منتديات شباب الجزائر

العودة   منتدى شباب الجزائر لكل العرب > الأقسام العامــة > قسم اخبار الصحف

قسم اخبار الصحف [خاص] بما تنشره الصحف الجزائرية والعربية[كل ما ينشر هنا منقول من الصحف والجرائد]

حمروش، الإبراهيمي، زروال وعباسي.. خسروا خارج الصندوق

الكلمات الدلالية (Tags)
لا يوجد
 
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
خسرنا إفريقيا ولم نربح أوروبا... Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2014-02-17 05:58 PM
زروال، حمروش، بن فليس، الإبراهيمي .. الجزائــريــون يحـنون إلى قادة الماضي! Sans titre Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2013-05-15 11:22 PM
الصندوق الماسي الخامس كامل في الرد السريع seifellah ركن دروس وشروحات للـ vbulletin 1 2013-05-01 09:12 PM
شرح تركيب الصندوق الماسي الخامس seifellah ركن دروس وشروحات للـ vbulletin 1 2013-05-01 09:12 PM
الصندوق الماسي الخامس وبعض الميزات الجديده بالتفصيل seifellah ركن دروس وشروحات للـ vbulletin 1 2013-04-28 10:48 PM

 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2014-04-18
 
:: الادارة العامة ::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  Emir Abdelkader غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 11609
تاريخ التسجيل : Aug 2011
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة : باتنة
عدد المشاركات : 45,948 [+]
عدد النقاط : 3119
قوة الترشيح : Emir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond repute
Manqool حمروش، الإبراهيمي، زروال وعباسي.. خسروا خارج الصندوق

حمروش، الإبراهيمي، زروال وعباسي.. خسروا خارج الصندوق




بقدر ما خسر النظام بعد المشهد الباهت لرئاسيات 2014، رغم أن الرئيس عبد العزيز بوتفليقة فاز بالانتخابات، بقدر ما خسرت المعارضة التي دعت إلى المقاطعة، وكانت تتحدث باسم الشعب بثقة عمياء، وكأنها وليّة أمره، وكان الخاسر الأكبر بعيدا عن الصندوق بعض الشخصيات التي أرعدت وأبرقت، وظنّت بأن صوتها لا يعلى عليه من خلال تصريحاتها ورسائلها التي تناقلتها مختلف وسائل الإعلام الوطنية والأجنبية، حيث اتضح أنها لا تمتلك قطرة من الشعبية حتى لا نقول من المصداقية، بل إن بعض التحاليل أكدت أن خرجاتها صبّت بالكامل في وعاء النظام، لأن ضعف المنتقِد يصبّ دائما في صالح المنتقَد كما هو معروف.
فخلال فترة ما قبل الانتخابات، تنافس بعض الذين يسمّون أنفسهم بالوطنيين والمعارضين، وراحوا يُنظّرون ضد النظام الحاكم، وتم استخراج حتى لقاء حميمي للرئيس الرحل علي كافي، وتحوّل المشهد أشبه بمسرحية موازية تروي عودة أهل الكهف، الذين لم يكونوا يعلمون بأن الأوراق السياسية التي بحوزتهم تجاوزت مدة صلاحيتها، ووجد النظام لأول مرة منذ ربع قرن تقريبا نفسه يقدم للعالم انتخابات لا تختلف عن الانتخابات التي تشهدها البلدان الديمقراطية شكلا طبعا، من مظاهرات ووقفات احتجاجية ورجالات من داخل الوطن تجهر بالنقد اللاذع للنظام من كل الأطياف، حيث تحدث بين يلس، ثم حمروش ولحق بهما أحمد طالب الإبراهيمي، واليمين زروال وعباسي مدني من قطر، واعتبرت أوساط سياسية أجنبية ما يحدث نوعا من الحريات والديمقراطية، فتحقق للنظام ما كان يطمح إليه، وبدا أصحاب الرسائل مثل أرانب مقاطعة رافقت النظام نحو هدفه ثم عادت إلى جحورها.
وإذا كان أصحاب الرسائل والخرجات قد ووجهوا من أول ومضة بكونهم من صلب النظام، حيث وُلدت الديكتاتورية في الجزائر في زمن كان فيه الدكتور أحمد طالب الإبراهيمي، حاملا لحقيبة وزارية مهمة، وترعرعت الديكتاتورية في أحادية الحكم عندما كان السيد مولود حمروش رئيس حكومة، ونضجت وتمكّنت من ضلوع المواطنين وسكنت في خلاياهم عندما حكم الرئيس اليمين زروال، لأجل ذلك صبّت كل هذه الرسائل في صالح النظام الجزائري الذي لم يجد صعوبة في البقاء في الحكم، وصار من المنطقي هذه المرة أن يعود هؤلاء إلى بيوتهم لآخر مرة، لأن الذين يطالبون الرئيس عبد العزيز بوتفليقة، بتطبيق ما بعد صيحته الشهيرة من سطيف طاب جنانا، مقتنعون بأن هؤلاء أيضا بلغ جنانهم ما بعد النضج، فقد قدم بن يلس وأحمد بن الشريف وعباسي مدني دون علمهم خدمة للنظام، لأن الشعب يعلم بأنهم جميعا عجزوا عن تقديم الحلول، وسيكون خطأ كبير بدرجة جريمة لو حاول أي من أصحاب الرسائل أو الخرجات السياسية أن يتبنّى النسبة المرتفعة للمقاطعين والتي تجاوز عددها العشرة ملايين، وإذا كان الرئيس مُقعد وغير قادر على الحركة كما أوضحته الصور، فإن ما جاء في مختلف الرسائل التي قدمها منتقدو النظام من أبناء النظام الذين عجنهم وعجنوه أيضا، بدت لا تصدر سوى من مقعدين حاولوا أن يزنوا أنفسهم في طلّتهم الأخيرة، وعرفوا بالتأكيد وزنهم الحقيقي لدى الشعب الذي يريد التغيير فعلا، وسيظل يطالب به ولكن ليس من طرف بعض أرقام معادلة النظام.
ويعلم علي بن فليس، بأن نقطته السلبية التي عاقبه عليها الكثير من الناخبين، هو كون سيرته الذاتية حملت وزيرا سابقا ورئيس حكومة سابق في عهد منافسه الرئيس، وفي نظام حاول أن يقدم نفسه معارضا له، وإذا كان الحديث عن التزوير في نفخ نسبة المشاركة، وفي ميلان نسبة الرئيس بهذه القوة يمكن هضمها فإن وصول هؤلاء للحكم في زمن سابق، وحملهم حقائب وزارية وبلوغهم أعلى الدرجات كان أيضا من دون استشارة الشعب، وحتى السيد عبد الرزاق مقري، لمن لا يذكر قال للشروق اليومي في عدد 1016 بتاريخ 10 أفريل 2004، بالحرف الواحد عندما فاز حينها بوتفليقة بأغلبية ساحقة.. من قال إن بوتفليقة لن يمر في الدور الأول فهو لا يعي حقيقة الأمور، لأن هذا المرشح مدعم من كل التيار الإسلامي، ونحن معه دائما.
بعضهم حاول تقديم نفسه كملاك ولده شيطان النظام، وبعضهم حاول تبرير مواقفه السابقة بالخطأ، لأجل ذلك تيقن المواطنون بأن من أخطأ مرة قد يخطئ مرات، ومن حمل كروموزومات النظام لا يمكنه سوى أن تكون ملامحه مثل النظام، حتى ولو حاول القيام بعمليات تجميلية.



رد مع اقتباس
اعلانات
 

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

حمروش، الإبراهيمي، زروال وعباسي.. خسروا خارج الصندوق



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتدى شباب الجزائر ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

الساعة الآن 09:20 PM

Powered by vBulletin® Version 3.8.7 .Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
Designed & Developed by shababdz.com
جميع الحقوق محفوظة ©2014, منتدى شباب الجزائر لكل العرب