منتديات شباب الجزائر

العودة   منتدى شباب الجزائر لكل العرب > الأقسام العامــة > قسم اخبار الصحف

قسم اخبار الصحف [خاص] بما تنشره الصحف الجزائرية والعربية[كل ما ينشر هنا منقول من الصحف والجرائد]

تقسيم الصحراء

الكلمات الدلالية (Tags)
لا يوجد
 
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
حزب مناهضة الصهيونية الفرنسي يحذر الجزائريين من خطر تقسيم البلاد Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2014-02-28 12:21 AM

 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2014-04-14
 
:: الادارة العامة ::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  Emir Abdelkader غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 11609
تاريخ التسجيل : Aug 2011
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة : باتنة
عدد المشاركات : 45,966 [+]
عدد النقاط : 3119
قوة الترشيح : Emir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond repute
Manqool تقسيم الصحراء

تقسيم الصحراء




غرداية أسخن منطقة في الجزائر منذ ثلاثة أشهر
تقارير أمنية تؤكد صلة الملثمين بمشروع تقسيم الصحراء

14وحدة خاصة من الدرك الوطني لضمان أمن الدولة
ظهور كتيبة الموت المتكونة من 47 شابا بضاية بن ضحوة

حذرت تقارير أمنيةمن خطورة تواصل الاحتقان بين العرب وبني ميزابوتواصل أحداث العنف المغذاة المتزامن مع موعد الانتخاباتالرئاسية بعد أيام، حيث أصبح مصدر قلق للسلطات في البلاد.
ذكرت مصادر أمنية عليمة لـ المحور اليومي أن المدير العام للأمن الوطني عبد الغاني هامل وقائد الدرك الوطني أحمد بوسطيلة، تلقيا تقريرا مستعجلا بعد عرضه على اللجان الأمنية المكلفة بمتابعة الوضع الأمني بالبلاد، تضمن بالأدلة والبراهين إدراج ولاية غرداية في المرتبة الأولى وطنيا وللشهر الثالث على التواليمن حيث السخونة غير المفهومة نتيجة رفض الطرفين المتناحرين الانصياع للنداءات المتكررة من مختلف الجهات لنبذ العنف، وذكرت مصادرنا في نفس السياق أن اللجان الأمنية المكلفة بمتابعة التطورات الميدانية كانت قد حذرت السلطات من التراكمات السلبية المبهمة نتيجة ظهور شبكة إجرامية مجهولة العدد والهوية يطلق عليها اسم عصابة الملثمين مختصة بالتراشق بالقطع الحديدية، هذه الأخيرة أكدت بشأنهاتحاليل مخبرية وتقارير أمنية أن لها صلة بالمخطط الغربي الذي يحظى بدعم جواري وإقليمي لتقسيم الصحراء الجزائرية الكبرى الغنية بثرواتها الباطنية من بترول وغاز ومختلف المواد المعدنية.
قرر اللواء أحمد بوسطيلة بناء على التقرير سالف الذكر وبعد التشاور مع كبار الضباط بالقطاع على رأسهمقائد القيادة الجهوية الرابعة للدرك الوطني بورقلة العميد عبد الحفيظ عبداوي، بداية النشر الفوري بداية من اليوم السبت لـ 14 وحدة من الوحدات الإقليمية المتخصصة فيالتدخل والاحتياط بغية إنهاء الجدل القائم بخصوصالتقارير الميدانية المتداولة حول فرضية الانزلاق الخطير، وعجز 52 وحدة أمنية مشتركة في التحكم في أمن الدولة وحفظ الممتلكات والمقرات العامة والخاصة، حسبما اتفق عليه اللواء أحمد بوسطيلة والعميد عبداوي في ساعة متأخرة من مساء أول أمس، وعلى صعيد آخر أبرز العميد عبد الحفيظ عبداوي في رسالة رفعها في اليومين الأخيرين للقيادة أركان الدرك الوطني العوائق التي باتت تلاحق وحداته في ظل غياب مخططات ميدانية واضحة عن طبيعة عمق الأحياء المتشنجة كحي القرطي وشعبة النيشان إضافة لقلب بلدية ضاية بن ضحوةبنفس الولاية، وعلى صعيد آخر علمت المحور اليومي من مصادر مسؤولة من مصلحة البحث والتحري بالدرك الوطني، أن مجموعة من الشباب القاطنين ببلدية بن ضحوة نحو 11كلم عن عاصمة الولاية غرداية كانوا قد أسسوا في اليومين الأخيرين كتيبة جديدة تسمى الموت متكونة من 47 شابا تشير التحقيقات الأولية مع بعض الموقوفين المشتبه صلتهم بإثارة الفوضى والفتنة أن الكتيبة الشبانية سالفة الذكر تأسست عقب الاعتداءات المتكرر على ناحية توزوز حسب المعلومات الأولية المتوفرة.
اللواءهامل في اجتماع تنسيقي مع وحدات الأمن الجمهوري بغرداية
اجتمع أول أمس، المدير العام للأمن الوطني اللواء عبد الغاني هامل بمركز وحدات الأمن الجمهوري بغرداية بحضور ضباط سامون تابعين لقطاعه بجنوب البلاد الشرقي، حيث وجه هامل في نفس اليوم تعليمات صارمة لوحداته المنتشرة بالشوارع المتشنجة تقضي بضرورة الالتزام بوحدة الصف والحرص على التدخلات القانونية خلال تسجيل حركات غير مرغوب فيها بالمناطق الحضرية الأهلة بالسكان، وعدم الانسياق وراء الاستفزازات التحريضية مع العمل على الاكتفاء بحفظ الأمن العمومي باستعمال الوسائل والطرق الاحترافية، وكان هامل قد اطلع خلال الاجتماع المذكور على جملة من الخطط التجريبية التي من المرتقب توزيعها على ضباط 32وحدة تابعة لمصالح الأمن الوطني المتخصصة في مكافحة الشغب، وقد قام اللواء عبد الغاني هامل بزيارة ميدانية تفقدية خاطفة لوحداته المرابطة بشوارع سيدي اعباز وشعبت النيشان للوقوف على الحالة المعنوية والنفسية، وكذا التأهب المبني على الحيطة والحذر لعناصره.
اللجنة الأمنية تسجل 23 نقطة غير متحكم فيها
سجل مركز التنسيق الأمني، المشترك مع اللجنة الأمنية المكلفة بمراجعة الوضع الأمني المتردي في اليومين الأخيرين ما يزيد عن 23 نقطة من بينها 17 تجمع سكني و04 طرق رئيسية وبلدية، إضافة لغابتين غير متحكم فيهم، عقب تسجيل نداءات الاستغاثة المتكررة للمواطنين المطالبين بالحماية في الأحياء المتشنجة، وتعمل السلطات الأمنية على دراسة الأحداث الاستباقية بشوارع وسط المدينة على غرار شعبة النيشان، القرطي، سيدي عباز، باب السعد وجبل أوجوجن من خلال تكثيف عدد الطلعات الجوية للمروحيات التابعة لمصالح الدرك الوطني، وفي سياق متصل حذرت اللجنة الأمنية التي يترأسها قائد القطاع العسكري، من خطورة السماح لعصابة الملثمين بتوسيع نشاطها نحو الأحياء والبلديات المجاورة التي تأثرت كثيرا بحالة الانفلات الأمني، ويدرس في الظرف الراهن مركز التنسيق العملياتي المشترك فرضية إعداد وحدات تدخل سرية توكل لها مهمة مداهمة المواقع السرية، سواء تعلق بمخازن الأسلحة والذخيرة أو الورشات السرية لصناعة الأسلحة البيضاء، إضافة للعيادات السرية التابعة للتنظيم الإجرامي، فيما تكتفي الوحدات الأمنية المشتركة بضمان حفظ الأمن العمومي وحماية الطرقات وممتلكات المواطن مثلما أوصى به اللواء عبد الغاني هامل وحداته بجنوب البلاد الشرقي عموما وولاية غرداية الاستثنائية على وجه الخصوص.
264 عائلةهجرت مساكنها خوفا من التناحر الطائفي
أقدمت خلال الـ 05 أشهر الأخيرة العشرات من العائلات القاطنة ببلدية غرداية على هجر مساكنها خوفا من تعرضها لاعتداءات نتيجة ارتفاع درجة الاحتقان بين العرب وبني ميزاب، وتشير آخر الإحصائيات إلى أن 264 عائلة قررت مغادرة مساكنها لأجل غير مسمى، بينها 199 عائلة تتواجد في الظرف الراهن بمنطقتي بريان ومتليلي، وفي سياق متصل ندد المهجرون في تصريحات متفرقة لهم مع المحور اليومي، بالصمت المطبق من السلطات المعنية على رأسها مصالح الأمن المشتركة التي طالبوها بضرورة التدخل بكل حزم وصرامة لإنهاء الصراع بين الإخوة الفرقاء، محملين في نفس الوقت السلطات الوصية مسؤولية تبعات حالة الانفلات الأمني غير المسبوق حسبما جاء على لسان محدثونا.
حرق للممتلكات والسكان يطالبون بتدخلات صارمة
شهدت مدينة غرداية الأسبوع الفارط موجة من العنف في العديد من الأحياء، أدت إلى حرق العديد من الممتلكات الخاصة والعامة، وإتلاف العديد من الأراضي الفلاحية كما تم حرق وتخريب العديد من المركبات من طرف ميليشيات تعمل على ترويع المواطنين والاعتداء عليهم، باستخدامهم الأسلحة البيضاء من سيوف وقارورات المولوتوف، إلى ذلك دعا العديد من سكان الولاية السلطات إلى ضرورة تدخل رجال الأمن بكل حزم ومعاقبة كل المتورطينفي الانفلات الأمني الذي تعيشه الولاية منذ أكثر من 4 أشهر، وفي سياق متصل سجلت العديد من الأحياء على غرار حي سيدي اعباز،اعتداءات عنيفة يومي الاثنين والثلاثاء الماضيين امتدت إلى غاية مساء الأربعاء من طرف عصابة ملثمة تم على إثرها حرق لأكثر من 10 منازل ومحلات تجارية، فيما سجلت إصابة أكثر من 40 عون امن منهم 3 أعوان وصفت حالتهم بالخطيرة، وسقوط العشرات من الجرحى من كلا الطرفين، بعدما اقتحم عناصر الأمن الوطني مرفوقة بوحدات مكافحة الشغب المنطقة مستعملة الغازات المسيلة للدموع وتحليق لمروحيات الدرك، من اجل احتواء الوضع تم على إثرها توقيف 14 شابا من العصابة الملثمة والعثور على كميات كبيرة من البنزين وأسلحة بيضاء وقطع حديدية كانت محل الاستعمال من طرف هذه العصابات، كما شهدت منطقة واد العديرة التي تربط بلدية الضاية بعاصمةالولاية ظهر الخميس الماضي،اعتداءات مماثلة من طرف عصابات بواسطة دراجات نارية مدججة بأسلحة بيضاء وقارورات المولوتوف، وحسب شهود عيانصرحوا لـ المحور اليومي أن عددهم يفوق 60 شخصا قاموا على إثرها بتخريب مركبات وحرق حقول وواحات من النخيل، بعدما دخلت في مواجهات بينها وبين شباب الضاية أدت إلى سقوط جرحى منها إصابات وصفت بالخطيرة،فيما تدخلت عناصر من الدرك الوطني لتطويق المنطقة، لتمتد رقعتها ليلة الخميس إلى منطقة بوهراوة بالمدخل الشمالي لولاية غرداية أين قام الملثمون بحرق العديد من الحظائر المقاولاتيةتابعة لخواص بواسطة قارورات المولوتوف ثم لاذوا بالفرار عبر مسالك مجهولة، وفي سياق ذي صلة قام المدير العام للأمن الوطني اللواء عبد الغني هامل بزيارة إلى ولاية غرداية نهاية الأسبوع الفارط، أين كان له اجتماع مغلق بمسؤولي الأمن بالمنطقة بمركز الوحدة الجمهورية الأولى للأمن بسيدي اعباز، تدارس فيه الوضع الخطير الذي تعيشهالولاية منذ أكثر من 4 أشهر، وإيجاد الحلول الأمنية اللازمة للخروج من النفق المظلم ومحاربة الإجرام بشتى أنواعه على مستوى هذه الولاية.


مبعوثا المحور اليومي لغرداية: أحمد بالحاج / توفيق ك

المحور
رد مع اقتباس
اعلانات
 

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

تقسيم الصحراء



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتدى شباب الجزائر ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

الساعة الآن 12:02 AM

Powered by vBulletin® Version 3.8.7 .Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
Designed & Developed by shababdz.com
جميع الحقوق محفوظة ©2014, منتدى شباب الجزائر لكل العرب