منتديات شباب الجزائر

العودة   منتدى شباب الجزائر لكل العرب > الأقسام العامــة > قسم اخبار الصحف

قسم اخبار الصحف [خاص] بما تنشره الصحف الجزائرية والعربية[كل ما ينشر هنا منقول من الصحف والجرائد]

ليلة في مداومة بن فليس.. حركية، ثقة وترقب .. فخيبة أمل

الكلمات الدلالية (Tags)
لا يوجد
 
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أنصار بن فليس المنشقين من خنشلة يكشفون تفاصيل محاولة زرع الفتنة في الجزائر Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2014-04-14 02:01 PM
مداومة بوتفليقة تتهم بن فليس... Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2014-04-12 07:19 PM
حرق وتخريب مداومة المرشح بن فليس ببرحال في عنابة Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2014-04-01 12:10 AM
مداومة بن فليس تتحول لمكان لمشاهدة الأفلام الخليعة Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2014-03-23 10:50 PM

 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2014-04-19
 
:: الادارة العامة ::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  Emir Abdelkader غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 11609
تاريخ التسجيل : Aug 2011
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة : باتنة
عدد المشاركات : 45,944 [+]
عدد النقاط : 3119
قوة الترشيح : Emir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond repute
افتراضي ليلة في مداومة بن فليس.. حركية، ثقة وترقب .. فخيبة أمل

ليلة في مداومة بن فليس.. حركية، ثقة وترقب .. فخيبة أمل



عرف مقر المداومة للمترشح علي بن فليس، ببن عكنون، مساء الخميس، حركية كبيرة خلال بدء عملية الفرز في مكاتب الاقتراع، حيث عج المقر بالقائمين على الحملة الانتخابية للمترشح الحر، الأنصار ورجال الإعلام. وسادت الثقة بين أوساط أعضاء الحملة الانتخابية لبن فليس، وأنصاره، في فوز مرشحهم بالانتخابات الرئاسية، خاصة بعد الحملة الناجحة التي نشطها بن فليس، والحضور الشعبي الكبير في كل التجمعات التي نظمها في كل الولايات، وبعد ظهور النتائج الأولية، في حدود الثامنة والنصف مساء، التي تفيد بتقدم بن فليس بأفضلية مريحة في 5 ولايات، هي باتنة، خنشلة، سكيكدة، مسيلة وجيجل، بالإضافة إلى تقدمه في النتائج الأولية للاقتراع في الخارج، خاصة فرنسا، كندا وقطر.
وأكد لنا بعض أنصار علي بن فليس، المتواجدون في مقر المداومة، أن “بن فليس هو رئيس الجزائر اليوم”، حيث أعرب لنا أحد المناصرين للمترشح الحر، لم يذكر اسمه، عن ثقته الكبيرة بفوز مرشحه، قائلا “لقد رأيتم الحضور الشعبي الكبير خلال كل التجمعات التي نشطها سي علي في كل الولايات، في حين - يضيف محدثنا- رغم كل وسائل الدولة المسخرة، والوزراء والمسؤولين الذين نشطوا حملة بوتفليقة، إلا أنهم لم يحشدوا المواطنين”.
هذا وساد الشك بين الحضور، عندما تم التمديد لعملية الفرز في 31 ولاية، حول إمكانية التزوير، خاصة خلال الخروقات التي تم تسجيلها يوم الاقتراع، حسب ممثلي بن فليس، حيث أكد معمر بلعسلوني، عضو في الطاقم الإعلامي للحملة الانتخابية لعلي بن فليس، في تصريح لـ«الجزائر نيوز”، أنه “تم تسجيل عدة خروقات اليوم (الخميس)، على مستوى التراب الوطني، من بينها أنه تم الشطب بالأقلام على الأوراق الانتخابية لعلي بن فليس، في سطيف، مما يجعلها أوراقا ملغاة خلال عملية الفرز، وفق القانون الانتخابي، بالإضافة إلى تسجيل عملية حشو، في الشلف، كما وصلتنا معلومات، في ولايات أخرى، تفيد أنه حتى عندما يخرج بن فليس، خلال الفرز، يحسب لصالح بوتفليقة”.
وعلى الساعة التاسعة ليلا، الموعد المقرر للندوة الصحفية لبن فليس، نزل الجميع إلى البهو، حيث كان مقررا عقد الندوة، التي حضرتها العديد من وسائل الإعلام، الوطنية والأجنبية، على غرار قنوات “M6”، “I-Télé” و«BFMTV” الفرنسية، حيث تأخرت الندوة بحوالي ساعتين عن موعدها المقرر. خلال الانتظار، صعد مصطفى بودينة، رئيس حركة المواطنين الأحرار، إلى المنصة، حيث أخذ الكلمة، ليعلن عن “وصول فاكس من وزارة الداخلية يفيد ببلوغ نسبة المشاركة 51.70%”، وهو ما يفسر -حسبه- “عملية تزوير واضحة”، حيث أكد أن “الجزائر، منذ اليوم، تحولت إلى ملكية، ولم تعد جمهورية”.
بن فليس: لن أقبل بأي شكل وتحت أي ظرف بهذه النتائج
في حدود الحادية عشر إلا ربع ليلا، دخل علي بن فليس إلى القاعة، وسط هتافات وأهازيج أنصاره وأعضاء حملته “بن فليس رئيس”. وأخذ بن فليس الكلمة، في حدود الحادية عشر إلا عشر دقائق، حيث ندد بما أسماه “هذه المؤامرة المفضوحة والمحضرة والمنفذة بأيادي جزائرية ضد الإرادة السيدة لشعبنا، ضد المصالح الحيوية لأمتنا وضد البديل الديمقراطي”، على حد قوله.
واعتبر بن فليس أن “ظاهرة التزوير التي سجلناها اليوم (الخميس) ما هي، في حقيقة الأمر، إلا الحلقة الأخيرة من مسلسل بدأ بتوظيف الإدارة والحكومة لتحقيق مآرب انتخابية”، مؤكدا أن 17 أفريل “سيبقى في ذاكرة هذا الجيل والأجيال القادمة كموعد آخر ضيعته الجزائر مع التغيير والتجديد”، وأن تاريخ الجزائر “سيحفظ هذا اليوم لما وقع فيه من اعتداء على ضمير الأمة، عن طريق اغتصاب إرادتها، وسرقة أصوات المواطنين، ومصادرة الإرادة الشعبية”.
وأعلن المترشح الحر أنه لن يقبل “بأي شكل وتحت أي ظرف بهذه النتائج التي أرفضها جملة وتفصيلا”، على حد قوله، مؤكدا معارضته لما وصفه بـ«التعدي الانتخابي”، و«لهذا الغرض -يقول بن فليس- سأستعمل كل الوسائل السياسية السلمية، بالإضافة إلى كل الطرق الشرعية التي بحوزتي كي يعلو الخيار السيد لشعبنا”، معربا عن تنديده “بكل قوة” لما وصفه بـ«اللجوء إلى التزوير الشامل للإبقاء على نظام نبذه الشعب”، حسبما قاله بن فليس.
ودعا علي بن فليس “بإلحاح” الشعب الجزائري “للتحلي برباطة الجأش والصبر والحذر”، كما دعاه إلى “عدم الخضوع إلى أي استفزاز من شأنه المساس بطمأنينة مواطنينا أو سكينة المجتمع”.
صلات: الولاة مع نهاية المساء قرروا الدخول في التزوير المبرح
من جهته، أكد مدير الحملة الانتخابية للمترشح علي بن فليس، عبد القادر صلات، في تصريح لـ«الجزائر نيوز”، أنه تم إرسال ثلاثة تقارير، يوم الخميس، إلى اللجنة الوطنية لمراقبة الانتخابات، مؤكدا أن “الخروقات متعددة ومتنوعة لا يمكن إحصاؤها”، وأنها “كانت مبعثرة تم جمعها في غطاء واحد، وهو أن الولاة، مع نهاية المساء، قرروا الدخول في التزوير المبرح”، على حد قوله، مستشهدا بحادثة قال أنها “وقعت بحي مالكي”، على مقربة من مقر المداومة، حيث “في وقت الفرز - يقول صلات- طرد العاملون من مكاتب الاقتراع وأغلقت الأبواب، بالإضافة إلى إلصاق أوراق سي علي مع بعضها البعض، مما يجعلها ملغاة”.
وفي سياق آخر، أكد عبد القدر صلات أن علي بن فليس “هو الفائز اليوم، وهو الرئيس الحقيقي”، واصفا الرئيس المترشح بـ«الجثة”، قائلا “اليوم، رأيتم جثة تنقل في كرسي متحرك، أهذا ما تستحقه الجزائر كرئيس؟”، معتبرا أن الشرعية الشعبية هي في صف بن فليس “هل المترشح الغائب الذي لا يستطيع بثماني وزراء أن يملئ القاعات لديه الشرعية الشعبية؟ الحشود التي خرجت مع بن فليس خرجت بتلقائية، دون أجر أو إغراء”، مضيفا “هناك فرق كبير، الشرعية الشعبية معروفة أين هي”.
هذا وأكد صلات استحالة إعلان فوز بن فليس بالمرتبة الأولى، قائلا “لنكن واقعيين، بعد التزوير الذي قاموا به، مستحيل أن يعلن عن السيد علي بن فليس في المرتبة الأولى”.



وليد غرايبية



رد مع اقتباس
اعلانات
 

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

ليلة في مداومة بن فليس.. حركية، ثقة وترقب .. فخيبة أمل



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتدى شباب الجزائر ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

الساعة الآن 12:10 AM

Powered by vBulletin® Version 3.8.7 .Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
Designed & Developed by shababdz.com
جميع الحقوق محفوظة ©2014, منتدى شباب الجزائر لكل العرب