منتديات شباب الجزائر

العودة   منتدى شباب الجزائر لكل العرب > الأقسام العامــة > قسم اخبار الصحف

قسم اخبار الصحف [خاص] بما تنشره الصحف الجزائرية والعربية[كل ما ينشر هنا منقول من الصحف والجرائد]

المجتمع

الكلمات الدلالية (Tags)
لا يوجد
 
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
المجتمع Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2014-04-13 02:37 PM
المجتمع Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2014-03-22 01:00 AM
المجتمع Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2014-03-20 01:23 AM
المجتمع Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2014-03-19 12:59 AM
المجتمع Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2014-03-18 01:13 AM

 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2014-04-14
 
:: الادارة العامة ::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  Emir Abdelkader غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 11609
تاريخ التسجيل : Aug 2011
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة : باتنة
عدد المشاركات : 45,959 [+]
عدد النقاط : 3119
قوة الترشيح : Emir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond repute
افتراضي المجتمع

المجتمع

أويحيى على خطى سلال


يبدو أن التناغم بين ممثل الرئيس ومدير ديوانه أحمد أويحيى وبين مدير الحملة الانتخابية عبد المالك سلال، وصل إلى حد التطابق، خاصة بالنسبة لمسألة الإفتاء في الربا، فعلى خطى سلال الذي قال يوم كان وزيرا أولا إن الفوائد البنكية ليست حراما لأنها توجه إلى مشاريع عمومية، فإن الحال ذاته مع أويحيى الذي قال إن الزايادات والفوائد البنكية ليست ربا ولكنها تجارة مربحة يستفيد منها المجتمع عبر صبها في البنوك لاستغلالها في التنمية، والمهم أن غلام الله وجد نفسه في ورطة بعد أن نزع منه أويحيى وسلال الفتاوي.


بلعيد و"السيزيــام"


المترشح عبد العزيز بلعيد الذي ظهر في حملته أنه من أكثر المترشحين اتزانا، رغم خرجاته الغريبة أحيانا. بلعيد صاحب فكرة يابان إفريقيا، اختار هذه المرة أن يخاطب الأطفال ويعدهم، فرغم أن الانتخابات لا تعنيهم إلا أنه وعدهم بإلغاء امتحان «السيزيام» لأنه يرهقهم.ورغم غرابة الوعد، إلا أن بعض الماكرين فسروا الأمر على أن بلعيد سينتظر الأطفال عبر وعده هذا كي يكبروا ويترشح، معلنا أنه من ألغى لهم «السيزيام»، يعني بلعيد إذا لم يكن رئيسا اليوم، فسينجح في امتحان «السيزيام» السياسي.

موسى يشق " البليدة" بعصاه


موسى تواتي الذي يحاول جاهدا أن يخترع له كاريزما سياسية، انتهى في البليدة بإعلان معركة وهمية ضد أويحيى، وذلك في محاولة لتوريط «سي احمد» في معركة معه يكون طرفها الآخر.موسى تواتي الذي تعلق بقشة أنه أولى بالقاعة متعددة الرياضات من أويحيى، يرفع سيفه مهددا بأن أويحيى لن يدخلها إلا بعده، وذلك في خلاف حول أيهما أسبق، ولأن أويحيى ذكي بما يكفي، فإنه لم يعط الفرصة لتواتي كي يشق «البليدة» بعصا افتراضية.. وذلك بعد أن تنازل ممثل الرئيس لموسى تواتي عن القاعة، ولسان حاله يقول «يعطيك اتكون أرڤاز وأتعمرها».


هادف بلا"أهداف" ولا مــرمى


رئيس ما يسمى بحركة الأمل، الدكتور محمد هادف، الذي لا يظهر هو ولا حزبه إلا في مواسم جمع التفويضات، التحق مؤخرا وقبل نهاية الحملة الانتخابية بيوم بالركب، بعد إعلان ولائه لبن فليس. والغريب في «هادف» الذي لا تسمع به إلا المساحات الإشهارية في الصحف التي تقتات منه كل مرة حيزا، أنه وصل بعد أن تفرق «السوق» ليدعو الشعب و«مناضليه» للانتخاب على بن فليس لأنه رجل «الأمل». المهم أن الأمل بعد أن كان له «دكتورا» أصبح له «رجلا».. وعيش في زمن السنافر في أرضنا تستنسر.


القذافي في البـاهية




اختار المترشح، علي بن فليس، قلعة الباهية وهران ليصرح من خلالها وكله جنون عظمة: «أنا معايا الملايين، أنا قائد».. وذلك أثناء تنشطيه تجمعا في عاصمة الغرب. المتتبعون للخطاب من أنصار الرجل، لم يستطيعوا منع أنفسهم من الضحك، والسبب لا علاقة له بعدم وفائهم للزعيم ولكن لأن صورة العقيد الليبي القتيل، معمر القذافي، تجسدت أمامهم شحما ولحما، بعد أن وقع بن فليس في ورطة أنا معي الملايين.. وقبلها كان قد وقع في ورطة «من أنتم»، والمهم أن الفرق الوحيد بينه وبين العقيد الليبي المغتال، أن القذافي كان ضد الناتو، أما جماعة بن فليس وآله فقد دعا علي بن نواري وهو منهم إلى تدخل الناتو علنا.


رباعين يطمع في أصوات الأموات


عكس بقية المترشحين، اختار المترشح فوزي رباعين، أن يوجه رسالته للأموات بدلا من الأحياء، وذلك في رسالة منه أنه يحس بمشاكلهم، وذلك من خلال خرجته المتعلقة بنقل جثامين الموتي المغتربين، والمهم في عرف رباعين أن يصل لأصوات الأحياء عبر مخاطبة الأموات، فماذا لو انتخب الأموات على رباعين؟ نظن أنه سيكون رئيس العالم بلا منازع.




رد مع اقتباس
اعلانات
 

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

المجتمع



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتدى شباب الجزائر ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

الساعة الآن 09:12 PM

Powered by vBulletin® Version 3.8.7 .Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
Designed & Developed by shababdz.com
جميع الحقوق محفوظة ©2014, منتدى شباب الجزائر لكل العرب