منتديات شباب الجزائر

العودة   منتدى شباب الجزائر لكل العرب > الأقسام العامــة > قسم اخبار الصحف

قسم اخبار الصحف [خاص] بما تنشره الصحف الجزائرية والعربية[كل ما ينشر هنا منقول من الصحف والجرائد]

مدني مرزاڤ يرفض الانخراط في لعبة تحريك الشارع

الكلمات الدلالية (Tags)
لا يوجد
 
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
حركة يهوديـة تحـاول تحريك الشارع في الجزائر Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2014-03-25 10:17 PM
الرئيس ونهاية فيلم عرائس الڤراڤوز Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2013-07-31 01:11 AM
شوكة الحياه تجرحك ولكن لاتقتلك ! Pam Samir منتدى العام 5 2013-07-12 05:14 PM
شوكة الحياة تجرحك ولكنها لا تقتلك! غرور أنثى منتدى العام 6 2012-04-17 04:41 PM

 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2014-04-16
 
:: الادارة العامة ::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  Emir Abdelkader غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 11609
تاريخ التسجيل : Aug 2011
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة : باتنة
عدد المشاركات : 45,959 [+]
عدد النقاط : 3119
قوة الترشيح : Emir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond repute
افتراضي مدني مرزاڤ يرفض الانخراط في لعبة تحريك الشارع

مدني مرزاڤ يرفض الانخراط في لعبة تحريك الشارع

دعا مدني مزراق، الأمير السابق لما يسمى بالجيش الإسلامي للإنقاذ المحل، أنصاره لعدم الاستجابة لدعوات “التحريض على التظاهر والخروج إلى الشارع لزرع الفوضى والتخريب خلال الانتخابات الرئاسية”. وذكر مرزاڤ في رسالة خاطب فيها الشعب الجزائري أمس عشية الاستحقاقات، تحوز “البلاد” على نسخة منها، أن أصحاب هذه الدعوات “لا يحسنون الصيد إلا في المياه العكرة ولا يستطيعون التحرك إلا في الظلام الدامس”.
قال الرقم الأول في “جيش الإنقاذ” سابقا في مطلع رسالته أيها الشعب الجريح.. قد تكون الصراحة، صادمة وجارحة.. لكنها حتما، ترفع اللبس، وتزيل الغموض، وتقطع الشك، وتبدد الأوهام. وقد تكون الحقيقة، مرة ومؤلمة.. لكنها قطعا، تنير العقل، وتريح النفس، وتطمئن القلب، وتشرح الصدور”، وهو تلميح لنفي موقف اجتهد مقربون من أحد المترشحين في الترويج له مفاده أن “جناح بالجيش الإسلامي للإنقاذ المحل يكون قد تموقع في صف الانخراط في أحداث الاحتجاجات التي تخطط لها بعض الجهات للتنديد بتزوير مفترض لنتائج الانتخابات الرئاسية”. وعاد زعيم “الايياس” سابقا إلى تقييم مجريات الحملة الانتخابية الأسخن في تاريخ الجزائر على الإطلاق، حسب مراقبين، بالتأكيد أن “المتنافسين على كرسي الرئاسة، مع كل أسف، لم يتطرقوا في برامجهم الانتخابية المكتوبة إلى الأزمات القاتلة، التى تعيشها بلادنا.. وبدلا من الذهاب إلى بيت الداء، اختاروا القفز على الحقيقة، والهروب إلى الأمام، وراحوا يتانفسون في تشخيص خاطئ ومظلل للخطر الكبير الذي يتهدد البلاد والعباد، واكتفوا بتقديم الحلول الترقيعية، لمشاكل بديهية، ونتائج حتمية للفوضى المؤسساتية والأخلاقية التى غرق فيها النظام”. واختار مرزاڤ صراحة التعليق على جناح قوي من الطبقة السياسية تموقع لدعم عهدة رابعة للرئيس المترشح عبد العزيز بوتفليقة بالقول “إن العصب المؤثرة، على خلافاتها، اتفقت على بقائه.. والأحزاب المهيمنة، وهي في صراعها وانقسامها، توحدت على دعمه والمنظمات الجماهرية الكبرى كلها تفضل استمراره وتصر على نجاحه.. وهؤلاء كلهم جزائريون، لهم ما لنا وعليهم ما علينا، وهذا خيارهم”. وفي الجهة المقابلة، فقد انتقد جماعة رئيس الحكومة الأسبق المترشح علي بن فليس الذي “حاول عبثا كسب تأييد المعارضة المعتمدة لكنه لم يستطع، رغم أنها تتفق معه في كثير مما يدعو إليه.. كما أخفق في إقناع المعارضة المقصية، التى أبدت استعدادها لعقد شراكة نضالية، تهدف إلى تصحيح الأوضاع بالحوار والمصالحة، وتقويم النظام بالحق والمنافسة، وخدمة الشعب بالصدق والمصارحة”. كما أطلق النار عليه لعجزه عن حل الأزمات المتراكمة خلال اشرافه على الجهاز التنفيذي الوطني قبل أن يقع في قبضة عصب ضاغطة، حيث شدد أن “ الواقع يقول.. إن الذي صعب عليه إحداث وفاق بين أقطاب المعارضة وتردد في طرح أهم قضاياها، وهو حر طليق، لا تقيده إلا مبادئه وقناعاته.. لا يمكنه أن يفعل ذلك وهو في الحكم، عندما يصبح شبه أسير تتقاذفه مصالح العصب الضاغطة”. وبعد أن رفض الدعوة للمشاركة في الانتخابات أو التشجيع على مقاطعتها أو تأييد من اختاروا التصويت بالورقة البيضاء، توجه صاحب الرسالة مباشرة “للشعب الجزائري وتحذيره من مغبة الاستجابة إلى نداءات الفوضى والحرق والتخريب، من أي جهة لأن أصحاب هذه الدعوات حيث ما كانوا، لا يحسنون الصيد إلا في المياه العكرة ولا يستطيعون التحرك إلا في الظلام الدامس”.







رد مع اقتباس
اعلانات
 

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

مدني مرزاڤ يرفض الانخراط في لعبة تحريك الشارع



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتدى شباب الجزائر ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

الساعة الآن 01:13 AM

Powered by vBulletin® Version 3.8.7 .Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
Designed & Developed by shababdz.com
جميع الحقوق محفوظة ©2014, منتدى شباب الجزائر لكل العرب