منتديات شباب الجزائر

العودة   منتدى شباب الجزائر لكل العرب > الأقسام العامــة > قسم اخبار الصحف

قسم اخبار الصحف [خاص] بما تنشره الصحف الجزائرية والعربية[كل ما ينشر هنا منقول من الصحف والجرائد]

دمـاء الجـزائــريــين فـي رقـابـكـم

الكلمات الدلالية (Tags)
لا يوجد
 
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2014-04-07
 
:: الادارة العامة ::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  Emir Abdelkader غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 11609
تاريخ التسجيل : Aug 2011
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة : باتنة
عدد المشاركات : 45,959 [+]
عدد النقاط : 3119
قوة الترشيح : Emir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond repute
Manqool دمـاء الجـزائــريــين فـي رقـابـكـم

دمـاء الجـزائــريــين فـي رقـابـكـم






هناك فــرق بين التغيـير بالانتخـابات وبين إسقاط الـدولة نهائيـا
تحوّل «إسقاط النظام»، الذي أنهى وجود دول وأمم مؤخرا، على غرار ليبيا وتونس ومصر واليمن، وما يحدث حاليا في سوريا، إلى شعار بدأت بعض الأوساط في الجزائر تتغنى به هذه الأيام، والتي أرادت من خلاله العودة أكثر من 50 سنة إلى الوراء، عن طريق دحر جميع مكتسبات البلاد وهدم مؤسساتها السياسية والدستورية . يرى أصحاب هذا الشعار أنهم يعملون من أجل إحداث تغيير جذري في جميع أركان الدولة، فيما يرى آخرون أن العمل على إسقاط النظام أمر خطير يؤدي حتميا إلى حرب أهلية في الجزائر، والتي يجب على مهندسي هذا المطلب تحمل مسؤولية الدماء التي ستسقط أمام الله وأمام التاريخ. يأتي هذا الشعار، في الوقت الذي شهدت فيه مجموعة من المناطق والولايات الجزائرية، احتجاجات واعتصامات تطالب بإسقاط النظام، حيث بدأت من العاصمة، أين كانت بداية الشعلة من خلال وقفات حركة بركات التي بدأت برفض الانتخابات الرئاسية ثم العهدة الرابعة، لتتطور إلى المطالبة بإسقاط النظام. نفس الشعار دعت إليه ما يعرف بحركة رفض والحركات الأخرى، والتي لم تجمع سوى 40 أو 50 شخصا كأقصى تقدير، ثم سرعان ما تم نقل «العدوى» إلى ولايات أخرى، على غرار ولايتي الوادي وتيزي وزو، وأخيرا بجاية، لكن المطلب سقط في يد الحركة القديمة المعروفة بولائها الخارجي، على غرار حركة الماك الانفصالية، والتي تبنّت المطلب بأكثر حدّة، من خلال انتهاجها سبيل العنف ضد جميع من يخالفها الرأي.مطلب «إسقاط النظام»، تبنّته كذلك أحزاب سياسية أعلنت مقاطعتها للمسار الانتخابي، على غرار حمس والأرسيدي وجيل جديد، كما أعلنت شخصيات سياسية وأخرى عسكرية، انتهاجها نفس المسار، لكن بتغيير طفيف على الشعار.


عمــر بــن جانة: على من يدعو إلى إسقاط النظام أن يتحمّل مسؤولية دماء الجزائريين أمام الله والتاريخ
حذّر الخبير الأمني عمر بن جانة من استعمال العنف لإسقاط النظام في الجزائر، مشيرا إلى أن ما حدث في ليبيا وتونس ومصر واليمن، وما يحصل في سوريا الآن، دليل واضح وقوي، يكشف تبعات مثل هذه التصرّفات العنيفة التي لا تعود إلا بالضرر على الشعوب، مؤكدا أنه من الجانب الأمني، فإن إسقاط النظام أو بمعنى استعمال العنف، لحل المؤسسات الوطنية، قد يؤدي إلى حرب أهلية خطيرة تعقبها مشاكل اجتماعية وأمنية أخطر بكثير.وبالنسبة للداعين في الجزائر إلى إسقاط النظام، قال بن جانة، إن على هؤلاء أن يتحمّلوا حصيلة الدماء والدمار الذي ستعرفها البلاد في حال سقوط النظام، قائلا «على من يريد إسقاط النظام تحمّل مسؤولية دماء الجزائريين أمام الله والتاريخ». وراح بن جانة بعيدا، في وصفه للتبعات الأمنية التي يمكن أن تحدث من خلال إسقاط النظام، حيث أكد أن الأمر سيؤدي إلى كارثة حقيقية تأتي على الأخضر واليابس، وترهق المزيد من الأرواح والأنفس.


المحلّل السياسي أحمد عظيمي لـ"النهار": إسقاط النظام يعني عودة الجزائر إلى نقطة الصفر ومن يدعو إلى ذلك لا نعرف أجندته
قال المحلل السياسي، الأستاذ أحمد عظيمي، إن الدعوة إلى إسقاط النظام اليوم، تنادي به جهات متطرّفة، تم رفض مشاركتها في الساحة السياحية، لا نعرف أجندتهم ومن يحرّكهم. وتساءل عظيمي في اتصال بـ«النهار»، أمس، عما يمكن أن تعيشه الجزائر بعد الدعوة إلى إسقاط النظام الذي يعني بمفهومه البسيط، عودة الجزائر إلى نقطة الصفر، مؤكدا أن الحلّ في المرحلة التي تعيشها الجزائر اليوم، على الرغم من كل التحدّيات التي تواجهها داخليا وخارجيا، هو الحوار الجادّ بين مختلف الجهات. ووصف أحمد عظيمي ما وقع، أول أمس، بولاية بجاية، خلال التجمع الذي كان من المزمع أن يعقده عبد المالك سلال، مدير الحملة الانتخابية للمترشح عبد العزيز بوتفليقة، بالانزلاق الخطير جدّا، الناتج عن تطرّف مُورس على هؤلاء الشباب، حتى باتوا يطالبون بإسقاط النظام، الذي يجب أن يتم تغييره بشكل سلمي، على حدّ تعبير الخبير والمحلل أحمد عظيمي، مشيرا إلى أنه في حال تسارعت الأحداث وتطوّرت الأمور ستدخل الجزائر في دوامة من العنف التي ستنطلق من الشارع الذي لا يعي المعنى الحقيقي لإسقاط النظام، وهو الوضع الذي ساهمت فيه ممارسات النظام الحالي بشكل كبير، على حدّ تعبيره.



الجنرال المتقاعد عبد العزيز مجاهد لـ"النهار" الشباب لا يعي معنى إسقاط النظام...وهناك من يحاول توجيهه
قال الجنرال المتقاعد عبد العزيز مجاهد، إن هناك من يتلاعب بعقول الشباب ويحاول جرّهم إلى رفع شعار إسقاط النظام الذي لا يعرفون معناه الحقيقي وتبعاته على جميع الأصعدة. وأكد رحابي، أن الغلق الإعلامي على مختلف الفئات في وسائل الإعلام العمومية، جعل الحوار ينزل إلى الشارع، وهو الأمر الذي سيسمح بتحويله من طرف بعض الجهات التي تحاول «التخلاط»، سواء كانت هذه الجهات داخلية أو خارجية، لأن الأمر يتعلّق -حسب ذات المتحدّث- بمؤامرة تحاك ضد الجزائر وجرّها إلى مستنقع من الدم. وقال عبد العزيز مجاهد في تصريح خص به «النهار»، نحن نطالب بعدم ترك الحوار في الشارع، لأن أي شخص يمكنه تحويل مطالب الشباب ويُصعّد منها، على غرار الدعوات إلى إسقاط النظام. وأكد الجنرال المتقاعد، أن جهات خارجية وأخرى داخل الوطن تحاول «التخلاط»، مؤكدا في ذات السياق، أن إسقاط النظام خطر وخطأ، وذلك بسبب فسح المجال لبعض الجهات للترويج بأن الجزائر منذ سنة 62 وهي تتبع سياسة مفلسة، وهو ما جعل الشباب الجزائري يقتنع بأن هذه الخطابات صحيحة، وهو ما يجرّ الجزائر إلى مستنقع من الدم في حال وقعت بعض الانزلاقات. وقال ذات المتحدّث، إن القضية قضية حس مدني ووعي وطني غير موجود، مؤكدا أنه يجب فتح باب الحوار من أجل إرجاع الشباب إلى جادة الصواب، كما يجب حسب ذات المتحدّث، تصويب الأفكار الخاطئة الموجودة لدى الشباب من طرف الشخصيات الوطنية التي تملك قبولا. وختم ذات المتحدّث كلامه بقوله، «الشباب الآن لا يعي ولا يعرف معنى إسقاط النظام، ولابدّ من أن نقوم بإصلاح بعض العيوب، كما ينبغي أن يتدخل المسؤولين النزهاء الشرفاء، ويقولوا لا».



رد مع اقتباس
اعلانات
 

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

دمـاء الجـزائــريــين فـي رقـابـكـم



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتدى شباب الجزائر ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

الساعة الآن 05:30 AM

Powered by vBulletin® Version 3.8.7 .Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
Designed & Developed by shababdz.com
جميع الحقوق محفوظة ©2014, منتدى شباب الجزائر لكل العرب