Designed & Developed by shababdz.com
جميع الحقوق محفوظة ©2014, منتدى شباب الجزائر لكل العرب