منتديات شباب الجزائر

العودة   منتدى شباب الجزائر لكل العرب > الأقسام العامــة > قسم اخبار الصحف

قسم اخبار الصحف [خاص] بما تنشره الصحف الجزائرية والعربية[كل ما ينشر هنا منقول من الصحف والجرائد]

الشــارع يحبـس أنفــاسـه.. عشيــة يــوم الحســم

الكلمات الدلالية (Tags)
لا يوجد
 
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2014-04-16
 
:: الادارة العامة ::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  Emir Abdelkader غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 11609
تاريخ التسجيل : Aug 2011
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة : باتنة
عدد المشاركات : 45,962 [+]
عدد النقاط : 3119
قوة الترشيح : Emir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond repute
افتراضي الشــارع يحبـس أنفــاسـه.. عشيــة يــوم الحســم

الشــارع يحبـس أنفــاسـه.. عشيــة يــوم الحســم

يتخوف قطاع واسع من الجزائريين بكل ولايات الوطن، من “تصعيد خطير” لدعوات سياسية تستهدف إثارة الفوضى يوم الاقتراع رغم ارتياحهم للإجراءات الأمنية المشددة التي شرعت السلطات الأمنية في فرضها تحسبا للرئاسيات. وحذّر مواطنون التقت بهم “البلاد” من أن تنزلق الجزائر إلى دوامة من العنف جراء محاولات أطراف داخلية وأجنبية إجهاض فرصة الاختيار الحر عبر الانتخابات الرئاسية القادمة.
انتهت الحملة الانتخابية واقترب موعد الحسم، لانتخابات الرئاسة غدا الخميس، وتحولت الحملة التي بدأت هادئة، فاترة، إلى مواجهة ساخنة، طبعتها التصريحات العنيفة والتعليقات المضادة، التي شحنت الأجواء السياسية وخلقت انعكاسا سلبيا لدى الشارع، إلى درجة بلغت فيها لدى البعض مرحلة الخوف أو التوجس من سيناريوهات “فوضى” محتملة. استطلعت “البلاد” آراء مجموعة من المواطنين والمواطنات في هذا الصدد، ووقفت على حجم القلق والخوف الذي يسيطر على البعض، مقابل مسحة من التفاؤل لدى البعض الآخر بشأن ما سيسفر عنه الصندوق الشفّاف، حيث عبّر بعض المواطنين بعنابة عن استيائهم من المنحى الذي أخذته تصريحات المترشحين للرئاسيات في الأسبوع الأخير من الحملة الانتخابية. وفي هذا الصدد، قال “ياسين. ب« طالب من قسم علوم الإعلام والاتصال بجامعة باجي مختار، “إنه لم يكن يتابع الحملة ولم يحضر التجمعات الانتخابية في البداية، ولكن الشحن الإعلامي دفعه إلى المتابعة لاحقا”، مضيفا “بأن ما صدر عن بعض المترشحين غير مقبول، خاصة تجاه المترشح عبد العزيز بوتفليقة الذي لم يرد على أحد” على حد قوله. أما زميله “محمد. ع« فقال “إن التراشق بين المترشحين، وتبادل الاتهامات أحيانا بين فاعلين في الطبقة السياسية، أصبح مقلقا لعامة الناس الذين يتابعون هذا السجال الذي لا ينته”. وبعيدا عن الجامعة والطلبة الجامعيين الذين يبدون في الغالب غير مهتمين كثيرا بالموعد الانتخابي، لم تختلف ردود فعل المواطنين في الشارع، حيث سألت “البلاد” أشخاصا كانوا يتسوقون صباح أمس، بعضهم لم يخف قلقه بشأن القادم بعد الرئاسيات، حيث قالت السيدة “رشيدة. ح« ، معلمة وربة منزل” إن الخوف من أي انفلات أو اضطراب أمني ليس مؤسسا، ولكنه يبقى مشروعا، بسبب ما صدر من الطبقة السياسية وبعض المترشحين، وبسبب ما يتم تداوله من تصريحات وتصريحات مضادة، أعتقد أنها لا تخدم المصلحة العامة للبلاد في هذا الظرف”. أما السيد “مجيد. ع«، تاجر مواد غذائية، فلفت انتباهنا إلى ارتفاع الإقبال على العديد من المواد الاستهلاكية، ليس فقط تحسبا ليوم الاقتراع الذي قد تقل فيه الحركة التجارية، ولكن بسبب ما قد يحصل من أحداث -حسبه- داعيا المواطنين إلى التحلي بالحكمة والرزانة والاحتكام للصندوق وتقبل النتيجة مهما كانت”. أما رشيد، 32 سنة، عاطل، فيقول”أنا لم أعط صوتي لأي مرشح لا لأي حزب منذ حُقّ لي الانتخاب، والسبب أني بطال منذ مغادرتي مقاعد الدراسة في سن 18، ومنذ ذلك الحين عجز المسؤولون في هذه البلاد عن أن يوفروا لي منصب شغل، فكيف تريدني أن أنتخب؟ لن أنتخب”. من جانبها، تقول سليمة أستاذة بجامعة عنابة “إن عملية تحضير الناخب وإقناعه بالتوجه إلى الصندوق لا تكون في ظرف شهر أو شهرين أو ثلاثة، إنه عمل طويل، يعتمد على زرع الثقة في نفس المواطن، عن طريق إعطاء القدوة له، فإذا لم يجد هذا المواطن قدوة في مسؤوليه من ناحية الأمانة والاكتراث لحاله وحل مشاكله اليومية وعدم سرقة المال العام، فإنه حتما سيعرض عن الفعل الانتخابي”. سفيان، عامل بسوق الحطاب بعنابة، كان يدخن سيجارة داخل محل ضيق، يقول “سأنتخب نعم، لكن زكارة في عديان بوتفليقة، لأنو باينة كالشمس بلي هو اللي راح يربح، وأنا علاش نربح العيب”، ويتابع “إذا لم انتخب أنا وأنت والآخرون من ينتخب؟”. الإجابة كانت سهلة كذلك لدى امرأة كانت تهم بشراء حاجتها من المحل “قناعتي أن أنتخب، إلا إذا مت”. ومن جهة أخرى، شجب مواطنون في ولايات الشرق كالطارف وڤالمة وأم البواقي وجيجل ومن العاصمة ومن غرب الوطن مما “اعتبروه تدخلا في غير محله من قبل بعض القنوات التلفزيونية الأجنبية التي بدأت تشبه ما يحدث في الجزائر من حراك سياسي، ببوادر ما حدث في بعض البلدان قبل ما يعرف “بالربيع العربي”، داعين إلى التصويت بقوة يوم الاقتراع لقطع الطريق أمام دعاة الفتنة. ومن يعتقدون أن الحل قد يكون في التدخل الأجنبي. وفي هذا السياق، استنكر ممثلون عن المجتمع المدني الدعوات الصادرة عن بعض الشخصيات مؤخرا، بشأن “تدويل” ما يحدث في الداخل، أو جعله محل نقاش خارجي، معتبرين الأمر شأنا داخليا محض بإمكان الجزائريين مناقشته ومعالجته بطرق سلمية وحضارية في إطار قوانين الجمهورية ودستورها الذي يكفل للمواطن حق الانتخاب الحر.





رد مع اقتباس
اعلانات
 

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الشــارع يحبـس أنفــاسـه.. عشيــة يــوم الحســم



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتدى شباب الجزائر ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

الساعة الآن 02:30 PM

Powered by vBulletin® Version 3.8.7 .Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
Designed & Developed by shababdz.com
جميع الحقوق محفوظة ©2014, منتدى شباب الجزائر لكل العرب